صفحة الكاتب : عباس العزاوي

السيدة الفتلاوي صوت الضمير العراقي
عباس العزاوي

عندما اضطلعت السيدة د. حنان الفتلاوي النائب في البرلمان العراقي بلمف قضية الفساد  السرطاني في المفوضية العليا "المسُتغلة " للانتخابات ,تابعنا كلنا بشغف وقلق شديدين جولاتها ومواقفها الصادقة ضد الفساد والمفسدين من منتسبي هذه المؤسسة الخطيرة والمهمة في بناء النظام الديمقراطي, وبصرف النظر عما آلت اليه النتيجة , فان هذه المرأة العراقية البطلة قد تركت توقيعها ( الحق)  على جباه المفسدين واوصمتهم عارا لايمحى , وبذلك  حققت نصرين في آن واحد , كشفت المزورين واللصوص امام الشعب من جهة وبعثت الامل في نفوسنا بعراق مازال يتنفس برئته هواء نقي يعيد لكل الفقراء والشرفاء من ابناءه القدرة على تجديد الامل بغدٍ مشرق رغم انوف المنتفعين والحاقدين!
 
كتبت هذه السيدة  الفاضلة تعليقات مهمة وخطيرة على مقالات الاخوة الزملاء في موقع عراق القانون قبل وبعد الخميس المخزي 28.7.2011.  ذكرت فيها اسماء الكتل التي رفضت التصويت على سحب الثقة (1) قبل اليوم المشؤوم , العراقية , التحالف الكردستاني, المجلس الاعلى, التيار الصدري, الفضيلة. وابدت قلقها من موقفهم رغم تاييدهم المسبق لها وتصفيقهم  النفاقي الحار اثناء جلستي الاستجواب!! اضافة لموقف النائبين فؤاد معصوم وسلمان الجميلي واعجابهم بأدائها المتميز وانضمامهم  فيما بعد في التصويت مع كتلهم واحزابهم .... بئس الموقف المبدئي!!. رغم ان رئيس البرلمان وحسب قولها من على قناة العراقية في برنامج " الوجه الاخر" لم يمنحها الوقت الكافي للاستجواب وبعد مماطلة  طويلة في اجرائه اصلاً.
 
ذكرتْ ايضا ثلاثة  اسماء من اعضاء ائتلاف دولة القانون امتنعوا عن الحضور لجلسة التواطئ والعار على متن مقالة اخرى لاحد الكتّاب (2)" ان بعض اخواننا من دولة القانون لم يحضروا الجلسة وخذلوني ومنهم حسين الاسدي وناجحة الاميري وجواد البزوني وغيرهم الكثير " بمعنى انهم فضلوا البقاء على التل .. اسلم!!!. وهناك من ابدى النصيحة للسيدة حنان الفتلاوي من قبل بترك هذه القضية ممن يعتبر نفسه حريصا على حياتها ولم تذكر اسمه ربما حفظاً لكرامته المهانة بسبب خوفه  الشديد وهو ليس في المواجهة كما هو حال بطلتنا. واعتبرت في تعليق اخر لها موقف التيار الصدري والكردستاني بالغادر (3) لانهم ابلغوها بانهم سيصوتون لسحب الثقة ولكنهم انقلبوا تحت قبة البرلمان.
 
عندما هوت مطرقة الحق على رأس المفوضية الفاسدة , تلقفها انصار المفوضية واربابها برؤوسهم وايديهم لدفع الضرر الاكبرعن انفسهم بكشف المستور اولا واثبات قدرتهم على قلب الموازين  والتحكم بخيوط اللعبة السياسية بمساندة ودعم بعض الكتل المصنفة بالوطنية ومحل ثقة الجماهير ثانيا ! وهذا كان واضحا  في اصرارهم على عدم التصويت لسحب الثقة من مفوضية ليست اهلا للثقة وحضور من كنّا نمني النفس بحضوره لمرة واحدة يشارك فيها  البرلمان في مناقشة ومعالجة هموم الشعب العراقي او هموم من انتخبوه على اقل تقدير. ولادليل اوضح على خزيهم وعارهم من تصريحاتهم الهزيلة ومبرراتهم المفتعلة بُعيد التصويت المخجل( 4), والغريب ان السيد احمد الجلبي برر الموقف بشكل غريب  حيث قال ان وزارة التجارة اكثر فساداً  من المفوضية وهذا يعني انه بالامكان حسب الجلبي تشريع الفساد الاقل هدراً للمال العام , وبشكل اكثر وضوحاً , ان من يسرق مليون لايجب ان يحاسب لان هناك من سرق مليونين وهناك من سرق ثلاثة وهكذا لانستطيع محاسبة احد لاننا دائما سنجد من هو اكثر فساداً  وسرقة و"على هل الرنه وطحينج ناعم".
 
