صفحة الكاتب : د . يوسف الحاضري

لماذا الإمام علي عليه السلام دون غيره من البشر ؟؟)
د . يوسف الحاضري
يعلم الجميع بجميع مذاهبهم ومشاربهم وتوجهاتهم وأفكارهم أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم آخى بين المهاجرين والأنصار فكان يآخي بين واحد من المهاجرين مع واحد من الإنصار ... إلا هو والإمام علي والذين يحسبان على المهاجرين فآخى الإمام علي بنفسه رغم أنهما من المهاجرين ... فلماذا إتخذ الرسول من الإمام علي أخا له دون أحد من الأنصار ؟؟
 
لماذا قام الرسول بتبني الإمام علي في صغره رغم أمه عمه أبو طالب (والد الإمام علي) كان سيد قريش ومن أثرياءهم (ولم يكن فقيرا كما روجت له الثقافات الباطلة )   رغم أن أباطالب هو من ربى الرسول نفسه بعد موت جد النبي (والد ابو طالب ) عبدالملطلب ؟؟؟
 
عندما عزم النبي للهجرة وعلم بمؤامرة كفار قريش لقتله أمر الإمام علي الشاب ذو ال23 عاما بالنوم في فراشه والنبي كان عمره آنذاك 53عاما (وشتان بين بنيتهما في تلك المرحلة العمرية ) فأي قوة وتسليم وثقة بالله يمتلكها الشاب علي والتي فاقت قوة وتسليم وثقة إسماعيل عليه السلام عند الذبح فإسماعيل كان سيقتله أباه (نبي ) بأمر إلهي .. أما علي فكان ستقتله سفهاء مكة بأمر شيطاني وشتان بين القوة التي تتجسد في نفسية الأمرين والشابين ؟؟؟ 
 
حمزة بن عبدالمطلب عم النبي وعم علي أيضا كان من أحب وأقرب الناس إلى النبي وكانت مكانته تقارب مكانة علي والذين كانا موقفهما في ( بدر ) متطابقة ... ولكن الله إصطفى حمزة في أحد وأبضا توفى الله كل أبناء النبي في مهدهم (وهم بطبيعة الحال من صلب أطهر البشر ومكانتهم عظيمة جدا ) وأبقى الله عليا حيا دون أن يستشهد في أي معركة للنبي رغم مواقفه الأعظم على الإطلاق في كل المعارك ... فهل لهذا الأمر حكمة الإصطفاء للإمام علي بعد النبي دون أن يكون هناك شخصا عظيما ذو مكانة رفيعة تضاهي الإمام علي يكون سببا للخلاف او لإيغال الأنفس عند موت النبي وقضية (الولاية ) .؟؟؟؟
 
معركة بدر كان للإمام علي عليه السلام الدور الأعظم فيه حيث إنبرا للقتال السابق للمعركة مع عمه حمزة وابن عمه الحارث  ولم يكن من الذين كرهوا الخروج للقتال ولا الذين أرادوا أن تكون لهم غير ذات الشوكة بل كان من الذين يريدون المواجهة والقتال ليحق الله الحق ويبطل الباطل لذا كان في اولى مواجهات المسلمين مع الكفار ثابتا وقضى على من نازله بسرعه وثقة وثبات .
 
لذا ومن منطلق أن الحروب هي التي تحدد مسار المستقبل للخير أو للشر ... للحق أو للباطل ففي هذه الحروب يظهر الرجال الربانيون من المنافقين والمرضى قلوبا (والقرآن وضح ذلك في كثير من آياته ) ...
 
لذا نجد أن مواقف الإمام علي في كل معركة خاضها مع النبي أعظم وأشرف وأقوى مواقف من بقية الصحابة ...
 
