صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

قرار البرلمان العراقي مخالف للقانون وغير ملزم وأقر برسمية التواجد العسكري التركي
د . عبد القادر القيسي

بداية (اننا ضد تواجد أي عسكري غير عراقي ونعده جريمة) ونقول:  

في مواجهة دبلوماسية متصاعدة بين العراق وتركيا، بشأن تواجد القوات التركية في العراق ومعركة تحرير الموصل، وقاربت تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الخارجية خلال الثلاثة أشهر الأخيرة بحوالي عشرة تصريحات، ويعتبر التواجد التركي في العراق واحداً من الملفات الخلافية بين الكتل السياسية العراقية حيث يؤيده الأكراد وبعض الكتل السياسية والمدنية، بينما ترفضه كتل أخرى حاكمة، وحاولت كتل سياسية وقادة مليشيات تعميق الأزمة بين البلدين وعرقلة أي علاقات دبلوماسية، واعتبر "اتحاد القوى العراقية"( أنّ الوجود التركي "ضروري للحفاظ على محافظة نينوى ووحدتها والتسريع بعملية تحريرها)، وفي خضم هذه الاحداث اصدر البرلمان العراقي في 5/10/2016 قرار برلماني اعتبر فيه القوات التركية قوات محتلة، ولنا عليه عدة ملاحظات ومطبات شكلية وموضوعية:

المحور الشكلي:

اولا- قرار البرلمان ليس له قيمة الزامية تجاه الحكومة العراقية وتجاه السلطات: 

ان مجلس النواب يعرف انه لا قيمة الزامية لقراراته وهذا ما اكده قرار المحكمة الاتحادية العليا بالدعوى المرقمة 28/اتحادية/2012، والدعوى كانت إجابة على كتاب مجلس النواب للمحكمة الاتحادية العليا(شؤون اللجان/ المرقم (1/9/4429) في 9/5/2012)  في موضوع قرارات مجلس النواب ولمن يريد التفصيل عليه الرجوع لمقالي(هل قرار البرلمان بحجب المواقع الإباحية ملزم قانونا؟  ام انه دوران في حلقة مفرغة؟ في 19 أيلول، 2015) والاجابة واضحة ولا يحتاج مجلس النواب الى تكرار موضوع اصدار قوانين مستندا على مادة رسمت شكلية ولم تعطي صلاحية اصدار قرارات لها قوة الزامية، ولنا على القرارات التي يصدرها مجلس النواب، استدراكتين إضافة لقرار المحكمة الاتحادية العليا، وهي:

الاولى/ المادة (61) من الدستور النافذ، حددت مهام مجلس النواب في ب(تشريع القوانين والرقابة، وانتخاب رئيس الجمهورية والموافقة على تعيين رئيس واعضاء محكمة التمييز الاتحادية... الخ بالإضافة الى اصدار القرارات والتي وردت ضمن مواد عديدة) ولم يشر من قريب او بعيد الى صلاحية مجلس النواب باتخاذ قرارات لها قوة القانون (أي اصدار قواعد عامة مجردة بعنوان قرارات تتضمن قواعد عامة تلزم الحكومة بتنفيذها) بحيث تشابه من حيث القوة القانونية مع ما كان يصدر من مجلس قيادة الثورة المنحل من قرارات، ونشير بهذا الصدد لقرار مجلس شورى الدولة رقم (13/2008) في (5/11/2008) المؤيد لما سبق وصفه. 

الثانية/ ان (البند الخامس) من المادة (138) من الدستور التي يستند اليها مجلس النواب في اصدار قراراته نصت على شكلية؛ حيث اوجبت ارسال القوانين والقرارات التي يسنها مجلس النواب الى مجلس الرئاسة لغرض الموافقة عليها والان اصبح رئيس جمهورية وانتهى العمل بمجلس الرئاسة، وانتهت معها صلاحية مجلس النواب في ذلك، مع العلم ان هذه الصلاحية لا تبيح لمجلس النواب اصدار قرارات لها قوة القانون، والقرارات المقصود بها هي القرارات المحددة حصرا في المادة (61/ثالثا/خامسا/سادسا/ثامنا/أ- ب) من الدستور استنادا لأحكام البند (ثانيا) من المادة(93) من الدستور والمادة (5) من النظام الداخلي للمحكمة الاتحادية العليا، والتي يتم نشرها بالوقائع العراقية استنادا لقانون النشر رقم (78) لسنة 1977 المعدل، وبالتالي ان القرارات:

الف-قرار حجب المواقع الإباحية في14/9/2015.

باء-قرار إحالة جرائم داعش للمحكمة الجنائية.

