صفحة الكاتب : عباس الكتبي

رجال الإمام الحسن"ع"ليسوا كرجال الحشد!؟
عباس الكتبي
يروي الشيخ الطبرسي في"الاحتجاج" أنّه لما صالح الحسن بن علي بن أبي طالب،معاوية بن أبي سفيان،دخل عليه الناس فلامه بعضهم على بيعته، فقال"عليه السلام":
((ويحكم ما تدرون ما عملت،والله للذي عملت لشيعتي خير ممّا طلعت عليه الشمس أو غربت،ألا تعلمون أنّي إمامكم ومفترض الطاعة عليكم،وأحد سيّدي شباب أهل الجنة بنصّ من رسول الله( صلى الله عليه وآله)عليّ؟ )).
قالوا:بلى،قال: 
((أما علمتم أنّ الخضر لمّا خرق السفينة ،وأقام الجدار وقتل الغلام كان ذلك سخطاً لموسى بن عمران"عليه السلام" إذ خفي عليه وجه الحكمة في ذلك، وكان ذلك عندالله تعالى ذكره حكمةً وصواباً؟ أما علمتم أنّه ما منّا أحد إلاّ يقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه إلاّ القائم"عج"،الذي يصلي خلفه روح الله عيسى ابن مريم"عليه السلام"؟)).
في هذا الكلام قد بيّن الإمام الحسن عليه السلام،العناوين والخطوط العريضة للحكمة من صلحه مع معاوية، والرؤية السياسية الواقعية الصالحة، لحفظ الأمة الاسلامية عامة،ولشيعته خاصة،دون ان يخوض بتفاصيل الأسباب التي دفعته الى الصلح، ولكن"سلام الله عليه"أشار اليها بأستشهاده بآيات من القرآن،كآيات موسى والخضر عليهما السلام،وان كان بيّن"عليه السلام"بعض هذه الأسباب في المواضع التي قام فيها خطيباً، وسنأتي على ذكرها بعونه تعالى.
معاوية ابن أبي سفيان"عليه لعنة الله"،أرسى دعائم ملكه في الشام زمناً طويلاً،ينفق ويغدق الأموال عليهم،فكانوا أهل الشام يعيشون في النعمة،والرخاء والرفاه على حساب بقية المسلمين،حتى أصبحوا يطيعونه طاعة عمياء،ولا يعصون لمعاوية أمراً ان كان حق أو باطل،حفر معاوية بئر عميق،وشرك سياسي شيطاني،ليطيح فيه بالامام الحسن عليه السلام،عندما عرض على الامام مبادرة الصلح،وهو بحالة القوة والقدرة،والأعتزاز بالنفس،ورضى لنفسه بكل شرط يشرطه عليه الإمام، ظناً منه ظن الواثق كل الثقة،ان الامام الحسن عليه السلام،سيرفض هذه المبادرة.
مما يعني ان رفض المبادرة لا خيار آخر غير الحرب، ومن ثمة تبرير قتل الحسن والحسين عليهما السلام،وأهل بيتهما،وبني هاشم،والشيعة جميعاً، الذين يشكلون عقبة أمام طموحات ورغبات معاوية في القضاء على الإسلام الأصيل، المتمثل في أهل البيت عليهم السلام، وتوسيع سلطانه،وخاصة ان معاوية لديه القدرة في تمرير مبراراته،وأقناع الناس بالحجج، وبالذات أؤلئك الذين ينظرون الى ظواهر الأمور ويحكمون عليها،ولا توجد لديهم معرفة أو بصيرة في بواطنها، وما اكثرهم ولكن المفاجأة لم يتوقعها معاوية رغم دهائه،انه الإمام قد قبل بالصلح وشرط عليه شروط لا يستطيع معاوية تنفيذها،فوقع بالفخ،وسقط بالبئر الذي حفره للإمام،وفشلت مخططاته الشيطانية،عندما اضطر على توقيع وثيقة الصلح.
أنزعج معاوية اشد الانزعاج،وغضب غضباً شديداً من التوقيع على الوثيقة، فلم يصبر ويتحمل الامر،فسرعان ما بان ما كان يضمره من نوايا،وكشف وجه الحقيقي، عندما مزق وثيقة الصلح امام المسلمين،رافضاً جميع الشروط التي فيها،فبعد توقيع الوثيقة توجه معاوية الى الكوفة،ونزل بالنخيلة، وصلى بالناس يوم الجمعة وخطب فيهم فقال في آخر خطبته:
((إنّي والله ما قاتلتكم لتصلوا ولا لتصوموا ولا لتحجوا ولا لتزكوا، إنما قاتلتكم لأتأمّر عليكم،وقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون،إلاّ وإنّي منّيت الحسن وأعطيته أشياء،وجميعها تحت قدميّ لا أفي بشيء منها)).
من الاسباب التي دفعت الامام الحسن عليه السلام للصلح مع معاوية، والتي ذكرت على لسان الامام الحسن عليه السلام،هي غدر وخذلان قادة الجيش بالامام عليه السلام،وذهابهم مع معاوية،فأستعمل هذا الأخير سياسة الترغيب والترهيب في معسكر الامام،الذي اخترقه معاوية بالجواسيس والعيون،فقاموا يبثون الشائعات،وشراء الضمائر،حتى أشتروا من القادة البارزين عشرين الف رجل،امثال:(عبيدالله بن العباس الذي هو ابن عم الامام،وقد قتل معاوية ولدين له من قبل،والكندي،والمرادي)، وهذا ما ذكره الامام عليه السلام في كتابه الى معاوية:((امّا بعد،فإنّك دسست الرجال للاحتيال والاغتيال، وارصدت العيون كأنّك تحبّ اللقاء، وما أشك في ذلك،فتوقعه ان شاء الله)).
كما ذكر الإمام سلام الله عليه،في عدة مواضع وهو يخطب باصحابه، كقوله:(قد اخبرتكم مرة بعد مرة انّه لا فاء لكم،أنتم عبيد الدنيا)،وقوله:(قد اخبرتكم مرّة بعد اخرى انّكم لا تفون لله بعهد)،وقوله:(إنّي لأعلم انّكم غادرون ما بيني وبينكم،والله لا تفون لي بعهد،ولتنقضن الميثاق بيني وبينكم)،بعد ان بايعوه على ان يكونوا سلم لمن سالمه،وحرب لمن حاربه،بل ان معاوية قام بشراء كثير من زعماء القبائل،ووعدوا معاوية بتسليم الامام الحسن"عليه السلام' له،ان قرب معسكره من معسكر الامام.
المرجعية الدينية،تمثل الامام المعصوم،بعد الغيبة الكبرى،وهي في مقام النيابة العامة عنه،وعندما أصدر الامام السيستاني"حفظه الله تعالى"الفتوى بالجهاد الكفائي، هبّت الملايين لإستجابة الفتوى بالجهاد،ونزلوا الى الشوارع،وحتى من غير الشيعة استجابة لفتوى الجهاد ضد أرهاب داعش،وسطروا أعظم البطولات والملاحم في المعارك التي خاضوها،حتى تحقق النصر المبين على أيديهم،فياليت هؤلاء الرجال اليوم بجندهم وقادتهم،كانوا رجال الامام الحسن"عليه السلام' بالأمس،لما تحسر وقال:(ولو وجدت أعواناً ما سلّمت له الأمر،لأنّه محرم على بني أميّة،فأفّ وترحاً يا عبيد الدنيا).
اقول:ان الامام الحسن عليه السلام، حفظ الأمامة المتمثلة بشخصه الكريم، وبأخيه الامام الحسين عليه السلام، وحفظ الخلّص من شيعته،والذي قال عنه عليه السلام:(خير مما طلعت عليه الشمس أو غربت)، لكن كثير من الناس لا يدركون الامور، ولا يعرفون وجه الحكمة منها،لذلك يعترضون وينعقون مع كل ناعق.
فوالذي فلق الحبة وبرأ النسمة،لولا صلح الامام الحسن عليه السلام،لما كانت كربلاء أو تكون،وابتلاء الامام بالصلح،لا يقل شأناً عن بلاء اخيه  الامام الحسين عليه السلام،وأن هذا لهو البلاء العظيم! 