ففي (معركة الأحزاب ) وفي تلك اللحظات التي استهزأ بها عمرو بن ود بالرسول والاسلام والمسلمين قال النبي لكل أصحابه من لعمرو وله الجنة (لاحظوا وركزوا في الطرح الذي يعلمه الجميع وليس طرحا قصصيا بل فكريا وعقلانيا لتصحيح ثقافات مغلوطة ) ... قال النبي لأصحابه (وله الجنة ) ..يعني أن كل من كان عنده لم يكن أحد منه ضامنا للجنة او مبشرا بالجنة رغم ان معظمهم من أصحاب بدر  وإلا كان سيقول ( وسأسال الله ان يزيد مكانته وفضله في الجنة ) ..لا لا .. بل قال وله الجنة ؟ .. فقال علي أنا يارسول الله ... فأوقفه النبي وكرر طرحه على بقية الصحابة (لاحظوا ان كل الصحابة في كفة في خطاب النبي وعلي في كفة أخرى ) ... وعند الثالثة وتكرار النبي للطرح وله الجنة ... النبي يطرح موضوع قتال وتضحية مقابل الجنة وهو النبي بشحمه ولحمه ومع ذلك (خاف وتراجع الجميع رغم انه "النبي" "النبي" "النبي" الذي يبشرهم بالجنة ويحفزهم ) ولكن نفسياتهم البشرية التي غمرها حب الحياة والخوف من مواجهة إنفرادية مع مقاتل قوي وشجاع مثل عمرو غلبت على روحانية وجود النبي بينهم وعرضه الجنة لهم مقابل منازلته (وليس التغلب عليه ) ... لاحظوا ايضا ان النبي قال من لعمرو (يعني يخرج يقاتله لأنه استهزأ بالنبي والاسلام والصحابة ولم يقل من سيقتل عمرو) فمن سيخرج يقاتل عمرو له الجنة حتى لو قتله عمرو فقد استجاب للرسول إذ دعاه لما يحييه ... ولكنهم خافوا بإستثناء الإمام علي الذي كان حاضرا في كل نداءات النبي الثلاث ... ليخرج بعدها الامام علي ويقضي على عمرو وعندها قال النبي ( لن يغزوكم بعد عامكم هذا ولكن تغزوهم انتم ) في إشارة إلى أن الدين الإسلامي تمكن في الأرض بعد ضربة الإسلام كله ( الإمام علي ) التي قتل الكفر كله (عمرو بن ود) ... وايضا لو تأملنا قليلا لماذا لم يكتف النبي بالعرض مرة واحدة عندما قال (من لعمرو وله الجنة ) فقال الإمام علي أنا له . ولكن النبي أوقفه ليكرر الامر مرة أخرى ؟ كان يمكن للنبي ان يقول توكل يا علي وخلاص !!!
لا ليست القضية من لعمرو ؟؟ القضية أعظم وأكبر تتوافق في هدفها مع هدف (لأعطين الرآية غدا ) في فتح خيبر اليهودية ، من خلال شرح النبي للمؤمنين في تلك الحقبة من يكونون بجانب الإمام علي عليه السلام ، فتكرار الامر ثلاث مرات وفي الاخير يقول لعلي تحرك والبقية صامتين خائفين يعكس مكانة علي عند الله وعند الرسول وعند المؤمنين مقابل مكانة بقية الصحابة بما فيهم ابو بكر وعمر وعثمان وسعد ومعاذ وغيرهم ؟؟ ألم يكن هؤلاء الصحابة متواجدون في تلك اللحظة التي كان يقول الرسول من لعمرو وله الجنة ؟؟؟؟؟؟ 
وما مدلول قول النبي عندما خرج علي لعمرو (خرج الإسلام كله للشرك كله ) .؟؟ فلو قتل علي مثلا هذا كان يعني أن الدين سيتلاشى بموت الإمام علي عليه السلام لأن الرسول قال الاسلام كله ... ولكن عندما انتصر علي غلى عمرو ألم تكن هذه بداية نهاية الشرك في مكة والذي لم يستمر بعدها الا 3 سنوات ؟؟؟؟ 
 
إذا هناك تساؤل :- ماذا كان يمثل بقية الصحابة من رقم إسلامي بجانب رقم الإمام علي "الإسلام كله " ؟؟؟؟
 
