صفحة الكاتب : حامد شهاب

وزير التربية الدكتور محمد إقبال ..وملامح (الطريق الثالث) للمسيرة التربوية!!
حامد شهاب

 يكاد وزير التربية الدكتور محمد إقبال الصيدلي أول وزير في الدولة العراقية  في مرحلة مابعد عام 2003 يضع سياقات عمل وإطار نظري للعلاقة بين وزارته وجيل الشباب من مختلف الفئات العمرية على شكل (ستراتيجية )  للعمل المستقبلي، بدأ يرسم معالمها ، وقد إختار لها تسمية (الطريق الثالث) بإعتباره (الحل الوسط) الأمثل ، بين نظامين متناقضين في التوجهات والاهداف هما : (العلمانية) و ما يطلق عليه بـ :  (الثيوقراطية) !!

يقول الدكتور محمد إقبال عند التعريف بمشروعه المستقبلي الذي ينوي أن تبدأ خطواته منذ الآن..( انه طريق ثالث بين العلمانية في نسختها المهددة للقيم والثيوقراطية المقيدة للتطور والنضج الاجتماعي والسياسي)!!

قد يثير كثيرون الأسئلة حول الموضوع ،وبعضهم ربما تدخل أسئلته في إطار التشكيك وبعضه لأغراض (التسقيط)..لكن السؤال العقلاني قد يكون: أن الأجيال التي يعني بها السيد وزير التربية تتراوح أعمارهم الشبابية بين (6 – 18) عاما، وهي لاتفهم أيا من تلك الرؤى او (الفلسفات) أو اطارها النظري،وهي لاتفهم الفرق بين (العلمانية والثيوقراطية) وبخاصة في مرحلتي الابتدائية ولا المتوسطة وقد لا يفهم منها إلا قليلا جدا في مرحلة الإعدادية)!!

وفي بعض تلك التساؤلات، قد تكون هناك بعض (المشروعية) ، ولكن آخرين لديهم أهداف منها ان لديهم (أجندة) وآخرون يريدون أن يفرضوا منهج تسلطهم بإسم الدين وآخرون يريدون سلخ الجيل الجديد عن تأريخه ومنهجه الإسلامي السمح المعتدل!!

لكن وزير التربية يقصد (الستراتيجية) الجديدة لـ (الطريق الثالث) هي رسم ملامحها كتطبيق أمثل كتطبيق يعتمد على كفاءات وزارة التربية في جوانب إعداد النشيء، من حيث تربية الطفل والشباب وفق انظمة تراعي تاريخ مجتمعها الذي يرفض التخلي عن قيمه وانماط سلوكه الإيجابي والقيمي ، وبين أن ينغمس في مهاوي التخلف والدكتاتورية وسيطرة النظم الدينية القمعية التي تسلب حريات الآخرين تحت غطاء الدين وتحول الأفراد والمجتمعات الى (خراف) لاحول لها ولا قوة .. مرة تذبح بإسم الدين وفي أخرى تحت مظلة تأجيج العوامل الطائفية والمذهبية وتغرق في تفاصيلها حد  القرف!!

أجل :  (الطريق الثالث) الذي أراد وزير التربية الدكتور محمد اقبال تطبيقه ، يعتمد على رؤيته لمناهج الدراسة وهو الأهم ، وكيف نبني من خلال تلك المناهج أجيالا متفتحة تعتمد الطريق العلمي الأمثل الرصين الذي لايغفل تجارب الشعوب المتقدمة في هذا المضمار ولا يتجاهل التاريخ المغمس بالقيم الايجابية للمجتمع العراقي الزاخر بكثير منها، وهي محل اعتزاز العراقيين ، ولا يريدون لتك القيم الرفيعة ان تضيع تحت أية نظرية تربوية علمانية كانت أم دكتاتورية!!

ويوضح السيد وزير التربية فلسقته التي يريد إعتمادها : "إنها طريق ثالث بين (المركزية) الشديدة في نمط الادارة وبين (الفدرالية) غير الراشدة..انها طريق ثالث يجد لنفسه مساحة ايجابية بين الجيل السياسي الذي يضع (تاريخه السياسي) كاستحقاق كثيرا ما يتقدم على استحقاق (المواطن ) وبين جيل من الشباب يفتقد البوصلة السياسية..انها طريق ثالث بين (القافزين) للسلطة دون كفاءة وبين (الكفاءات ) التي لازالت تتعامل بسلبية مع الواقع السياسي وتكتفي بالنقد".

