صفحة الكاتب : محمد الكوفي

يوم المباهلة بين النبي {ص} و وفد نصارى نجران وتصدق الإمام علي {عليه السلام}،
محمد الكوفي
يوم المباهلة بين النبي {ص} و وفد نصارى نجران وتصدق الإمام علي {عليه السلام}،
بالخاتم،
* * * * * * * * * * * * 
آية التصدّق : 
قصّة التصدّق : 
قال الإمام الباقر {عليه السلام}: إنّ رهطاً من اليهود أسلموا ، منهم : عبد الله بن سلام ، وأسد ، وثعلبة ، وابن يامين ، وابن صوريا ، فأتوا النبي { صلى الله عليه وآله } فقالوا : يا نبيَّ الله ، إنّ موسى أوصى إلى يوشع بن نون ، فمن وصيُّك يا رسول الله ؟ ومن وليّنا بعدك ؟ 
قال الله تعالى: {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}{1}. وفي هذا اليوم أيضاً تصدق أمير المؤمنين {عليه السلام}، بخاتمه على الفقير وهو راكع فنزل فيه الآية: إِنَّما وَلِيُّكُمْ الله وَرُسُولُهُ.
المصدر: تصدّق الإمام علي ( عليه السلام ) بالخاتم،
https://www.google.iq/#q=%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D9%91%D9%82+%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85+%D8%B9%D9%84%D9%8A+%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85+%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%AA%D9%85،
* * * * * * * * * * * * 
بسم الله الرحمن الرحيم
فالآية الكريمة :{الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ } [ سورة البقرة الآية :146]، 
إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ، وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، فِي الْعَالَمِينَ ...
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%B9%D9%84%D9%89_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A#cite_ref-.D8.A7.D9.84.D8.A8.D8.AE.D8.A7.D8.B1.D9.8A.2F_4520_29-2
* * * * * * * * * * * * 
نرفع آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب العصر والزمان مولانا الإمام القائم عجل الله فرجه الشريف والمراجع العظام وكل شيعي موالي لأهل البيت {عليهم السلام{، بهذه المناسبة الكريمة الأوهى ذكرى يوم المباهلة بين النبي {ص} ووفد نصارى نجران في 24 ذي الحجة. وتصدق الإمام علي {عليه السلام}، بالخاتم، لذا نهنئ جميع ألامه الإسلامية بهذه المناسبة الولائية المباركة كل عام والجميع بألف خير وصحة وعافيه، واخص بالذكر الأخوة والأخوات القراء الأعزاء والأخوة الطيبين العاملين في موقع 
المحترمة ،»، بالخصوص المسؤول والمشرف والكادر العام ، وأعضاء الموقع المحترمــين جميعاً، وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية المحترمة، 
* * * * * * * * * * * * 
عن رسول الله {صلى الله عليه و اله و سلم}، انه قال عن علي ابن ابي طالب { ان هذا اخي و وصيي و خليفتي فيكم فاسمعوا له و اطيعوا } {1}،
 
{إنّ الله جلّ جلاله جعل لأخي عليّ بن أبي طالب فضائل لا تحصى كثرة، 
فمن ذكر فضيلة من فضائله مقّراً بها غفر الله له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر، ومن كتب فضيلة من فضائل علي بن أبي طالب {عليه السلام} لم تزل الملائكة تستغفر له ما بقي لتلك الكتابة رسم ، ومن استمع إلى فضيلة من فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالاستماع ، ومن نظر إلى كتابة في فضائله غفر الله له الذنوب التي اكتسبها بالنظر,{2}
1- راجع تاريخ الطبري ج {1}،
2 - فضائل علي {عليه السلام} التي توجب إمامته: مقدمة على فضائل علي {عليه السلام}،
المصدر: http://www.aqaedalshia.com/alhelli/aqaed/13.htm،
* * * * * * « 1 » * * * * * * 
1} ــــ «آية المباهلة شهادة الاهية قرآنية تثبت إن نفس علي بن أبي طالب {ع} هو نفس محمد رسول الله {ص}،
يوم المباهلة نص جلي بولاية علي {ع} بعد النبي {ص} تبين فضائل و مظلوميات أهل البيت {عليهم السلام}،»{
يوم المباهلة والتّصدق الإمام علي {عليه السلام} بالخـــــــاتم ،
هي شهادة قرآنية في حق الإمام علي {ع} بأن له الولاية والسلطة الكاملة وزير وخليفة ووصي بعد الله ورسوله. {1}. 
