صفحة الكاتب : علي بدوان

أفق حركة الاحتجاج الاجتماعي في إسرائيل
علي بدوان

مرت ثلاثة أسابيع على ولادة حركة الاحتجاج الاجتماعي في إسرائيل، وتوجت قبل أيام بخروج أكثر من ثلاثمائة ألف متظاهر إلى الشوارع في تل أبيب ومدن مختلفة داخل فلسطين المحتلة عام 1948، منها الخضيرة ونتانيا والقدس.. مطالبين بـ«العدالة الاجتماعية»، في هبة كبيرة تلامس في ملامحها الثورات الاجتماعية التي هبت على بعض البلدان العربية في الفترات الأخيرة.
وقد شكّلت حركات الاحتجاج الاجتماعي الجارية في إسرائيل، نقلة نوعية في مسار التحولات المتوقعة داخل دولة وكيان بني بشكل قسري، وبتكوينات إثنية وقومية متباعدة، لم تستطع أن تنهي الفوارق بينها الأيديولوجية الصهيونية التي حاولت صناعة قالب واحد لتك المجموعات السكانية، التي جاءت من تلك الإثنيات والقوميات المختلفة ومن أصقاع المعمورة.
وكان من المنطقي أن يذهب الكثيرون الآن للقول بأن تلك التحولات والحراكات الاجتماعية الجارية داخل إسرائيل، تأثرت بشكل أو بآخر بأجواء ومناخات ما جرى ويجري في بعض بلداننا العربية من ثورات وحراكات، بأنماطها وفعالياتها من ناحية الشعارات المرفوعة ذات الطبيعة المطلبية المباشرة، والمتعلقة بأحوال الناس وحياتهم الاقتصادية والاجتماعية، حيث كان عنوانها الأساسي هو المطالب الاجتماعية الاقتصادية للناس، قبل أن تكون مطالب سياسية مباشرة أو غير مباشرة.
وبالطبع، هناك فوارق هائلة عند الحديث عن حراكات تجري في البلدان العربية تحت سقف المطالب الاجتماعية والاقتصادية، مضافاً إليها بشكل رئيسي وأساسي، المطالب السياسية والبحث عن الحرية والديمقراطية، وبين ما يجري في إسرائيل الآن من حراكات وتحولات ما زالت بعيدة عن المضمون المتعلق بالعناوين السياسية.
فإسرائيل بالفعل هي دولة استثنائية في المنطقة، واستثنائيتها لا تعني فرادتها بالقوة مثلاً أو الاقتصاد، أو بوجود حياة مؤسساتية ديمقراطية ووجود تداول ديمقراطي حقيقي للسلطة، بقدر ما يعني أن هناك مجموعة من الخصائص «الفريدة» التي تميز تلك الدولة، التي ولدت بشكل غير طبيعي أساساً، وبقرار دولي هو قرار التقسيم (181) لعام 1947، مما يجعل إمكانية حدوث تحولات ثورية هائلة داخلها من نمط «الانقلاب» على تلك الأيديولوجيا الصهيونية التي وضعت الأساس التبريري لقيام تلك الدولة داخل أوساط يهود العالم وبنت مداميكها عليها، أمراً صعباً وبعيد المنال في الوقت الراهن وفي المدايات المنظورة على الأقل.
إن الصهيونية والفكرة التي حملتها والتي تحالفت مع الغرب الاستعماري، وتوافقت معه على قيام إسرائيل فوق أرض فلسطين التاريخية، هي وحدها التي استطاعت جذب يهود العالم نحو دولة اسمها إسرائيل، وبالتالي فإن نسف الفكرة من أساسها يعني في جملة ما يعنيه، نسف المسوغ التبريري المقرر لقيام إسرائيل في أوساط يهود الدولة العبرية ويهود العالم.
في هذا السياق، فإن مسار الأحداث في إسرائيل يدل، في جانب منه، على وجود سعي من قبل قادة حركة الاحتجاج لتوظيف نجاحهم في الشارع اليهودي داخل إسرائيل، من أجل تعزيز الهجوم على حكومة نتنياهو، من منطلقات حزبية لها علاقة بالاصطفافات الحاصلة داخل الخريطة الحزبية الإسرائيلية.ويلحظ أن نتنياهو وحكومته يتجنبان المواجهة المباشرة مع حركة الاحتجاج الاجتماعي، بل خاطبها بلهجة تصالحية عبر ترحيبه «بالدليل على حيوية الديمقراطية الإسرائيلية».
معتبراً أن تلك الاحتجاجات تحمل «سمة أصيلة»، وعاملاً على احتوائها متذرعاً بالأزمة المالية العالمية، في مواجهة مطالب الحركة بوقف الخصخصة والحد من الضرائب غير المباشرة، وإطلاق برنامج شامل للمساكن بأسعار مقبولة، والتعليم المجاني ابتداءً من سن صغيرة، وزيادة الإنفاق الاجتماعي، وإجراء تخفيضات كبيرة في ميزانية الاستيطان وميزانية الحرب، ومطالبها بالحصول على عشرين أو ثلاثين مليار شيكل (أربعة إلى ستة مليارات يورو) ضرورية لتمويل الإصلاحات الاجتماعية.
ويمكن القول إن من الأسباب الكامنة وراء الحركة الاحتجاجية التي تفاقمت سريعاً داخل إسرائيل، يأتي السبب الأول من اتساع الهوة بين الفقراء والأغنياء، إضافة لوجود هوة متزايدة بين المجموعات الإثنية المشكلة للدولة العبرية، وتحديداً بين اليهود من مختلف القوميات التي انحدروا منها أساساً.
فاليهود الروس على سبيل المثال، يرون أنفسهم في ضائقة مستمرة اقتصادياً واجتماعياً، بينما يرتع اليهود ذوو الأصول من غرب أوروبا والولايات المتحدة، في نعيم من الامتيازات التي خلقتها شروط المعيشة داخل إسرائيل.
فقد وصل يهود الغرب والولايات المتحدة في موجات الهجرات الاستيطانية إلى فلسطين المحتلة، في لحظات مغايرة للزمن الذي وصل فيه يهود روسيا والاتحاد السوفييتي السابق بعد تفكك الإمبراطورية السوفييتية، معتقدين بأن الرفاه الاجتماعي ينتظرهم في إسرائيل، ليجدوا أنفسهم وقد باتوا في قاع المجتمع إلى جانب «يهود الفلاشا» الذين أتوا من وسط القارة الإفريقية، من إثيوبيا وغيرها.
عدا عن ذلك، فإن العرب الفلسطينيين، من أصحاب الوطن الأصليين، الذين بقوا داخل فلسطين المحتلة عام النكبة، باتوا يشكلون بدورهم قوة كبرى لا يمكن الاستهانة بها، بعد أن وصلت أعدادهم قرابة ربع سكان الدولة، فهم بالتالي قوة مقررة يحسب لها حساب من الآن فصاعداً، في ميدان الحضور والمطالبة بحقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، في مواجهة سياسة التمييز القومي والطبقي وسياسة «الأسرلة» التي مورست في حقهم طوال العقود الماضية.
ومن هنا، فإن قوة الجماهير العربية الفلسطينية داخل إسرائيل باتت قوة مقررة، ومشاركتهم في حركات الاحتجاج الاجتماعي لها أثر كبير على التحولات الجارية داخل الدولة العبرية، حتى لو كانت تحركات على مستويات مسقوفة بحدود معينة، وتحت الشعارات المتعلقة بالعدالة الاجتماعية.
إن الحراكات الجارية في إسرائيل، والتي تديرها وتؤطرها أربعون منظمة اجتماعية مهمة، ذات مدلولات ومؤشرات قطعية تشي بمستقبل هذه الدولة المسماة إسرائيل. فالتناقضات الخافية في بنية وتركيب إسرائيل وقاعها الاجتماعي، وحتى في بنيتها الفوقية، هائلة ومقدر لها أن تتسع كل يوم، مضافاً إليها الأسئلة الصعبة التي باتت تقض مضاجع النخب الإسرائيلية، والمتعلقة بانسداد أفق التسوية في ظل التعنت الإسرائيلي المسنود أميركياً، والبعيد عن التوازن والعدالة.