 فيما اعتبرت القائمة العراقية ذلك انتصاراً لارادة علاوي على لسان الناطق بالبعثية حيدر الملا , لذا تجد ان علاوي كان مبتسماً  طوال الوقت يفتخر بانتصاره المزعوم , فهل استوعب الاخوة في الائتلاف الوطني رسائل البعث الواضحة اليهم واستهتار الرفاق الجدد بكل القيم الوطنية ومحاولاتهم  الدؤوبه لأعادتنا الى زمن ارادة الافراد وتأليههم وليس ارادة الشعوب!!
 
كما وسبق ان تلقت الدكتورة حنان الفتلاوي تهديدات تحاول منعها من فتح ملف المفوضية الفاسدة  اشارت اليها في ندوة عقدت على شرفها  في لندن , تهديدات جاءت من اطراف عراقية وامريكية !! تطرقتُ اليها انا كاتب السطور في مقالة سابقة  ( 5) وحذرت الحكومة من عواقبها حرصا ًعلى حياة الدكتورة, اضافة لتعليق اخر لها حول حصولها حديثاً على معلومات استخباراتية تشير الى وجود عبوات ناسفة وضعت في طريقها من الحلة الى بغداد , جاء على متن مقالة احد الزملاء الافاضل (6) وهو الاخر ـ الكاتب ـ وصله تهديد من جهة جبانة تحاول النيل منه ومن صوته الوطني الصادق وهذا ليس شئ جديد فهو دأب البعثيين والعملاء وديدنهم في التعامل مع خصومهم ودماء الشهيد على اللامي ـ رئيس لجنة النزاهة ـ  لم تجف بعد على طريق محمد القاسم. ومازالت تشير الى الاجندات الفاسدة عند بعض الاحزاب .
 
عندما سال مقدم برنامج الوجه الاخر النائب د. حنان الفتلاوي . هل سوف تستقيل من البرلمان؟. فيما اذا لم تحقق شئ في محاربة الفساد!! فاجابت  "عندما اصل الى درجة اليأس سوف استقيل"  ونحن نقول لها  لا ياسيدتي ..ان ماقمتي به  كان عملية جراحية بسيطة  بمبضعك الماهر بعد تشخيصك المرض الجلدي الخطير المنتشر في جسد العملية السياسية وهو ضمن اختصاصك الحقيقي اليس كذلك؟ فكيف يتخلى طبيب عن مريضه بهذه السهولة ويتركه يعاني من هذا التقرح الانتشاري القبيح والمعدي , لا ياأختي الفاضلة … مع تقديرنا وخوفنا عليك وعلى حياتك الثمينة لانتمنى منك حتى التفكير بالاستقالة, فلو استقال كل من عجز عن التغيير فانه يكافئ الفساد ويصوت له ضمناً, كما صوت الفاسدون يوم الخميس , وبهذا يعتبر ان الشر هو القاعدة والخير شواذ , فهناك 94  عضوبرلماني داخل قبة البرلمان كانوا معك , وكل الخيّرين من الكتّاب الافاضل معك وهم في ازدياد ملحوظ , والشعب العراقي المظلوم معك .... فلا تدعي اليأس يتسرب لقلوبنا ونفوسنا, لانك وزملائك الوطنيين تمثلون الشعب في قاعة البرلمان واصواتكم الخيّرة  تمنحهم القدرة على الصمود وترفع مؤشر الامل في نفوسهم الصبورة  في مواجهة القهر والحرمان. وتذكري بانك ومناصريك في الحكومة تحطمون بمواقفكم الشريفة هذه مفاقس الارهاب واوكارالفساد بكل انواعه وتقضّون مضاجع الاشرار في كل ساعة , وانفاسكم  الطاهرة تعكر صفو نفوسهم الشيطانية ورائحة الخطيئة  المتأصلة في ضمائرهم , و باصواتكم الوطنية الصادقة تمسحون دموع الثكالى واليتامى الآملين بمستقبل واعد , فهل نترك كل هؤلاء المحرومين كالاضاحي يحزّ الظلم والفساد والخيانة اوداجهم ؟
 
