صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

استجواب سياحي للرموز السياسية، يليق بوزير الخارجية
د . عبد القادر القيسي

ما دفعني للكتابة هو؛ ما كشفه النائب المهني(د. عادل نوري) عن تهديدات كثيرة وصلته من عدة جهات وتعرضه لضغوطات كبيرة، تمنعه من التوجه لاستجواب وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، والتهديدات وصلت الى حزبه، وتوقفت كثيرا عند إصرار النائب المستجوب على استكمال مسيرة الاستجواب حتى نهايتها وانه يستهدف من ممارسته حق الاستجواب تحقيق مصالح مشروعة، وهذا الإصرار تلمسنا منه ريح وطنية لطالما افتقدناها منذ سنوات، ونتمنى ان نسير بالاتجاه الصائب في قضية الأداء البرلماني والرقابة الصارمة على الأداء التنفيذي؛ سعيا لكشف الوزير النزيه من الفاسد من الذين حولوا الوزارات الى كانتونات حزبية او عائلية.//

  مهما كانت الدوافع السياسية الكامنة وراء استجوابات الوزراء، والتي قد لا تكون وطنية ونزيهة، فإنها في النتيجة تكشف المستور سابقاً وتزيد من وضوح الصورة أمام الشعب العراقي، ووفق معطيات تتضح ملامحها تباعا.//

ويعد الاستجواب البرلماني أخطر أداة وضعها الدستور في يد أعضاء المجلس النيابي للرقابة على تصرفات الحكومة، وليس هناك استجوابٌ برلماني لأعضاء الحكومة في كل برلمانات العالم غير سياسي، فالاستجواب اتهام برلماني يوجهه النواب ضد المستجوب، وهو يماثل الاتهام القضائي الذي يصدر من المحاكم الجزائية، والاستجواب البرلماني قد يؤدي الى سحب الثقة من الوزير شأنه شأن الاتهام القضائي الذي قد يترتب عليه عقوبة، والاستجواب البرلماني ما هو الا محاكمة سياسية للوزير او غيره، فان مجرد فتح باب المناقشة للوزير المستجوب أمام المجلس النيابي هو بهدف تحريك المسئولية السياسية في مواجهة الحكومة أو أحد الوزراء؛ ولاحظنا في الفترة الأخيرة عندما اعلن عن استجواب السيد الجعفري، كان هناك صراخ وعويل وتهديدات هاتفية ومضايقات وسيل من الشائعات يرافقها حزمة من الاتهامات المسندة للنائب المستجوب بطريقة تشير بان في الامر مصالح لا تخفى.//

واستوقفني تصريح للسيد رئيس مجلس الوزراء: (إبراهيم الجعفري رئيس وزراء سابق، ورئيس تحالف سابق، شخصية سياسية مهمة، ويجب ان يتدخل التحالف الوطني في منع استجوابه، وإذا كان لابد من الامر، فيمكن تشكيل لجنة للتفاوض مع الجعفري بعيداً عن البرلمان) .//

  واني أسال السيد العبادي اليس وزير الخارجية وزير في الحكومة وحاله حال بقية الوزراء يجب ان يسال عن حال وزارته؟ وما علاقة انه رئيس وزراء سابق او رئيس تحالف حزبي في عمله الحكومي؟ هل نعمل من الان لأجراء تعديل في الدستور ونسن فقرة باسم (استجواب سياحي للرموز الحزبية)؟ وعلى البرلمان في هذا الاستجواب ان لا يناقش السيد الجعفري ولا يسأله الا بموافقته وبعد اختياره للأسئلة التي ممكن ان تطرح عليه، وان لا يكون هناك أي حكم عليه؟ لتمتعه بسمو ومقام؛ ولأننا نعيش زمن عصمة المنصب وقداسة المسؤول؟ هل نقوم بالصلاة ركعتين قبل استجواب الرموز السياسية؟ ومن هي الرموز السياسية؟ هل وزير الخارجية الجعفري رمز للنبل السياسي العراقي وفي حضرته تحققت إنجازات عظيمة في الميدان الدبلوماسي؟ هل عبر السيد الجعفري بعمله الدبلوماسي بانه ايقونة بعيدة عن المذهبية عملت في أفقها الوطني ولم تكن مواقفه ذات ايقاع طائفي عاطفي شعبوي؟؟؟؟

