صفحة الكاتب : نبيل محمد حسن الكرخي

من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 14 )
نبيل محمد حسن الكرخي
قِدَم العالم:
تتلخص فكرة القول بقدم العالم ان الله سبحانه وتعالى لا يمكن ان يكون معطلاً ، أي وبدون ان يصدر عنه شيء ، او بدون ان يفيض عنه شيء ولذلك فحيثما يوجد الله تعالى يوجد معه الفيض عنه وهو العالم ولذلك حيث ان الله تعالى قديم فالعالم ايضا قديم وهو موجود بوجوده تعالى. وانه تعالى دائم الفيض ولا يمكن ان يقال انه تعالى كان ولم يكن له فيض حيث ان ذلك معناه التعطيل له تعالى ، وهناك جماعتين ذهبوا الى نفس النتيجة ، فجماعة (وهم الوهابية) ذهبوا الى انهم يرون ان صفة (الخلق) هي صفة ذات وليست صفة فعل ، فما دام الله تعالى موجود فهو خالق ، وحيث ان الله سبحانه قديم وازلي فخالقيته ايضا قديمة وازلية وإلا كان التعطيل أي ان من يقول بخلاف ذلك فإنما ينسب الله تعالى الى التعطيل عن الخلق الذي هو من صفاته الذاتية بحسب زعمهم ! وقد ذهب الى هذا المذهب ابن تيمية القائل بوجود حوادث لا اول لها !! بينما الحق هو ان صفة (الخلق) هي صفة فعل وليست صفة ذات ، بدليل اننا يمكن ان نسلبها عنه تعالى شأنه فنقول: "لم يخلق الله انساناً بالف رأس" ، ولو كانت صفة ذات كما يزعمون لما صح سلبها عنه تعالى ، فمن صفات الذات الحياة والعلم والقدرة ، وهي صفات لا يمكن سلبها عنه تبارك وتعالى. وجماعة آخرون ، وهم الفلاسفة الغنوصيون ، ذهبوا الى ان الله سبحانه وتعالى دائم الفيض والجود والعطاء وما دام هو كذلك فلا بد ان يكون فيضه اي وجود المخلوقات ايضا قديمة بقدمه تعالى ! وهو كلام مبني على عقيدتهم في وحدة الوجود والموجود كما هو ظاهر ، فهو مذهب باطل ببطلان هذه العقيدة كما بيناه آنفاً. ويضاف لذلك أن الخطأ الذي يقعون فيه أنهم يتصورون انه اذا كان الله تعالى ولم يكن معه العالم الذي خلقه فان في ذلك تعطيلا عن الفيض. فما ادرانا نحن البشر بشؤونه تعالى وهو القائل جلَّ وعلا: ((كل يوم هو في شأن)) !
وايضاً من لوازم باطل قول الفلاسفة بقدم العالم و قول ابن تيمية بوجود حوادث متسلسلة لا اول لها (وكِلا القولين له نفس المؤدّى والنتيجة) ، هو ان ذلك يعني انه ما دام الله سبحانه وتعالى موجود فالمخلوق موجود ! فيكون المخلوق شريك لله تعالى في الوجود لا ينفك عنه ، وهذا القول في حقيقته تعطيل لقدرة الله تبارك وتعالى ، لانه يعني انه لا يمكن لله ان يوجد وحده الا وله شريك معه في الوجود هو المخلوق !! 
ولنستعرض الان بعض اقوال المؤيدين والرافضين لقدم العالم ...
فالفيض الكاشاني ، تلميذ ملا صدرا وصهره واحد اعلام مدرسة الحكمة المتعالية ، يصف القائلين بعدم قدم العالم بأنهم زعموا ان الله عزّ وجل "كان حيناً من الدهر عاطلاً عن الجود فارغاً عن افاضة الوجود ، ثم شرع في الايجاد"[1].
وقال الفيض الكاشاني ، شارحاً نوعي الحدوث: الحدوث الذاتي والحدوث الزماني: "اعلم ان للحدوث معنيين احدهما الحدوث الذاتي: وهو ان يكون ذات الحادث مسبوقاً بذات المحدث ، والآخر الحدوث الزماني: وهو ان يكون زمان وجود الحادث مسبوقاً بزمان عدمه ، والمعنى الاول يجري في كل ما سوى الله ، وهو ثابت في كل ما يجري ، فما يدخل تحت الزمان دون ما تقدم على الزمان ، وهو ايضاً ثابت في كل ما يجري فيه ، لا يشذ عنه شاذ"[2].  