صفحة الكاتب : د . محمد الغريفي

النساء الزينبيات بين الأنوثة والتصدي
د . محمد الغريفي

خلق الله تعالى المرأة من جنس ناعم لطيف رقيق جميل يتعامل مع الأمور بالعاطفة والحنان والرأفة, بما يتناسب مع طبيعة دورها الذي أراده الله تعالى لها في المجتمع, من الإهتمام في راحة زوجها, وتربية أطفال صلحاء للمجتمع, فهي كما يعبر عنها أمير المؤمنين(ع):(المرأة ريحانة وليست بقهرمانة) أي أنها كالوردة خلقها الله تعالى ليتمتع بها وبمنظرها ورائحتها, لا كالقهرمان الذي يحكم في الأمور ويتصرف فيها بأمره. ولهذا السر نرى المرأة نادراً ما تتصدى للقيادة السياسية أو العسكرية أو الإجتماعية وغير ذلك, لإن طبيعة خلقها الجسدية والنفسية معدة لشيء آخر غير هذه الأمور. ولكن هذا لا يمنع من أن تتصدى بعض النساء الفاضلات الكاملات عقلاً وأيماناً لتأدية تكليفهن الرسالي فيما إذا أنحصر أداء التكليف بهن, أو كان لتصديهن أثر كبير على المجتمع والنفوس وبنات جنسهن.

 

أسباب تصدي الحوراء:- 

ولهذه الأسباب وغيرها هي التي أدت بسيدتنا ومولاتنا الحوراء زينب(عليها السلام) بعد استشهاد أخيها الإمام الحسين(عليه السلام) في واقعة الطف الفجيعة للتصدي وحمل راية الإسلام وتولي مسؤولية القيادة الشرعية الظاهرية على كاهلها, وأما القيادة الحقيقية فكانت للإمام السجاد(عليه السلام) وأنها تأخذ الأوامر منه مباشرتاً, فأسباب ذلك التصدي أمور وهي على ما يلي:-

(أولاً):- لانحصار أداء التكليف بها, في الوقت الذي لا يمكن للرجال - وبالخصوص الإمام السجاد(عليه السلام)- من التصدي لإهدار دمهم في ذلك الحين. 

(ثانياً):- لإن تصديها بالخصوص له الأثر الكبير على المجتمع الإسلامي لكونها أبنت فاطمة الزهراء والإمام علي(عليهما السلام) النموذجان القدوة عند المسلمين, وتربيت هذا البيت الطاهر الذي أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً, فيكون فعلها حجة على جميع المسلمين على مرور الأجيال. 

(ثالثاً):- لكونها أكمل نساء عصرها, معصومة بالعصمة الأفعالية عن الذنوب والمعاصي, كما أنها (عالمة غير معلمة وفاهمة غير مفهمة) بشهادة الإمام السجاد(عليه السلام) بحقها. 

(رابعاً):- لإن تصدي المرأة لمثل هذه الأمور يكون له الأثر البالغ على النفوس الغيورة التي تأبى الرضوخ للذل والظلم وسبي النساء وضربهن بالسياط, كيف وهي عقيلة الهاشميين؟, فتكون حينئذ مشعلاً للأجيال وبركاناً لا يهدأ وثورة لا تخمد ضد الظلم والطغيان في كل الأزمان.

(خامساً):- لتكون قدوة لبنات جنسهن, في تصديها للظلم, ومقارعتها للطواغيت, وبيانها للحقيقة, وفضحها للقتلة المجرمين, ونشرها للرسالة, وتكميلها للمسيرة, ونهوضها بالثورة, وتحملها للحزن والظلم والسبي وهتك الستر وضرب السياط والجوع والعطش والإذلال وقتل الأحبة, وغير ذلك من مسيرتها في الجهاد والتضحية والمعانات والصبر. 

 

الحكمة من أخراج النساء:-

ومن هنا تبينت الحكمة والمشيئة الإلهية في سبب أخراج الإمام الحسين(عليه السلام) النساء في ثورته الحسينية, فعندما سأله أخيه محمد بن الحنفية(فما معنى حملك هؤلاء النساء معك؟!) فأجاب (عليه السلام):-( أن الله قد شاء أن يراهن سبايا), فبسبيهن تكتمل المسيرة الحسينية وتتضح معالمها وتبدأ الثورة ويفتضح الظالم وينتصر الحق على الباطل. 