ولعل العراقيين أكثر من غيرهم تعلقا برمز البطولة الفردية، والرمزية للشخص تأتي من اعمال وانجازات في مجال ما، فهل هناك رمز في دولتنا تنطبق عليه هذه المواصفات حتى نقول لا يجوز استجوابه؟؟؟؟

 وهل اكتشف من لا يروق له استجواب شخصية مثل السيد الجعفري؛ بان الاستجواب ستندلع أتونه داخل أروقة مجلس النواب تحت عنوان التسقيط السياسي والاستهداف الشخصي وحسابات سياسية على خلفية صفقات لم تحسم بالاتفاق وانتهت بالتصفية؟ ام انها ستتحول ال جلسات تسفيه كما حدث في بعضها؟ ام ان بعضها، طرق شخصية ذات أبعاد ثأرية لا تخلو من السطو على الحقوق الدستورية والقانونية؟ وهل التصريحات التي سمعناه باللجوء إلى القضاء؛ هو وسيلة لأخذ قسط من الراحة والانتقال إلى مرحلة اخرى من المساومات؟ ام خوفهم ان يخرج الاستجواب من مساراته الطبيعية والقانونية ليدخل في خانة التشهير والتسقيط بالخصوم السياسيين من خلال فبركة الوقائع والوثائق وقلب الحقائق؟ وهل الاستجواب سيكون عنوانه تعكير صفاء الوحدة الوطنية؟ وما شاء الله على الوحدة الوطنية التي يعيشها العراق تبدأ بدماء وتنتهي بدماء.//

لا نريد ان نعيد تشكيل رمزية للبطل المنقذ والرمز الملهم كما في النظام السابق ويمارس الاستبداد ونفقد الميزان ما بين مصالح الناس ومصلحة الزعامة.//

 والرمز إذا كان معتز برمزيته فليتنحى جانبا ويترك المسؤولية، والادعاء بالرمزية ما هي الا مزايدات سياسية ومنافع حزبية؛ ولا نعرف ما هي إنجازات وزارة الخارجية على الصعيد الدبلوماسي الوطني؟؟؟؟

ويبدو انها فعلا مزايدات سياسية حزبية بخاصة عندما نسمع تصريح حبيب الطرفي من كتلة المواطن يوم11/10/2016 وكأن السيد الجعفري الرجل الدبلوماسي الأول في العراق عندما يقول “العراق يمر بمرحلة فاصلة من تاريخه لاسيما قبيل انطلاق معارك تحرير الموصل وكذلك الاعتداء التركي الواضح على السيادة الوطنية مما يتوجب جهدا اضافيا لوزارة الخارجية... واشغال الجعفري في ملف الاستجواب او ربما الاقالة سيربك العمل الدبلوماسي في وقت نحن بحاجة لتكثيف الجهود الدبلوماسية في المحافل الدولية”//

بالله عليكم اليس هذا هراء لا يمكن تصديقه يدخل في خانة العهر الدبلوماسي؟ وهل وزير الخارجية رمز لبطولة دبلوماسية كالتي فعلها (د فاضل الجمالي مع الحبيب بورقيبة الرئيس التونسي في الأمم المتحدة)؟ هل استعاد العراق هيبته كدولة في عهده لها وزنها في الشرق الأوسط؟ ففي عهده عرفت الدبلوماسية العراقية المواقف الضبابية وفقدت حضورها العربي والإقليمي، وخير مثال التعامل مع دول الخليج وبالذات السعودية ودولة تركيا والتي وصلت الى حد الاستخفاف بنا وبدولتنا.//

