صفحة الكاتب : د . افنان القاسم

السعودية هذا البلد الباطل
د . افنان القاسم
السعودية أينها من دولة الحق؟
دولة الحق جهاز مؤسَّسي تخضع فيه سلطة الدولة للحق، وحسب القانوني النمساوي هانس كلسن، واضع هذا القانون، تتدرج المعايير الشرعية فيه بطريقة تصبح فيها سلطة الدولة محدودة. في مثل هذا النموذج للدولة، كل إجراء يستخلص شرعيته من مطابقته للإجراءات الأعلى منه، ويفترض نظام كهذا المساواة بين مواطني الدولة أمام القوانين الشرعية والسلطات القضائية المستقلة. يشكل تدرج القوانين إذن أحد أهم ضمانات دولة الحق، وبالتالي تتحدد في هذا الإطار صلاحيات مختلف أجهزة الدولة، ولن تكون القوانين التي تنص عليها هذه الأجهزة صالحة إلا تحت شرط احترام باقي قوانين الحق الأعلى منها كلها. يوجد الدستور على رأس هذا الهرم، تتبعه الاتفاقات الدولية، فالقوانين، فاللوائح، وتوجد على قاعدة الهرم القرارات الإدارية أو الاتفاقات بين أصحاب الحق الخاص. تفرض هذه المتابعة القانونية نفسها على مجموع الطاقم الشرعي، وهكذا لا يمكن الدولة أن تستخف كما لا يمكن أي فرد من أفراد هذه الدولة أن يستخف من مبدأ المساواة: كل قانون، كل قرار، لا يحترم مبدأ أعلى، سيكون عرضة لعقوبة قانونية، وستجد الدولة، الدولة التي من شأنها سن القوانين، ستجد نفسها خاضعة للقواعد القانونية، وعلى هذا الأساس، على أساس خضوعها للقواعد القانونية، تكون وظيفة الضبط التي لها معترفًا بها شرعًا. يفترض مثل هذا النموذج للدولة إذن الاعتراف بالمساواة بين مختلف مواطني دولة الحق الخاضعين للقوانين المعمول بها، وليس هذا فقط بل ومن المنطقي أن تفرض دولة الحق احتجاج كل فرد وكل منظمة على تطبيق قانون شرعي لا يتطابق مع قانون شرعي أعلى منه، فتكون للأفراد والمنظمات صفة الشخص القانوني، على اعتبار أن الدولة شخص معنوي، تخضع قراراتها لاحترام مبدأ المساواة، مما يسمح بتأطير عمل السلطات العامة، وذلك بإخضاعها لمبدأ المساواة، والذي يفترض أول ما يفترض احترام المبادئ الدستورية، لتجد الدولة نفسها مرغمة على أن تحترم قراراتها وإجراءاتها مجموع القوانين الشرعية الأعلى الجارية المفعول (قوانين، اتفاقات دولية، إجراءات دستورية) دون أن تتمتع بأي امتياز قضائي أو أي نظام مخالف للقانون أمام الحق العام.
 