 

أهم مواقف بطلت كربلاء:- 

فكان لبطلت كربلاء مواقف عديدة في هذا التصدي ومهام جسيمة ووظائف كثيرة بدأت من حين سقوط أخيها الإمام الحسين(عليه السلام) من جواده إلى لحظة استشهادها, فنستخلصها بأمور:-

(أولاً):- عقدها لنية محمد وآل محمد(ص) وتحقيق رسالتهم الإلهية, فحين سقوط أخيها الإمام الحسين(عليه السلام) على أرض المعركة بادرت أليه على الفور واضعة يديها تحت جسده رافعة له قائلة:-(أللهم تقبل منا هذا القربان) لتعلن بذلك أن هذا الجسد الطاهر وهذه الدماء قربان يتقرب به محمد وآل محمد(ص) إلى الله تعالى من أجل أدامت الإسلام, فعقدت بذلك نيتهم, وحققت رسالتهم الإلهية المكلفين بها, وهذا أن دل على شيء يدل على علوا مكانتها وأنها واحدة من آل محمد(ع) المعصومين المطهرين لأنه لا يفعل هذا الفعل إلا واحد منهم, وكفى بذلك شرفاً ومكرمة لها. 

(ثانياً):- محافظتها على أثنين من المعصومين, وهما الإمام السجاد(عليه السلام) وابنه الإمام الباقر(عليه السلام) الذي كان حاضر واقعة الطف وعمره في يومها ثلاث سنوات ونصف, وهذه أصعب مهامها وأهمها لإن ثقل العصمة وتحملها والمحافظة عليها لا يتحمله كل أحد إلا معصوم بمرتبته. وقد أنقذت الإمام السجاد(ع) في مجلس بن زياد بالكوفة حينما أمر بقتل الإمام فتعلقت به وقالت:-(يا بن زياد حسبك ما سفكت من دمائنا, أنك لن تبقي منا أحدا, فإن كنت قد عزمت على قتله فقتلني قبله). 

(ثالثاً):- محافظتها على النساء والأطفال حين هجوم الخيل, وحرق الخيم, وعلى أثناء السبي وبعده, فقد أوصاها الإمام الحسين(عليه السلام) بهم, فكانت تبحث عن الضائع, وتسكت الباكي من الأطفال على آبائهم, ومن النساء على أزوجهن وبنيهن وإخوانهن, وتواسي المهموم, وتداوي الجريح, وتمرض العليل, وتطعم الجائع من زادها, وتركبهم الإبل عند الرحيل, وتحرسهم في الليل, وتحافظ على ستر النساء من طمع الأعداء, وعلى الأطفال من أكل الحرام. 

(رابعاً):- فضحها ليزيد وأتباعه وبيانها لأهداف ثورة الإمام الحسين(عليه السلام) فقد خطبت الخطب البليغة في الكوفة وعند مجلس بن زياد وعند يزيد في الشام, فكانت تبكي المستمعين وتذكرهم ببلاغة أبيها أمير المؤمنين(عليه السلام). 

(خامساً):- أقامتها لمآتم أبي عبد الله الحسين(عليه السلام), في الكوفة والشام والمدينة, لتنشر من خلالها مصيبته, وتفضح قتلته, وتبين أهدافه, فأقامت أول مجلس عزاء في قصر يزيد, عندما جاءت زوجته هند لتتفرج على السبايا, لتجدهم أولاد أمير المؤمنين(عليه السلام) الذي تربت في بيته مع زينب وباقي العلويات, فأثارت على يزيد وأقامت العزاء في بيتها ثلاثة أيام. وعند رجوع الحوراء(عليها السلام) إلى مدينة الرسول(صلى الله عليه وآله) أستمرت على هذه الحال من نصب العزاء, وأقامت المأتم, وفضح يزيد, وبيان أهداف الإمام الحسين(عليه السلام) وثورته, حتى خاف والي المدينة من حصول ثورة, فكتب إلى يزيد يخبره بالأمر, فأتاه الجواب:(أخرجها من المدينة وأرسلها ألي), فلما وصلت إلى الشام خاف يزيد أن تفضحه, فدس أليها السم, ودفنت هناك شهيدة غريبة. هكذا هي الحوراء زينب بطلت كربلاء, أتمت ثورة أخيها الحسين(عليه السلام) ضد الظلم والطغيان, وقادتها إلى النصر, وأوصلت الإسلام إلى الأجيال التي بعداها واضح الطريق خالي من التحريف وانتحال المبطلين.

