صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

فوزترامب/عاصفة ترامبية ستمطر بني سعود
عبد الجبار نوري
 لقد أمتلأت مواقع التواصل الأجتماعي وكبريات الصحف العالمية بمفاجأة عصر صدق ولا تصدق بخبر فوز ترامب TRUMP حتى ظنّ البعض بأننا ترامبيون ، بأعتقادي الشخصي أن الأثنين لا يستحقون الغوز بالرئاسة الأمريكية وحتى رئاسة العراق ، ولأن الدعايات الأنتخابية والمناظرات التلفازية وأستهلاك مليارات الدولارات على هذه الدعايايات الأنتخابيىة ماهي سوى وعود ترقى (للديماغوجية) في تخدير الناخبين بوعود وأمنيات--- سوف نعمل ، وسأخرج المهاجرين ، سوف أبني جدار المكسيك ، وحتى الوقوع في تناقضات لسانية ، أنظر ماذا قال ترامب قبل الفوز حين نعت هيلاري بالفاسدة والمجرمة وأنهُ سيدخلها السجن أذا ما فاز ، وبعد الفوز أخذ يكيل لها ولعائلتها الثناء وأضاف أن الشعب مدين لما قدمتهُ من خدمات جليلة للأمة ، أما السيدة كلنتون فقد وصفتهُ بالمراهق المدلل الثري ونشرت غسيله الأخلاقي المقرون بالهوس الجنسيي الأباحي وتعدد الزوجات الطليقات ، ثُمّ بعد أنتصاره --- قالت لمؤيديها أن ترامب يجب أن يعطى فرصة ليقود البلاد ، وهيلاري المرشحة المصابة بمرض الرعاش العصابي ولعبها  الغير متزن على حبال حزبها الديمقراطي مرّة لأقصى اليمين وأخرى للتشهير، وأتهام الآخرين في صنع داعش .
تجليات خطابات ترامب التعبوية ... ولماذا رحبنا بفوزه ؟
1-وبصراحة أني تمنيتُ فوز ترامب وأفرحني فوزهُ لكونِهِ: أعلن عداءهُ لبني سعود وطبقاً للمثل " عدو عدوك صديقك " ، فقد وصف السعودية بالبقرة الحلوب التي تدرُ ذهباً ودولارات بحسب الطلب الأمريكي ، وطالب السعودية بدفع ثلاثة أرباع ثرواتها كبديل عن الحماية التي تقدمها القوات الأمريكية لآل سعود داخلياً وخارجياً ،{ وللتأريخ توضّح للقوميين الأمريكيين مناصري فوز ترامب هو أن أمريكا كانت تساير الملوك السعوديين طوال السنوات الثمانين الماضية كانت تحلب ضرع البقرة السعودية – كما أعترف ترامب – ومحاربة المد الشيوعي السوفيتي في أفغانستان ، ولتمويل حروب أمريكا العدوانية على شعوب العالم ، وتخفيض سعر برميل النفط في منظمة أوبك جراء أنتاج السعودية وتصديرعشرة ملايين برميل من النفط الخام في اليوم } ، وأضاف متى ما جف ضرع هذه البقرة الحلوب ولم تعد تعطي الذهب والدولار عند ذلك نأمر بذبحها أو نطلب من غيرنا بذبحها ، أو نساعد مجموعة أخرى بذبحها ، وخاطب المرشح الأمريكي ترامب السعودية  أثناء حملته الأنتخابية : لا تعتقدوا أن المجموعات الوهابية الأرهابية التي أوجدتموها في بلدان العالم وطلبتم منها نشر الظلام والوحشية وذبح الأنسان وتدمير الحياة ستقف إلى جانبكم وتحميكم ، فهؤلاء لا مكان لها في كل مكان في العالم ألا في أحضانكم وتحت ظل حكمكم ، فهم سيأتون اليكم من كل مكان وينقلبون عليكم ، ويومها يقومون بأكلكم ، لذا وجد ترحيباً من العراق وسوريا ومصر وروسيا بالفوز ، بينما أرتأتْ دول خليجية الصمت ، واثناء مناظراته مع مرشحة الديمقراطيين صرّح وبثقة عالية يفرض قبولهُ على الناخبين : ( أنا غني ومستقل ولستُ مديناً لأحد لذا أن حكمتكم سأعمل لأجلكم ، وليس لأجل جهة أخرى ، أما غيري سيعملون من أجل داعميهم من بنوك ولوبيات كبيرة وفاسدة ، أنا ناجح أنظروا لتأريخي أنشأتُ العديد من المشاريع العملاقة الناحجة ، وهذا ما سأقوم به لأمريكا عكس بقية المرشحين الذين لم يفعلوا شيئاً ذا قيمة بحياتهم ولا يجيدون غير الحديث . 
2- وأعلن أثناء دعاياته ومناظراته التلفزيونية أن أوباما وكلنتون صنعا داعش ISIS وأسهما في تقوية شوكتها وأنتشارها .
3- وأنهُ سيكوّنْ علاقة مع روسيا لدحر الأرهاب الأسلاموي الفاشي  .
4- ووعد في برنامجه السياسي على المدى البعيد في دحر الأرهاب ISIS وتجفيف منابعه في كل مكان وخصوصاً في حاضنته الأم السعودية الوهابية ، ووعد بعدم مد المسلحين في سوريا بالعتاد .
5- تفعيل قانون ( جستا ) الأمريكي الذي شكل أرقاً وقلقا مستديماً و هزيمة حقيقية لبني سعود ، وطعنة في الظهر للحليف الأمريكي حسب قول الساسة السعوديين ، ، والذي يحتوي فقراته على ملاحقة السعودية بتهمة تورطها في هجمات سبتمبر والتي راح ضحيتها ثلاثة آلاف أمريكي بريء ، وأُقرّ القانون بالأغلبية في الكونكرس لوجود أغلبية جمهورية في المجلسين ، وسوف تغرّم السعودية مبلغ ترليون دولار لتعويض العوائل المتضررة من جراء غزوة الأبراج التجارية في نيويورك ، والفقرة الأساسية في هذا القانون هو الأستيلاء على 750 ملياردولاار أستثمارات وسندات مالية موجودة لدى أمريكا ، وتعهد ترامب بتنفيذ هذه الأستحقاقات بموجب قانون جستا ضد هذه الطغمة العفنة الظلامية السعودية ، وقبل أسابيع من شهر أكتوبر الماضي رفض الكونكرس المصادقة على صفقة شراء أسلحة ودبابات أمريكية للسعودية قيمتها مليار وربع دولار . 
6- وترامب مقتنع من أن داعش صنيعة أوباما وهيلاري كلنتون والمؤسسات الداعمة لهم لأستخدامهم كسلاح تهديد وأبتزاز غير أخلاقي ضد الشعوب الآمنة ، لهذا يقول سوف أجفف منابع داعش والنصرة في رياض التكفير والذبح وأكنسهم من الرقة والموصل ، ومن أبرز ما يخطط لهُ ترامب هو مراقبة المساجد في أمريكا من أجل مراقبة الخطاب الديني المتطرف ، وسمى الرئيس الجديد رقم 45 الأرهاب الداعشي ب( الأسلامفوبيا ).
7- خيبة أمل الشرق العربي بما فيه العراق وسوريا من سياسات الحزب الديمقراطي لثمان سنوات ، وهذه بعض مطباتهِ السياسية: 
*العمل على تدمير سوريا بحرب أستنزاف ولأكثرمن أربعة سنوات ومستمرة لحد الساعة .* تمكين داعش من أحتلال 40% من أراضي العراق ، وحرب أستنزاف ولأكثر من سنتين ونصف . * أنتهاكات عديدة في القانون الدولي . * حرب اليمن بمشاركة فعلية في أدارتها . * ترجمة أرادات أسرائيلية في أشعال حرائق ما سميّ بالربيع العربي أو ( الغباء العربي ) .* ألتزام وتأييد مملكة الكراهية والشرالسعودية (راعية الأرهاب ). * أرتياح أمريكا للحكم الراديكالي في العراق منذ 2003 . * تخلي أمريكا عن بنود الأتفاقية الأستراتيجية المعقودة بين العراق المحتل والحزب الجمهوري بقيادة بوش الأبن  لسنة 2011.  * السكوت عن الأحتلال التركي العدواني لأراضي العراق .
 في الختام/ ربما تكون تأملاتي في الرئيس 45 خائبة ، أو ربما تدخل في خانة الهلوسة والهذيان السياسي ، لأن العالم خبر وشرب المرْ من كأس ال ( 44 حرامي ) السابقين بتدخلاتهم في شؤون الشعوب الآمنة بأشعال الحرائق الأنقلابية العسكرية والفتن الأثنية ، وخصوصاً في عراقنا الغريق بسبب أحتلاله بقيادة بوش الأبن الجمهوري ، وثمة  أمل للغريق بالقشة ولنقنع ذواتنا بأن الرئيس الرقم 45 قد وضع يده على الجرح العراقي ضحية الرياض الوهابية التكفيرية ، ويتوعدهم بالتخلي عن ملوك الحقد والكراهية مؤججي النعرات الهوياتية  ، ويستنزف ثرواتهم النفطية ويجفف المنبع الرئيس للأرهاب الوهابي ---
 
