صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

لماذا هذا الحقد على المالكي ؟
علي جابر الفتلاوي

بمناسبة اقالة وزير الكهرباء ، سؤالنا نوجهه الى الشعب العراقي ونقول لهم الجواب مسبقا هل يوجد غير المفسدين في الدولة العراقية ، و الارهابيين ، والطائفيين ،والبعثيين ، والحاسدين تألق المالكي وشجاعته ونزاهته ، ودعاة أضعاف القانون والدولة ليلعبوا ( شاطي باطي ) ، هل يوجد غير هؤلاء من يحقد على المالكي ؟  هذا السؤال لا ينطلق من فراغ ، بل من واقع عاشته وتعيشه الساحة السياسية العراقية اليوم ، وقد ظهرت هذه الحالة من خلال مؤشرات كثيرة ، حتى ان بعض السياسيين تحول الى عدو للمالكي ، يريد النيل منه في كل مناسبة ، خاصة امام الكاميرات ، لان التعاطي بمثل هذا الاسلوب ، يعتقد هذا السياسي انه سيلّمع من صورته ، والغريب  ان البعض لا يتمالك نفسه في الهجوم على الحكومة رغم ماركشته ككتلة وبعدة وزارات في هذه الحكومة ، والهجوم يكون على المالكي وكأنه وحده الموجود في هذه الحكومة ، فنسمع الهذر السياسي الذي تفوح منه رائحة الحقد الاعمى احيانا ، وفي هذه المناسبة تذكرت كلمة الامام علي (ع) والتي مفادها – ما اضمر الانسان شيئا الّا وظهر على سحنات وجهه ، وفلتات لسانه – ولاضرب مثالا على ذلك من كلمة السيد شاكر كتاب عضو القائمة العراقية والمنسحب من قائمة تجديد التي يتزعمها طارق الهاشمي ، يقول النائب شاكر كتاب وهو يتكلم بموضوعية عن حالة واحدة تحسسها هو ، وهي متعلقة بموضوع الانسحاب الامريكي من العراق نهاية عام 2011، يقول السيد شاكر كتاب ما معناه ان بعض السياسيين ينتظرون من المالكي ان يعلن عن موقفه فيما يتعلق بتنفيذ سحب القوات الامريكية من العراق ،فأن اعلن المالكي ان العراق بحاجة الى بقاء القوات الامريكية او الى جزء منها ، حينها سيصيح بعض السياسيين ان المالكي يتعاون مع الامريكان وينفذ سياستهم ، وواقع تحت نفوذهم ، وان اعلن انه يرفض بقاء القوات الامريكية ، والعراق ليس بحاجة لها ، نفس هؤلاء السياسيين سيصيحون ايضا ان المالكي واقع تحت النفوذ الايراني ، وينفذ سياستهم ، هذا هو المعنى الذي تحدث عنه السيد شاكر كتاب ، وهذه حالة واحدة ذكرها هذا الرجل ، لكن هناك العشرات من الحالات التي تطرح من بعض السياسيين بأتجاه المالكي ، وكلها تنم وتؤشر عن مقدار الحقد على هذا الرجل  ، والسؤال المطروح لماذا هذا الحقد ؟ المدخل للاجابة على هذا السؤال ، ايضا سيكون من خلال تصريح احد اعضاء القائمة العراقية ، وهو النائب حيدر الملة ، بعد ان فازت مفوضية الانتخابات بثقة البرلمان العراقي ، رغم الوثائق الدامغة التي طرحت خلال استجواب المفوضية حول الفساد المالي والاداري من قبل النائبة حنان الفتلاوي ، وبذلك سجل المصوتون لصالح المفوضية سابقة خطيرة في التغطية لصالح المفسدين واقرار الفساد ، قال حيدر الملة بعد نهاية التصويت ، لقد سجل اياد علاوي انتصارا على المالكي في فشل حجب الثقة عن مفوضية الانتخابات ، هكذا يتخيل الرجل المسألة ، انتصار المفسدين انتصار لعلاوي ، وهزيمة للمالكي ،وبذلك يكون البرلمان قد انتصر لعلاوي في هذه الجولة ، يا له من انتصار بائس ومخجل !واذا اردنا الرجوع الى اصل السؤال ، من هؤلاء الحاقدون على المالكي ؟ استطيع ان اعدد اصنافهم التي يستطيع كل عراقي تشخيصهم من خلال متابعة مسيرة الساحة السياسية العراقية ، اول هؤلاء الحاقدين هم البعثيون ، وهؤلاء هم المتضررون الاكبر من الحالة السياسية الجديدة في العراق ، فقد توزع هؤلاء في عدة مجالات ، توزعوا في مفاصل الدولة الوظيفية ، واخذوا يمارسون التخريب والفساد من خلال مواقعهم ، تحول البعض منهم الى حواضن للارهاب ، واخرون انخرطوا فعلا في منظمات ارهابية ومارسوا القتل لابناء الشعب العراقي ، وجريمة عرس الدجيل ليست ببعيدة عن ذاكرتنا ، وكيف شاهدنا بعض التصريحات التي تنفي