الى ان يقول: "والان اراك تشتهي ان تعرف كيفية هذه الاحداث والابداع والصنع والاختراع ولا اراك تستطيع معي صبرا ان جئتك بمر الحق ، فلنأت بلمعته تمثيلية تكسر سورة استبعادك المطلق ، فاستمع لما يتلى عليك ، وخذه اليك... كل موجود تام  فإنه يفيض على ما دونه مما في جوهريته وصوره المقوّمة لذاته ، قالوا مسك عنه لبطل ذلك الفيض ، مثال ذلك النار فانها تفيض على ما حولها من الاجسام التسخين والحرارة ، وهي جوهريتها ، والصورة المقومة لها ، وةمتى لم يتواتر منها الحرارة متصلاً عدمت وبطلت ، إذ يضمحل الاولى منها فالاولى ، وهكذا يفيض من الماء الرطوبة والبلل على الاجسام المجاورة له ، والرطوبة هي جوهرية الماء والصورة المقومة لذاته ، فما لم تكن متصلة الى المحل بطلت عنه واضمحلت ، وهكذا يفيض من الشمس النور والضياء على الارض والهواء ، وهو جوهري لها ، فاذا حجز بينهما حاجز اضمحل الضوء وبطل ، وهكذا تفيض من الروح الحياة على البدن ، وهي جوهرية لها ، فإذا فارقت الروح البدن بطلت حياة الجسد من ساعته واضمحلت ، وذلك لأن الفيض ما دام متواتراً متصلا دائما دام المفاض عليه ، فان انقطع انقطع ن فهكذا حكم وجود العالم من الباري سبحانه الذي هو وجود بحت ووجوب صرف ، على ان وجود هذه الافعال ليست من هذه المخلوقات ، بلى هي أيضاً من الله عز وجل ، وانما هي معدات للقابلات ، والافاضة من خالقها جل صنعه عن المثال كما جل ذاته عن الوهم والخيال"[3]. 
اما ملا صدرا فيصف العالم بالحدوث الزماني وهو يقصد العالم المخلوق حبث انه يعتبر الحقيقة المحمدية او العقل الفعّال هي جزء من الفيض الباقي ببقاء الله تعالى شأنه. ولا يصح في عقيدة ملا صدرا ان يكون الحدوث ذاتي لان العالم هو فيض منه تعالى فهو موجود بوجوده فلا حدوث ذاتي انما هو حدوث زماني !!! يقول: "فعلم بالبرهان والقرآن جميعاً ان هذا العالم الجسماني بكلّه حادث مسبوق بالعدم الزماني"[4]. ويقول في موضع آخر: "الكتب الالهية والآيات الكلامية قائلة ناطقة بأن العالم بأسره حادث زماني  لأن الغرض من خلق العالم ليس نفسه بل ما هو اشرف منه فإن الطبايع الجسمانية وما في حكمها لا يمكن ان يكون هي الغاية الاقصى في الوجود بل البرهان الحكمي ناهض على ان للطبايع غايات اخرى هي اعلى منها ، وكل ما هو أعلى من الطبيعة الكونيّة لا يكون وجوده في هذا العالم بل في عالم آخر. فثبت بالبرهان ان هذا العالم بأسره واقع تحت الفساد ويلحقه العدم والانقراض وما يلحقه العدم والانقراض فهو حادث زماني لا محالة ، فالعالم وكل ما فيه حادث زماني" ... "فالغرض من اصل الابداع وجود الباري وفيضه ان يصل الى كل ناقص الى كماله وتبلغ المادة الى صورتها والصورة الى معناها ونفسها وان تلحق النفس الى درجة العقل ومقام الروح"[5]. فملا صدرا وفق هذا النص يميّز بين العالم وبين الباري جلَّ وعلا ولكنه يعتبر فيض الباري الى جانبه  من حيق القدم فيتحدث عن العالم الذي هو مخلوق ويندثر وليس الذي هو مفاض لأن الفيض باق ببقاء مفيضه اي الله تعالى عمّا يصفون.
ويكشف السيد قاسم علي الاحمدي عن موقف ملا صدرا من فرضية "قدم العالم" الفلسفية ويبين انه رغم محاولة ملا صدرا اظهار افكاره ومنهجه بأنه ممن يقول بحدوث العالم الا انه في الحقيقة يعتقد بـ "قِدَم جزئي للعالم" حيث يقول بقدم العالم لبعض المخلوقات كالعقول المفارقة ! ويميز ملا صدرا بين " الموجود بوجوده تعالى والموجود بإيجاده" ! 