وفي هذا اليوم ايضاً تصدق الامام علي بن أبي طالب أمير المؤمنين {عليه السلام} بخاتمه للسائل أثناء الركوع فنزلت الآية:\"إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ\" سورة المائدة الآية 55
 
وسأل المأمون العباسي الامام الرضا {ع}: هل لك من دليل من القرآن الكريم على أفضلية علي ؟ فذكر له الامام {ع} آية المباهلة واستدل بكلمتها، لأنّ النبي {ص}عندما أُمر أن يُخرج معه نساءه، فأخرج فاطمة {ع}فقط، وأبناءه فأخرج الحسن والحسين {ع}فقط، وأمر بأن يخرج معه نفسه، ولم يخرج إلاّ علي {ع}، فكان علي {ع} نفس رسول الله {ص}، إلاّ أنّ كون ذلك بالمعنى الحقيقي غير ممكن، فيكون المعنى المجازي هو المراد، وهو أن يكون علي {ع} مساوياً لرسول الله {ص} في جميع الخصائص والمزايا إلاّ النبوّة لخروجها بالاجماع .
 
وبما أن العصمة من خصوصيات رسول الله {ص}، فآية المباهلة تدل على عصمة علي {ع} أيضاً. و أنّه أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فعلي أولى بالمؤمنين من أنفسهم أيضاً، وأنّه أفضل جميع الخلائق وأشرفهم فكذلك علي {ع}، وإذا ثبت أنّه {ع}أفضل البشر، وجب أن يليه بالأمر من بعده دون فصل.
وقول الرسول {ص}.لبريدة: لا تبغض عليّاً فإنّه منّي وأنا منه، وإنّ الناس خلقوا من شجر شتّى وخلقت أنا وعليّ من شجرة واحدة. وقوله {صلى الله عليه و اله و سلم}، بأحد وقد ظهر من نكايته في المشركين ووقايته إيّاه بنفسه حتّى قال جبرئيل: يا محمد إنّ هذه لهي المواساة، فقال: يا جبرئيل إنّه لمنّي وأنا منه، فقال جبرئيل: وأنا منكما {تفسير مجمع البيان / المجلد الأول / للشيخ الطبرسي قدس سره، وبحار الأنوار/ المجلد 21/ للعلامة المجلسي قدس سره}. المصدر: http://www.islam4u.com/ar/almojib/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A2%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%87%D9%84%D8%A9-%D9%88-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D9%86%D8%B2%D9%84%D8%AA-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%8A%D8%A9-%D8%9F
ما هي آية المباهلة و في من نزلت هذه الآية ؟ | مركز الإشعاع الإسلامي،
* * * * * * « 2 » * * * * * * 
2} ــــ « بعد ايام من واقعة غدير خم .. نستقبل ذكرى المباهلة و كانها تأكيد منه جل و على على إمامة علي ابن ابي طالب {عليه السلام}،
فهي احد اكبر الادلة على ان عليا {عليه السلام}، هو نفس النبي صلوات الله عليه و آله و سلم و يتحلى هذا واضحا في الآية الكريمة 
ــ : المباهلة :
قوله تعالى { فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ }[1]. {ســـــــورة آل عمــران:61 }.
تعالوا ندع أنفسنا جميعاً * * * * * * وأهلينا الأقارب والبنينا 
فنجعل لعنة الله ابتهالاً * * * * * * على أهل العناد الكاذبينا 
المصدر: ذكرى بيوم المباهلة والتصدق بالخاتم [الأرشيف] - بوابة النور،
* * * * * * * * * * * * 
1 - الإبتهال في الدعاء هو بسط اليدين و مَدُّ الذراعين مقابل الوجه أو رفعهما الى السماء مستقبلاً القبلة، 
2 - والابتهال علامة التضرع و الاستكانة الظاهرة على الداعي حال الدعاء، و يكون الابتهال مصحوباً بالبكاء و نزول الدمعة.
3 - أصل كلمة المباهلة لغة من كلمة ابتهل أي التوسل إلى الله . وبالمعنى الأخص تعني الملاعنة أي أن يبتهل الطرفين المتباهلين أن يكل الله سبحانه وتعالى الكاذب بينهما إلى نفسه وأن يحرمه من رحمته عز وجل. وقد جاء في القاموس المحيط أن البهل هو اللعن. وفي كتب أُخرى تعني تخلية الشيء وتركه غير مراعى.
4 - والابتهال في الدعاء هو من آداب الدعاء و سننه و له أثر كبير في جعل دعاء الداعي مستجاباً.
