صفحة الكاتب : ادريس هاني

هل يوجد في الفلسفة نصّ أصلي؟
ادريس هاني
لا يوجد نص فلسفي تأسيسي وآخر مجرد (ميتا ـ ميتافيزيك)..فكل نص ميتافيزيكي هو في حدّ ذاته نصّ ميتا _ميتافيزيكي..أردت من خلال ذلك القول بعدم وجود نص فلسفي أصيل(أوريجينال)..حتى أرسطو لم يكن (أوريجنال) بل مارس أقصى التناص مع الأفلاطونية والسقراطية وما قبل السقراطية..وبما أنّ النصوص الفلسفية بما فيها الكلاسيكية غير مكتملة التحقيق وهي في كل يوم تفاجؤنا بالمزيد فإن فعل التناص هو الشكل المتاح للإبداع الفلسفي..على هذا الأساس نميّز بين التناص الذي هو فعالية إبداعية وبين التفسير الذي هو مهارة بيداغوجية كما هو حال ابن رشد مع كتب أرسطو..فلا أستبعد أنّ ابن طفيل وهو رئيس حكماء زمانه حينما أشار للخليفة الموحدي باعتماد ابن رشد شارحا لأرسطو إنما تبرّم من هذه المهمّة البيداغوجية التي تصرفه عن مهامه كفيلسوف معني بصناعة المفاهيم لا بشرحها..ابن طفيل هنا ميّز في نظري بين الشرح والتشريح..بالفعل، وجب التذكير بأنّ أرسطو لم يكن ملهما للنهضة..فلقد كانت النهضة حركة أفلاطونية أكثر منها أرسطية..أرسطو تربّع على علم كلام الكنيسة..حتى ديكارت هو سليل هذا التأثير الأرسطي/الكنسي..وهكذا لم يتحرر من الثنائية القاتلة..إننا نحن من ورط المرحلة المدرسانية الأوربية في أرسطو..ساعة بتأثير السينوية وتارة بسبب النقلة التي افتعلها الخليفة المغربي الذي أمر بشرح ارسطو لتستمر حكاية الرشدية اللاتينية..إرازموس يلخّص هذه المفارقة: النهضة أفلاطونية أكثر مما هي أرسطية..أجهضت كل المحاولات الثورية لنقد المنطق الأرسطي في الثقافة العربية..السهروردي في نقد المنطق اليوناني..ابن عربي في نقد البرهان الأرسطي كما في فتوحاته..لا عليك من نقد ابن الصلاح للمناطقة الذي صدر عن موقف سلفي أو ربما لجهل بالمنطق بسبب رفض الموصلي لاستمرار ابن الصلاح ضمن طلاّبه في درس المنطق..ولا عليك أيضا من نظيره ابن تيمية في نقد المنطقيين، فهذا أيضا سرقة أدبية من السهروردي استعملت لغايات أخرى لا علاقة لها بتوسيع مدارك العقل..هيمنة الأرتذكسية الأرسطية على التّكلّم العربي وتغلغلت في مباني اللغة والبلاغة والأصول..وها هو علم الكلام الذي بلغ الباب المسدود حتى أنّ كبارهم: المعتزلة سفه أحلامهم ابن سينا كما ينقل من عباراته اللاذعة تلميذه بهمنيار معدّ التعليقات..ولولا الوثبة التي قام بها الخواجة نصير الدين الطوسي لتشبيك التكلّم بقول الحكماء لانهار كل المعمار المعرفي أنذاك..
وفي العودة لأول الكلام، فإنّ الإبداع الفلسفي ليس إبداعا على قاعدة كان التامة بل هو إبداع على قاعدة كان الناقصة..ذلك لأنّه لا بدّ من أساس يقوم عليه التّأمل الفلسفي..نص سابق أو حدث مثير..والنص هو حدث يستفزنا.. يحيلنا.. يذكرنا.. لا شيء ينطلق من الفراغ..لا شيء يأتي من عدم..العدم لا ينتج الوجود..الوجود يؤسس للوجود..واليقين ينتج اليقين..ولا شيء لا يقوم على اليقين..حتى في الشّك الديكارتي نحن على يقين من لعبة الشّك ومن توقيتيتها ومما أخفاه الكوجيتو بصولة الجدل الموروث من التّكلّم الكنسي لآباء الكنيسة اللاتين..حيث الكوجيتو بتوتولوجياه ليس إلاّ دورة جدلية غير برهانية أخفت اليقين في شكّ زائف، تورطت فيه الفلسفة الحديثة ولم تخرج منه إلاّ في اللحظات المتأخرة، بدء من كانط إلى هيغل حتى هيدغر والقاطعون مع ميكانيكا الفيزياء والميتافيزياء..ولا أخفيك أيّها اللّبيب أنّ آثار الأرتذكسية الأرسطية لا زالت لم تبرح الجغرافيا الفلسفية الغربية..لا زال هذا الباراديم الأصولي ماسكا بناصية كلّ من تبرهن وتمنطق، فهو يداعب تقليدانيته الأرسطية، لأنه لم يتحرر من قوالبها ومقالبها في الزمان والوجود والماهيات والجواهر.. لازال الزمان الفلسفي مستغرقا في الأرسطية، ذلك لأنّ الأرسطية لم تعد خطابا فلسفيا ممكنا ضمن خيارات مفتوحة يدركها أرباب الخطاب الفلسفي ونقاذه، بل لأنّ التمأسس والتكونن بات أرسطيا، ولعلّه يستمدّ عنفوانه من الهندسة الجينية لأجيال تربت وتغذّت على الأرسطية، مما حوّلها إلى حقيقة بيولوجية: الدماغ الذي أصبح أرسطيا بامتياز.. أمامنا مهام لا تقف عند البيوثيقا بل المهمة الأكبر هي ما يمكن أن نسميه: البيو ـإبستيمي..أي الشكل المعرفي الذي تحدده شروط تكويننا البيولوجي..الزحزحة الأنطولوجية التي نتحدث عنها مرارا وبجدّية لا لهو فيها والتي من شأنها إحداث انحراف في بنية الذهن البشري وزحزحة النظام الجيني..أي ميلاد جديد للفلسفة على أساس انقلاب جديد في النظام الجيني المهيمن على النشاط الفكري والذي يقتضي صدمة أنطولوجية عارمة تشلّ كل المخزون التّاريخي المتراكم لهذا التكرار الأرسطي..ألا يعني هذا أننا أمام مطلب تاريخي ملح: الثورة ضدّ الدّماغ..؟؟؟

