صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

كلمات في يوم الغدير.
مصطفى الهادي
في كل الديانات هناك ثلاث أشياء اساسية ، الاسلام الأيمان الكفر. اضافة إلى ظاهرة جانبية خطيرة هي النفاق والتي لا يجتمع معها إيمان ابدا.لأن المؤمن لا يكون ذو قلبين ولسانين ولا يجتمع في قلبه حبّين. (ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه).
 
فاكتمال الإسلام بالايمان .وهو الالتزام بما امر الله وما جاء به النبي ص ، لقوله تعالى : (ما أتاكم الرسول فخذوه). والنبي بعد تبليغهم بالإسلام أتاهم بتمام الرسالة وامرهم بها وولكن (جحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا).
 
فلا يوجد سبب لرفض الايمان بما امرهم به النبي إلا أنهم يرون عليا (ع) مثلا اصغرهم سنّا او على قول عمر فيه دعابة ، او انهم حسدوا بني هاشم أن تكون فيهم النبوة والخلافة. أو لأنهم لا يحبون عليا لأنه وترهم وقتل ابطالهم وصناديدهم في سبيل الرسالة وكل هذه الاسباب التي تذرعوا بها موجبة للحالة الثالثة (الكفر).لأن تبليغ ولاية علي جاء بأمر من الله وحماية من الله (ياأيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس إن الله لا يهدي القوم الكافرين ) .
 
ففي هذه الآية أمرٌ بتبليغ ما انزلهُ الله بشأن ولاية علي ، وإذا لم يفعل النبي ذلك فإن جهوده التي استمرت سنوات في تبليغ الإسلام سوف تذهب هباء وكأنه لم يُبلغ الرسالة الإسلامية وذلك لأن الاسلام لا يكتمل إلا بوجود خليفة بعد النبي يتولى شؤون المسلمين من بعده والولاية هي الامتحان الاكبر لهذه الامة كما امتحن الله قوم صالح بناقة فهلكوا بسببها.
 
وكذلك في هذه الآية تعهد من الله بأنه سوف يحمي نبيه من الناس.وهذا امرٌ خطير للغاية أن يتدخل الله شخصيا فيحمي التبليغ والرسالة والنبي وهذا يدل على خطورة بلاغ النبي وخطورة منصب الولاية الذي به يكتمل الايمان ويتم الاسلام. لأن الدين عند الله الاسلام ولا يكتمل إلا بالإيمان لقوله تعالى : (قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم ). فكان شرط قبول الاسلام هو الايمان . لأن الله تعالى هو الذي (حبب إليكم الايمان وزينه في قلوبكم وكره اليكم الكفر والفسوق والعصيان). لأن الله حكم بأن (من يتبدل الكفر بالايمان فقد ضل سواء السبيل).
 
لقد بلغ من خطورة مرتبة (الإيمان والولاية) أن الله أمر بصلة الأرحام ولم يأمر بقطعها إلا في مورد الكفر بالايمان لقوله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون).فلم يقل تعالى هنا (ان استحبوا الكفر على الإسلام) بل قال : (إن استحبوا الكفر على الإيمان). وهذا مما يجب الالتفات إليه بعناية لأن اي زلة في هذا القرار سيؤدي بالانسان إلى الكفر والخسران المبين.
 
فبعد كل ما قدمناه هل يُعقل أن النبي (ص) يجمع عشرات الالوف من اصحابة ويحبسهم في ذلك الآتون الملتهب في وادي خمّ ليقول لهم (أنا احب علي فحبوه). هذا تبريرٌ غير منطقي غايته إيجاد العذر والمبرر لكفرهم بما انزل الله ورسوله. ( إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد).
 
وقد جمع النبي (ص) كل الصفات الذميمة لمن يبغض عليها من نفاق وكفر لا بل الطعن حتى في أصله ونسبه ، والاحاديث في ذلك متضافرة ، ولو اجتمعت هذه الصفات بشخص فقد هلك الهلاك الأعظم الذي لا شفاعة فيه ومن هذه الروايات ما نقله لنا الشيخ أبو القاسم البلخي: (ما كنا نعرف المنافقين على عهد رسول الله ص إلا ببغض علي بن أبي طالب). فكان بغض علي علامة بارزة للمنافقين.
 
وفي رواية أخرى عن رسول الله (ص) قال: (لا يحب عليا إلا مؤمن ولا يبغضه إلا كافر).
وعن رسول الله (ص) قال : (لا يبغضك يا علي الا منافق او ابن زنا او ابن حيض).فلينظر المبغض لعلي لحاله ويضعها في هذه الصفات الذميمة التي جعلها النبي معيارا لمبغض علي عليه السلام (كفر ، نفاق ، فسق ، ابن زنا ، ابن حيض).(1) 
وقد يقول قائل من المعروف طبيّا أن الحيض لا يحصل به حمل لأنه لا وجود للبيضة لكي يتم تخصيبها؟
 
فنقول له :أولا أن المقصود من قوله (ابن حيض) يعني النجاسة وهي اشد النجاسات وقد تمنت عائشة بنت أبي بكر في أوخر أيام حياتها كما في قولها : (ياليتني كنت نسيا منسيا). (2) أي حيضة ملقات لا يقربها احد لشدة نجاستها. ولشدة نجاسة الحيضة وأذاها نزل فيها قرآن يمنع فيه الزوج من اتيان زوجته في حيضها : (فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن).فالمراد هو المعنى المندرج تحت كلمة حيض.ولذلك قال تعالى : حتى يطهرن. كما يُقال مثلا لشخص ما (أنت ابن زنا) مع انه طاهر المولد ولكن افعاله تشابه افعال اولاد الزنا.
 