5 – واما المباهلة في الإسلام هي الملاعنة، أي الدعاء بنزول اللعنة على الكاذب من المتباهلين المتلاعنين، والبَهلة اللَعنة والبهل هو اللعن كما جاء في القاموس المحيط وتاج
المصدر: الإسلاميhttps://www.islam4u.com/ar/almojib/%D9%85%D8%A7-%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%84-%D8%9F، مركز الإشعاع،
* * * * * * * * * * * * 
المباهلة في اللغة
المباهلة: من البهل، والبهل في اللغة بمعنى تخلية الشيء وتركه غير مراعى. الراغب في غريب القرآن : الاصفهاني , ص63، »تابهل«
 
وفي التاريخ الإسلامي ترتبط كلمة المباهلة بإحدى أهم الحوادث الإسلامية والتي ذكرها القرآن الكريم في سورة آل عمران {3} الآية 61 في قوله تعالى:
قال تعالى في محكم كتابه الكريم : فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَـــاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَــــهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللهِ عَلَــــــى الْكَاذِبِينَ.{ ســـــــورة آل عمــران:61 }.
المصدر: http://www.imamali.net/aqaed/vb/showthread.php?298-%C7%E1%E3%C8%C7%E5%E1%C9-%ED%E6%E3-%D3%ED%DF%E6%E4-%E3%D4%E5%E6%CF%C7-%DA%E1%EC-%E3%CF%EC-%C7%E1%C7%CC%ED%C7%E1،
* * * * * * * * * * * * 
روى مسلم في {صحيحه} عن عامر بن سعد بن أبي وقَّاص عن أبيه قال: { أمر معاوية بن أبي سفيان سعداً فقال: ما يمنعك أن تسبّ أبا تراب؟ قال: أمَّا ما ذكرت ثلاثاً قالهنَّ رسول الله {ص} فلن أسبَّه، لإنْ يكون لي واحدة منهنَّ أحبّ إليَّ من حمر النعم، سمعت رسول الله {ص} يقول حين خلَّفه في بعض مغازيه فقال له علي: يا رسول الله خلَّفتني مع النساء والصبيان؟ فقال له رسول الله {ص}: أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنَّه لا نبي بعدي، وسمعته يقول يوم خيبر: لأعطينَّ الراية غداً رجلاً يُحبّ الله ورسوله ويُحبُّه اللهُ ورسولُه، قال فتطاولنا لها فقال: ادعوا لي علياً فأُتي به أرمد العين فبصق في عينيه ودفع الراية إليه ففتح الله على يده، ولما نزلت هذه الآية {فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ} دعا رسول الله علياً وفاطمة وحسناً وحسيناً وقال: اللهمَّ هؤلاء أهل بيتي }[2].
1- صحيح الترمذي ج 4 ص 82 ط مصر.
2- شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني الحنفي ج 1 ص 124 ط الأعلمي ببيروت.»{2}.
* * * * * * * * * * * * 
المصدر: ، http://almahdyoon.org/sunna/10021-mobahala75.html،
* * * * * * « 3 » * * * * * * 
3} ــــ « كثيرة هي الأيام المباركة والمواقف المشرفة التي تميز بها أهل بيت النبوة والرسالة فترقّوا بواسطتها أعلى منازل المقربين من الحضرة الاقدسية المباركة، 
اليوم الرّابع والعِشرون 
هُو يوم المباهلة على الأشهر، باهل فيه رسول الله فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم نصارى نجران وقد اكتسى بعبائه، وأدخل معه تحت الكساء عليًّا وفاطمة والحسن والحسين فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم وقال :« اللهمّ انّه قد كان لكلّ نبيّ من الأنبياء أهل بيت هم أخصّ الخلق إليه، اللهمّ وهؤلاءِ أهل بيتي فأذهب عنهم الرِّجس وَطهّرهم تطهيرًا » فهبط جبرئيل بآية التّطهير في شأنهم، ثمّ خرج النّبيّ فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم بهم فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم للمباهلة، فلمّا بصر بهم النّصارى ورأوا منهم الصّدق وشاهدوا أمارات العذاب، لم يجرؤا على المباهلة، فطلبوا المصالحة وقبلوا الجزية عليهم، وفي هذا اليوم أيضًا تصدّق أمير المؤمنين فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم بخاتمه على الفقير وهو راكع، فنزلت فيه الآية إنّما وَليُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ. 
المصدر: خطبة أمير المؤمنين {عليه السلام}، في يَوم الغَدير وبقية اعمال الايام: http://www.najaf.org/arabic/?art_ld=814 .»{3}.