 معركة خيبر كان هناك معاني عظبمة قدمها النبي تختص بالإمام علي للمسلمين أجمع ... ألم يصعب على المسلمين فتح حصون خيبر رغم ان النبي أرسل سرايا عديدة لفتحها بقيادة أبو بكر ثم بقيادة عمر ثم بقيادة آخرون .؟؟؟ نعم ... بدأ النبي في إرسال قادة معينين لحكمة علمه إياها الله لأنه لو بدأ بإرسال الإمام علي وفتح الحصون لم يكن هناك من دروس وأهداف ورسائل سيستخلصها المسلمون من فتح خيبر وكان سيقال ان هذه الحصون سهلة وربما لو ارسل النبي شخصا آخر كان سيفتحها مثله مثل علي !! أليس هذا حال المقال في مثل هذه أوضاع ؟؟
ولكن الرسول أخر الإمام علي كما أخره في غزوة الخندق ليلزم بقية المسلمين الحجة ويقتنعوا مستقبلا في (ولاية الإمام علي) بل وأحقيته بها دون غيره ... بل هناك أمور خطيرة جدا في خيبر ... ألم يقل النبي في حديثه المشهور ( لأعطين الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله كرار غير (فراااار) يفتح الله على يديه ) ... لماذا تركها للغد ولم يقل الآن خاصة والأمور حامية وهناك مسلمون ينهزمون تلو المسلمين ؟؟ الهدف من الغد ليجعل كل المسلمين يفكرون ويجلسون مع أنفسهم ليلا متسائلين (من هذا الذي يحبه الله ورسوله ؟ ومن هذا الكرار ؟ وماذا يعني الرسول بغير فرار ولماذا ذكرها الرسول في سياق وصفه للرجل هذا خاصة وهناك سرايا انكسرت وانهزمت وعاد منها من عاد بصفة (الفر والهروب ) ؟؟؟ وهل أيضا السابقون له لم يكن الله ورسوله يحبهم ولا هم اساسا يحبونه ؟؟
 
بالفعل .. ستكون هناك أوضاع نفسية وأفكار تتجذر في الأنفس جميعا تجعل من الرجل الذي سيقول عنه النبي صباح الغد أنه الأفضل دون منازع ولا جدال مادام يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله كرار غير فرار ؟؟؟ 
 
يعلم الجميع أنه كان المقصود بالرجل هو (الإمام علي ) هذا الذي يحب الله ويحب الرسول (وهذا الحب ليس مشاعر بل مشاعر تترجم لأفعال وحركات وصفات وسمات ومنهجية ) ، هذا الذي يحبه الله ورسوله مما يعني أننا نستطيع ان نطلق عليه نفس ما نطلق على النبي ب(حبيب الله ) ، فكيف بكم برجل يحبه الله ويصرح بذلك الحب على لسان نبيه والله يقول في جزئية الحب ( يا أيها الذين آمنوا من "يرتد" منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم "يحبهم" و "يحبونه" أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم "ذلك فضل الله " يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ) ، فهذه الصفات فضل من الله يؤتيها من يشاء وممن شاء الله بمشيئة عظيمة وكبيرة هو ما أعطاها للإمام علي في معركة تجلت فيها كل معاني "أذلة على المؤمنين" و "أعزة على الكافرين" و جهاده في سبيل الله وهدفه سبيل الله وليس اهداف ونزوات شخصية ولا يخاف أحد وهذه صفة "الكرار" وليس "الفرار" ... لينتهي على يد الإمام علي آخر فصل من فصول اليهود في تلك الحقبة كما إنتهت أيضا على يديه آخر فصول من فصول الشرك في نلك الفترة في (معركة الأحزاب) ...
 
 قد يتسائل أحدهم (وهو محق قي تساؤله ) لماذا لم ينبريء النبي بنفسه لقتال عمرو بن ود وايضا لماذا لم يقود النبي بنفسه فتح حصون خيبر وهو القادر على قتل عمرو وفتح الحصون ؟؟ 
 