خالد الوهيبي أينه من دولة الحق؟
هكذا يمكن للأفراد كالمنظمات أن يحتجوا على قرارات السلطات العامة، بمعارضتها بالقوانين التي هي سنَّتها، كما يرى هانس كلسن واضع قانون دولة الحق، ليكون دور السلطات القضائية دورًا جوهريًا، واستقلالها ضرورة لا تقبل المنازعة، للحسم في النزاعات الجارية بين الأشخاص وذلك بتطبيق مبدأ الشرعية، القائم –كما قلنا- على تدرج القوانين، ومبدأ المساواة، المعارض لكل معاملة مختلفة بين الأشخاص، وموديل كهذا يتطلب وجود فصل بين سلطات وعدالة مستقلة، فاستقلال العدالة عن السلطات التشريعية والسلطات التنفيذية وحده القادر على ضمان النزاهة في تطبيق قوانين الحق، كما أن على السلطات القضائية أن تكون قادرة على مواجهة القوانين المختلفة لتحكم في شرعية هذه القوانين بما في ذلك الإجراءات الخاصة بأعلى المستويات في تدرج القوانين، فقانون أو اتفاق دولي معارض للدستور يجب أن يقصيه القاضي وأن يعتبره غير صالح، واقترح هانس كلسن محكمة دستورية لذلك. والحال هذه دولة الحق الصفة الأساسية للأنظمة الديمقراطية، فالحق أداة بامتياز لتنظيم الحياة السياسية والحياة الاجتماعية، وهو يُخضع مبدأ الشرعية لاحترام المساواة، ويجعل للسلطات القضائية دورًا متناميًا. وعلى العكس، في نظام دكتاتوري قَبَلي قبل تاريخي بربري وهابي شريعي عفن، تداوم المحاكم السعودية على إصدار الحكم بالجلد يصل أحيانًا إلى ألف جلدة كعقاب قضائي لمخالفات، مجرد مخالفات، تعتبر خرقًا للقانون وجرائم جزائية. وكذلك البتر كعقاب قضائي، والخصي، والسحل، وقطع الرأس، وكل هذا إنكار للحق. ويا ليت الأمر يقف عند حد الأحكام الجائرة، فالمعتقلون بالعشرات بالمئات بالآلاف يعاملون خلف القضبان معاملة السبابا في أحلك العصور التي عرفتها الإنسانية، فيعذبون، وتحت أقسى أنواع التعذيب يموتون أو يصابون بالجنون، فقط لأنهم يمارسون حقهم في حرية الرأي في حرية التعبير في حرية الاجتماع في حرية العمل في جمعية أو في ناد في حرية الحلم، لقانون مجحف سنته وزارة الداخلية عام 2011 قانون مجرم ينص على معاقبة كل "تحريض للناس على معارضة السلطات"، على اعتبار أن حرية الرأي تحريض، وحرية التعبير تحريض، وحرية الاجتماع تحريض، وحرية العمل في جمعية أو في ناد تحريض، وحرية الحلم تحريض، وبما أن الإرهاب على الموضة اليوم، تهمة "إرهابي" آه ما أسهلها، بينما في دولة الظلم الإرهاب هي من تصنعه. وغالبًا ما يلقى القبض على أناس يوضعون في أماكن سرية مع استجوابات دموية دون حق استشارة محام، أقل حق، المدافعون عن حقوق الإنسان هم الضحايا، دون تهمة، ولشهور دون محاكمة، لسنين. وفي بلدٍ دولةُ الظلم دولته، يميز القانون بين النساء والرجال، فالرجال قوامون عليهن، ويميز كذلك بين شيعي وسني، فللشيعة آبار النفط، وفي دولة الظلم ليسوا كلهم سعوديين. ولن ننسى الوافدين من العمال، ليسوا كلهم –كما يتخيل البعض- آكلي خبزة عيش السعوديين، كثيرهم يعاني معاناة المغبون من إخوتهم السعوديين، طُرد منهم 370000 عام 2013 تحت ذريعة أنهم لا يحملون بطاقة إقامة، ويطرد منهم الآلاف كل عام، إلى الصومال، إلى اليمن، إلى الدولة الإسلامية، ليتحولوا إلى إرهابيين ببلاش!
التغيير كيفه في دولة الظلم؟
هناك من يقول التغيير الاجتماعي ليس بالضرورة التغيير الحكومي، وأنا أقول العكس التغيير الاجتماعي هو بالضرورة التغيير الحكومي، تغيير النظام، فالمجتمع السعودي لن يتغير، لن يتبدل، إلا بتغيير النظام، ليس بثورة بعد أن انتهى عهد الثورات المتليكات، ليس بانقلاب، وكل الانقلابات الوطنية (!) من تصميم وإخراج السي آي إيه الله يحفظها ويبارك فيها، وخاصة ليس بحرب، أمريكا (والغرب) بدأت تفهم أن الحرب خدعة، تحت معنى أنها خدعة لها، فهي لا تحل مشاكلها الاقتصادية إلى الأبد، تحل مشاكلها مدة من الزمن، والمدة انتهت. دولة الظلم (النظام السعودي) تمارس نفوذها أشنع ما يكون النفوذ أفظع ما يكون النفوذ على المجتمع، لكن ليس إلى الأبد، الرياض بدأت تفهم أن القمع لم يعد يؤتى أكله، فقوى المجتمع تتجه أكثر فأكثر نحو التغيير، يكفي أن تقرأ الصفحات التي يكتبها بالدم جلادوها، وكل هذا يحفر عميقًا في النظام السياسي. إذن بما أن أمريكا (والغرب) وصلت إلى طريق مسدود، وبما أن النظام السعودي وصل إلى نفس الطريق المسدود، هناك انسجام في الحالتين، انسجام يعني إقامة دولة الحق في السعودية، وتغيير العلاقات الأمريكية (والغربية) العلاقات الأمريكية-السعودية، تغييرها من علاقات التبعية إلى علاقات الشراكة، وهذا ما عبرت عنه المؤسسات الاقتصادية العالمية في الأسابيع الماضية، صندوق النقد الدولي خصوصًا والشركات المتعددة الجنسيات الأمريكية، فاستثمارات البناء أكثر أهمية وأكثر نفعًا وأكثر دوامًا من استثمارات الهدم، الإدارة الأمريكية الجديدة (جمهوريون أم غيره ديمقراطيون أم غيره) تفهم هذا بدافع من براغمائيتها، ومشاريع تنويرنا جاهزة، ولن يبقى سوى التطبيق.
 
ramus105@aliceadsl.fr

  

د . افنان القاسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/09



كتابة تعليق لموضوع : السعودية هذا البلد الباطل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان

 
علّق أحمد لطيف الزيادي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيداً بسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفيةتعامله مع الأحداث اللتي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمه وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل هذه السنين الحافله بالأحداث السياسية والأمنية اللتي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةًويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان في فكان في كل ذالك مصداقاًلأخلاق أئمةاهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون(الهمج الرعاع)هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذرالرمادفي العيون وكل إناءٍباللذي فيه ينضحُ .