وقوع عرس الدجيل ، وجاءت ايضا على لسان حيدر الملة ، والامر الاخطر من هؤلاء البعثيين هو تسللهم الى العملية السياسية وبضغط وحماية امريكية واقليمية ، وهؤلاء هم اشدّ خطراً على العملية السياسية كونهم يسعون لتغيير مسارها لصالح حزب البعث المندثر وبدعم من دول الاقليم الطائفية ، وتصريحاتهم العلنية باتجاه تسقيط العملية السياسية في العراق ظاهرة لكل عراقي ، سواء التصريحات من داخل العراق او خارجه ، وتصريحاتهم في دعم منظمة مجاهدي خلق الارهابية مكشوفة وظاهرة للعيان ، من دون خجل من الشعب العراقي ،اما الصنف الاخر من الاعداء او الحاقدين ، فهم الارهابيون الذين اوغلوا في دماء الشعب العراقي ، والطائفيون الذين يريدون تمزيق الشعب العراقي بدعواتهم الطائفية وبدفع وتشجيع من دول الاقليم الطائفية بقيادة السعودية ، ومن الحاقدين على المالكي اصحاب الميلشيات واصحاب الجريمة المنظمة ، هؤلاء البعثيون والارهابيون بمختلف صنوفهم ، والطائفيون ، اضافة الى الحاسدين والمنافسين له بطريقة لا دستورية ،  والذين يريدون تحقيق مكاسب شخصية من خلال المناصب الحكومية ، وكذلك المفسدون الناهبون للمال العام ، وغيرهم ممن لايخطر في البال ، كل اولئك يتصدون للمالكي ولجميع السياسيين الذين يعملون معه من جميع القوائم والمكونات ، وكل له اسلوبه وطريقته في الوقوف بوجه المالكي وبوجه الاوفياء لهذا الوطن الذين يعملون معه ، واذا اردنا ان نقول لجميع هؤلاء الذين يعملون في الاتجاه المعاكس للارادة الشعبية ، اننا معكم في اسقاط المالكي ، لكن ماهو بديلكم عنه ، اطرحوا اسم الشخص البديل ليطلع الشعب عليه ليرى هل هو حقا يصلح ان يكون بديلا عن المالكي ؟ فأن كان الافضل فان الشعب سيقبل بتغيير المالكي ، لان الشعب ينشد الافضل ، انا لا ادعي ان الدنيا قد خلت ، ولا يوجد غير المالكي ، بل على العكس يوجد في الشعب العراقي الكثير من امثال المالكي ، وربما الافضل منه ، لكني اقول ومن خلال تجربتي ومراقبتي للواقع ، ان الهجوم الذي يشن على المالكي اليوم ، سيكون هو ذات الهجوم على بديل  المالكي ان لم يكن الاقوى ان كان البديل ممن يؤمنون بالمعادلة السياسية الجديدة في العراق، والسبب ان الحقد على المالكي ليس في تقديري لشخص المالكي ، انما للمنهج والبرنامج الذي يسير فيه المالكي ، وطبعا معه جميع السياسيين ومن مختلف المكونات الذين يشاركونه في هذا المنهج السياسي الجديد ، واستثني المشاركين السياسيين الذين يسيرون في خطي المشاركة والمعارضة ، وهذه ظاهرة سياسية سلبية لا توجد في أي بلد ديمقراطي في العالم ( واقصد البلد الذي يعيش ديمقراطية حقيقية لا مزيفة ) ، اذن من يقف حاقدا بوجه المالكي ومن معه من السياسيين الاخرين  ؟ في رأينا هم اولئك الذين يريدون تغيير المعادلة السياسية باتجاه اخر بالضد من الاتجاه الذي يريده الشعب العراقي ، وفي هذه الحالة سوف لا نعتبر المعارضين للمالكي كآلية من آليات العمل السياسي الديمقراطي الجديد ، هم من ضمن اولئك الذين يبذلون جهودهم وبدفع من قوى اقليمية طائفية لغرض تغيير مسار العملية السياسية ، أي ان الحاقدين على المالكي هم الحاقدون على العراق والذين يعملون بوحي المخابرات الاجنبية ، والذين هم اما ان يكونوا من ضمن بقايا البعث الصدامي ، او من الارهابيين السلفيين من فلول ( القاعدة ) ، او من الطائفيين المدعومين من دول الاقليم الطائفية ، او من فلول عصابات الجريمة المنظمة ، وهؤلاء جميعا تصدى لهم المالكي ومعه الخيرين من ابناء الشعب العراقي الغيارى ، سيما وان هؤلاء يوجد من يروج لهم في وسائل الاعلام ، بل توجد فضائيات تتبنى مواقفهم ، بل هي جزء من اطروحاتهم ، وهذه الامور كلها واضحة للشعب العراقي ، وسيقف الشعب بوجه كل هذه التيارات التي تريد حرف وافشال المسيرة السياسية الجديدة في العراق سواء كان المالكي على رأس السلطة اوغير المالكي .

