صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

ياعلي : أن القران خلف فراشي في الصحف والحرير والقراطيس , فخذوه واجمعوه
ياس خضير العلي
 قام الأمام علي (ع) بتنفيذ الأمر فجمع القران وخطه بنسخة وقام في عهد الخليفة الثالث بجمعه وما سمي بالجمع الثالث للقران الكريم , أي بعد أن أكمل مواراة ابن عمه النبي محمد (ص) حتى قام بالعبء فكان لديه أول مصحف ضم آي الذكر الحكيم وكان بالخط العربي المعروف في تلك الحقبة من الزمن بينما الصحابة أنشغلوا بالبيعة للخلافة والصراع على الزعامة وبعض القبائل حاولت العودة للجاهلية والتحديات الكبيرة أمام الأسلام قام الرجل بجمعه ولكن هل النسخة الحالية هي نفسه 
التي كتبها بخط يده وأين هي في أي متاحف العالم ؟ , و لقد اجمع المؤرخون أن القران أأول كتاب مقدس مخطوط بين ايدي العرب , يهديهم الى الرشد ويدفع بهم الى تفتح العبقريات المؤمنة الجديدة .
 
لذا حضي تاريخ الخط العربي بأهمية من بنيت الخط العربي وزخارفه كتراث عقائدي , الخط العربي وزخارفه يعبران عن جهود فذة في تاريخنا الحضاري , تطورت الكتابة العربية وتعددت أقلام الخط العربي , ظهور بحوث ومدارس فلسفية حددت أهمية ومكانة الخط العربي فكان هناك أبطال لهذا التراث النابض بالحياة والمشقة والقوة من أول خطاط بعد وفاة النبي (ص)  وهو الأمام علي (ع) الذي خط اول مصحف بخطه , وعلى الرغم من توقف الخط العربي بأقلامه المختلفة عن النمو والتطور والتفاعل مع الز0خرفة البنائية والهندسية , وغابة ذلك الجمال عن الحضارة المزدهرة التي تطبعت بطابع العروبة والأسلام , فلم نرقب له أي حضور متسق مع التراث , منذ غياب (رسا ) و(الهواويني) و( ممدوح) و (بدوي) , ولم يبقى بعد هؤلاء
نهاية القرن العشرين  وبداية هذا القرن ألنفر قليل , بعيد كل البعد عن هذه الثقافة التشكيلية , وجاهل كل الجهل بقواعد هذا الفن أو معرفة تأريخه , الامر الذي دفع بالخط العربي وزخرفته الى زوايا النسيان وعلى الرغم من وجود قسم متخصص بدراسة الخط العربي في معهد الفنون الجميلة ألا أن طريقة القبول الخاص وخاصة القسم المسائي حيث كان الطلاب من موظفي الحكومة العراقية أكثرهم ممن كان معيدا في الدراسة الأعدادية وقبلوا  لتسهيل حصولهم على شهادة المعهد لأغراض وظيفية وليس لأنهم خطاطون موهوبون لم يتعدى الأمر سوى أن هناك معلمون لتلقين الطالب قوانين الخط وأحكامه ولكن دون تطبيق بالحياة العامة  ولأنه مهنة الخطاط بالعراق من تأسيس الدولة الحديثة لليوم مهنة خطرة ولاتمنح أجازة لفتح محل خطاط ألا بموافقات خاصة لضمان عدم ممارسته كتابة اللافتات والشعارات المعادية للحاكم على أي مكان !, ومع ذلك ثمة ما يدعو الى اليأس من بعث الحياة والخط العربي وزخارفه كتراث جليل , مادتا أعلامية  ثمينة ,  فهو رصيد غني اذا ما عرفت تقنياته العديدة ومميزاته الجميلة , ومعلوم انه لمم يخترع المسلمون الكتابة , كانت العرب تعرفها في سبأ واليمن وما بين النهرين وارض كنعان , وكان بالغا مبالغة من الاحكام والاتقان والجودة عندالتبابعة , والخط الحميري فائض الازدهار وانتقل الى الحيرة في العراق ومنها تلقنه اهل الطائف وقريش
, وكما قال الشاعر العربي :
 