 

  

علي بدوان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/15



كتابة تعليق لموضوع : أفق حركة الاحتجاج الاجتماعي في إسرائيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الحسيني الذبحاوي
صفحة الكاتب :
  كاظم الحسيني الذبحاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار ثلاثي الأبعاد, على طريقة الكبار  : حسين نعمه الكرعاوي

 مصالح الشعب بين سلطة النزاهة وسلطة الاعلام  : د . سهام الشجيري

 مصخوها , نوابنا  : عزيز الكعبي

 لدى زيارة جورج منصور لها ... مؤسسة روانكة تثمن الدعم الكندي لاقليم كوردستان  : دلير ابراهيم

 ورطة رجل اعلامي ح9  : علي حسين الخباز

 انجازات البعث المزعومة  : عمر الجبوري

 قطعات الفرقة السابعه تحرر قريتي صبخه وبروثا

 العدد ( 31 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 رسالة مفتوحة إلى أبناء الشعب الليبي وجيشه الوطني

 بشارة أوباما العظيمة!  : قاسم شعيب

 البنك المركزي يوقع مذكرة تفاهم مع شركة "ماستر كارد" العالمية

 انتقائية وكذب موقع الكتروني عن زواج المتعة  : سهيل نجم

 الحيدري وأنكاره لحديث ((علي قسيم الجنة والنار))  : ياسر الحسيني الياسري

 التزوير يبعد فريق عراقي من بطولة فرنسا للشباب

 فرحان إنك صحفي !  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net