جيم- قرار منع الأجهزة الأمنية من مطالبة النازح بكفيل للدخول الى بغداد.

دال- قرار اقالة مفتش وزارة الصحة(عادل محسن).

هاء- قرار حل لجنة شؤون النازحين برئاسة صالح المطلك.

واو- قرار عدم استبعاد اي مرشح من الانتخابات في 20/مارس/ 2014.

زاء- قرار في 11 اب الماضي/2014، بتخيير أصحاب المناصب من ذوي الجنسية المزدوجة بين إسقاط الجنسية المكتسبة والإعفاء من المنصب خلال مدة لا تتجاوز 30 يوما، وكان ضمن الورقة الإصلاحية.

وغيرها من قرارات لم تجد طريقها للتنفيذ لدى السلطة التنفيذية او غيرها، وبالتالي تعد فاقدة للمشروعية أساسا، وهو ما يفرغها من ثقلها الدستوري وقوتها الإلزامية.

ثانيا-عشوائية البعد السيادي في القرار البرلماني: 

الاداء البرلماني يتغنى بالسيادة بالصبغة المذهبية عندما يتعلق الامر بتركيا والمحافظات السنية وتارة بالصبغة القومية للسيادة عندما يتعلق الأمر بإقليم كردستان، والقرار البرلماني كان جزء من الزوبعة الأخيرة التي أثيرت بحق تواجد القوات التركية في معسكر بعشيقة قبل فترة وكان القرار متسرعا وليس ببعيد عن تنفيذ سياسات تخدم المحور الايراني السوري الروسي ضد دول وحكومات من محور آخر مثل تركيا وبلدان الخليج، وهي امتداد لما اثير حول السفير السعودي.///

 السيادة لها خمس خصائص هي انها:::

مطلقة وشاملة ولا يمكن التنازل ودائمة ولا تتجرأ (والحكومة تعتبر الأرض سيادة والسماء ليست بسيادة)، وجميع هذه الصفات لو أردنا مقارنتها مع المعطيات الموجودة والوقائع المبسوطة في المشهد العراقي نجدها منقوصة وغير مطبقة والشواهد عديدة لسنا في مجال الاتيان بمجملها.///

ومن مقارنة التواجد العسكري للقوات التركية نجده لم ينتهك السيادة، لعدة مظاهر ومؤشرات:::

الف- التصريحات التي رافقت التواجد العسكري التركي، منها ما اكد انه جاء بناءا على اتفاقات مسبقة بين الحكومة العراقية الحالية والسابقة وتمتد الى ما قبل الاحتلال، والتصريحات صدرت من قيادات حكومية وبرلمانية وسياسية عراقية، والبرلمان العراقي والحكومة العراقية اعترضا على التواجد التركي واعتبروه خرقًا خطيرًا للسيادة العراقية، ولم يطرحوا لنا؛ تفسير تواجد تلك القوات منذ اكثر عامين او حتى نفي ذلك او تبريره، ولو اردنا ان نضع ميزان لوزن الأدلة المتوفرة على رجحان كفة ان التواجد التركي جاء بناءا على اتفاقات مسبقة، من عدمه؛ لمالت كفة الأدلة على وجود اتفاقات مسبقة اكثر من عدم وجودها من خلال عدة تصريحات تؤكد ذلك الامر، ابرزها:::

= تصريح المتحدث الرسمي لحكومة إقليم كردستان سفين دزي في(6 /10/2016) اعلن، أن (إفتتاح قاعدتين للجيش التركي في العراق تم بعلم وزارة الدفاع العراقية،... بعدما هاجم داعش اقليم كردستان والعراق، قدمت العديد من الدول دعما عسكريا وتدريبات للاقليم وبغداد"، مبينا انه "في هذا الاطار تم افتتاح قاعدتين للتدريب العسكري في دوبردان وبعشيقة ..". وأضاف دزي أن "إفتتاح القاعدتين تم بعلم واطلاع من وزارة الدفاع في الحكومة الاتحادية ووزير الدفاع شخصيا بهدف تدريب قوات الشرطة العراقية والمتطوعين من محافظة نينوى"

= تصريح السيد رئيس إقليم كوردستان، ووزير المالية هوشيار زيباري.

= تصريح أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية السابق واثيل النجيفي محافظ الموصل السابق.

= تصريح نواب برلمانيين عديدين منهم مثال الالوسي ونواب من اتحاد القوى والتحالف الكوردستاني.

= تصريح نائب رئيس أركان البيشمركة لشؤون العمليات، اللواء قهرمان كمال عمر، حول وجود القوات التركية لأغراض التدريب منذ عام.