 

شبيه بأمها فاطمة الزهراء:- 

فهي شبيه بأمها فاطمة الزهراء(عليها السلام), التي حمت الإسلام من قبلها, فرأت الحوراء زينب (عليها السلام) ما فعل القوم بأمها من أحرق بابها, وكسر ضلعها, ونغزها بالسيف, وإسقاط جنينها, ولطمها على خدها حتى تناثر قرطها, وضربها بالسياط على كتفها, واغتصاب أرثها, وأخذهم فدك التي نحلها لها أبيها رسول الله(صلى الله عليه وآله), فحاججت القوم بأقوى البراهين, وأعظم الحجج, وخاصمتهم, وبكت الليل والنهار, حتى قالوا:-(آذيتينا من كثرت بكائك, فابك أما ليلاً أو نهاراً), فبنا لها أمير المؤمنين(عليه السلام) بيت الأحزان خارج المدينة, وبقيت على هذه الحال إلى أن أستشهدت من جراء الجراحات والأحزان, وأوصت بإخفاء قبرها ليكون دليلاً للأجيال على ظلمها وأنتهاك حرمتها. فكل ذلك كان على مرأى ومسمع من الحوراء زينب(عليها السلام) فهي التي نقلت لنا خطبة أمها مع القوم وكان عمرها يوم ذاك أربع سنوات فحفظت تلك الخطبة البليغة في ذلك العمر الصغير. 

 

أقتدت بها فاطمة المعصومة:- 

كثير هن العلويات آلاتي أقتدن وسرن في درب عمتهن الحوراء زينب(عليها السلام), فتصدين للظلم والطغيان في أزمانهن لجانب أخوتهن وأزواجهن, ومن أبرزهن السيدة الجليلة فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى الكاظم(عليهما السلام), حيث تصدت لنصرت أخيها الإمام الرضا(عليه السلام) بأمر منه والوقوف بجنبه في غربته فقادت أخوتها والهاشميين في أكثر من ثلاثة آلاف نفر وأنضم إليهم جمع كثير من موالي ومحبي أهل البيت ( عليهم السلام )، فصار عددهم ما يقرب من خمس عشرة ألف نسمة رجالاً ونساء, وأنقسموا الى ركبين ولكن المأمون منع كلا الركبين من الوصول الى خرسان فقطع الطريق عليهم وحصلت معارك دامية مع جيشه المتكون من أربعين ألف جندي فقتل وشرد كل من فيهما، وكان ذلك نهاية أليمة مفجعة وعاشوراء ثانية، فقدت فيها السيدة المعصومة( عليها السلام ) إخوتها، فشابهت مصيبتها بفقدهم مصيبة عمتها زينب ( عليها السلام ) في كربلاء. فخارت قواها وضعفت, وعندما وصلت إلى « قم » مرضت فيها وبقيت سبعة عشر يوماً وتوفيت ويحتمل قد دس السم إليها من قبل أتباع المأمون قبل وصولها لمدينة قم المقدسة. 

 

