صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

لا تستغربوا من صراخ وهوس أردوغان ( أداء دور )
علي جابر الفتلاوي
المتابع لتصريحات وتصرفات وأداء أردوغان لا يجد صعوبة في تشخيص مؤشرات كثيرة كلها تصب في مصلحة أمريكا والصهيونية، فالأداء  السياسي لأردوغان يكشف منهج حزب العدالة والتنمية المنتمي فكريا إلى الوهابية والسلفية الجهادية، هذه الحركات السياسية المنتمية للإسلام لا تختلف في منهجها وفكرها وإن اختلفت العناوين، فهي حزب العدالة والتنمية في تركيا، وجماعة الإخوان في مصر، وهكذا بقية العناوين، فالمنبع والمنهج والفكر والهدف واحد، حزب أردوغان هو امتداد لفكر جماعة الإخوان في مصر والوهابية في السعودية، ظهر فكر وعمل جماعة الإخوان بشكل واضح في تركيا عندما وصل أردوغان إلى السلطة، تحت عنوان حزب العدالة والتنمية، وهو لا يختلف عن محمود مرسي عندما سيطر الأخوان على السلطة في مصر بعد أن ركبوا موجة ما سمي في حينها (الربيع العربي) المصنع في دوائر المخابرات الغربية والعربية، فخدعوا الجماهير المنتفضة ضد سلاطين الجور، وصدقت الجماهير المظلومة التي انتفضت ضد طغاتها أنه ( ربيع ) للمظلومين، لكن اللعبة كُشِفت ولو بعد حين، فثارت الجماهير المظلومة مرة أخرى في مصر، وأسقطت حكم الإخوان بزعامة محمود مرسي، فجنّ جنون أردوغان الذي ينتمي لنفس المنهج والفكر. 
  جماعة الإخوان والحركات السلفية السياسية الأخرى التي تدعي انتماءها للإسلام والمذهب السني على وجه الخصوص، وظفوا حركاتهم وفكرهم المتشدد لخدمة أمريكا وإسرائيل، فأنتجوا العشرات من منظمات الارهاب لتحقيق هذا الهدف، إذ أباحت هذه المنظمات الارهابية القتل للمسلمين الذين لا يتوافقون معهم في الفكر والرؤى والمنهج سنة كانوا أو شيعة، أما أعداء المسلمين ومغتصبي حقوقهم من أمريكان وصهاينة، فهم محميون بفتاوى وعاظ السلاطين، فقد أصدر وعاظ السلاطين من التكفيريين الفتاوى الشاذة التي حرّمت قتال الصهاينة لأنهم أصحاب كتاب حسب ما يدعون، وأوجبوا قتل المسلم الآخرالمختلف سنيا كان أو شيعيا، وهذا التثقيف والفكر الشاذ هو ما تطلبه أمريكا والصيهونية، ويدعم هذا الفكر المنحرف اليوم حكومات تابعة للمحور الامريكي الصهيوني، كالسعودية وحكومات الخليج والملوك العرب، ودخل معهم في خط الخدمة أردوغان حكومته وحزبه.
 الشعوب المسلمة كشفت من خلال الممارسة الميدانية اللعبة الامريكية الصهيونية مع منظمات التكفير، بعد أن تبنت أمريكا والصهيونية الفكر والحكومات الداعمة لهذه المنظمات، وتبنت الاحزاب والحركات الدينية التي تدعو للفكر المتطرف، إن هذه المنظمات التكفيرية الإرهابية هي منظمات سياسية مدعومة من السعودية وحكومات عربية أخرى وانضم معهم أردوغان، تعمل لخدمة المشروع الأمريكي الصهيوني في عالمنا الإسلامي وتدعي انتماءها وتمثيلها للمذهب السني، لكن الإسلام والسنة منهم براء، فهم عملاء المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة، وهدفهم خدمة هذا المشروع الذي يسعى لخلق الفرقة والفتنة بين المسلمين، وإبعاد المسلمين عن هدفهم المركزي في تحرير فلسطين وطرد الصهاينة المغتصبين منها، لقد شوهت هذه الحركات السياسية  المتبنية للارهاب الإسلام عموما، الشعوب الضحية شخّصت مهمة ودورهذه المنظمات المنتمية جميعها للوهابية والسلفية الجهادية، ومهمتهما خدمة المشاريع الأمريكية الصهيونية في المنطقة، وتمزيق وحدة المسلمين وخلق الفتن والحروب بينهم كي تعيش إسرائيل بأمان، وخير من يمثل هذا الخط اليوم السعودية وحكومات خليجية وعربية أخرى، ودخل معهم على الخط المهووس المغرور أردوغان الذي يقوم هو وحزبه بهذه المهمة، وهو امتداد لعمل جماعة الاخوان في مصر وزعيمهم المخلوع من شعبه محمود مرسي الذين استلموا السلطة في غفلة من الزمن، لكن الشعب المصري الشجاع شخّص نوايا حركة الأخوان، فانتفض وألقى بهم خارج الساحة السياسية، فلجأوا إلى سلاحهم الذي لا يجيدون غيره، وهوالإرهاب للإنتقام من الشعب المصري الذي أسقطهم وفضح مخططاتهم ونواياهم الموظفة لخدمة أمريكا وإسرائيل، وكان نتيجة التغيير في مصر أن ازداد جُنون أردوغان ودخل في هوس شديد، على غرار هوسه اليوم عن العراق  إنتصارا لفصائل الإرهاب التي ترعاها حكومة أردوغان، وحكومات حلفائه من العرب، كل ذلك يجري من أجل عيون إسرائيل، كي تعيش بأمان وسلام، وتقتل ما تشاء من أبناء شعب فلسطين تحت سمع ونظر السلاطين.   
في 11 / 10 / 2016  خرج أردوغان بتصريح غير لائق، ينمّ عن مشاعر الغرور التي يعيش في ظلالها أردوغان، تهجّم في التصريح على العراق وعلي الدكتور حيدر العبادي رئيس وزراء العراق، وقال بالنص مخاطبا العبادي:
 (أنت لست بمستواي)، ونحن كعراقيين نقول لأردوغان نطقت صدقا، وتكلمت بعقلك الباطن، فإننا كعراقيين نرفض أن يكون رئيس وزرائنا بمستواك أنت خادم الصهيونية والأمريكان، لكنك تكلمت يا أردوغان بدافع عقدة النقص التي تعاني منها، إذ تخيلت نفسك السلطان العثماني الظالم، ونسيت أنك وحكومتك إنما تؤدي دورا مكلفا به سواء كنت راغبا أم غير راغب، فهويتك باتت مكشوفة للشعوب، ودورك مفضوح، فلن ينفعك ما تدعي من عنتريات.
على الشعب العراقي أن يؤخذ دوره في التصدي لأطماع أردوغان ونواياه الخبيثة لعرقلة تحرير الموصل، وتفويت الفرصة على أردوغان ليقوم بهذا الدور الخبيث المطلوب منه تنفيذه، وذلك بالخروج بمسيرات مليونية للتنديد بتصريحات أردوغان غير المؤدبة، والمطالبة بخروج القوات التركية المعتدية من الأراضي العراقية، ولو أن الردّ جاء صاعقا من فصائل الحشد الشعبي القوة الرديفة للجيش العراق البطل، إذ أكدت قيادات الحشد الشعبي المقدس أن الردّ على أردوغان وعلى تجاوزاته الوقحة سيكون في الميدان، إن لم يمتثل ويسحب جيشه من داخل الأراضي العراقية في بعشيقة ومناطق أخرى في دهوك، لقد اقتحم أردوغان الحدود العراقية من دون علم الحكومة المركزية، بل جاء بدعوة من عملاء أردوغان الذين سهّلوا سابقا لداعش دخول الموصل، ولا زال هؤلاء العملاء يتعاونون مع أردوغان ويقدمون له الخدمة ولداعش ولمنظمات الارهاب الاخرى، تحقيقا لمصالح شخصية ومصلحة المشروع الامريكي الصهيوني لتقسيم العراق لأجل عيون إسرائيل. 
بعيدا عن الإعلام المسيس الذي يصور أردوغان في تقاطع مع أمريكا، نؤكد أن أردوغان في موقفه من العراق وسوريا، إنما يقوم بإداء دوره وواجبه المطلوب منه  بل أرى أن تقاربه مع روسيا وإعتذاره منها على إسقاط الطائرة الروسية، إنما هو لعبة وجزء من دوره المطلوب، وقد قام بهذه الخطوة ليضمن عدم اعتراض روسيا على تدخلاته في سوريا والعراق، لكن لا أظن أن نوايا أردوغان العبثية ستكون خافية على روسيا والدبّ الأبيض، وهو صاحب الخبرة الطويلة في هذا الميدان، أردوغان داعم للإرهاب، إن لم يدعم إرهاب هذه المنظمة كونها مدعومة من السعودية أو قطر فإنه سيدعم إرهاب منظمة تحمل عنوانا آخر، وهكذا تتوزع الأدوار بين مجموعة حكومات دول المحور الأمريكي الصهيوني، ليس الحكومات فقط من يقوم بدور الخدمة هذا، بل أحزاب وحركات تدعي انتماءها للإسلام، ومنظمات إرهابية متعددة، إضافة إلى شخصيات سياسية، ووفق هذه المعطيات فلا تتعجبوا من هوس وصراخ أردوغان، فهذا هو الدور المطلوب منه اليوم. 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/16