* * * * * * « 4 » * * * * * * 
4} ــــ « نحن اليوم نعيش ذكرى يوم المباهلة المبارك والذي جرت احداثه في مثل هذا اليوم الرابع والعشرون من ذي الحجّة من السنة التاسعة للهجرة النبوية المباركة، حين باهل النبي الأكرم محمد بن عبد الله {صلى الله عليه وآله وسلم} أهل بيته الكرام أمير المؤمنين علي {عليه السلام} وابنته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين {عليها السلام} وولديه الامامين الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة {صلوات الله وسلامه عليهما} ، أمام نصارى نجران الذين دعاهم النبي الاعظم {صلى الله عليه وآله }، 
للدخول في كنف الاسلام بعد وصولهم الى المدينة المنورة ، كانت الايدي مبسوطة تحت السماء, إلاّ أنّ الأرض كانت واجفة، والشمس كاسفة، والسحب داكنة. يوم المفاجآت الكبرى , والمواقف الحازمة والحاسمة، هو يوم سيكون مشهوداً على مدى الأجيال وامتداد الزمن، لا شبيه له ولا مثيل. وفي أخبار التاريخ ورواياته: يظهر أنّ المباهلة كانت جارية في الاُمم السابقة، ولها اُصولها وسننها، حتّى ذكر الأسقف قائلاً: جثا واللهِ محمّدٌ كما يجثو الأنبياء {عليهم السّلام}، للمباهلة.
مراتب التوحيد: للتوحيد مراتب عديدة، ويؤدّي إنكارها أو بعضها إلى الخروج عن الإيمان والإسلام، »{4}. المصدر: http://www.loversali.com/vb/showthread.php?t=60760 ،
* * * * * * « 5 » * * * * * * 
5} ــــ « یوم المباهلة: نص جلي بولاية علي {ع} بعد النبي {ص}،
كثيرة هي الأيام المباركة والمواقف المشرفة التي تميز بها أهل بيت النبوة والرسالة {عليهم السّلام}لتؤكد للجميع منزلتهم الرفيعة والعالية لدى الباري تعالى ومكانتهم المقدسة التي أكدها الخالق المتعال في محكم كتابه ، ومن تلك الشواهد البارزة للمكانة المميزة لأهل بيت العصمة والطهارة {عليهم السّلام}، دون غيرهم هو ذلك الموقف الذي تجسد في يوم الرابع والعشرين من السنة العاشرة للهجرة النبوية المباركة وهو \"يوم المباهلة\" حيث الاعلان الرباني على وصاية وولاية الامام علي وابنائه {ع}.قبل يوم الغدير ، حيث قال تعالى: \"فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِمَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِل فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ\" ـ سورة آل عمران الآية61
المجيد، المصدر: https://www.imamhussain.org/arabic/deenwhayat-11/12972 ،»{5}.
* * * * * * « 6 » * * * * * * 
6} ــــ « المباهلة: تمر علي الامة الاسلامية في مثل هذا اليوم 24 من ذي الحجة ذكرى مباهلة الرسول الكريم {ص} في مثل هذا اليوم استجاب رسول الله {ص} الي نصارى نجران حينما طلبوا منه المباهلة‘ فخرج {صلي الله عليه و آله} ومعه علي و فاطمة و الحسن و الحسين {عليهم السلام}، فلما رآهم العاقب و السيد و هما من كبار شخصيات النصارى 
– قالوا هذه وجوه لو أقسمت على الله أن يزيل الجبال لأزالها و لم يباهلوه و صالحوه على بعض الامور التي فيها خدمة للإسلام و المسلمين فقد باهلهم الرسول {ص} بأعز الناس اليه و بأفضل من في الامة على وجه الأرض ‘ فيقتص النصارى أنهم لو باهلوه لنزل عليهم العذاب ‘ و نزلت عليهم اللعنة ‘ لأنه صلي الله عليه و آله باهلهم بذويه و بأعزهم عليه‘ فقد أيقنوا أنه {صلي الله عليه و آله}، باهلهم و هو متيقن بالنجاح و الغلبة. و بآية المباهلة و بخطواتها العملية كان علي {عليه السلام} نفس رسول الله صلي الله عليه وآله و ذريته أبناء رسول الله {ص} قال صدر الحفاظ: لما نزلت آية المباهلة دعا رسول الله {ص} الحسن و الحسين و فاطمة و عليا عليهم السلام فدل على أن نفس علي نفس النبي {ص} و قال الشيخ محمد عبده : الروايات متفقة على أن النبي {ص} اختار للمباهلة عليا و فاطمة و ولديهما و يحملون كلمة {نسائنا} على فاطمة و كلمة {أنفسنا} على علي فقط و من أيات هذا اليوم أنه اليوم الذي شهد الله جل وجلاله لكل واحد من أهل المباهلة بعصمته مدة حياته
و من آياته أنه يوم كشف الله جل جلاله لعباده أن الحسن و الحسين {عليهما السلام}، مع ما كانا عليه من صغر السن احق بالمباهلة من صحابة رسول الله صلي الله عليه و آله وسلم و المجاهدين في رسالاته
و من آياته أن يوم المباهلة يوم بيان برهان الصادقين الذين أمر الله جل جلاله باتباعهم في مقدس قرآنه و آيات
العروس .»{6}.