 
علّق فلاح الدراجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : اضطلع السيد علي الحسيني السيستاني بمسؤوليات جِسام, حيث تحمل أعباء المرجعية, وحفظ الحوزة في أحلك الظروف وأسوئها واكثرها ارتباكا وتشويشا. حفظ الله سماحة السيد السيستاني من كل سوء. وكل التوفيق لكم شيخنا الجليل

 
علّق ام زينب ، على الأطباء عاجزون والسيدة شريفة بنت الحسن عليها السلام قادرة بإذن الله ( القسم الاول ) . - للكاتب محمد السمناوي : اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم العن الشاك بهم وبكرامتهم الهي شافي مرضانا وأعطنا املنا فيك يا الله

 
علّق نور الهدى ستار جبر ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم و رحمة الله ، موضوع مهم جدا تناوله هذا المقال فجزاكم الله خير على طرق مثل هذه المواضيع لدي مداخلة صغيرة ان سمحتم . بالنسبة للدكتور علي منصور الكيالي السوري الجنسية الشافعي المذهب هذا المهندس واقعا تابعته في الاونة الاخيرة انا و والدي و قد ابهرتنا محاضراته كثيرا و بصراحة وجدت فيها شيئا من المنطق و الاستدلال الصحيح و ما جعلنا نثق بما يطرحه اكثر هو محاربة الوهابية لهُ و تسقيطهم و تكفيرهم اياه . ففي نظري القاصر ، ان تفسيره منطقي و ليس عليه غبار الى حد الان فبالنسبة لمسالة حساب الوقت فلقد استدل بادلة تثبت صحة كلامة و هو الاعم الاغلب اما حالة الولادة في ستة اشهر فهي حالات خاصة اما لاستنباطه الفرق بين المدينة و القرية في سورة الكهف فهو استنباط منطقي و لا يوجد تفسير غير تفسيره فلقد طبق تفسيره على كل كلمة قرية و مدينة قد وردت بالقران و لكي اكون صريحة معك اخي الكاتب انا انتظر منه عدة امور لاستطيع القول ان علمه بالتفسير علم مطلق او ان احكم بجهله و الدخول بعدم اختصاصه و هذه الامور هي * تفسيره للايات التي نعرفها و نتيقن منها انها نزل بال البيت عليهم السلام كاية المباهلة و اية التصدق بالخاتم و اية اطعام الطعام للمسكين واليتيم ... * تفسيره لايات نزلت بحق زوجات النبي كاية و قرن في بيوتكم و اية 1 و 2 من سورة التحريم * تفسيره لرواية رزية الخميس التي يؤمن بانها صحيحة مئة بالمئة اما الى الان فلا غبار على ما يقول و شكرا لك و لسعة صدرك و عذرا على الاطالة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ولنا في الغدير عبرة   : هادي الدعمي

 القوات الأمنية تستقبل 14 نازحاً هربوا من الحويجة

  رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل: الحوكمة أصبحت مطلبا دوليا لا يقل أهمية عن مكافحة تمويل الارهاب

 حفل توقيع ديوان (أغاريد صادقة) في البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

 مصير اتفاقية اربيل في مهب الريح ..؟  : سعد البصري

 مفوضية الانتخابات تتسلم قوائم المرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 محافظ واسط يلتقي وفدا من جامعة ايلام الايرانية  : علي فضيله الشمري

 مجلس الوزراء يوجه باعمار الرمادي والتربية تحصي 260 مدرسة مدمرة

 الأبعاد الأخرى لمهرجان ربيع الثقافة  : د . مسلم بديري

 وثيقة شرف  : واثق الجابري

 التفرد بمسرحة الشعر.... الشاعر غزوان الغالبي أنموذجا  : عدي المختار

 المُدرّسي يدعو الحكومة العراقية إلى عمليات عسكرية "مدروسة"  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 شرطة الديوانية تنفذ ممارسة أمنية واسعة  : وزارة الداخلية العراقية

 قراءة ( رقم ٣ ) والأخيرة في فكر الإمام الصادق عليه السلام وأدعيته المأثورة  : محمود الربيعي

 وفق ( حملة لبيك يا حسن ) مديرية شرطة ميسان تقوم بحمل تأهيل لعدد من العجلات والاليات  : عدي المختار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net