  

عباس الكتبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/09



كتابة تعليق لموضوع : رجال الإمام الحسن"ع"ليسوا كرجال الحشد!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض العبيدي
صفحة الكاتب :
  رياض العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسلسل هروب متكرر  : مهند العادلي

 ممثل المرجع السيستاني يدعو الى السعي الجاد لاستلام البطاقة الانتخابية ويؤكد على وجود صراع مع التلوث البيئي بالعراق

 يوم عاشوراء وثواب الزيارة  : الشيخ غدير حمودي 

 الحكومة الاتحادية والرؤية الشاملة للأمن الوطني  : همام طه

 هل ستحلق (السايبا) في سماء العراق قريبا؟  : بشرى الهلالي

 الربيعي يدعو لتشكيل لجنة عليا لإدارة العمليات تضم المسؤولين عن الطاقة والصحة والأمن الغذائي

 الوهج الشيعي .. أصبح بدرا !  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 عاجل : المرجع الاعلى يجدد أذنه ومباركته لمؤسسة العين للرعاية الاجتماعية للمرة الخامسة منذ تاسيسها

 الحشد الشعبي يعلن مشاركته بتحرير الحويجة

 الناطق باسم الداخلية : القبض على ارهابي وضبط مبلغ مالي كبير غرب الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 رئيس الوزراء: الصين لن تدع النمو الاقتصادي يهبط عن نطاق معقول

 بالصور...وكيل السيد السيستاني خلال لقاءه علماء السنة في جورجيا: جئنا لنقول لكم إنكم أنفسنا

 رسالة من طيار أردني  : هادي جلو مرعي

 عبود... من الذرة...الى المجرّة!!  : وجيه عباس

 قراءات انتخابية (٤)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net