ثم يضيف السيد وزير التربية : "انه طريق ثالث بين (المعادلة الوطنية) للعراق كهوية وبين (المعادلة المحلية )التي تعطي للهويات الخاصة احترامها ومساحتها من الخصوصية ..انه طريق ثالث نسعى من خلاله سوية لخلق (الطبقة الوسطى) بين الطبقات الاجتماعية التي ازدادت غنى بغير حق بعد التغيير وبين الطبقات التي قهرها الفقر وتسلط الأقوياء بكل تصنيفاتهم..انه طريق ثالث بين (هيمنة الأحزاب ) واستحواذها على العملية السياسية وبين العمل السياسي (غير الممنهج ) والذي لا ينتج إلا مزيدا من العشوائية".

ربما كان التساؤل الوحيد او الرابط الذي لم يلتفت اليه الدكتور محمد اقبال هو ارتباط العراق بمحيطه العربي،أي ليس الهوية الوطنية فقط أو (المحلية) ، بل هوية العراق القومية العروبية الأصيلة، لأن (الوطنية) هي (المحلية )، أما (القومية) فهي الجامع للكيانات العربية الممثلة بدولها وشعبها العربي ، ولن ينسلخ العراق عن منظومته العربية وهو جزء فاعل فيها وهو احد أعمدتها الرئيسة ، وسيبقى رائدها ورافع رايتها، مهما تكالبت عليه المحن والشدائد ، ولن يكون تابعا ذليلا لأي من دول الجوار التي تحاول مرة بإسم (المذهب) الكذاب ومرة أخرى تحت (الإطار السياسي) المخادع ، وشعارات (الأغلبية) الزائفة ، وما تحيكه بعض دول الجوار من كل أشكل التآمر ليبقى مقسما محطم القوى لاحول له ولا قوة!!

ثم يعود الدكتور محمد اقبال مجددا لتوضيح رؤيته عن منهجه بالقول : "انه ثورة على القناعات المعلبة وعلى ثقافة الاستهلاك والشعارات المكتسبة وراثيا وكل ماهو تقليدي..انه دعوة للمراجعة لكل سلوكياتنا السابقة وللتحرر والتفكير بطريقة جديدة".

وبهدف تعريف الكثيرين من شبابنا في مختلف الأعمار نود توضيح الكثير من المفاهيم السياسية التي يحذر وزير التربية من إعتمادها في مناهج التربية والنظام التربوي المعتمد ..

الثيوقراطية:

تعني (حكم الكهنة) أو (الحكومة الدينية او الحكم الديني . تتكون كلمة ثيقراطية من كلمتين مدمجتين في اللغة اليونانية هما ثيو وتعني الدين وقراط وتعني الحكم وعليه فان الثيقراطية هي نظام حكم يستمد الحاكم فيه سلطته مباشرة من الإله، حيث تكون الطبقة الحاكمة من الكهنة أو رجال الدين الذين يعتبروا موجهين من قبل الإله أو يمتثلون لتعاليم سماوية، وتكون الحكومة هي الكهنوت الديني ذاته أوعلى الأقل يسود رأي الكهنوت عليها.

العلمانية : تعني فصل الدين عن الدولة والسياسة ، ولا تتدخل الدولة بإسم الدين في مناهج الحياة أو نظمها ، وهي تحاول في بعض تبريراتها أن الدين قد يكون عائقا دون تقدم الشعوب ونهوضها!!

الفرق بين المركزية واللامركزية

المركزية: هي الإحتفاظ بالسلطات جميعا في يد شخص معين أو مستوى إداري عالي بحيث لا يتاح لباقي الأشخاص أو المستويات أن تتصرف إلا بناء على تعليمات من ذلك المستوى أو بعد موافقته.

اللامركزية: هي موقف يتسع فيه نطاق التفويض في السلطة أو تُمنح فيه سلطات أصلية لمستويات أدنى وفقاً لما يُسمح به في تنظيم الشركة أو المؤسسة.

فالمركزية إذن تعني الإتجاه الى تركيز السلطة والرجوع الى الادارة العليا في اتخاذ كل القرارات المنظمة للعمل.. أما اللامركزية فتعني العكس أي توزيع السلطات وإعطاء حرية اتخاذ القرارات حيث يجري العمل الفعلي.

الواقع العملي يقول: إنه ليس هناك مركزية مطلقة أو لامركزية مطلقة ولكن هناك مواءمة بين ما تحققه المركزية من الرقابة الفعالة على سلامة العمل وما تحققه اللامركزية من سهولة وتدفق وانطلاق في العمل.

الإتحادية أو الفدرالية :

شكل من أشكال الحكم تكون السلطات فيه مقسمة دستوريا بين حكومة مركزية (أو حكومة فيدرالية او اتحادية) ووحدات حكومية أصغر (الأقاليم، الولايات)، ويكون كلا المستويين المذكورين من الحكومة معتمد أحدهما على الآخر وتتقاسمان السيادة في الدولة..وهو مانص عليه الدستور العراقي لشكل النظام السياسي الجديد لمرحلة مابعد 2003 .

