صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( ذاكرة مدينة منقرضة ) دولة ولاية بطيخ
جمعة عبد الله
هذه الرواية هي الثامنة للكاتب (  زهدي الداودي) وهي تتناول الشأن السياسي , حين تتزاحم في عقلية اصحاب السطوة والنفوذ , في  العقلية التآمرية , من اجل النصب والاحتيال , والصراع المرير بينهم , على النفوذ والمال , رغم انها تتناول حقبة سياسية معينة ( الحكم الملكي ) لكن مسار احداثها تصلح لكل الحقب , التي مرت على العراق , وخاصة الحقبة السياسية الحالية , في عنوان دولة ولاية بطيخ , وهي تعني الروح الانقلابية بالتخلص من اقرب الحلفاء من اجل الغنائم والفرهود , والفوضى السائدة في الوضع العام , بغياب القانون . حيث تمسك بزمام الامور , عصابات السرقة والنصب والاحتيال , المدعومة بأسناد من اصحاب السلطة والنفوذ , اي بصريح العبارة ( حاميها حراميها , ودولة فرهود , وهناك سباق في السرقة , بين اكبر حاكم الى اصغر شرطي , والذين يسرقون , ويتحملون الرذالة هم نحن الفقراء ) ص65 . وتتحدث الرواية باسلوب مبسط ومعمق بالتشويق بالمغامرات التشويقية  , التي تقود مسار الرواية , وتنقلها من حالة الى حالة اخرى , كجزء من الصراع الدرامي الرشيق في الحبكة السردية , التي تنوعت اساليبها  في  العقدة وفي احداث الرواية , في توظيف جملة اساليب , من السخرية الكوميدية الساخرة  , الى اثارة  المغامرات التي تشبه الروايات البوليسية , وفي متابعة الحدث والتعمق في تفاصيله الدقيقة  , في اسلوب سردي يجمع بين التقليد والمعاصرة , وهي تدخل الى اغوار دولة ولاية بطيخ , لتكشف وتعري , اصحاب الجاه , الذين يقودون هذه الولاية , في تدعيم مصالحهم ونفوذهم , بكل الطرق الشيطانية , بعقول عصابات السرقة , في النصب والاحتيال ,  وروحية المتآمرة فيما بينهم , . وهي تتحدث بضمير الراوي بلغة السرد الاحداث  , بأن شلة من المتشردين , الذين يلوكهم البؤس والفقر والجوع والحرمان الحياتي , وهم ثلاثة ( شمس الدين . شرف الدين . خير الدين ) وهذا الترميز ب ( الدين ) له مغزى سياسي , بمعنى  انحشار الدين بالسياسة وتطويعه لمصالحه . بأن هذه الشلة يسكنون المقبرة ويتسامرون بالعرق المغشوش , وعند تتصاعد نشوة  السكر , يبدأ صياحهم وعراكهم وشتائمهم , ولكنهم حين يلتقون مجدداً , تبدأ الالفة والصحبة , وتأنيب الزمن الاخرق , الذي وضعهم بهذه الوضعية المزرية , في الضياع والتشرد , ويقررون في احد الليالي , التي غاب فيها العرق المغشوش من جلستهم  , ان تبدأ مسيرتهم الحياتية بسرقة بسيطة , من حانوت ( دنخة الاعور ) الذي يبيع المشروبات الكحولية والعرق المغشوش , ونجحوا في السرقة  , وانفتحت اذهانهم على حالات النصب والاحتيال , وتدرجوا فيها  بنجاح في سلوك هذا الطريق الجديد , واصبح وضعهم الجديد في امتلاك المال , ان  يهجروا ويتركوا العيش في  المقبرة , والبحث عن سقيفة تجمعهم , او بيت للايجار , طالما اصبحوا في استطاعتهم الدفع المالي . واتفقوا على مصارحة أمرأة غنية ( عزيزة ) تملك عدة بيوت للايجار , وتدير ماخور الدعارة  ومرقص , فيه اجمل النساء , ويرتاده الاغنياء واصحاب الجاه والنفوذ , بأن يزوروا هذه ( القوادة ) ويطرحوا عليها  مسألة الحصول على بيت للايجار ( امرنا لله الواحد القهار , يجب ان نزو هذه القوادة فوراً دون تأخير  , اننا يجب ان نجد سكنا , حتى اذا كان في حضن عاهرة )ص28 . وفوضوا زعيمهم ( شمس الدين ) الذي اصبح الزعيم المطاع لهم بشكل مطلق , والمتحدث بأسمهم . واصبح هو الذي يقود احداث مسار الرواية , في المغامرات المتتالية والمتسارعة في احداثها  , التي نقلتهم الى مصاف اصحاب الحضوة والنفوذ , وتقاسم الغنائم والمال . واعتقدت ( عزيزة ) بعد محادثات بينهم , بأنهم اهلاً للثقة والاعتماد عليهم , رغم انهم شلة مفلسة , لكن لديهم اصرار وعناد , في دخول معترك النفوذ والمنافسة , في النصب والاحتيال , فانضمت الى شلتهم , وارتبطت بعلاقة حميمة مع زعيمهم ( شمس الدين ) وسلمت مصيرها بيديه , بأنها تيقنت بالحدس   , بأنه سيصبح يوماً ,  من اصحاب النفوذ والسطوة , طالما يملك عقلية تآمرية بعقل وبصيرة , و ( عزيزة ) الفتاة الريفية , التي احبت بعشق صادق ( كمال ) الذي اصبح بعد ذلك