الرد واضح جدا .. الكل يعرف ذلك ولكن سيقولون (هذا نبي؟؟) يعني مؤيد من الله امر لا جدال فيه ولا شك ولن يزيد النبي هذه الامور فضلا فهو المفضل على العالمين وصاحب المكانة الأسمى دون غيره ، ولكن هي مواطن هامة ليكشف النبي للجميع نفسياتهم جميعا وليضع عامل القتال والانتصار في سبيل الله هو المقياس للتفضيل بين أصحابه ويقول للجميع هذا علي مولاكم ووصيي وخليفتي من بعدي . فمادام حي فلا يوجد من هو أفضل منه في الأرض ولا أجدر منه على قيادة أمتي بعدي كقيادته للمعارك في وجودي ، فلم يخاف ويتراجع عندما خرج عمرو بن ود لقتالنا والبقية تراجعوا ، ولم يكن فرارا في فتح حصون خيبر بل كان كرارا ، وهو من صرح النبي بحب الله له وبحبه لله ، وهو الإسلام كله الذي نسف الشرك كله في الأحزاب والذي نسف اليهودية كلها في خيبر ، عوضا عن انه لو قام النبي في غدير خم وأعطى الإمامة والوصاية للإمام علي كذا بدون أي مقدمات عظيمة في مجالات العظماء(الجهاد) كانت كثير من الانفس ستمتلأ استغراب واستهجان قائلة لأي سبب يجعل النبي ابن عمه وصي له ؟؟ هل لأنه ابن عمه وزوج إبنته ؟؟ هذا الامر سيكون مجاملة ومحاباة !!! ولكن الامر أبعد من ذلك ... فكل هذه المقدمات جعلت حوالي 120 الف مسلم يقرون بالإمامة والولاية لعلي حتى أن عمر بن الخطاب قال لعلي بعدها بخ بخ يا إبن ابي طالب ها أنت أصبحت مولاي ، قالها النبي وهو يعلم لمن سيعطي الولاية وماهي صفاته وسماته ومكانته وعظمته .
 
أما في معركة (تبوك ) عندما جعل النبي عليا خليفة له في المدينة .. جعل من منافقي المدينة يتحدثون عن ان ابقاء عليا في المدينة ليس الا استثقالا له وغير ذلك من أحاديث يشتهر بها المنافقون على مدار الأزمنة وحتى زمننا هذا ؟؟ فقال النبي لعليا كلمات ممتلأه كل حب وكل حنية وكل ثقة وكل إيمان وكل مكانة إجتماعية وكل منزلة رفيعة (أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي) ،،، يعلم النبي والكل أن كل معركة خاضها المسلمون كانت اليد الأولى والطولى للإمام علي دون غيره ، لذا كانت ضرورة قصوى خروج الامام علي في جيش تبوك لأنهم سيقابلون قوة عالمية كبرى (الروم) ويحتاجون الى أقوى مقاتليهم وأكيد الإمام علي يتصدرهم جميعا ، لكن الله والنبي أرادا أيضا تأسيس فكرة وثقافة ومعلومة هامة في هذا الخروج هو أهم وأعظم من معركة المسلمين ضد الروم وهذه الفكرة أن منزلة علي من النبي محمد تماما كمنزلة ومكانة هارون بموسى في كل جزئيات الفكر العلمي والواقع المجتمعي والقدوة الحسنة والإمامة البشرية بإستثناء ان يكون نبي لأن محمد هو آخرهم ولولم يكن آخرهم كان سيكون نبيا ، فبمجرد ما ذكر النبي محمد عبارة (إلا لا نبي بعدي) أسست هذه العبارة مفهومية مكانة علي العظيمة لأن الجميع اساسا يعلم انه لا نبي بعد محمد ولكن النبي محمد عندما رفع عليا لمنزلة هارون من موسى رفعه في جميع الصفات والمنازل والمفاهيم والعلوم والدين والعظمة والقدوة الحسنة والإمامة والخلافة من بعده وووو بإستثناء أن يكون نبيا ويطلق عليه مسمى نبي ...ولكم ان تراجعوا من كان خليفة موسى بعد موته في قومه بني إسرائيل ؟؟؟ لتعلموا معنى الإمامة والولاية !!!!
 
