ممثل السيد السيستاني يدعو لدعم المقاتلين اعلاميا ويصفهم بالتيجان التي نفتخر بها

 

حثت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، على دعم المقاتلين اعلامياً، داعية إلى توفير المستلزمات الضرورية لهم واهمها الطبية.واصفة "المقاتلين الابطال بانهم أعزتنا وشرفنا وبقاؤنا والتيجان التي نفتخر بها والاكليل الذي يطوق أرض العراق".

 
وقال ممثل المرجعية السيد احمد الصافي خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة في 23/ربيع الاول/1438هـ الموافق 23/12/2016م ان الانسان كثيراً ما يدعي ويقول وينسب لنفسه اشياء لكن اذا مُحّص في البلاء او اذا اريد ان تُصدّق هذه الافعال مع الواقع يكون له وضع آخر والتاريخ ايضاً يذكر لنا ان هناك حالات كثيرة ولم يكن الذي استفاد من نتيجة معينة بعد ان بذل فيها الآخرون بذلا ً حقيقياً وجاءت النتائج بشكل جيد وايجابي جاء هو ليكسب هذه النتيجة بلا ان يكون له اي دور حقيقي و فاعل في هذه المحصلة بل العكس كان قد يكون موقف سلبي..
 
واضاف سأعرض بعض الايات الشريفة تتحدث عن قضية فتنة وهي قضية المقاتلة (قضية الحرب) وكيف تكون هناك جهة تحاول ان تثبّط وفي المقابل تكون هناك جهة على بصيرة من امرها ولا تتأثر بهذا التثبيط، طبعاً التثبيط على نحو كذب او افتراء او على نحو اشاعات مغرضة او على نحو بذل مال من اجل ان ينتصر الباطل وامثال ذلك, هذه الاشياء تبدأ ولها مصاديق واسعة..موضحا انه في المقابل من يكون على بصيرة من امره ويحاول ان يتعامل بهذه الامور تعاملا ً موضوعياً تعامل انسان واعي مدرك وانسان ملتفت الى وظيفته بشكل جيد.. 
 
وتابع " انا لا استعرض جميع الايات وانما سأخذ نموذجاً بسيطاً من سورة آل عمران: تتحدث عن حالة الاقتتال والمشاكل وهناك من يطلب العافية وهناك من يشكك وهناك من يحاول ان يضع في عجلة الانتصار ما يمكن.. تعرض هذه الايات بشكل واضح الاسلوب الذي يمارسه البعض وهذه الحالة مستمرة أمس واليوم وغداً وقبل..
قال تعالى: (الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) – سورة آل عمران-.
على مر التاريخ هناك ناس جبناء وهذا الجبان لا يقول انا جبان بل قد يقول انا شجاع ولكنه يتمتع بهذه الرذيلة وهو الجُبن والجُبن رذيلة ولاحظوا اخواني ان الخوف يختلف عن الجُبن الجُبن شيء و الخوف شيء آخر ليست رذيلة الخوف غريزة كالجوع والعطش.. الجُبن مقابل الشجاعة والشجاعة والجُبن هذه فضيلة وهذه رذيلة.. الكلام ليس في الخوف فالخوف يمر على اولياء الله ليس فيه منقصة عكس الجبن.. 
القران يريد ان يعطي صورة لبعض هؤلاء الجبناء.. 
بدأ هؤلاء الناس في حالة الحرب يجبنونهم ويضعفون همتهم ويحاولوا ان يجعلوا حالة الخذلان عندهم ويمارسوا جميع الاساليب في سبيل ان لا يقاتلوا..(الَّذِينَ قَالَ لَهُمْ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ)
جمعوا يعني العدو قد تهيأ لكم وتترس وتسلح وجاء بخبراء وجاء بمقاتلين اشدّاء وهذه كما حدثت في واقعة الطف (ساتيك بجيشاً اوله في الكوفة ونهايته في الشام) كذب ودعاية.. فماذا يريد هؤلاء من هذه الكلمة، قال تعالى (فَاخْشَوْهُمْ) اي خافوا منهم وبالنتيجة انهزموا واخرجوا واهربوا هؤلاء يريدون هذا المعنى ولذلك هؤلاء من المنافقين قد يكونوا اشد ضرراً على المؤمنين من العدو لأن العدو امره معلوم و مكشوف لكن هؤلاء المنافقين يظهرون ويبطنون فهم يأتون بعنوان النصيحة تارة ويقولون للمقاتلين انهزموا وانسحبوا وحافظوا على حياتكم فهؤلاء قد جمعوا لكم..والأمر ليس كذلك وانما هذا الجبان يتصور الناس كلها جبناء.. هذا الجبان واقعاً يحسب كل صيحة عليه..القرآن الكريم بدأ يعكس صورة الابطال المؤمن الذي عنده بصيرة ماذا يفعل..لاحظ هؤلاء يشنون حرباً دعائية على هؤلاء لاحظوا القران الكريم ماذا يقول (فَزَادَهُمْ إِيمَاناً) هم يعلمون ان هذا الطريق طريق حق عندهم وتقووا وثبتوا انفسهم اكثر وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل نحن توكلنا على الله نحن لم نأتي وحدنا – ان ظهر المؤمن غير مكشوف- لأننا معنا من نتوكل عليه الله تعالى نِعم الوكيل نحن توكلنا عليه فهو حسبنا وهو وكيلنا..
 