أما ما يخص الأقاليم والولايات فهي تعتبر وحدات دستورية لكل منها نظامها الأساسي الذي يحدد سلطاتها التشريعية والتنفيذية والقضائية ويكون وضع الحكم الذاتي للأقاليم، أو الجهات أو الولايات منصوصا عليه في دستور الدولة بحيث لا يمكن تغييره بقرار أحادي من الحكومة المركزية.

هذه بإختصار أبرز ملامح (الطريق الثالث) الذي يريد السيد وزير التربية تطبيقه في منهجه التربوي الجديد .. منهج متفتح عقلاني ، يجمع بين جمالية الماضي ووهجه الذهبي وبين كل ما هو زائف وخارج عن سياقاته وأصوله وارتباطه الصميمي بالإسلام غير المنغلق ..الاسلام الحقيقي الذي يحترم ارادات جميع المذهب والاديان والطوائف والاقليات، ويؤكد العراقيون جميعا : أنه لن يكون أحد فوق الآخرين، وأن يتعايش الجميع في هذا البلد إخوة متحابين ، يجمعهم تاريخ طويل من المفاخر والحضارات، التي تشكل كل هذا السفر الخالد من بلد تنظر اليه كل دول العالم على انه أول بلد أقام الحضارة وعرف التمدن، وهو أول من خط حرف الانسانية ، وأسس نظامها المدني الصحيح، حتى صار أمثولة تحتذى بها الشعوب والأنظمة المتقدمة، التي لن يكون بمقدور أي كان ان يغطي شمسها بغربال.

ولا بد أن يسجل تاريخ التربية الحديثة لتلك الفلسفة بأحرف من نور انها كانت راقية في توجهاتها واهدافها ومضامينها، وهي التي بإمكانها أن تطمئن الأجيال الى مستقبلها..وكان السيد وزير التربية الدكتور محمد إقبال الصيدلي موفقا كل التوفيق في طرح رؤيته التي أسماها بـ ( الطريق الثالث)!!

وأمنياتنا له ولمنهجه الجديد بالتوفيق الدائم، وهو يحتاج الى مزيد من الشرح والتوضيح عبر وسائل الاعلام المرئي والمسموع وكل وسائل التواصل الاجتماعي للحديث عن تلك الرؤية ، وهو يسعى الى أن يعلي شأن أجيالنا وشبابنا بين الأمم!!

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ذوي المهن الصحية في وقفتهم الإحتجاجية يطالبون الرئاسات الثلاث بالإستجابة لمطالبهم  (المقالات)

    • رحلة مع الساخر العظيم..كتاب ونقاد يستعرضون آفاق رواية الروائي أمجد توفيق  (المقالات)

    • القضاء العراقي..وفائق زيدان ..و( أروح لمين) !!  (المقالات)

    • (الأكاديمية العليا للأمن الوطني العراقي)..صرح أمني مطلوب إقامته!!  (المقالات)

    • منذر عبد الحر ...زورق يشق عباب البحر ليصطاد لآليء الثقافة ودرر الإبداع !!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : وزير التربية الدكتور محمد إقبال ..وملامح (الطريق الثالث) للمسيرة التربوية!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الجناحي
صفحة الكاتب :
  حمزه الجناحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التغافل فن راق  : سيد صباح بهباني

 اللواء عدي الحساني مدير المكتب العربي لمكافحة الجريمة في بغداد  : عمار منعم علي

  تفجيرات عراقية في تركيا  : سامي جواد كاظم

 ممثل المرجعية العليا:بعض المسؤولين بالسفارات لا يمثلون العراق لا من قريب او بعيد والايفادات غير العلمية سرقة بطريقة قانونية  : وكالة نون الاخبارية

 الموافقة على إستقالة المستشار هادي جلو مرعي من هيئة الإعلام والإتصالات  : هادي جلو مرعي

 اتقِ الله يا موفق الربيعي  : القاضي منير حداد

 الأحاديث الموضوعة (1): أصحابي كالنجوم!! الوحيد الخراساني  : شعيب العاملي

 اقالة العبادي لعشرات الضباط اشاعة لخلخلة تماسك الجيش  : سهيل نجم

 شعب تصريف اعمال وعملية( سياحية)  : كريم عبد مطلك

 استرجاع أكثر من ستمائة مليون دينار لحساب صحة ديالى كانت مصروفة هدراً  : هيأة النزاهة

 لهذه الأسباب ..سقطت الموصل ـ غياب الكفاءة أولا ( 1 )  : مديحة الربيعي

 عندما تذبح الحرية  : حسن الهاشمي

 مجلس الوزراء يصادق على مبادرة هيئة الاعلام والاتصالات لاطلاق مشروع (دوم 2025)

 دروس اخلاقية شاملة  : سيد جلال الحسيني

 العمل تحدد آلية للاعتراض والتظلم للمستبعدين من قانون الحماية الاجتماعية الجديد  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net