* * * * * * « 7 » * * * * * * 
7} ــــ «غرض المباهلة إعلاء الحق وإزهاق الباطل وإقامة الحجة على من استكبر على 
الحق. وهي مذكورة في الآية المعروفة باسم آية المباهلة: {فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَإذِبِينَ} سورة آل عمران : 61 https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D9%87%D9%84%D8%A9،
والحادثة باختصار هي أن نصارى نجران وهي منطقة تقع في الجنوب الغربي للجزيرة العربية وحاولوا مجادلة النبي محمد {ص}عن الإسلام وكانوا بقيادة شخص يدعى عبد المسيح وقد أصروا على أن عيسى {ع}هو ابن الله.
* دعوة الرسول {ص} لأهالي نجران
 
إن حادثة المباهلة من قضايا التاريخ الاسلامي المعروفة المتواترة التي جاء ذكرها في كتب التفسير، والتاريخ والحديث بصورة مبسوطة ومفصَّلة لمناسبة واُخرى، وتتلخصُ هذه القصة فيما يلي:
 
كتب رسول الله { صلى الله عليه وآله } كتاباً إلى أساقفة نجران يدعوهم إلى الإسلام ، جاء فيه :\" أمّا بعد ، فإنّي أدعوكم إلى عبادة الله من عبادة العباد ، أدعوكم إلى ولاية الله من ولاية العباد ، فإن أبيتُم فقد أذنتم بحرب ، والسلام \" . 
فلمّا قرأ الأسقف الكبير لأهالي نجران الكتاب ذعروا ذعراً شديداً ، فبعث إلى رجل من أهل نجران يقال له \"شَرحبيل بن وداعة\" كان ذا لب ورأي بنجران ـ فدفع إليه كتاب رسول الله {ص}.فقرأه ، فقال له الأسقف : ما رأيك ؟ فقال \"شرحبيل\" : قد علمت ما وعد الله إبراهيم في ذرّية إسماعيل من النبوَّة .. {مكاتيب الرسول 2 / 494}، فاجتمع رأيهم على أن يبعثوا بوفد من كبار علمائهم فيأتوهم بخبر رسول الله {ص}،
 
جاءوا إلى المباهلة لإظهار الحق أي كما تعبر عنه الآية الكريمة أعلاه أن يبتهل الطرفان أن يجعل الله لعنته على الكاذبين.
في اليوم الموعود جاء النصارى مع ما يقارب 70 شخصاً منهم لاعتقادهم أن النبي محمد {ص} سوف يأتي مع جمع غفير من أصحابه فيكون ذلك على الأقل نصراً معنوياً .»{7}.
المصدر: http://alrasoul.almaaref.org/maqalet/59taarikh-almobahala.htm،
* * * * * * « 8 » * * * * * * 
8} ــــ « * وفد أهالي نجران في المدينة المنورة 
فأتوا رسول الله {ص} و قد غدا محتضنا بالحسين آخذا بيد الحسن و فاطمة تمشي خلفه، و علي خلفها و هو يقول: إذا أنا دعوت فأمنوا،.
فقال أسقف نجران يا معشر النصارى إني لأرى وجوها لو سألوا الله أن يزيل جبلاً من مكانه لأزاله بها فلا تباهلوا فتهلكوا، 
و لا يبقى على وجه الأرض نصراني إلى يوم القيامة.
فقالوا: يا أبا القاسم رأينا أن لا نباهلك، و أن نقرك على دينك و نثبت على ديننا، قال: فإذا أبيتم المباهلة فأسلموا، يكن لكم ما للمسلمين، و عليكم ما عليهم فأبوا، قال: فإني أناجزكم، فقالوا: ما لنا بحرب العرب طاقة و لكن نصالحك على أن لا تغزونا، و لا تخيفنا، و لا تردنا عن ديننا على أن نؤدي إليك كل عام ألفي حلة: ألف في صفر، و ألف في رجب، و ثلاثين درعا عادية من حديد فصالحهم على ذلك و قال: و الذي نفسي بيده إن الهلاك قد تدلى على أهل نجران و لو لاعنوا لمسخوا قردة و خنازير، و لاضطرم عليهم الوادي نارا، و لأستأصل الله نجران و أهله حتى الطير على رءوس الشجر، و لما حال الحول على النصارى كلهم حتى يهلكوا.