مدير الشرطة العام , فقد اقنعها  في الهرب من اهلها , والمجيء الى العاصمة بغداد , بغية الزواج والعيش سوية , عندما كان في كلية الشرطة , وانها صدقت بوعده وتعهده بالزواج منها , لكن حين وصلت الى العاصمة , قام باغتصابها , وتركها للمصير المجهول بالتشرد والضياع , وانتهى بها المصير الى ماخور الدعارة , تبيع جسدها , من اجل مقارعة الحياة المعيشية والتغلب على حالة التشرد والعواقب الوخيمة التي قد تلاحقها  . وعندما وجدها ( كمال ) انها  ناجحة في العمل في الماخور , اقترح عليها بتسليفها سلفة مالية , في كمبيلات ومستندات مالية توقعها , حتى تفتح ماخور بأسمها , يعني استغلالها مالياً , بعد اغتصاب عذريتها  وشرفها وخداعها  , لذلك ولدت لديها فكرة الانتقام والحقد عليه , واخذ الثأر بالجريمة التي ارتكبها بحقها ( انه اغتصبني واوصلني الى هذا الحال . لن استكين اذا لم يسفك دمه , وبعد ذلك سألغي الماخور , واكتفي بتشغيل المرقص , واتوب امام الله , واذا ساعدني الحظ , فسأحج ) ص58 . لذلك دبرت حيلة ماكرة مع ( شمس الدين )  , من اجل اخذ الكمبيلات والمستندات المالية التي بحوزته  , ولايقاع به , حتى تعريته والتشهير به , ونجحت الخديعة في استدراج ( كمال ) مدير الشرطة العام , بحجة تسديد  دينها المالي والكمبيلات التي في حوزته , لانها ربحت الجائزة الاولى في اليانصيب قيمتها ( خمسة الاف دينار ) , وانطلت الحيلة الماكرة عليه , بجلبه الى بيتها  بتعريته وتصويره عارياً مع ( عزيزة ) وتسجيل اعترافاته , بجريمة قتل صديقه القديم في كلية الشرطة ( صباح ) الابن الاقطاعي الكبير , الذي له نفوذ كبير في دولة ولاية بطيخ , والمقرب من ( الباشا ) زعيم ولاية بطيخ , هذه المكيدة الناجحة , اصبح (  كمال ) محبس يدار بيد ( شمس الدين ) واصبح لا يخطو خطوة صغيرة إلا باستشارته , واعطاء الضوء الاخضر اليه  , ومن جانب اخر اصبح سلم لصعود على مسك  زمام  النفوذ والسطوة , والتنافس على الغنائم , وفرض ( الخاوة ) وجزية المالية على المحلات والتجار  , واصبح النصب والاحتيال مهنة احترافية لهم ,  في ابتلاع ولاية بطيخ , في عقلية التآمر والاستحواذ على النفوذ السلطوي , ولكن تسارع الاحداث وضعت ( كمال ) في عين العاصفة المدمرة , بالتهم في  جرائم قتل , احدهما قتل خطيب التظاهرة الاحتجاجية باطلاق رصاصة في رأسه قبل ان يتفوه بكلمة الى المحتجين المتظاهرين  , على الفساد وسوء الادارة في ولاية بطيخ , وجد نفسه محاصر , وكذلك جريمة قتل ( صباح ) الابن الاقطاعي المقرب من ( الباشا ) . لقد اعترف ( كمال ) في حضرة ( الباشا ) بجرائم القتل التي ارتكبها  , الاولى ليقمع التظاهرات الاحتجاجية , قبل استفحالها , وتصبح تهديد حقيقي الى  ولاية بطيخ , بقتل خطيب التظاهرة , والثانية قتل ( صباح ) لانه اساء اليه بالشتائم المهينة , لانه ترك تنظيمه السري , الذي يهدف الى اسقاط حكومة ولاية بطيخ , ولانه انتمى الى حزب ( الباشا ) وهجر التنظيم السري الانقلابي , وانه خادم مطيع ل( الباشا ) ورهن اشارته , وانه ارتبط مصيره نهائياً مع مصير ولاية بطيخ ( ان اربط مصيري بمملكة الشياطين , او بالاحرى بولاية بطيخ ) ص287 . بدأ الارتياح والرضى على ملامح وجه ( الباشا ) بأنه حقاً جندي وخادم تحت طواعيته , وهذه الروح المتفانية بالدفاع عن ولاية بطيخ , تستحق الشكر والتكريم , وتولي منصب خطير وحساس في الولاية , هذا الصعود بالطفرة العالية , ولد مخاوف وقلق لشلة عصابة ( شمس الدين ) من الايقاع بهم والتخلص منهم , لذا قرر ( شمس الدين ) مع ( عزيزة  ) الرحيل والهجرة  الى الريف , والاقتران بالزواج لعيشوا سوية بعيداً عن الاحتمالات السيئة . انها رواية سياسية باسلوبها الواقعي , الذي يعري اصحاب النفوذ , الذين جل عقليتهم  , في اشباع جشعهم  في الاستحواذ على الغنائم والنفوذ , انها ليس ذاكرة  مدينة منقرضة , وانما مدينة  تتجدد , كما نراها اليوم , في ولاية بطيخ الحالية . 
× رواية ذاكرة مدينة منقرضة . للكاتب زهدي الداودي . 288 صفحة . 
× الناشر وزارة الثقافة في اقليم كردستان . المديرية العامة للصحافة والطبع والنشر . السليمانية . عام 2010 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/16