ان الاستجواب كارت اخضر وبطاقة رابحة للوزير بسلامة عمله الوزاري؛ ان هو اثبت عدم مقصريته؛ وعلينا تجاوز هذه الرمزية الوهمية ومحاسبة أي من الرموز السياسية المزعومة حال اثبات تورطها بالفساد او الهدر بالمال العام، وان يتم استجواب أي مسؤول بضمان عدم خروج الاستجواب عن الصلاحيات المهنية والقانونية في النظام الداخلي للبرلمان ونصوص القانون.//

وسأذكر على عجالة بعض أوجه الفساد التي يحاسب عليها السيد الوزير الجعفري وأبرزها:::

 الف- الفساد والبذخ في السفارات في الخارج يكاد يكون يساوي ميزانية دول مجاورة طيلة العشر سنوات الماضية الا يستحق ذلك استجواب الوزير، الم يكن هذا الفساد نتيجة مقصرية وزارة الخارجية وعدم الحزم مع الطرف الفاسد.///

باء- هناك اتهامات باتباع أسلوب المحسوبية والمنسوبية، من خلال تعيين أقرباء للسيد الوزير وأعضاء في كتلته السياسية بمناصب مرموقة في وزارة الخارجية، واكثر التعينات في وزارة الخارجية لم تتم بموجب قانون الخدمة الخارجية النافذ، بل ان غالبية مستشاري وزير الخارجية لم يعملوا بالسلك الدبلوماسي ولم يتخرجوا من معهد الخدمة الخارجية واكثر السفراء كذلك، بل ان الناطق باسم الخارجية ومفتش الوزارة لا تنطبق عليهم ضوابط التعين في الخارجية العراقية.///

جيم-الأداء الدبلوماسي للوزير ليس بالمستوى المطلوب فالعراق يعيش عزلة عربية وإقليمية بسبب اختيار وزير خارجية من خارج السلك الدبلوماسي ولأول مرة في تاريخ العراق يكون وزير الخارجية العراقي لا يتحدث باللغة الإنكليزية وجنسيته بريطانية؟، وهناك من يسال السيد الجعفري، هل يستقبله وزير الخارجية البريطاني لدى زيارته بريطانيا بصفته وزير خارجية العراق ام مواطن بريطاني أدى قسم الولاء لملكة بريطانيا وهو قسم قاسي؟؟؟؟

دال- هناك ملفات عديدة خاصة ملف السفراء فعندما تحدث الوزير عن وجود(32) سفير مزدوج الجنسية فتلك كارثة لا يجوز الاستمرار معها وضرورة وقفها وملف السفراء لي معه حكاية عندما كان فخامة الطالباني رئيس للجمهورية (شافاه الله)، كلفت في وقتها ومعي اخوة اعزاء اثنين يعملون بمعيتي في عهد حكومة المالكي الأولى بدراسة ملف 63 سفير من رئاسة الجمهورية من حيث صحة الشهادات والجنسيات الأخرى؛ وطلبت من رئاسة الجمهورية ان يكون امر التكليف سري ويكون امر الملف بعيد عن أعين الحلقات الإدارية خوفا من الاستهداف وتسريب المعلومات، واعطيت لي صلاحية كاملة بمخاطبة أي جامعة او مؤسسة او اكاديمية او كلية للتأكد من صحة صدور أي وثيقة، واستغرق امر دراسة الملف وتقديم النتائج حوالي ثلاثة اشهر، وتبين ان اكثر من أربعين سفير هناك شائبة تشوب شهادتهم إضافة لازدواجية جنسياتهم؛ فبعضها من جامعات غير معترف بها وبعضها لم تأتي اجابات صحة الصدور، والبعض الاخر ليس لها اصل في الجامعة او الكلية، وسلمت الملف لرئاسة الجمهورية وبه كافة المعلومات لكني فوجئت بعد مرور 15 يوم تم اصدار المراسيم الجمهورية واكثرهم لا زالوا يباشرون أعمالهم، واني اسال السيد الفاضل الجعفري ما هي اجراءاتك عندما استلمت ملف السفراء وفيه أخطاء كارثية لا يمكن تجاوزها؟ هل خاطبت مجلس الوزراء عن ذلك وطلبت استبدالهم وأحلت المزورين منهم الى القضاء؟؟؟؟    