الوفد جاء من نجران يضم {22} رجلاً من أشرافهم وكبار قومهم وولاة أمرهم, ومنهم \"العاقب\" وهو أميرهم وصاحب مشورتهم الذي لا يصدرون إلا من رأيه وأمره واسمه \"عبد المسيح\"، و\"السيد\" وهو ثمالهم وصاحب رحلهم واسمه \"الأيهم\" و\"أبو حارثة بن علقمة الأسقف\" وهو حبرهم وإمامهم وصاحب مدارسهم وله فيهم شرف ومنزلة وكان ملوك الروم قد بنوا له الكنائس وبسطوا عليه الكرامات لما يبلغهم من علمه واجتهاده في دينهم، ويتابع السيد الطباطبائي في تفسيره: أقول: و روي القصة: قريبا منه في كتاب المغازي، عن ابن إسحاق، و رواه أيضا المالكي في الفصول المهمة، عن المفسرين قريبا منه، و رواه الحموي عن ابن جريح قريبا منه. {انتهى} وهكذا يظهر واضحاً أن النبي محمد {ص} ذهب مع أهل بيته {ع} إلى المباهلة واعتبرتهم الآية الكريمة تشخيصاً للأمة الإسلامية جمعاء ففاطمة {ع} تنوب عن نسائها والحسن و الحسين عليهما السلام عن أبنائها و النبي محمد {ص} و وصيه الإمام علي {ع} هما نفس هذه الأمة وقلبها النابض.»{8}.
المصدر: http://annabaa.org/nbalaibrary/therteen/10.htm،
المصدر: http://www.al-milani.com/library/lib-pg.php?booid=30&mid=359&pgid=4137،
 
المباهلة في اللغة،
* * * * * * « 9 » * * * * * * 
9} ــــ فقدموا على رسول الله {ص} وقت العصر.. فسألوه ودارسوه يومهم، فلمّا طالت المناظرة والحّوا في عصيانهم وخصومتهم، ونزلت الآية 61 من سورة آل عمران فدعاهم النبي الأكرم {ص} الى اجتماع حاشد، من أعزِّ الملاصقين من الجانبين ، ليبتهل الجميع إلى الله تعالى ، في دعاء قاطع ، أن ينزل لعنته على الكاذبين . 
فقبل وفد نجران ذلك ، وقال \"أبو حارثة\" لأصحابه: انظروا محمداَ في غد، فإن غدا بولده وأهله فاحذروا مباهلته، وان غدا بأصحابه فباهلوه فإنّه على غير شيء، المصدر: http://www.shiaweb.org/v2/news/article_473.html ، 
.»{9}.
* * * * * * « 10 » * * * * * * 
10} ــــ « *معنى المباهلة وصفتها: 
قال ابن منظور : ومعنى المباهلة أن يجتمع القوم إذا اختلفوا في شيء فيقولوا : لعنة الله على الظالم منّا {لسان العرب 11 / 72} .
وصف المباهلة: أن تشبك أصابعك في أصابع من تباهله وتقول : اللهم رب السماوات السبع ، والأرضين السبع ، ورب العرش العظيم ، إن كان فلان جحد الحق وكفر به فأنزل عليه حسباناً من السماء وعذاباً أليماً {مجمع البحرين 1 / 258} .»{10}.
* * * * * * « 11 » * * * * * * 
11} ــــ « * يوم المباهلة
ذهب رسول الله {ص} صباحاً إلى بيت علي {ع} فأخذ بيد الحسن والحسين {عليهما السلام} وخرج من المدينة وبين يديه عليّ {عليه السلام} وفاطمة {عليها السلام} تتبعه.
فلمّا رأى ذلك رؤساء نجران قال \"أبو حارثة\": من هؤلاء الذين معه؟ قالوا: هذا إبن عمّه زوج ابنته يتقدمه، وهذان ابنا ابنته وهذه ابنته أعزّ الناس عليه وأقربهم إلى قلبه وتقدم رسول الله {ص} فجثا على ركبتيه ، فأخذ \"السيد\" و\"العاقب\" أولادهم وجاؤوا للمباهلة.
قال \"أبو حارثة\": جثا والله كما جثا الأنبياء للمباهلة، فكع {كع الرجل عن الأمر: أي جبن عنه وأحجم) ولم يتقدم على المباهلة، فقال له \"السيد\": الى أين تذهب؟ قال: إنّي لأرى وجوهاً لو سألوا الله أن يزيل جبلاً من مكانه لأزاله، فلا تبتهلوا فتهلكوا فلا يبقى على وجه الأرض نصراني الى يوم القيامة.