قوم لهم ساحة العراق اذا                         ساروا جميعا والخط والقلم
 
وقال ابن خلدون ( الخط صناعة حضارية ) , ويمثل حركة امتصاص بين الأمصار فلحمير كتابة المسند وحروفها المنفصلة , وقد تعلمت قبيلة مضر الكتابة العربية ورسم المصحف بخطوطهم فكانت مستحكمة الاجادة . 
عندما كتب القران الكريم منجما اثر كل وحي يهبط على الرسول(ص) خطه كتاب الوحي بالخط المكي نسبتا لمدينة مكة أو الحيري نسبت لا صله الحيرة الشبيه بالكوفي , على الرقاع المختلفة والأوراق الناعمة الملساء وكما ذكرنا جمعه الأمام علي (ع) وتعددت المصاحف الا أنها لم تكن موحدة الامر الذي جعل الاختلاف فيما بينها مستفحلآ مع الزمن واتساع رقعة الفتوح حتى أمر الخليفة الثالث بجمع القران ونسخه وتوزيع نسخة موحدة وبتشجيع وأشراف من الامام علي (ع) , اتخذ المسلمون في بادئ الأمر من الدين منهل للمعرفة والفقه ومسندا للحكم  وترسيخ العدل , ثم ألبست كلماته لباسها المشوق فرصعت حياته الفنية بالجمال لدرجة التأويل لما تشير أليه الآية الكريمة ( ن والقلم وما يسطرون ) , ( اقرأ بأسم ربك الاكرم, الذي علم بالقلم ,علم الانسان ما لم يعلم ) .
 
وهناك اثنتا عشر قاعدة للخط الكوفي , سميت بأمصارها , ان الخط نفسه كبنية تشكيلية صالح للانتشار والتحوير نظرا لسهولته وملائمته للزخرفة فازدهر اثر بناء بغداد كمركز خلافة أسلامية ولسرعة الأشراق من خلال اتساع الأمبراطورية الأسلامية
, ورغم التفنن لم يأخذ شكل موحد , ظل ما تنتهجه بغداد غير ما تكتبه الكوفة أو دمشق
أو البصرة حتى جاء الوزير علي بن مقلة في المئة الثالثة للهجرة فجعل الخط في توثب
ناشط مستمر ودرسه لتلاميذه من بعده فزادوا عليه وأثروه . وظهر خطاطون مثل خالد
البن البياج وقطية المحرر وابن البواب , وفي العهد العباسي صارت جودة الخط الى
ابراهيم الشجري مبتكر خط قلم الثلثين ثم انتقل منه الى ما هو اخف فأسماه (الثلث )
وكان ابن البواب اتصف  بلدونة الخط وريه ,
فكان مكملا للوزير ابن مقلة في براعته بقلم التوقيعات والنسخ المحكم لنهج أستاذه
ابن اسد  حتى حرر قلم الذهب وأتقنه وقام
برد الحواشي وزينه , غير أن ذلك وما قام فيه في الرقاع وخط الريحان هما ما تميز به
في خط المتن والمصاحف الكوفي ووثق فنون الخط بقصيدته الرائية وهي من ثلاثة وعشرين
بيتا  , أما ابن خلدون صاحب المقدمة , شرح
فيها أعداد الاقلام ونوعياتها وأسلوب بريها وشقها وقطها وحبرها , وهذا ما قدمه ابن
مقلة المعلم الاول في رسالة له حول القواعد المختلفة للخط ووقائعا مع الاقلام فقد
حدد نوع القلم الذي يكتب به رسائل الحمام الزاجل والقلم الذي تكتب به الاسرار
والقلم الذي تكتب به الطلبات وأنواع الحبر في كل منها وهناك تفاصيل كثيرة في
رسالته مذهلة حول ذلك تبين أهمية نوع الحبر ونوع الورق وحتى نوع القلم وتأثير ذلك
على الحفظ  , وكتب ابن البواب 64 مصحف وكان
احدها بخط الريحان وضرب من الثلث ذو صفات ومعالم خاصة وهو نفس المصحف الذي أهداه
السلطان سليم الأول العثماني لأحد جوامع اسطنبول بعد أن سيطر على التراث الأسلامي
في بغداد وبدل أن يتركه في بغداد ولكن الأحتلال ظالم كما اليوم الأمريكان زوجوا
أسرائيل بنسخة من التوراة مخطوطة ببابل وكانت بالمتحف العراقي ببغداد وهي اليوم
معروضة بالكنيست الصهيوني كغنائم الحرب على العراق وثأرآ من العراقيين على السبي
البابلي لأورشليم ! , ثم برز خطاطون مثل ياقوت المستعصمي وكان مملوك روميا
للمستعصم بالله أخر خلفاء بني العباس ببغداد , ياقوت ينسخ خطوط ابن لبواب ويقلدها
وبرع في الثلث حتى نسخة من المصاحف ما بلغة تعدادها الألف ومصحف , كتبها بأقلام
مختلفة وزخرفها بألوان مختلفة , ومن المشهورين بالخط العربي ببغداد الشيخ حمد الأماسي
تلميذ الخطاط عبد الله الصيرفي البغدادي كان يملك زمام الجودة والتفوق في خط
الأجازة الذي يعتبر الطريق الأكاديمي الى شهادة التخرج بفن الخط العربي فمن يتقن
هذا الخط يبلغ قمة الابداع والكمال والتميز , أن انتقال المدرسة البغدادية في الخط
العربي وزخارفه الى المدرسة التركية بعد انهيار الخلافة كان ممثل بالشيخ الأماسي
حتى جاء بعده الفنانون الأتراك والفرس ومنهم احمد قرة حصاري وتلاميذته , وأبرزهم
الحافظ عثمان الذي أدرك أربع سلاطين هم ( بايزيد والفاتح وياوز سليم خان وسليمان
القانوني ) و أستولد الفنانون الفرس من خط النسخ وخط التعليق خط جديدا مركب اسمه
(( النستعليق ) هو ما نطلق عليه اليوم الخط الفارسي وضعت له قواعد ومقاييس وأبعاد
وبرعة  الفرس والعرب والترك وكان الفرس قبل
الاسلام يكتبون بال خط البهلوي ثم استبدلوه بالخط العربي وبرز في عهد الأسرة
التيمورية خطاطون كبار أمثال ( المير علي التبريزي وبدر الدين اللتبريزي) والذي
كتب فرمان السلطان تيمور الى سلطان مصر ويقال أن تعداد اسطره بلغ السبعمائة سطر وألف
.
 