جيم-اكد النائب عادل نوري بوجود "إخفاقات في وزارة الجعفري على المستوى الدبلوماسي والإداري والمالي، وأن هناك فسادا مستشريا في سفارات العراق في الخارج، وهدرا لأموال الدولة، فضلا عن المحسوبية والوساطات في أروقة وزارة الخارجية ووجود أدلة وملفات تثبت وجود فساد إداري، وهدر للمال العام في الوزارة، والتفريط في الأراضي والقنصليات للدولة العراقية".//

دال-وإذا أردنا ان نسير باتجاه ما تداوله الاعلام والذي لا نعرف مدى صدقيته بان السيد الجعفري احتال على دائرة الضمان الاجتماعي التابع لبلدية لندن؛ عندما كان يستلم معونات الضمان الاجتماعي من جيب دافع الضريبة البريطاني الذي يشتغل ليلا ونهارا، والذي يعتبر جريمة تمس جيوب وحسابات دافعي الضرائب من المواطنين البريطانيين، ولا نعرف لماذا الاعلام البريطاني لم يركز على ذلك الا قليلا، وبخاصة الصحف البريطانية غالبيتها صحف استقصائية استخباراتية تعرف أمور مخفية عديدة.

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/12



كتابة تعليق لموضوع : استجواب سياحي للرموز السياسية، يليق بوزير الخارجية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد علي ، على زيكو.. يدرِّبنا على الإنسانية - للكاتب الشاعر محمد البغدادي : انا طالب ماجستبر في قسم اللعة الغربية واريد اجراء بجث موجز عن حياة الشاعر الكبير محمد البغدادي وبعضا من قصائدة لكن للاسف المعلومات غير كافية على مواقع النت هل يمكن الحصل على شيء من المعلومات وكيف السبيل الى ذلك

 
علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي دجن
صفحة الكاتب :
  علي دجن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  حديث في الدين والسياسة  : سلمان عبد الاعلى

 الاحتجاج بالإطارات المشتعلة في الميزان النضالي مسيرة العودة الكبرى (3)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 هواجس  : بشرى الهلالي

 صحيفة وول ستريت جورنال تجري لقاءا مطولا مع النائب الحكيم  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 القنواء: أوه أوه مالي ولآل أبي سفيان؟!  : امل الياسري

 لو كانوا مثل الناصري لما سقطت الموصل  : حازم داخل الحسناوي

 التعليم تعلن توفر زمالات ايطالية لدراسة الدكتوراه في الآثار  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مخيم اعلامي يجمع نخبة من اعلام وزارة الداخلية في كربلاء  : حسين النعمة

 متى ينتهي عهد تكريم الفاسدين؟  : باقر العراقي

  الإمارات استخدمت سلاحا إلكترونيا فائقا للتجسس على هواتف آيفون خصومها

 ومضات من ملحمة الطف ( 1 ، 2 ، 3 )  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 تعاون مصرى عراقى فى مجال الكهرباء

 خلال استقباله سفير الصين وزير النفط يتلقى دعوة رسمية لحضور مؤتمر القمة لبناء طريق الحرير  : وزارة النفط

 السوق السياسي وتجاهل حقوق الإنسان واستغلالها للظهور الإعلامي.والإرهابي  : خالدة الخزعلي

 كربلاء على موعد مع نصف درجة الغليان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net