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/28



كتابة تعليق لموضوع : هل يوجد في الفلسفة نصّ أصلي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسين الغريفي
صفحة الكاتب :
  محمد حسين الغريفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الصحفي ...(ولطم شمهوده)..!!  : عبد الهادي البابي

 العراق وسوريا ارض حرب عالمية  : عدنان السريح

 الفقر يمشي على قدمين من قمحٍ  : غني العمار

 الشيخ عيسى قاسم .. وينه الحاربك وينه!  : وسام الجابري

 دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي تعد نشاطاً عن انجازات قسم تقاعد وضمان كركوك للفترة من 1/1/2014 لغاية 30/9/2014  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الفرقة التاسعة: قطعاتنا تواصل اعتقال المطلوبين في البصرة ولم تنسحب

  النبيُ محمد/ص/ :: حقوقه : ووظيفتنا تجاهه :: في قراءةٍ بيانية قرآنيّة  : مرتضى علي الحلي

 فرقة العبّاس(عليه السلام) القتالية تهدد كريم النوري بالقضاء وتمهله (72) ساعة للردّ على اتهامات سابقة

 العشائرية والقانون  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 السلطات البحرينية تزيل الأعلام واليافطات العاشورائيّة في مناطق من المملكة

  اعتقال امرأة تعمل بالدعم اللوجستي لداعش في صلاح الدبن

 معصوم يصادق على قانون حماية الشهود والخبراء والمخبرين والمجنى عليهم

 احتدام المنافسة علي قوائم الشعب بجنوب سيناء  : د . نبيل عواد المزيني

 ترقب بصري لجلسة البرلمان ودعوات للاصلاح الجذري ومساندة خطوة البرلمانيين المعتصمين  : خزعل اللامي

  من يمثل ارادة الفساد المالي والاداري في العراق  : د . امير الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net