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( ذاكرة مدينة منقرضة ) دولة ولاية بطيخ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس لفته حمودي
صفحة الكاتب :
  عباس لفته حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 18 ) من اصدار العائلة المسلمة ربيع الثاني 1433 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 نعيم صدام دفاع غير مبرر وتغريد خارج السرب !!!  : صادق الخميس

 عيد الحب ام ....؟!  : عارف مأمون

 بين الفساد والإرهاب  : عبد الرضا الساعدي

 أمانة مسجد الكوفة تتسلم قطعتين ذهبيتين عائدتين لقبة مسلم بن عقيل (عليه السلام)  : موقع مسجد الكوفة

 شاركوا حتى يثمر المشروع الوطني  : حميد الموسوي

 ماذا عن الإناء الذي نضحت منه داعش وبقية الإرهابيين؟  : د . حامد العطية

 يامسكين كم أنت مسكين  : هادي جلو مرعي

 تأخرت كثيرا وصدقت أكاذيبهم سيادة الدكتور العبادي  : حميد الهلالي

 بالفديو : المهندس وقيادات الحشد الشعبي يعلقون على قرار اعفاء الفياض

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي يستقبل عدد من عوائل شهداء وجرحى الحشد الشعبي ويوجه بتقديم المساعدة والعِلاج لهم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قوات الأمن الخليفي ومرتزقتهم مدعومة بقوات الإحتلال السعودي والدرك الإردني تفجر منزل الشهيد حسين شرف وتفحم جسده الطاهر ...  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظله) حول بعض ما نشر في وسائل الاعلام

 كفى استهتارا بدم العراقيين.. على الأردن تسليم ابنة الطاغية  : جمال كامل

 ياحكومة لماذا لم تقطع رواتب الداعمين للإرهاب.  : علي محمد الجيزاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net