ثم جاء \"أبو حارثة\" الى النبي {ص} فقال: يا أبا القاسم انّا لا نباهلك ولكن نصالحك فصالحنا على ما ننهض له ، وأن نقرّك على دينك ، ونثبت على ديننا . 
قال {ص}:\" فإِذَا أبَيْتُم المباهلة فأسلِموا ، يَكُن لكم ما للمسلمين ، وعليكم ما عليهم، فأبوا ، فقال {ص}:\" فإنِّي أناجزكم\" ، فقالوا : ما لنا بحرب العرب طاقة ، ولكن نصالحك ، فصالحنا على أن لا تغزونا ولا تخيفنا ، ولا تردّنا عن ديننا ، على أن نؤدّي إليك في كل عام ألفي حلّة ، ألف في صفر وألف في رجب قيمة كل حلّة أربعون درهماً ، وعلى عارية ثلاثين درعاً وثلاثين رمحاً وثلاثين فارساً ان كان حربٌ فكتب لهم بذلك كتاباً فانصرفوا راجعين إلى بلادهم.
فصالحهم الرسول {ص} وقال :\"والذي نَفسِي بِيَده ، إنّ الهلاك قد تَدَلَّى على أهل نجران ، ولو لاعنوا لَمُسِخوا قِرَدة وخنازير ، ولأضطَرَم عليهم الوادي ناراً ، ولأستأْصَلَ الله نجران وأهله حتّى الطير على رؤوس الشجر ، ولما حال الحول على النصارى كلُّهم حتّى يهلكوا\"{إقبال الأعمال 2 / 350}.
فلمّا رجع وفد نجران لم يلبث \"السيد\" و\"العاقب\" إلاّ يسيراً حتى رجعا إلى النبي {ص} فأسلما، 
* * * * * * * * * * * * 
وقد ورد في تفسير الميزان أنه ورد في تفسير الثعلبي، عن مجاهد و الكلبي: أنه { صلى الله عليه وآله } لما دعاهم إلى المباهلة قالوا: حتى نرجع و ننظر فلما تخالوا قالوا للعاقب و كان ذا رأيهم يا عبد المسيح ما ترى؟ فقال: و الله لقد عرفتم يا معشر النصارى أن محمداً نبي مرسل، و لقد جاءكم بالفصل من أمر صاحبكم، و الله ما باهل قوم نبيا قط فعاش كبيرهم، و لا نبت صغيرهم و لئن فعلتم لنهلكن فإن أبيتم إلا ألف دينكم، و الإقامة على ما أنتم عليه فوادعوا الرجل و انصرفوا إلى بلادكم.»{11}.
* * * * * * « 12 » * * * * * * 
12} ــــ « *أصحاب المباهلة في كتب أهل السنة
روى صاحب الكشاف وجمع من العامة في صحاحهم عن عائشة انّ رسول الله {ص} خرج وعليه مرط كساء مرحّل من شعر أسود فجاء الحسن فأدخله ثم جاء الحسين فأدخله ثم فاطمة ثم عليّ ثم قال :\"إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً\"ـ سورة الأحزاب الآية 33.
وقال الزمخشري: ما كان دعاؤه إلى المباهلة إلاّ ليتبيّن الكاذب منه ومن خصمه، وذلك أمر يختص به وبمن يكاذبه، فما معنى ضمّ الأبناء والنساء؟ .. ذلك تأكد على ثقته بحاله، واستيقانه بصدقه، حيث استجرأ على تعريض أعزّته وأفلاذ كبده وأحبّ الناس إليه لذلك ولم يقتصر على تعريض نفسه له، وعلى ثقته بكذب خصمه حتى يهلك خصمه مع أحبّته وأعزّته هلاك الاستئصال ان تمّت المباهلة، وخصّ الابناء والنساء لأنّهم أعزّ الأهل الصقهم بالقلوب، وربما فداهم الرجل بنفسه وحارب دونهم حتى يقتل، ومن ثمّت كانوا يسوقون مع انفسهم الظعائن في الحروب لتمنعهم من الهرب.
وقدّمهم في الذكر على الأنفس لينبّه على لطف مكانهم وقرب منزلتهم، وليؤذن بأنهم مقدّمون على الانفس مفدون بها، وفيه دليل لا شيء أقوى منه على فضل أصحاب الكساء عليهم السلام (الكشاف: ج1: ص369) .»{12}.