= تصريح رجب طيب اوردغان ووداود اوغلوا رئيس الوزراء ووزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الذي اكد مؤخرا تقديم الحكومة العراقية دعم مالي للمعسكر(جميع التصريحات التركية متناغمة وموحدة).

= تمديد البرلمان التركي لعدة سنوات التفويض للجيش التركي بدخول الأراضي العراقية، اين كان برلماننا؟.

= القوات التركية قد دخلت وتغلغلت في الأراضي العراقية ورافقتها طلعات وضربات جوية ومدفعية ومنذ سنوات لمواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وليس هناك احتجاج بانتهاك السيادة العراقية.

= زيارة وزير الدفاع لمعسكر بعشيقة أكثر من ثلاث مرات.

= علم رئيس مجلس النواب بالتواجد العسكري التركي وذهابه لتركيا عدة مرات لأجل تعزيز التعاون الأمني والعسكري مع تركيا.

=هناك اتفاقية بين المالكي وتركيا في عام 2007وتم تشكيل مجلس استراتيجي للتعاون المشترك بين البلدين.

= تصريحات لمسؤولون أمريكان بأنهم على دراية بنشر تركيا مئات من الجنود الأتراك في شمال العراق.

= تصريح وزارة الخارجية الألمانية (سيباستيان فيشر) إن “الجنود الأتراك موجودون بشكل فعّال في شمال العراق منذ أعوام خلت”.

باء-ان جميع التصريحات الرسمية لدولة تركيا تؤكد احترامها للسيادة العراقية وأنها داعمة لها في محاربتها الإرهاب، ان السيادة واحدة في كل الأحوال فالذي يعتبر وجود القوات الأمريكية على الأرض العراقية خرقاٌ للسيادة عليه أن يعترف بذلك عند خرق القوات الإيرانية والتركية وقوات حزب العمال التركي لأراضينا وأجوائنا كذلك وعند اقتحام الإيرانيين والأفغان لمنافذنا الحدودية بالقوة.

المحور الموضوعي:

أولا-  القرار البرلماني غير منصف وذا بعد سياسي واقر برسمية التواجد العسكري التركي:

الف- ان القرار البرلماني يشير بما لا يقبل الشك بان هناك تواجد رسمي سابق للقوات التركية، والان أصبحت هذه القوات محتلة؛ فالقرار ذكر بان العراق يرفض تمديد بقاء القوات التركية ويطلب مغادرتها.

باء- إن مفهوم الكرامة الوطنية ينص على وجوب رفض أي تدخل عسكري او مدني خارجي ليس فقط التواجد التركي (وكما صرح السيد السيستاني)، وهناك بعض التصريحات ممكن ان توجه فيها لراعي السياسة الخارجية تهمة الخيانة العظمى خاصة عندما يتعامل بازدواجية تجاه تصريحات وممارسات تؤكد بشكل قاطع بان هناك تدخل سافر ومخيف من ايران وهذا ما تؤكده مئات التصريحات ومنها تصريح الجنرال عطا الله صالحي قال فيها: (ليس من حق العراق منع الإيرانيين من دخول اراضيه لأنها ارض اجدادنا سابقا، ونحن لحق فيه لذا يتوجب على العراقيين معرفة هذا الحق وتجنب استفزاز الامة الإيرانية) والوقائع التي ينقلها أهالي كربلاء والنجف عن مظاهر التدخل الإيراني في شؤون محافظاتهم كارثية، وبيان الجامعة العربية وبيان مجلس التعاون الخليجي وعشرات التصريحات الامريكية وسياسيين عراقيين وغيرهم والامر لا يحتاج الى بحث وتقصي بل الأدلة مادية ومباشرة ويقينية على هذا التدخل والوزير ومعه الحكومة تحاول تسويف ذلك في الغرف المظلمة.

ثانيا-القرار مخالف للقانون:  

القرار اوجد عقوبات لفعل لم ينص عليه القانون، من خلال الطلب من الجهات القضائية المختصة بتحريك الدعاوى القضائية لمحاسبة المطالبين بدخول القوات التركية الى العراق وإطلاق التصريحات المساندة والمبررة لوجودهم، ولا نعرف تحت أي نص عقابي ممكن ان يتعرض شخص للمساءلة القانونية إذا ما أمن بفكر او تصرف محمي بالدستور النافذ، وقرار البرلمان ليس فيه أي الزامية لأي من السلطات العامة وللمراجع القضائية. 