فكتب ملا صدرا في رسالة حدوث العالم: "فمن العقلاء المدققين والفضلاء المناضرين ، من اعترف بالعجز عن هذا الشأن من إثبات الحدوث للعالم بالبرهان قائلا: العمدة في ذلك الحديث المشهور والإجماع من المليين ، وأنت تعلم أن الاعتقاد غير اليقين ... وقال : القول بقدم العالم إنما نشأ بعد الفيلسوف الأعظم أرسطو بين جملة رفضوا طريق الربانيين والأنبياء ، وما سلكوا سبيلهم بالمجاهدة والرياضة والتصفية وتشبثوا بظواهر أقاويل الفلاسفة المتقدمين من غير بصيرة ولا مكاشفة ، فأطلقوا القول بقدم العالم . وهكذا أوساخ الدهرية والطبيعية من حيث لم يقفوا على أسرار الحكمة والشريعة ، ولم يطلعوا على اتحاد مأخذها واتفاق مغزاهما . ولشدة رسوخهم فيما اعتقدوا من قدم العالم وزعمهم أن هذا مما يحافظ على توحيد الصانع وانثلام الكثرة والتغيير على ذاته ، وأن قياساتهم مبتنية على مقدمات ضرورية هي مبادي البرهان ، لم يبالوا بأن ما اعتقدوا مخالف لما ذهب إليه أهل الدين بل أهل الملل الثلاث من اليهود والنصارى والمسلمين من أن العالم - بمعنى ما سوى الله وصفاته وأسمائه - حادث . . أي موجود بعد أن لم يكن بعدية حقيقية وتأخرا زمانيا ، لا ذاتيا فقط ، بمعنى أنه مفتقر إلى الغير متأخر عنه في حد ذاته ، كما هو شأن كل ممكن بحسب حدوثه الذاتي وهو لا استحقاقية الوجود ولا عدم من نفسه . ومنهم ، وإن كان ممن التزم دين الإسلام لكنه يعتقد قدم العالم ، ويظن أن ما ورد في الشريعة والقرآن واتفق عليه أهل الأديان في باب الحدوث للعالم ، إنما المراد منه مجرد الحدوث الذاتي والافتقار إلى الصانع . وذلك القول في الحقيقة تكذيب للأنبياء من حيث لا يدري ، ولا يخلص قائله ، ولا يأمن من التعذيب العقلي والحرمان الأبدي ، لأن الجهل في الأصول الإيماني إذا كان مشعوفا بالرسوخ يوجب العذاب الروحاني في دار المآب . ثم تأويل ما ورد في نصوص الكتاب والسنة إنما هو لقصور العقول عن الجمع بين قواعد الملة الحنيفة والحكمة الحقيقة ، وإلا فألفاظ الكتاب والسنة غير قاصرة عن إفادة الحقائق وتصوير العلوم والمعارف المتعلقة بأحوال المبدأ والمعاد حتى يحتاج إلى الصرف عن الظاهر للأقاويل وارتكاب التجوز البعيد والتأويل. وهكذا فعله أبو نصر فارابي في مقالة التي في الجمع بين الرأيين والتوفيق بين مذهبي الحكيمين أفلاطون وأرسطو ، حيث حمل الحدوث الزماني الوارد في كلام أفلاطون حسب ما اشتهر منه ودلت عليه الألفاظ المأثورة منه على الحدوث الذاتي ، وهذا من قصور في البلوغ إلى شأوا الأقدميين الأساطين". 
ويعلّق السيد قاسم علي الاحمدي على هذا النص بقوله: "أقول : يستفاد من كلامه أمور : منها : إن الفلاسفة لم يبالوا من مخالفة الشريعة فيما ذهبوا إليه من القدم الذاتي . ومنها : إنهم أولوا نصوص الكتاب والسنة ، وما اتفق عليه أهل الأديان في باب حدوث العالم ، وقالوا : إنما المراد منه مجرد الحدوث الذاتي والافتقار إلى الصانع ، وهذا القول في الحقيقة تكذيب للأنبياء ومستلزم للعقاب الأبدي . ومنها : ألفاظ الكتاب والسنة غير قاصرة عن إفادة الحقائق كي تحتاج إلى صرفها عن ظواهرها ، وارتكاب التجوزات البعيدة فيها ، فالمستفاد من الكتاب والسنة ليس إلا الحدوث الزماني ، بمعنى مسبوقية العالم للعدم وإن له أول وابتداء. ولا يخفى أن قوله هذا اعتراف وإقرار بما ذكرناه من اتفاق الآيات والأخبار والمليين على حدوث العالم زمانا . . أي مسبوقيته بالعدم الصريح . ثم إن ما نسبه ملا صدرا إلى الفلاسفة من التأويل ، وعدم الفهم ، والقصور في الإدراك ، وتكذيب الأنبياء ، ومخالفة الضرورة . . وأمثالها يشمل نفسه قبل أن يشمل غيره ، كيف لا وهو يقول : إن العقول المفارقة خارجة عن الحكم بالحدوث لكونها ملحقة بالصقع