 [email protected]

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/07



كتابة تعليق لموضوع : لماذا هذا الحقد على المالكي ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان طعمة الشطري
صفحة الكاتب :
  عدنان طعمة الشطري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدير عام دائرة شهداء ضحايا الإرهاب يستقبل أسرة " الشهداء العشر "  : اعلام مؤسسة الشهداء

 المركز الثقافي العراقي يحي الايام العراقية في مشكن وتكساس بمهرجان جمال الدين

 المرجع المدرسي يدعو القائمين على الإعلام العراقي إلى رسم الإستراتيجية الثقافية للشعب العراقي  : الشيخ حسين الخشيمي

 الشعب يريد قاضي عادل وقوي ومستقل  : احمد محمد العبادي

  في وطني لم يبقي السياسيون، شيئا إلا وجعلوه لعبة من العابهم الانتخابية، وسخروها لكسب الأصوات، حتى حاوية  : شاكر فريد حسن

 اربعينة الحسين-ع- ستغير الفساد بعد عجز العبادي عن الاصلاح  : د . صلاح الفريجي

 مجلس القضاء الأعلى يفعل اجتماعات مجالس الاستئناف  : مجلس القضاء الاعلى

 وفد من طلبة كليات جامعة الموصل في ضيافة مزار ميثم التمار السبت 11/11/2017

 حريق في منطقة كمب ساره بالكرادة والدفاع المدني تكافح

 الذين أجرموا في حق ليبيا  : معمر حبار

 صحة الكرخ: نجاح فريق طبي متخصص في جراحة العظام والكسور من أجراء عملية من التصنيف الخاص في مستشفى الكرخ العام

 التيار الصدري إلى أين ؟  : سهل الحمداني

  عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الثّالِثَةُ (12 ، 13 )  : نزار حيدر

 ذكرى ولادة يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين  : مجاهد منعثر منشد

 الكتل تتفق على الجعفري لمنصب رئيس الوزراء والوطنية تجدد خيار حكومة الانقاذ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net