ثانيا : أن المقصود بإبن الحيض ليس الحالة الظاهرية من الحديث بل المعنى الغيبي فإذا عرفنا أن الأئمة سلام الله عليهم قالوا : (شيعتنا خُلقوا من فاضل طينتنا). عرفنا أن ابن الحيض او ابن الزنا النجس الذي يكون غير طاهرالمولد لا يكون بأي حال من الاحوال من تلك الطينة الطاهرة التي أذهب الله عنها الرجس وطهرها تطهيرا.لأن الله نقل ارواح الأنبياء والأئمة في أرحام طاهرة مطهرة بنص الحديث الوارد في دعاء زيارة الحسين عليه السلام : (كنت نوراً في الأصلاب الشامخة والأرحام المطهرة).وفي بيان معنى ذلك قال الامام علي عليه السلام في خطبته : (فاستودعهم في أفضل مستودع ، وأقرهم في خير مستقر ، تناسختهم كرائم الأصلاب الى مطهرات الارحام ، حتى أفضت كرامة الله سبحانه الى محمد صلى الله عليه واله وسلم فأخرجه من أفضل المعادن منبتا ، وأعز الارومات مغرسا ، من الشجرة التي صدع منها انبياءه ، وانتخب منها أمناءه . عترته خير العتر ، واسرته خير الاسر ، وشجرته خير الشجر ، نبتت في حرم ، وبسقت في كرم ، لها فروع طوال ، وثمر لا ينال). (3) ومن هنا قال الشاعر:
 
مطهرون نقيات ثيابـهم ـــ تجري الصلاة عليهم أينما ذُكروا 
من لم يكن علويا حين تنسبهُ ـــ فما له في قديم الدهر مفتخرُ
 
المصادر : 
1-وقد كانت العرب تطلق على اهل الغدر بـ (ابن حيض). اي نجس في كل افعاله لأن الحائض نجسة مثلا لا يجوز لها المرور في الاماكن الطاهرة او الدخول للمساجد او لمص المصحف او الصلاة والصيام.وكذلك كان اهل الجاهلية يأتون نسائهم وهن حائضات أو بعد حيضهن لان نساء الجاهلية لا يغتسلن من الحيض فالزوج هنا يطأ الزوجة في حال نجاستها اضافة إلى عدم استقرارها نفسيا واستعدادها للجنس مما يترك اثره على الجنين الذي سوف يتشكل ولذلك قال القرآن (حتى يطهرن). اي من نجاستهن عندها اقتربوا منهن.ومن هنا استعار النبي (ص) ذلك وجعله مثلا لمن يبغض عليا عليه السلام. 
2- صحيح البخاري - كتاب تفسير القرآن - سورة النور - باب ولولا إذ سمعتموه ومسند أحمد بن حنبل – باب فضائل الصحابة. وتفسير الطبري - تفسير سورة مريم - الآية قال نسيا منسيا : خرقة الحيض لا احد يطلبها لشدة نجاستها وقذارتها. 
3- ينابيع المودة لذوي القربى - القندوزي ج 1 ص52 . و نهج البلاغة : الخطبة .49

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/21



كتابة تعليق لموضوع : كلمات في يوم الغدير.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الشريف
صفحة الكاتب :
  محمد الشريف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالتفاصيل قصة شهادة الزهراء عليها السلام

 ترف أم ماذا ؟   : د . حسين القاصد

 الملحد وضياع الهوية  : جمال العسكري

 الفرصة الاخيرة لإنقاذ العراق من انهيار حتمي  : محمد توفيق علاوي

 السيسي يسيء لسلمان والأخير ينسحب من الجلسة ..!  : قيس المهندس

 القبض على عدد من المتهمين في بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 محافظ ميسان : أرتفاع عدد العوائل النازحة الى المحافظة بنحو 131 عائلة من المناطق التي يسيطر عليها عصابات "داعش" الأرهابية.  : اعلام محافظ ميسان

 الأعلاميات يحتفن بيومهن للعام الثاني  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 فاطمة ذياب في مَلاجئِ البراءة!  : فاطمة يوسف ذياب

 هول المصائب وكبر الكوارث من المسؤول الاول  : عبد الخالق الفلاح

 الحركات الثقافية في العراق لا تزال تحبو للعالمية  : حسين النعمة

 عبد العزيز بن سعود يفضح دوافع حملة ابنه سلمان على اليمنيين  : د . حامد العطية

  دم ... دم  : حيدر الحد راوي

 أشياء تشبه الجنون  : صدى الروضتين

 "السلطة العليا و إعادة تصميم الذات" جديد الكاتب اليمني هايل المذابي  : هايل المذابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net