 
 
 
 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/21



كتابة تعليق لموضوع : فوزترامب/عاصفة ترامبية ستمطر بني سعود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر رهك الربيعي
صفحة الكاتب :
  عامر رهك الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى السيد علي السيستاني ( دام ظله)  : د . حازم رشك التميمي

 تحذير من إشاعة خطيرة في العراق

 صحة الكرخ / حملة تلقيح ضد مرض الأنفلونزا الموسمية في مركز صحي شهداء الداخلية لمنتسبي مديرية البنى التحتية في قضاء ابي غريب 

 يموت بحسرته...  : نبيل عوده

 تركيا والعودة الى همجية التوسع العثماني  : سعد الحمداني

  قراءة انطباعية في كتاب (نظريات الإخراج)  : علي حسين الخباز

 دمُّ الوطن!!  : د . صادق السامرائي

 ماذا عن مأساة الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون المحتل الصهيوني !؟  : هشام الهبيشان

 اصدار جديد يهتم بالادب التاريخي للاستاذ الدكتور حميد مجيد هدو

 نظرية المد الاسلامي المتصاعد .... التشيع انموذجاً ?!  : محمد حسن الساعدي

 جلسة غذاء مع رسول الله (ص)....(2)  : ساهر عريبي

 خانقين كوردستانية هل هي البداية العلنية لانفصال الاكراد؟  : سلمان داود الحافظي

 الدخيلي يؤكد انهاء الاجراءات الخاصة بتمليك مقبرة الصابئة المندائيين في سوق الشيوخ  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 السيد علي الحسينيّ السيستانيّ عراقيُ الأصل والنسب  : مصطفى محمد الاسدي

 دبابيس من حبر10!  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net