أقتدت بها الشهيدة بنت الهدى:-

هكذا فهي قدوة لكل النساء المؤمنات في كل الأجيال بالتضحية والجهاد ضد الظلم والطغيان, فهذه الشهيدة بنت الهدى(أسكنها الله فسيح جناته) التي كرست نفسها للجهاد وتوعية النساء, فحرمت نفسها من أبسط الحقوق حتى من الزواج, فكانت لأخيها المرجع الديني المفكر السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس الله سره) الذراع اليمين في ثورته الإسلامية المباركة, فقادت تيار النساء في العراق, فعادت أليهن أعز شيء سلب منهن وهو عفافهن وحجابهن الإسلامي وأيمانهن بالإسلام, فبدأت بالكتابة أليهن بمقالاتها السامية وهي بسن الزهور بعمرها الثاني والعشرين مع بداية مجلة الأضواء في عددها الأول, فأسطرت أحلى الكلمات تدعوهن لرجوع الى الإسلام والفضيلة والعفاف والستر والإلتزام. ثم بدأت بعد ذلك تنسج لهن من خيالها المتنور أجمل القصص الهادفة, وأشوق الحكايات العقائدية, وألطف العبر الإيمانية, لتشدهن بذلك الى الإسلام من خلال توعيتهن بتلك التجارب القصصية, فأبتدعت بهذا أسلوب جديد لمخاطبتهن لم يسبقها بذلك أحد. كما أنها أبدعت في نظم الشعر الرسالي العقائدي لتوعية وأعداد الفتيات إسلامياً, وبالإضافة الى كل هذا كانت معلمة عقائدية تشرف على عدة مدارس إسلامية للبنات في الكاظمية والنجف مقسمة أيام الأسبوع على هاتين المدينتين, لتضع المناهج الدراسية لتلك المدارس, وتختار المعلمات المؤمنات, وتشرف على سلوكيات البنات, وتربيهن تربية أسلامية. وبعد أنتهاء الدوام لها لقاءات جانبية مع مجموعات من الأخوات لترشدهن الى طريق الحق, وتعلمهن حقيقة الإسلام, وتنصحهن بالتوبة والإلتزام الديني, وتحذرهن من تقليد الغرب, وتوعيهن للمخططات الاستعمارية, وتفضح لهن أفعال النظام البعثي, وتوضح لهن تكليفهن الشرعي, وكيفية النهوض بهذه الأمة الى مجدها الأصيل. وبذلك شاركت أخيها في نصف رسالته في المجتمع وهو نصف المرأة, ومهدت لثورته في هذا النصف. وبرهنت على ذلك في أنتفاضة السابع عشر من رجب التي فجرتها عندما أعتقل النظام البعثي أخاها في خلسة الليل لكنها فضحتهم عند أول الصباح إذ خرجت من بيتها مكبرة (الله أكبر) (الله أكبر) الى أن وصلت الى مرقد أمير المؤمنين(عليه السلام) نادت بأعلى صوتها الشجي (الله أكبر ... الله أكبر ... الظليمة ... الظليمة! ... أيها الناس, هذا مرجعكم قد أعتقل). وما أن شاع الخبر حتى خرجت التظاهرات في النجف وأغلب مدن العراق أستجابة لصرختها وشاركت المرأة فيها بقوة. مما أقلق النظام فأطلق سراح أخيها على الفور. ولكن النظام البعثي أدرك الخطأ الذي وقع فيه, فلم يريد بعد ذلك تكرار نفس خطأ (يزيد) على حسب زعم صدام حيث قال متبجلاً أمام شاشات التلفزيون في التسعينيات}الخطأ الذي وقع فيه يزيد هو قتله الحسين وأبقى أخته زينب{. ولذلك بعد أقل من سنة من الأنتفاضة الرجبية قام بأعتقال السيد الشهد الصدر ومعه أخته العلوية بنت الهدى وإعدامهما فرزقهم الله تعالى نصر الشهادة.

هكذا هن النساء الزينبيات ضحن بالغالي والنفيس وأتخذن من مسيرة الحوراء زينب(عليها السلام) منهاج وهدف لحماية الإسلام والعقيدة وفضح الأعداء والأباطيل لإيصال الإسلام كاملاً للأجيال التي بعدهن حتى ظهور الإمام الحجة بن الحسن(عجل الله فرجه) فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مليئة ظلماً. 

  

د . محمد الغريفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/08



كتابة تعليق لموضوع : النساء الزينبيات بين الأنوثة والتصدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس البغدادي
صفحة الكاتب :
  عباس البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لحكومة فاعلة تتدارك الأخطاء  : نزار حيدر

 الزوجة الصالحة :::مفهومها و حقوقها وثقافة التعايش معها في قراءة شرعية وأخلاقية جديدة  : مرتضى علي الحلي

  فتوى الدفاع المقدس والمسند الشرعي  : علي حسين الخباز

 معنى المسؤولية  : محمد الفيصل

 تاملات في القران الكريم ح194 سورة الاسراء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 عراقيون يطالبون حكومتهم بالتعاطي إيجابيا مع نادرة الموسوعات المعرفية  : المركز الحسيني للدراسات

 مع ديل كارنجي في كتابه فن الخطابة  : معمر حبار

 محافظ البصرة يعلن انتهاء أزمة مستشفى الطفل للأمراض السرطانية  : اعلام محافظة البصرة

 ألأمن وخنادق الارهاب المتداخلة  : حميد الموسوي

  المأساةُ سببُها التّهاون  : نزار حيدر

 الفارس : استجواب المحافظين ليس من صلاحيات مجلس النواب  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 هواء في شبك ( مثل هايشة بيت ادويغر )  : عبد الله السكوتي

 أساليب وكتابة البحث العلمي  : د . رزاق مخور الغراوي

 الحشد الشعبي يصدر توضيحا بشأن ما جرى بين عناصر بالحشد وشرطة نينوى

 ممثل المرجعية السيد الكشميري : الإمام علي أعطى حياته لله فصار موضع حبه وحب رسوله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net