صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

ثلاثية الحب في المجموعة الشعرية ( قبل ان ينقرض الحب )
جمعة عبد الله
هذه المجموعة الشعرية , يتقاسمها ثلاثة اصوات شعرية . لكل واحد منهم له , تجربته ولونه المميز في عالم الشعر والقصيدة , لكنهم شدوا همتهم في انقاذ معبد الحب والعشق  من الانقراض , بخلق روح جديدة , تولد بالانبعاث الجديد , للحب والعشق , لكي يمشي منتصب القامة وبالشموخ العالي , رغم المعوقات الجمة , واحابيل الزيف والدجل , رغم محاصرة الحب , في زاوية مظلمة , ليكون كسيح الفعل والحركة . هذه جدلية الرؤى والرؤيا للمجموعة الشعرية , التي تنوعت الاشكال الشعرية , في البلاغة والتعبير والصور الشعرية , التي تحمل من ابداع متنوع في مغامراته الشعرية , التي نضجت على نار هادئة , لتكون مؤهلة للاقتحام في انقاذ الحب قبل ان يموت , في صدق التعبير الوجداني والذاتي , المرتبط بالكينونة الذات العامة للواقع  , محاولة لاخراج الحب من الدهاليز المظلمة , من الاستلاب والاستباحة , من الزيف والانحراف , هذا جوهر الدفاع عن العشق والحب  , ان يرد الصاع  على السهام العدوانية , من الزمن والقدر , وعبث الثقافات والعقليات الرثة والعثة والظلامية  , التي تهين وتستهين وتتجنى على الحب النقي الذي يولد من عطر الازهار  , الذي يحس بالجوع والظمأ  الى الحياة ,  هي محاولة لسد ثقوب الحياة  المنخورة , والمعفرة بالرزايا والخطايا والذنوب , انها  محاولة من الحب ليخرق الاسوار والجدران المغلقة , حتى لا يصاب العشق بالشيخوخة والذبول , ان تكون ابتهالات الحب باعلى ايقاع قيثاري الصادح  , وليس بالهمس والوشوشة , ان يرد السهام الزيف والحقد والكراهية , الى نحرها , ان يغسل الحب بالماء النقي ,  الدموع والاحزان والالم الروحي , وعسف الحياة , التي تضيق مساحات الحلم الشفيف , ان يكون الحب نشطاً , في الدفئ والمحبة والنور , للقلب والعقل , ليبدد  الوجه الوحشي الذي احتل الحياة , ان المجموعة الشعرية ( قبل ان ينقرض الحب ) لتؤكد  هذه الحقائق , اضافة انها  تكشف عن  حتمية الصراع الناشب , بين الحب والعشق , والكراهية والحقد , بين النور والظلام , رغم انه صراع ازلي , ولكن يجب وضع بيضة في قبة  الميزان , لترجيح الحب, لهذا تكتسب المجموعة الشعرية , اهمية بالغة في حياتنا اليومية , وفي درب الحب  , حتى نبعد عن طريقه الاشواك والالغام , وهي بمثابة كسر اصفاد قيود الحياة , التي تحول الحياة  الى سجن مقفل  , بالجراح والالم , حتى انتصار الحلم , وهو انتصار للحب , ان القصائد تسكب رؤاها في سبيل احياء الحب من جديد , هذه العناوين البارزة للديوان الشعري , في انطلاق حميمية  في  الصدق الروحي والوجداني , للاصوات الشعرية الثلاثة , وهم : 
1 - الشاعر يحيى السماوي 
2 - الشاعرة بلقيس الملحم 
3 - الشاعر علوان حسين 
لهم حضور مميز في عالم الشعر , وتجاربهم الشعرية , ولا يخفون معاناة الوقع الحقيقية , وتعرية مخالب الواقع الجائرة , التي تحرث لدفن الحب والعشق , ونجد حضور  العراق حاضراً في قلوبهم وعقولهم في قصائدهم الشعرية , والشعراء الثلاثة هم :  
1 - يحيى السماوي : شاعر كبير غزير الانتاج بالعطاء الابداعي , ومسكون في حضرة العشق الصوفي وحب العراق , وتعتبر تجربته الشعرية المتميزة ,  في عالم الشعر والقصيدة , وتعتبر اعلى مراحل التطور التي وصلت اليها القصيدة الشعرية العربية والعراقية , انه يخلق في القصيدة , عالم قائم بذاته , في كل المواصفات الجمالية , في الشعر ( البناء . التركيب . الصياغة . تكوين الصور الشعرية المدهشة , تكوين الرمز بالتعبير البليغ )  , وكذلك في علم اللغة والبلاغة واللفظ , ومشتقاتهم واصنافهم واجناسهم  الكثيرة , بما يملك موسوعة معجمية معرفية , متعددة ومتنوعة , لذلك نشعر بسحر القصيدة , التي تنزح الى الشمولية . 
2 - بلقيس الملحم : شاعرة قديرة , وصوت واعد بالكثير من العطاء في  الابداع الشعري , بما لها من  نشاط ديناميكي في تطور القصيدة الشعرية , وتركز في تجربتها المتألقة , على  التركيز والتكثيف في رسم الصورة الشعرية المركزة  , وتحاول في الكثير من الاحيان , ان تختمها بالضربة الشعرية , لتزيد من جمالية القصيدة , وكذلك يشعر المتلقي بالدهشة الاعجابية لبهاء الصورة الشعرية, في خلق الصورة المركزة  , انها بارعة في زخرفة الرسم التعبيري للقصيدة , وتشق طريقها الشعري بثبات متواصل , حتى يكون لها لون شعري متميز خاص بها  . 
3 - علوان حسين : شاعر عراقي معروف , ومتميز في اتجاهه الشعري , الذي يركز على السرد الشعري , يسكب فيه نسيج  تأملاته وافكاره , وتصوراته , ومعاناته الحياتية , التي تلعب دوراً بارز في الرؤى الشعرية وعالمه الشعري  ,  ويحاول ربط همومه الذاتية بهموم الواقع العام, حتى نشعر ,  بان  يختلط بها الذات بالعام , لتأخذ مساحات واسعة , في الصياغة الابداعية , في الابداع السرد الشعري . 
احاول في هذه القراءة النقدية , ان استخدم توظيف المنولوج الشعري في المقاطع الشعرية المختارة , لتكون بمثابة ( الدايلوج ) . او الحوار الدرامي المشترك بينهم , حتى نكشف عمق الصوت والصدى , او ارتداد الصوت , او الضوء وانعكاس الضوء , في الرؤية المشتركة من الرؤى الشعرية للمقاطع المختارة بينهم  , مع المحافظة على النسق الشعري , والايقاع الموسيقي , انها محاولة , لتداعي الافكار في الهواجس والهموم والعواطف في الصور الشعرية , بصورة مشتركة , كأنها حوار درامي يدور بينهم , قد تكون هذه القراءة النقدية , غير مألوفة , ولكنها تبقى محاولة تجريبية , ويجب اقول صراحة , بأني وجدت التناغم المترادف بالصوت وارتداد الصوت وانعكاسه , بين الشاعر الكبير السماوي , والشاعرة القديرة  بلقيس الملحم , ربما تريد الاقتراب من ضفاف قصيدة السماوية , لكي تتكبف بمناخها , لذلك وجدت الكثير من المقاطع التي تحمل الحوار الدرامي ( الدايلوج ) . وهذا ليس اجحاف بحق الشاعر القدير علوان حسين , لان تجربته الشعرية المتألقة بالابداع , لها منحى شعري مغاير , 
وقد قسمت هذا ( الدايلوج ) الى اربعة اقسام : 
1 - الهبوط في مملكة الحب 
2 - القلق من هواجس الحب من الضياع 
3 - الوجع والالم 
 