 الإمام علي عليه السلام أختاره الله ليكون ندا وزوجا لفاطمة إبنة خير البشر محمد ، وقد قال في الموضوع النبي محمد ( لو لم تكن موجودا يا علي ماكان هناك من هو ندا لفاطمة ) ؟؟ أيعني النبي أن كل اصحابه كبيرهم وصغيرهم مهاجريهم وانصارهم السابقون والمتأخرون حتى ابو بكر وعمر وعثمان وسعد ومعاذ  و و و هاشميهم وأمويهم وعباسيهم وخزرجيهم وأوسيهم ويمانيهم وحجازيهم ونجديهم وفارسيهم ووو ليسوا ندا لفاطمة ؟؟ نعم هؤلاء جميعا ليسوا ندا لها ... ولم يكن ندا لها الا علي عليه السلام ، وهنا يتجلى عظمة مكانة الإمام علي المجتمعية في العالمين !!!
 
 الإمام علي عليه السلام عندما توفي النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم ينشغل بأمر آخر بتاتا بقدر ما أنشغل بأمر تجهيز الجسد الأطهر على الإطلاق ليقبره ، ولم يؤثر على نفسيته أخبار صراع الناس على موضوع خلافة النبي في "سقيفة بني ساعدة" فالعظماء يجب أن تكون مشاريعهم وأهدافهم بتلك المنزلة العظيمة التي اصبحوا لأجلها عظماء وهناك أولويات لهم ، عوضا عن تناسي الناس لأمر نبيهم وأنه مات رغم انه مازال بينهم لم يدفن بعد وتوليتهم له ظهورهم ليتنازعوا على السلطة كان أمرا خطيرا جدا تعكس نفسيات كثير من الذين عاشوا سنبنا مع النبي محمد ، خاصة والدولة الاسلامية في تلك الحقبة لم يكن يخاف على إنهيارها كون  الأخبار اساسا لا تصل لمناطق اخرى الا بعد اسابيع وأشهر وموضوع تجهيز النبي وقبره لن يأخذ منهم الا ساعات معدودة ، لتتضح الرؤية جلية عن سبب تسابق بعض النفسيات على الاستحواذ على الحكم على حين غرة ، وعلى الرغم أنه لم يمض على حديث الغدير سوى 86يوما او اقل من 18ذي الحجة (10هجرية) إلى 12 (او 17) ربيع أول (11هجرية ) وذلك التهديد الشديد من الله لنبيه ان لم يبلغ بوصاية الامام علي فكأنه ما عمل شيء في الرسالة النبوية خلال23عاما ... بمعنى مجهود 23 عاما كان مرهون بتبليغ موضوع واحد لن يتجاوز دقائق معدودة (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس )... هل يمكن لنا أن نتجاهل موضوع هام وخطير كهذا الموضوع بعدة مبررات لا ترتقي لمخالفة شديدة لهذا الأمر العظيم ...
 
: الإمام علي عليه السلام صبر على قومه خلال حكم الخلفاء الثلاثة الممتد ل25 عاما وعلى حروبهم له خلال فترة حكمة الممتدة 5 سنوات بصبر يضاهي صبر النبي نوح الممتد ل950 عاما ، فالمدة الزمنية ليست مقياسا لعظمة الشيء من دونها ان وضعنا ما حصل لهما خلال فترة صبرهما 
 
الإمام علي عليه السلام بعمل عظيم واحد جمع بين عملين عظيمتين لنبيين عظيمين هما إبراهيم وإبنه إسماعيل ، فقد رمى علي نفسه لنار الموت المحقق (فراش النبي عند الهجرة) كما رمى الآخرون إبراهيم في النار غير أن عليا رمى وضحى وافتدى وبادر بذاته ولم يكن مغصوبا او مجبورا، وكذلك الذبح الذي أمر الله ابراهيم لإسماعيل كان ينتظر عليا ذبحا أيضا ولكن دون ان يكون الله هو الآمر فيكون التسليم مطلقا دون تراجع او تردد عوضا عن ان سكين اسماعيل كانت بيد نبي واب له بيد ان سكاكين (وليس سكين) علي كانت بأيدي عشرة من مشركي قريش بتخطيط شيطاني . حيث ان فارق الحفظ والحماية بين الأمرين كبير ولا مقارنة 
 
الإمام علي (الإسلام كله ) عندما قضى على عمرو بن ود (الشرك كله ) لينتصر الاسلام نهائيا على الشرك ضاهى ذلك العمل ماقام به نبي الله داوود عندمة قتل جالوت لينتصر بعد الاسلام على الباطل ، ولكن الفارق ان داوود عظمه اصحابه وجعلوه حاكما لهم بيد ان أصحاب علي لم يمتلكوا تلك النفسية المجتمعية التي إمتلكها قوم داوود بل سلبوه الحكم والولاية والوصاية بعد موت النبي .
 