أما الخط الديواني فقد عرق يعد فتح القسطنطينية عام 857ه رغم انه معروف
بعهد السلاجقة ولك الفنان أبراهيم منيف وضعه بالصدارة بتفننه في أجادته , وأصبح
الخط الرسمي للديوان بالمخاطبات الرسمية وهو خليط من خط الثلث والنسخ والريحان ,
ولجماله نجده تكتب به الشهادات الدراسية والمعاهدات والصكوك للقرن العشرين والواحد
والعشرين في أكثر بلدان العرب , وأخترع خط الرقعة وهو غير الرقاع من زمرة الثلث
قصير الأحرف مشتق من الثلث والنسخ ومابينهما , فشاع أستعماله لتوافقه مع الكتابة
السريعة ولا تستعمل فيه الزخرفات ويكتب بقطة القلم لخط الثلث , ولا يمكننا نسيان
الخط العربي في الأندلس والمغرب العربي و فقد بلغ الأهتمام من خلال عمليات النسخ
والكتابة والنشر , والتميز في الريازة والعمران في مستوياتها الباذخة ونقوشها
وزخارفها التي لاتبارى , ويقال أن الحلقة الدراسية للخط العربي بقرطبة الأندلسية
كانت تضم ألف طالب تعلم .
 
الذي علم بالقلم    ,  عليكم بحسن الخط فانه مفاتيح الرزق   , أكرموا أولادكم بالكتابة فأن الكتابة من أهم
الأمور وأعظم السرور !!
 
الصحفي العراقي
 
ياس خضير العلي
 
مركز ياس العلي
للآعلام _ صحافة المستقل
 
 
 
           
 
 
 
 
 

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/13



كتابة تعليق لموضوع : ياعلي : أن القران خلف فراشي في الصحف والحرير والقراطيس , فخذوه واجمعوه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الطائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبطان يشيد بالجهود المبذولة لانجاز الخطة الخمسية لوزارة الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 عاشوراء دروس وعِبر.. الدرس الأول: مبايعة الفاسد خيانة للناس والبلد  : عباس الكتبي

 مركزُ تصوير المخطوطات في العتبة العباسية يعزّز أرشيفه الوثائقيّ بأكثر من 900 صحيفة عراقية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قميصٌ لعراء الرصيف !  : علي مولود الطالبي

 تربية نينوى تعلن تأهيل 8 مدارس قضاء تلكيف وقرية السادة وبعويزة وديوان تربية تلكيف  : وزارة التربية العراقية

 الجنس بين التحرش والاعتداء  : علي الزاغيني

 وكيل وزارة العدل يلتقي رئيس لجنة التقييم والرد على التقارير الدولية في حكومة إقليم كردستان  : وزارة العدل

 إكبار وإنبهار الكبار بسماحة المرجع الأعلى دام ظله مجموعة من أقوال وتصريحات كبار المسؤولين العراقيين والدوليين عن سماحة السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله .  : جعفر الحسيني

 العمل تنفي وجود زيادة في رواتب الاعانة الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هذا شليلي ..  : علي فاهم

 قانون الاحزاب السياسية ماله وما عليه  : صبيح الكعبي

 شاتون ميرندا  : صالح العجمي

 القدس عربية .سنحرق القنصلية الأميركية !  : يوسف رشيد حسين الزهيري

 وليد الحلي : تحرير أهالي الفلوجة من داعش هدف آنساني ينبغي عدم التشويش عليه بأجندات طائفية  : اعلام د . وليد الحلي

  وزير العمل يناقش مع اعضاء مجالس محافظات واسط وذي قار وبابل اجراءات الوزارة بخصوص ملف الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net