4 - البعث بعد الانقراض 
-------------------------
1 - الهبوط في مملكة الحب 
× السماوي : 
جميع الغزالات مرت على واحتي . . 
والضباء . . 
الفراشات . . 
إلاًكِ انتِ ! 
تأخرت أكثر مما يطيق اصطباري ! 
لماذا أتيتِ 
أوان احتضاري ؟ 
وبدء احتفاء الدجى 
بانطفاء نهاري ؟ ص26 
-- ترد بلقيس الملحم : 
إكاد أجن 
هديلي يتناسل قصائد 
الحب والشعر أضحيا ضفتين لنهري 
نهري النابع من قلبي ليصب فيك . . 
الاشجار أحرقت عيدانها بخوراً لولادة عشقنا 
احتراقنا أضحى بخورا للبخور 
اشتعالا للنذور . ص92 
× يرد علوان حسين : 
لو فقط أراكِ يهبط قمر 
وتقترب سماءٌ من القلب 
متى تنام اوهامي 
الزهرة تورق مرة واحدة 
والنار في الكأس شفافة 
أزهار كثيرة نغرسها في الطريق . ص156 
-------------------------
2- القلق من هواجس الحب من الضياع  : 
× السماوي : 
أنا عدوي يا صديقي البحر فأنقذني 
أخاف عليَ مني 
لم تزل أمارة الحب نفسي!
ليس لي امر عليها في شروقي 
أو غروب 
لو كان في صلبي خلاصي 
ما خشيت من الصليب . ص 63 
× ترد بلقيس الملحم : 
ما دمت معي 
سيبقى في بيدر عمرك قمح كثير 
تمسي على رقصي 
وأصبح على شدوك . . 
ماؤك أحياني فبعثتك حيا من رمادي 
فالزم كتاب قلبي بقوة 
وادخل جنتي آمناً مطمئنا ! . ص96 
× يرد علوان حسين : 
لما يأتِ الحبيب بعد . . 
كانت المرأة الحالمة 
تنتظر مطراً من سماءِ ما 
زهور تكبر كالاحزان 
وحدتها تكبر أيضاً 
لا أحد يبصر عزلتها الشاسعة . . 
الهواء مثقل برائحة غيمةِ ذابلة 
العطور تتبخر كالذكرى 
الحب حزين كموسيقى القداس . ص166 
-------------- 
3 - الوجع والالم : 
× السماوي : 
في قصيدة : يا طير أبابيل . الى ارواح شهداء كنيسة النجاة , اسكنهم الله فردوسه الاعلى . واخرى جهنم  للظلاميين القتلة , اعداء الله والطفولة والنور 
ما عاد المنديل 
يكفي الدمعة . . 
والظلمة في عصر الردة 
اضحت 
تعمي احداق القنديل 
يا طير أبابيل اختلط الامر 
وأشبكت الطرقات 
فلسنا نعرف فرقاً 
بين الله وبين اللات 
وبين الناسك والضليل . ص40 
× ترد بلقيس ملحم : 
وهذا العراق مقابر للنخيل 
 وقرابين للخطيئة ! 
شدي . . 
وحدكِ من أيقظ جذع السنديان الهرم 
وأشعل الزيت في عيون الحور 
وأرده الغناء مزمارا في تراتيل الصلاة . ص 106 
× يرد علوان حسين : 
ترتعش قلوب العصافير فوقها 
ذكرى في قلب ترتعش 
والوحدة والقلب والثلج 
على شرفة وحيدة 
تلوح من بعيد 
كتلةِ تتشكل أمام بصري 
في سماء لم تكتمل بعد. . ص154 
------------------------ 
4 - البعث بعد الانقراض 
× السماوي : 
هند ضحكة عذراء ما مرت على شفةٍ 
وقافية مخضبة بدمع الوجد . . 
أغنية ترتلها الحمامة . . 
وردة كانت بمفردها الحديقة . . 
صولجان العشق في الزمن الجديد 
 وأنا الشهيد الحي . . 
سادنها 
وحارس باب حجرتها العنيد . ص17 
× ترد بلقيس الملحم : 
العقد الذي خلعته لحظة الهبوط تمسكين أسمه بطرف قبلتك 
نطرد منا ما فاض من أنين 
إذ نستفيق على سحابة غطتنا بلحاف تفاح وتين 
نستنطق شفتيه بيننا 
فابتكرنا! 
تبارك مولودنا الجديد  - تقول كما تسر العصافير - 
فأنا الموعود بجنتك وانت الموعود بأرضي وسمائي . ص 120 
× يرد علوان حسين : 
نسرق الثمار المتساقطة من شجرة الاحلام 
يد تقطف بكارة النسيم 
وتنحت هواء الجبل 
تأكل العنب الناضج 
من فرط التأوه 
ولذة الانتظار 
يد تضيع في حقل الشوك 
كي تجني العسل . ص180 
×× المجموعة الشعرية ( قبل ان ينقرض الحب ) يحيى السماوي . بلقيس الملحم . علوان حسين 
×× الناشر . الدار العربية للعلوم ناشرون . بيروت . لبنان 
× عام 2015 
× تصميم الغلاف : علي القهوجي . 
× لوحة الغلاف : الفنان العراقي أسعد الطيار 
× الطباعة : مطابع الدار العربية للعلوم . بيروت 
× 190 صفحة 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/12/02