وبين السيد احمد الصافي خلال خطبته "نحن قاتلنا من اجل الدين والمقدسات والعرض والوطن.. انتم تتصورون اننا وحدنا لكننا الله تعالى معنا..طبعاً نحن لا نريد ان نذكر صور لما قبل الف سنة او اكثر وانما ممكن ان نذكر صور الان وهذه المشاهدات الحسّية التي نعيشها اليوم مع ابطال مع شباب مع شيوخ مع عوائل تدفع بابنائها كلّما استشعروا خطراً اكثر كلما زادت عزيمتهم اكثر وهذا القران بين ايدينا وهؤلاء الاخوة يصدقّون هذه الآيات عملياً.. وبشكل حسّي..نحن الان نسمع الاعداء عندهم امكانيات هائلة اعلامياً وتسليحياً.. لكن في المقابل انا لا اهتم لهذا انا ارى هذه الطاقات الشبابية القوية..
 
واوضح الصافي لابد ان يستشعروا هؤلاء اننا ايضاً معهم بكل ما تعني هذه الكلمة معنوياً ومادياً اعلامياً وايضاً تحسس بهذه المعاناة.. اعملوا أي شيء جيد وارسلوا ثوابه لهم.. وليشعر هؤلاء الاخوة بأن الله معهم اذا كان الله معهم لابد ايضاً نحن ان نسعى ان نكون معهم والدعم في كل شيء لابد ان يوجه لهم وايضاً هناك دعم في حالات اخرى كمسألة الطبابة والتخفيف عن الجرحى وتأمين المستلزمات الواجب علينا ان نؤمنها حفاظاً عليهم فهؤلاء ابطال..فالله عندما تمر حالات بعض الاخوة والانسان لا يملك حقيقة ازاء هكذا مواقف يتأمل يدعو الله لهم، فحقيقة اشبه بالاسطورة لو لم نكن الان في هذا الزمن ونرى شجاعة وبسالة هؤلاء الابطال ونُقلت الينا لقلنا ان هذه نوع من المبالغة.. لكننا نعيشها ونتحسس تراه في عمر الزهور 16 عاماً تجد هذه البسالة والقوة تاتيه هذه السيارة المفخخة او الدبابة المفخخة ويذهب سريعاً لها الى قمة الدبابة ويفتح الغطاء ويقتل من فيها وينهزم.. لكن هذا الاندفاع لو نقل الينا عن زمن مثلا ً قبل 100 سنة لنقول هذه مبالغة..لكن هذا الاندفاع أليس من حقهم علينا.. لاحظوا هؤلاء الذين يقاتلون قرأوا التاريخ بشكل جيد واستوعبوا الفتوى بشكل جيد وهم قد حددوا مصيرهم ونِعم المصير.. 
المشكلة الذي لم يفهم الى الان ولا اعتقد انه سيفهم..
ثم قال تعالى: (فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنْ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174) – سورة آل عمران-.
اتبعوا رضوان الله بمعنى ان الله يرضى والله ذو فضل عظيم وهو الذي سيجزي وهل سندرك جزاء الله تعالى.
ثم تقول الآية الشريفة: (إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِي إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175).
 
وبين ممثل المرجعية ان هؤلاء الابطال الاعزاء المقاتلون هؤلاء النجباء هؤلاء الذين تمتعوا بهذا الحس الوطني الحقيقي هؤلاء هم شرفنا وعزتنا وبقائنا هؤلاء هم التيجان التي نفتخر بها هؤلاء هم اكليل يطوّق ارض العراق..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/23



كتابة تعليق لموضوع : ممثل السيد السيستاني يدعو لدعم المقاتلين اعلاميا ويصفهم بالتيجان التي نفتخر بها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في توجيهات المرجعية الدينية بخصوص زيارة الأربعين  : علي البدري

 ممثل المرجعية العليا ( الشيخ الكربلائي) : السيد السيستاني بذل ويبذل كل جهده في سبيل دعم النازحين

 إله الأرز أشهى من التمر !  : خالد الناهي

  كواليس زيارة وفد التحالف الوطني لإيران  : عمار العامري

 اضاءات عاشورية (4)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 "داعش" في أميركا ؛ والسلطات تعتقل طالبا مشبوها

  المرجعية ونصرة المظلومين  : عمر الجبوري

 الجامعة التقنية الجنوبية تناقش آليات ربط منظومة المخرجات الجامعية بمتطلبات سوق العمل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

  المنزلة العلمية للزهراء عليها السلام!  : عباس الكتبي

 فلسفة الشر  : رزاق عزيز مسلم الحسيني

 القادم من الخروقات..!  : عبد الزهره الطالقاني

 ملاكات مديرية إنتاج البصرة تواصل أعمال صيانة على مضخات التبريد في محطة النجيبية الحرارية  : وزارة الكهرباء

 ما تأثير التهديد السعودي لبيع اصوله المالية على الخزينة الامريكية ؟  : حمزه الجناحي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 00:00  الثلاثاء  23ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 حسين الصمود  : قيس المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net