الإمام علي صبر على قومه بعد موت النبي ولم يخرج منهم مغاضبا أسفا كما خرج يونس عليه السلام بسبب جحود قومه له ... بل صبر وبقى ببنهم كبقاء موسى وهارون في قومهم في زمن التية كي لا يتركا للضعف والوهن والدماى النفسي ان يسيطر على قومهم والاجيال التي بعدهم رغم أن الوضعين شديدين على الجميع .
 
الامام علي صبر صبرا أعظم مما صبره نبي الله أيوب ... فمصائب علي التي صبر عليها كانت معظمها (نفسية ) وليست مرض جسدي كحال نبي الله ايوب ، فسلب الولاية وذهابها لمن هو دونه مصيبة نفسية صبر عليها وتحملها ثم تناقلها لمن هم دونه كذلك صبر عليها امتد الصبر لحوالي 25 عاما عوضا عن قيام أصحاب النبي وزوجته عائشة بمناصرة معاوية (والكل يعرف مايعني معاوية) عليه مصيبة نفسية شديدة وقاسية عليه تحملها وصبر ايضا ، فكيف تقارن مصيبة جسدية متاعبها ونتائجها السلبية على شخص واحد بمصائب نفسية انعكاساتها أصابت أمة بجلها زادت بلاء بتولي (النفاق ) أمر أمة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم بشخصية معاوية بن ابي سفيان ؟؟؟؟
 
حكمة وحنكة الإمام علي الإدارية فاقت بمراحل حكمة وحنكة نبي الله يوسف عند حكمه ( مصر) ولكم ان تراجعوا (عهد مالك بن الأشتر) عندما ولاه الامام علي (مصر) أيضا 
 
لم يعاني الإمام علي ادنى معاناة عند ذهابه لليمن ليدعوهم للإسلام كما عانى نبيا الله عاد وصالح عندما أرسلا الى اليمن رغم ان الأول رسول رسول الله والاثنين كانا رسولا لله مباشرة ... رغم ان اليمن هي اليمن والدعوة الدينية هي الدعوة الدينية ...
 
هذه قطرات فقط من بحار الإمام علي عليه السلام والذي دعا النبي له في غدير خم بقوله ( اللهم وال من والاه وعادي من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله )
 

  

د . يوسف الحاضري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/28



كتابة تعليق لموضوع : لماذا الإمام علي عليه السلام دون غيره من البشر ؟؟)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خزعل اللامي
صفحة الكاتب :
  خزعل اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فديو : بين تكريت وصفين

 الحسين لم يتنازع على كرسي  : رسل جمال

 جنايات صلاح الدين: السجن سبع سنوات والغرامة 10 ملايين لمروج مخدرات‎  : مجلس القضاء الاعلى

 احاديث عن الثورة والشعائر الحسينية (3)  : علي جابر الفتلاوي

 من هو اول وزير شيعي يشترك في حكومة فاسدة  : علي الخالدي

 أُسُسُ الحَرْبِ النَّفْسِيَّةِ في خِطابِ الإمام السجاد  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 مجلس الانبار يتوقع انطلاق معارك غرب المحافظة بالتزامن مع الحويجة

 ملاكات نقل الطاقة الكهربائية المنطقة الوسطى تواصل اعمال صيانة الشبكة الثانية  : وزارة الكهرباء

 الأمم المتحدة تحدد أسماء عناصر “داعش” المشتبه بهم في “إبادة” الايزيديين

 السعودية الجديدة  : سعود الساعدي

 وزارة التعليم العالي وزارة الفاشلين ام وزارة المبدعين  : د . عصام التميمي

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الإلهي / ج 2  : عبود مزهر الكرخي

 المحق الحضاري!!  : د . صادق السامرائي

  خميس الخنجر "محرر الفلوجة " !!! لعبة خبيثة ام اساءة  : مهدي المولى

  الإخوان المسلمون – 3 شروق أم غروب  : د . خالد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net