الربوبي ، لغلبة أحكام الوجود عليها ، فكأنها موجودة بوجوده تعالى لا بإيجاده وما سوى العقول من النفوس والأجسام وما يعرضها حادثة بالحدوث الطبعي - أي الزماني -. فليس حكم الحدوث عنده ساريا بالنسبة إلى جميع أجزاء العالم ، لخروج العقول عنده عن هذا الحكم ، بل فيما يجري فيه الحركة الجوهرية وهو عالم الطبايع والأجسام وما يتعلق بها . وقال أيضا : الفيض من عند الله باق دائم ، والعالم متبدل زائل في كل حين ، وإنما بقاؤه بتوارد الأمثال كبقاء الأنفاس في مدة حياة كل واحد من الناس ، والخلق في لبس وذهول عن تشابه الأمثال ، وبقائها على وجه الاتصال. والحاصل: إنه قد سلم بعدم تناهي سلسلة الحوادث من حيث البدء ، وقال بأزليتها وعدم انقطاع وجودها في الأزل إلى حد. ثم إن هذا الكلام على خلاف ما ذهب إليه المليون ، ودلت عليه الآيات المتظافرة والأخبار المتواترة كما سيأتي قريبا بيانه إن شاء الله تعالى . مضافا إلى أن ما فيه من مفاسد أخر . . لا تخفى . والمقصود في المقام : إنه مع توغله وتبحره في المباحث الفلسفية ، والتزامه بقواعدهم العقلية . . أقر بصراحة الكتاب والسنة واتفاق المليين على الحدوث الزماني للعالم"[6].
كما إنَّ الفيلسوف القاضي سعيد القمي ــ وهو من الفلاسفة البارزين أيضاً ــ فقد نفى أن يكون مختار الملا صدرا الحدوث الحقيقي ، وأخيراً يقول آية الله العظمى الحاج السيد أحمد الخوانساري: إجماع الملّيين على الحدوث الزماني، لا الحدوث الذاتي، ولا الحدوث الثابت من جهة الحركة الجوهرية"[7].
وفي جانب آخر نجد ان الخلاف الفلسفي حول قدم العالم او حدوثه يكشف عن تهافت الفلسفة وعدم مقدرتها في اثبات الحقائق اليقينية ، ولذلك فهي لا تصلح كمصدر للمعرفة الدينية. وقد بيّن العلامة الحلي (رض) افتراقهم كالتالي:
•          "إن العالم إما محدث الذات والصفات ، وهو قول المسلمين كافة والنصارى واليهود والمجوس.
•          وإما أن يكون قديم الذات والصفات ، وهو قول أرسطو ، وثاوفرطيس ، وثاميطوس ، وأبي نصر ، وأبي علي بن سينا . . فإنهم جعلوا السماوات قديمة بذاتها وصفاتها إلا الحركات والأوضاع ، فإنها بنوعها قديمة ، بمعنى أن كل حادث مسبوق بمثله إلى ما لا يتناهى . 
•          وإما أن يكون قديم الذات ، محدث الصفات ، وهو مذهب انكساغورس ، وفيثاغورس ، والسقراط ، والثنوية . . ولهم اختلافات كثيرة لا تليق بهذا المختصر . 
•          وإما أن يكون محدث الذات ، قديم الصفات ، وذلك مما لم يقل به أحد لاستحالته ، 
•          وتوقف جالينوس في الجميع"[8].
بينما قال الشهرستاني في (نهاية الاقدام) ان من القائلين بحدوث العالم من الفلاسفة: ثاليس ، وإنكساغورس ، وإنكسيمايس من أهل ملطية ، وفيثاغورس ، وإنباذقلس ، وسقراط ، وأفلاطون من أهل آثينية[9]. في حين بيّن العلامة الحلي (رض) ان انكساغورس وفيثاغورس وسقراط كانوا يقولون بحدوث صفات العالم بينما ذاته قديمة بحسب فلسفتهم ! وهذا يكشف لنا عن المدى الواسع الذي يمكن ان يختلف به الفلاسفة !! 
ومن الجدير بالذكر ان الشهرستاني في نفس المصدر قال: "وإنما القول بقدم العالم وأزلية الحركات بعد إثبات الصانع ، والقول بالعلة الأولى إنما ظهر بعد أرسطاطاليس ، لأنه خالف القدماء صريحا وأبدع هذه المقالة على قياسات ظنها حجة وبرهانا ، وصرح القول فيه من كان من تلامذته مثل الإسكندر الافروديسي ، وثامسطيوس ، وفرفوريوس ، وصنف برقلس المنتسب إلى أفلاطون في هذه المسألة كتابا أورد فيه هذه الشبهة"[10]. 
 