 يقول احد الروائيين البرازيلين على لسان حكيم في روايته الخيميائي " عندما تريد شيئا ما فإن الكون بأسره يتظافر ليوفر لك تحقيق رغبتك "
 
اعود لموقف هذه الكتل السياسية المتخاذلة الذي ذكّرني بقصة  تاريخية يعرفها كل العرب والمسلمين ومازالت عالقة بضمائر الناس كعلقة سوداء تخجل النفوس الابية والصادقة منها كما وصفها الشاعر الكبير مظفر النواب ... في "وتريات ليلية "
" انبيك علياُ  انبيك...مازلنا نتوضأ بالذل ... ونمسح بالخرقة حد السيف ... ومازلنا نتحجج بالبرد وحر الصيف .... ومازالت عورة عمرو بن العاص معاصرة , وتقبح وجه التاريخ ... مازال كتاب الله يعلق بالرمح العربية ... ومازال ابو سفيان بلحيته الصفراء .. يؤلب باسم الات .. العصبيات القبلية "
 
هذه القصة وددتُ سردها هنا للمقارنة بين مافعل ابن العاص وهو المعروف بفروسيته وشجاعته تفاديا لخطر الموت الاكيد تحت ضربة الحق والعدالة الانسانية بسيف الامام علي بن ابي طالب (ع )  فدفع عمرو بن العاص خطرها المحتوم بكشف عورته لينج بنفسه الخبيثة كما فعل نوابنا بالامس بكشف سوءاتهم  في دعمهم الفساد امام الشعب العراقي تفادياَ لخطر اعظم ربما  يطيح بعروشهم وكروشهم فارتضوا الفضيحة بعارها وشنارها عوضاً عن الهلاك العاجل.
 
 
6.8.2011
 
 
مقالة ذات صله لكاتب السطور
 (1)http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=6000
مقالة الاستاذ عماد العتابي
 (2)http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=6126
مقالة المهندس كريم كامل
 (3)http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=6156
مقالة الاستاذ صائب خليل 
 (4)http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=6161 
مقالة ذات صلة لكاتب السطور
 (5)http://qanon302.net/news/news.php?action=view&id=5656
مقالة الاستاذ عبد الصاحب الناصر
  (6)http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=6327

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/07



كتابة تعليق لموضوع : السيدة الفتلاوي صوت الضمير العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم
صفحة الكاتب :
  عالية خليل إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 همام حمودي يدعو العالم لوضع حد لسياسة اردوغان ويتفق مع السفير الهندي على تعزيز الإستثمار عبر البصرة  : مكتب د . همام حمودي

 " ما يضر الكون لو أبقى حيا " الاصدار الشعري الجديد للشاعر الفلسطيني سعيد الشيخ

 (سناء حاكم) الله أعلم بمصيرها!  : امل الياسري

 ق/ق/جدّا : صـــلاة القُــــساة  : محجوبة صغير

 الحكيم يٌقتل مرتين  : سعد الفكيكي

 كيف يقدر البشر على معرفة علي ؟! الوحيد الخراساني  : شعيب العاملي

 النفط مقابل الهيئات ؟؟؟  : نوري السعيد

 نـــــــزار حيدر لوكالة (التقريب) بعد فشلهم في القمة الخليجية:احذروا ارهاب آل سعود  : نزار حيدر

 هيام الياسري، البعثية النشطة قبل 2003 والاسلامية الفاعلة بعد 2003  : احمد الحساني

  تراتيل أحزان للتي لا يلفها النسيان

 أسوأ قرار في تاريخ أمريكا  : عمار العكيلي

 ضع نفسك حيث يريد لك القدر !!! مقالات آخر الحياة  : هادي جلو مرعي

 محافظ ميسان : انجاز 35 مشروعا لقطاع الكهرباء ضمن خطة عام 2012  : حيدر الكعبي

 

 الحسين (عليه السلام)في الشعر الحلي  : محمود كريم الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net