كتابة تعليق لموضوع : لا تستغربوا من صراخ وهوس أردوغان ( أداء دور )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق زبيبة
صفحة الكاتب :
  واثق زبيبة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في ضِيافَةِ رِجالِ الفَضاءِ ، قصة جديدة للأديب سهيل عيساوي  : سهيل عيساوي

 ستورقُ في الرمال لنا نمورُ  : جاسم المعموري

 السيد السيستاني یعزي أهالي مشهد المقدسة بوفاة السید محمد موسوي نجاد

 دار الثقافة والنشر الكردية تنعى المراسلة الحربية رنا العجيلي  : اعلام وزارة الثقافة

 قيادة فرقة المشاة الآلية الثامنة تعيد العوائل النازحة من أهالي قضاء القائم  : وزارة الدفاع العراقية

 الجيش ايام وسيقف على الحدود  : ماجد زيدان الربيعي

 يوم الغدير، وختام الرسالة

 الإعتماد القاتل!!  : د . صادق السامرائي

 هيأة النزاهة تصدر اوامر استقدام بحق مسؤولين في الناصرية وميسان وتلقي القبض على العقل المدبر للتزوير في الديوانية

 إطلالةٌ على ذكرى رمضانيّة: الرابع والعشرون من شهر رمضان نزول جبرائيل (عليه السلام) بأمر تزويج أمير المؤمنين من الزهراء (عليهما السلام)...

 انا مع النوّاب ... انا من النوّاب  : حميد آل جويبر

 مديرية شهداء شمال البصرة تقيم معرضا لصور الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 المسيحيون العرب شركاءٌ في الأرض وأصلاءٌ في الوطن  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 دائرة الرعاية العلمية تنظم أختبارات للطلبة في مادة الكيمياء   : وزارة الشباب والرياضة

 حوار خاص مع محافظ ميسان علي دواي لازم  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net