اما فيما يخص الموقف الشرعي من الفرضية الفلسفية الضالة التي تنص على "قدم العالم" فنطلع على المواقف التالية لعلمائنا الابرار (رضوان الله عليهم):
"قول الشيخ الصدوق: الاعتقاد بقِدَمِ غير الله كفرٌ بالإجماع ، ويقول الشيخ المفيد: من قال بالقدم خارج عن الملّة ، وفي السياق عينه، يرى السيد المرتضى: أنْ لا قديم سوى الله، وما سواه حادث ذو بداية ، ويقول شيخ الطائفة الطوسي: إنّ القدم من صفاته ــ عز وجل ـ ، أما أبو الفتح الكراجكي فيقول: لا قديم سواهُ ، وقد ذهب إلى هذا القول كلٌ من أبي صلاح الحلبي، والسيد أبي المكارم ابن زهرة الحلبي، فقالا بالحدوث واستدلا عليه ، وهكذا الحال بالنسبة لإمام المفسّرين الطبرسي؛ حيث قال بأنّ القدم من صفاته ــ عزّ وجلّ ــ ولا شريك له فيه ، وقال الطوسي نصير الدين: لا قديم إلاّ الله"[11].
"واعتبر العلامة الحلي كلّ ما سوى الله حادثاً ، وقال أيضاً: "من اعتقد بقِدم العالم كافرٌ إجماعاً ؛ وفي هذا يكمن الفرق بين المسلم والكافر وحكمه حكم الكفّار يوم القيامة بالإجماع"[12].
أمّا الشيخ جعفر كاشف الغطاء، فقد عدّ الاعتقاد بقدم المجرّدات من الكفر ، ويقول الميرزا القمي في هذا الباب: وكان الحقّ تعالى حيث لم يكن معهُ شيء آخر، لذا لا شريك لهُ في القديم أيضاً، وهذا ما أجمعت عليه الأديان كافة ، وقد ذهب النجفي صاحب الجواهر إلى القول بأنّ كتب الحكماء السابقين ممّن قال بقدم العالم هي في عداد كتب الضلال ، ويورد الشيخ الأنصاري في باب القطع: لقد أجمعت الشرائع السماوية على حدوث العالم الزماني[13].
لقد باتت مسألة الحدوث واحدةً من أهمّ قضايا الفلسفة والكلام، وكان بعض الفلاسفة يطلقون بعض التعابير، من قبيل: الحدوث الدهري، والحدوث الذاتي، إلاّ أن هذا الأمر لم يقلّل من الخلاف الواقع في الآراء، وقد لامَ الفيلسوف المعروف في القرن الثاني عشر إسماعيل الخواجوئي على الحكيم الكبير الميرداماد ربطه بين حديث: وكان عرشه على الماء وبين مسألة الحدوث والقدم[14].
فمن خلال معرفة معنى القول بقدم العالم نكتشف ان القول بـ "قدم العالم" يتعارض مع القول بـ "الواحد لا يصدر منه الا واحد" ومع ذلك يتبنى الفلاسفة ومدرسة الحكمة المتعالية كلا القولين في تناقض يكشف عن عدم قدرة الفلسفة على بيان العقيدة الدينية ، ولذلك ارسل الله سبحانه الانبياء والرسل (صلوات الله عليهم) ونصّب الاوصياء (صلوات الله عليهم). فقولهم بقدم العالم يتبين منه حتمية وجود المخلوق مع وجود الخالق لزعمهم ان عدم وجود المخلوق يعني تعطيل الله تعالى عما يصفون ولزعمهم ان الفيض من الله تعالى متواصل بوجوده تعالى ولم ينقطع ولا ينقطع ويمثلون ذلك باشعة الشمس الصادرة من الشمس او الحرارة الصادرة من النار ! في حين انهم في جانب آخر يقولون بأن الله تعالى لم يصدر عنه سوى فيض واحد اطلقوا عليه اسم "الحقيقة المحمدية" وبعضهم يسميه "العقل الفعّال" وان هذا الفيض الوحيد هو الذي خلق العالم !! 
 