* * * * * * « 13 » * * * * * * 
13} ــــ « * دلالة آية المباهلة على عصمة وأفضلية الامام علي وأهل بيته {ع}
استدل العلماء بكلمة :\" وأنفسنا \"، على عصمة وأفضلية الامام علي أمير المؤمنين {ع} ، ولعل أوّل من استدل بهذه الآية المباركة هو نفس الامام علي {ع} ، عندما احتج في الشورى على الحاضرين بجملة من فضائله ومناقبه ، فكان من ذلك احتجاجه بآية المباهلة ، وكلّهم أقرّوا بما قال وصدّقوه فيه.»{13}.
* * * * * * « 14 » * * * * * * 
14} ــــ « حصلت هذه الحادثة في 24 ذي الحجة من السنة العاشرة للهجرة وتُحيى ذكراها المرتبطة بأحقية أهل البيت {ع} سنوياً.
بنت الحكومة السعودية سنة 1997على مكان المباهلة مسجداً باسم بنو معاوية.»{14}.
* * * * * * « 15 » * * * * * * 
15} ــــ « فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم
يوم المباهلة والتصدق بالخاتم
هو من أفضل الأيام في شهر ذو الحجة وبه فضائل كثيرة ينبغي أن لا تفوتكم بركتها وثوابها وإليكم بعض أعمال هذا اليوم من كتاب: مفاتيح الجنان،
الخلاصة : إنّ هذا اليوم يوم شريف وفيه عدّة أعمال. 
الاوّل : الغُسل. 
الثّاني : الصّيام. 
الثّالث : الصّلاة ركعتان كصلاة عيد الغدير وقتًا وصفة وأجرًا، ولكن فيها تقرأ آية الكرسي إلى هُمْ فيها خالِدُونَ. 
الرّابع : أن يدعو بدعاء المباهِلة وهو يشابه دعاء أسحار شهر رمضان وفي هذا الدّعاء يختلف نسخة الشّيخ عن نسخة السّيد اختلافًا كثيرًا وانّنا أختارنا منهما رواية الشّيخ في المصباح، قال: دعاء يوم المباهلة مرويًّا عن الصّادق فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم بما له من الفضل، تقول : 
\" اَللّـهُمَّ اِنّى اَسْاَلُكَ مِنْ بَهآئِكَ بِاَبْهاهُ وَكُلُّ بَهآئِكَ بَهِىٌّ \" ( باقي الدعاء في كتاب مفاتيح الجنان )
الخامس : أن يدعو بما رواه الشّيخ والسّيد بعد الصّلاة ركعتين والاستغفار سبعين مرّة ومفتتح الدّعاء \" اَلْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعالَمينَ \" وينبغي التّصدّق في هذا اليوم على الفقراء تأسّيًا بمولى كلّ مؤمن ومؤمنة أمير المؤمنين فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم وينبغي أيضًا زيارته فضل واعمال يوم المباهلة والتصدق بالخاتم والأنسب قراءة الزّيارة الجامِعة.»{15}.
ــــــــــــــــــــــــــــ
{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • إطلالةٌ على ذكرى حزينة و مؤلمة ألا وهي مناسبة استشهاد السيد إبراهيم بن الحسن المثنى ابن الإمام الحسن المجتبى {عَلَيـْهِ السَّلامُ}، ويلقّب بـ{الغمر}  (المقالات)

    • إطلالة مشرقة في يوم ذكرى مولد فخر الكائنات رسول الإسلام محمد بن عبد الله {صَلَّى ٱللّٰهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ }  (المقالات)

    • انطلاق المسيرة العاشورائية للجالية المسلمة الشيعية المقيمة في السويد استذكارا لأربعينية الإمام الحسين{عَلَيـْهِ السَّلامُ}،   (أخبار وتقارير)

    • عيد الغدير فرصة لتجديد العهد مع الإمام وولي العالم -   (المقالات)

    • ليالي حزينة ومؤلمة جدًا. تطل على محراب مسجد الكوفة بمناسبة ذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : يوم المباهلة بين النبي {ص} و وفد نصارى نجران وتصدق الإمام علي {عليه السلام}،
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على في النهاية الكل ينتظر النتيجة - للكاتب الشيخ مظفر علي الركابي : سماحة الشيخ الجليل مظفر علي الركابي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رائع جدا ما قرأتُ هنا سيدي موضوع جاذب وموعظة بليغة في زمن التيه والبعد عن الحق سبحانه دمتَ شيخنا الكريم واعظا وناصحا لنا ومباركا اينما كنت ومن الصالحين. ننتظر المزيد من هذا المفيد شكرا لإدارة الموقع الكريم كتابات في الميزان

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net