ثالثا- القرار لم يراعي الاعتبارات الدبلوماسية والامنية:

الف- كان على العراق تهدئة الموقف وعدم التمترس مع محاور لا تحقق مصلحة للعراق، والطلب من تركيا التفاهم حول الاتفاقات المبرمة، والعمل على الغاء ما لا يناسبها وفق الطرق المتبعة، وبعدها لا تكون هناك حجة لبقاء القوات التركية في العراق وبعيدا عن خلق توترات، وعدم محاولة التباكي على شاشات الفضائيات وفي صدر الواجهات العريضة للصحف عن مخاوفنا على السيادة العراقية.

باء- تركيا فقدت المئات من مواطنيها جراء التهديدات الإرهابية التي مصدرها الأراضي العراقية، وبالذات تواجد حزب العمال التركي والذي يمارس نشاطه العسكري في العراق بحرية وبدعم من الحكومة العراقية وهذا ما أشار اليه رئيس لجنة حقوق الانسان النائب ارشد الصالحي واكد ان الحزب مصنف حزب إرهابي، والعراق لم يتعرض البتة لأي تهديد مصدره الأراضي التركية فعلى المسؤولين العراقيين أن يمسكوا بيد الصداقة والمساعدة.

جيم- معركة تحرير الموصل ستفرز مليون لاجئ تقريبا وكثير منهم سيتوجه لتركيا، لذا فهي معنية بمعركة تحرير الموصل لتحافظ على امنها.

رابعا- القرار كان صدى لفتاوى دينية واجتماعات حزبية:

 حيث أصدر المرجع الديني قاسم الطائي، 2 أكتوبر 2016، فتوى دينية بوجوب قتال القوات التركية التي وصفها بـ "الغازية"، معتبراً ذلك "واجباً شرعياً وأخلاقياً"، وكنا نتمنى ان تصدر مثل هذه الفتاوى عند الاحتلال الأمريكي للعراق فهي بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة هي قوة محتلة، وقبلها كان هناك اجتماع للتحالف الوطني لذات الموضوع.

وفي الأخير: على البرلمان العراقي أن يشرع قانوناً بإعلان التأهب الشعبي لمحاربة كل من يحاول إيجاد موطئ قدم له في العراق إن كان داعشياً أم تركياً ام إيرانيا وغيره، بعيدا عن السير في اتجاه يؤدي الى تآكـل النظام الذي تقوم عليه الدولة العراقية، عندما يصار الى تقزيم المبادئ التي يجب ان يعتاد عليها الشعــب، ويؤدي الى تقطيع أوصال دولة القانون لتحقيق نزوات سياسية فيها من المصالح ما يخفى.

ويقول الامام الغزالي رحمه الله:

(انما فسدت الرعية بفساد الملوك، وفساد الملوك بفساد العلماء، فلولا قضاة السوء وعلماء السوء، لقل فساد الملوك خوفا من انكارهم)

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/06



كتابة تعليق لموضوع : قرار البرلمان العراقي مخالف للقانون وغير ملزم وأقر برسمية التواجد العسكري التركي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميسون زيادة
صفحة الكاتب :
  ميسون زيادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جايب اوياك الظلام  : ابو فاطمة العبودي

 بابل تشيع ابناءها وسلطاتها تتفرج  : سلمان داود الحافظي

 الداخلية تعلن استعدادها لاستلام الملف الأمني وتکشف عن مخططي تفجيرات بغداد

 رئيس البرلمان الدكتور سليم الجبوري والاعلاميات العراقيات يبحثان واقع الاعلام والتشريعات الواجب اقرارها  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 المرأة بين العمل وفقدان الوظيفة الأسرية  : الشيخ جميل مانع البزوني

  احزان التماثيل  : د . حسين ابو سعود

 اللامي .. سيكمل المسيرة حتما"..!!  : صلاح نادر المندلاوي

 اشْدُدْ بِأزْرِكَ كَيْ تَكُوْنَ الْغَالِبَا  : كريم مرزة الاسدي

 اعدام المعارض السعودي الشيخ نمر باقر النمر من قبل السلطات السعودية خطوة غبية لاثارة الفتنة في المنطقة  : حسام محمد

 سبيلُ الأحرار  : د . نوري الوائلي

 بعد استقالة ماتيس ...نجح ترامب بتحييد من يعارض أفكاره.. ولكن !؟  : هشام الهبيشان

 المانيا تحقق في سرقة 18 مليون بريد إلكتروني في العالم

 نسراً يعيش بين الدجاج والبط .  : ثائر الربيعي

 البقرة الضاحكة.. بطلة الحرب العالمية الأولى !!  : د . تارا ابراهيم

 المشرف المختص:التعليم المسرع خطوة للتقدم نحو النهوض المجتمعي في العراق عموماً و النجف خصوصاً بثلاثة سنوات تحصل على شهادة للدراسة الابتدائية  : عقيل غني جاحم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net