 
 
 
________________________________________
الهوامش:
[1] رسائل في الفلسفة / ضبط وتصحيح الشيخ عمار التميمي – ص185.
[2] المصدر السابق – ص190.
[3] المصدر السابق – ص192 و193.
[4] اسرار الآيات / صدر الدين محمد بن ابراهيم الشيرازي ت1050هـ / تعليقات حكيم مولى علي نوري - ص89.
[5] المصدر السابق - ص91 و92.
[6] وجود العالم بعد العدم عند الإمامية / السيد قاسم علي الأحمدي – ص(34-37).
[7] مقال بعنوان (إعادة النصاب، قراءة نقديّة لمقالة – العقل والدين بين المحدّث والحكيم) بقلم الشيخ علي ملكي الميانجي ، ترجمة محمد عبد الرزاق ، منشور في موقع نصوص معاصرة الالكتروني بتاريخ 16 اغسطس 2014م. وأيضاً المقال منشور في مجلة نصوص معاصرة ، العدد 7.
[8] وجود العالم بعد العدم عند الإمامية / السيد قاسم علي الأحمدي – ص28 و29.
[9] المصدر السابق – ص24.
[10] المصدر السابق – ص25 و26.
[11] مقال بعنوان (إعادة النصاب، قراءة نقديّة لمقالة – العقل والدين بين المحدّث والحكيم) بقلم الشيخ علي ملكي الميانجي ، ترجمة محمد عبد الرزاق ، منشور في موقع نصوص معاصرة الالكتروني بتاريخ 16 اغسطس 2014م. وأيضاً المقال منشور في مجلة نصوص معاصرة ، العدد 7.
[12] المصدر السابق.
[13] المصدر السابق.
[14] المصدر السابق.

  

نبيل محمد حسن الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/09



كتابة تعليق لموضوع : من الاخطاء العقائدية عند مدرسة الحكمة المتعالية ... ( 14 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو العنين
صفحة الكاتب :
  محمد ابو العنين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعمل الإرهابي على مسجد الامام الرضا (ع) في قرية محاسن في الأحساء  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 همام حمودي: انتصرنا بجيل الحرية والمقاومة وهذا هو السبيل لأمن المنطقة  : مكتب د . همام حمودي

 الوكيل الفني لوزارة الصحة يحضر المؤتمر العلمي 16 لكلية الطب بجامعة بغداد  : وزارة الصحة

 دستور الحياة بين اللوح المحفوظ والفهم المغلوط  : د . نضير الخزرجي

 اذكروا محاسن موتاكم ...القذافي  : سامي جواد كاظم

 مؤسسة الشمس للنساء في النجف تقيم معرضها التشكيلي والتراثي الثامن بمشاركة ستة فنانين من الرواد والشباب  : عقيل غني جاحم

 نشأت الدولة الصفوية  : د . عبد الهادي الطهمازي

 التحالف الوطني خطوة صائبة وقفزات الى الأمام  : واثق الجابري

  قتل اطفال اليمن جهاد في الفقه السعودي !  : داود السلمان

 من صاحب الكلمة  : عمر الجبوري

 فقاهة ام سفاهة ؟. !  : هشام حيدر

 الكاتب العراقي علي الفواز: لا يملك المثقف العربي الأدوات لمواجهة الرعب الذي يحيطه

 تحالفُ العِلْمِ ، والجِهادِ العسكريِّ  : د . علي عبد الفتاح

 سؤال اجابته عند امريكا فقط  : سامي جواد كاظم

 ضابط يمني يكشف حقيقة استهداف مكة بالصواريخ الباليستية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net