كتابة تعليق لموضوع : ثلاثية الحب في المجموعة الشعرية ( قبل ان ينقرض الحب )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اثير محمد الشمسي
صفحة الكاتب :
  اثير محمد الشمسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المؤتمر الوطني لمنظمات المجتمع المدني في العراق  : خالدة الخزعلي

 وزارة الموارد المائية تواصل تطبيق نظام المراشنة في واسط  : وزارة الموارد المائية

 وكيل وزارة الصناعة والمعادن للتخطيط يبحث مع وكيل وزارة الطاقة السعودي لشؤون الصناعة افق ومجالات التعاون الصناعي بين البلدين وتنشيط الاستثمارات  : وزارة الصناعة والمعادن

 بمناسبة يوم الهلاك  : معمر حبار

 نائب المفتش العام في اولى جولاته التفتيشية يزور مديرية شرطة بغداد ويلتقي قائدها وضباطها  : وزارة الداخلية العراقية

 انتخبوا الحمــــار الأعظم  : قاسم السيد

 أزمات فلسطينية عميق وإهمال دولي  : علي بدوان

 ذاتُ القَميص الأسود  : محمد الزهراوي

 في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(9)  : رواء الجصاني

 الهزيمة الديمقراطية!!  : د . صادق السامرائي

 بين المرجع وفقيه موزة  : نزار حيدر

 الإعلام الإسرائيلي "يكشف" خطة لتدخل قوات عراقية في الجليل

 جامعة ديالى تنظم محاضرة عن المخاطر الصحية الناتجة من ابراج الهواتف النقالة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 بين هزيمة داعش وبناء الوطن والانسان  : رفعت نافع الكناني

 حكاية وطن..الجزائر الفلسطينية وفلسطين الجزائرية  : حسن العاصي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net