صفحة الكاتب : نزار حيدر

دمعة وطن في ضيافة الاهل
نزار حيدر
  كبقية الحضور الكريم، كنت اصغ اليه بكل جوارحي ومشاعري، عندما كان يحدثنا سيادة الفريق احمد كاظم البياتي، الوكيل الاقدم سابقا لوزارة الداخلية العراقية، وهو يسرد قصص بطولات اخواننا وابناءنا من منتسبي قوات الشرطة العراقية التي شكلها بمساعدة زملائه الضباط بعيد سقوط الصنم في بغداد مباشرة، اذا به يتوقف عن الحديث من دون سبب او سابق انذار، ظننته قد نسي بعض الكلام، او انه وصل في حديثه الى ما لا يجوز الحديث عنه او الخوض فيه، حفاظا على سريته وخصوصيته، مثلا.
   احسست انه يكابر محاولا السيطرة على عواطفه ومآقيه التي تفجرت دموعا تتسابق مع المنطق والعقل.
   ثم رايته يذرف دموعا بهدوء اسميتها في نفسي (دموع الوطن) تلك التي انسابت بحرارة على وجهه عندما تذكر العناصر التي استشهدت وهي تؤدي الواجب الوطني تحت امرته، معجونة بالمواقف البطولية الرائعة التي آثر فيها الشهداء الموت دفاعا عن الوطن والمواطن عن الحياة، وكذلك، عندما تذكر قصص الاصرار على اقتحام المخاطر ومناطق الخطر دفاعا عن المواطنين او لالقاء القبض على المجرمين الذين استغلوا فرصة انهيار النظام ليسرقوا ويقتلوا ويخطفوا، او ليلقوا القبض على المطلوبين من النظام البائد.
   لقد لخصت دموعه قصة وطن يسعى اعداءه الى تدميره، ويابى اهله الا التحدي من اجل مستقبل افضل لابنائه واطفاله، كما لخصت قصص التحدي والبطولة التي تتجاوز الطائفية والعنصرية البغيضة التي حكم بهما الطاغية الذليل صدام حسين العراق اكثر من ثلاثة عقود، عندما ميز بين العرب والكرد وبقية شرائح المجتمع العراقي، وبين الشيعة والسنة وبين المسلمين عن غيرهم، فبذل كل ما في وسعه لتمزيق اوصال المجتمع العراقي القوي بتعدديته وتنوعه، اذا بابنائه يعيدون الامور الى نصابها بمجرد ان سقط الصنم.
   ثم تتكرر محاولات اعدائه مرة اخرى، فيفجرون مرقد الامامين العسكريين في سامراء لتمزيق المجتمع ولدفعه نحو شفير الحرب الاهلية والطائفية، اذا بابنائه يعيدون الكرة من جديد، ليثبتوا للعالم ولكل ذي عين بصيرة، ان المجتمع العراقي عصي على التمزق، وعصي على التفرقة والتشرذم، فعلى الرغم من عظمة التحدي الا ان دروس الاستقامة كانت اعظم، وستظل.
   ان القوات المسلحة بكل صنوفها واشكالها، هي سور الوطن وهم حماة الدستور، وهي ملك الشعب، ولذلك لا يجوز التعامل معها بالمحاصصة كما لا يجوز ممارسة التمييز معها، اذ يجب ان تبقى محافظة على هويتها العراقية وكفى، بمهنية فحسب بعيداعن الانتماءات الدينية والمذهبية والحزبية والاثنية، والا فانها ستنقلب الى خطر داهم محدق بالعراق بدلا من ان تكون حامية الوطن من المخاطر.
   ان الهوية الوطنية هي المقوم الوحيد الذي يحفظ لها قوتها وارادتها وسر وجودها، اما غير ذلك فسيحولها الى شرذمة تتقاذفها الاهواء الحزبية والطائفية والعنصرية كما كانت ايام النظام الديكتاتوري البائد، الذي سخرها لحروبه العبثية سواء ضد الشعب في الداخل كما حصل في الشمال والجنوب عندما قمع بها الانتفاضات والثورات التحررية، فارتكب بها جرائمه في حلبجة والانفاق والمقابر الجماعية وقمع الانتفاضة الشعبانية، او ضد الجيران كما هو الحال مع ايرن والكويت وتاليا ضد المجتمع والارادة الدولية. 
   لقد حدثنا الفريق عن المئات بل الالاف من قصص البطولة والشهامة والرجولة التي سطرتها الشرطة العراقية منذ سقوط الصنم في التاسع من نيسان عام 2003 ولحد الان، واذا كان الفريق احمد شاهدا مباشرا عليها في السنين الاولى بعيد سقوط الصنم، فان تلك الصور والمشاهد والمواقف لم تتوقف لحد الان، على الرغم من حجم المخاطر والتهديدات التي يتعرض لها ابناء القوات المسلحة من منتسبي الوزارات الامنية.
   ولقد جاء مشهد (دموع الوطن) على هامش اعمال المؤتمر الموسع الذي عقدته الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الاميركية مساء يوم السبت المنصرم (23 تموز 2011) على قاعة فندق (دبل تري) في مدينة ديربورن في ولاية ميشيغن الاميركية.
   لقد قضيت وصديقي الفريق احمد البياتي ( ضيفا المؤتمر) وقتا رائعا بين اهلنا العراقيين من عرب وكرد ومسلمين ومسيحيين، نتجاذب اطراف الحديث ونناقش قضايا الوطن ونبحث في همومه وشجونه وتطلعات اهلنا في العراق الحبيب، تارة جمعتنا موائد الكرم والضيافة الرائعة التي عرف بها العراقييون في كل مكان، واخرى يجمعنا الشاي العراقي والقهوة العربية، وثالثة تجمعنا موائد الحلويات العراقية، منزلية الصنع.
   ولشدة الحب الذي غمرتنا به الجالية العراقية، لم نشعر بالوقت وهو يمر سريعا، فالايام كانت لحظات، والحقيقة تشبه الحلم لسرعة مرورها.
   انه الكرم العراقي التاريخي الاصيل الذي ثبت بالتجربة انه عصي على المنع والتغيير، فلا الارهاب قضى عليه ولا الظروف الاقتصادية القاسية قللت من رونقه والقه، ولا الغربة انست اهلنا معناه وفحواه، انها الاصالة العراقية التي تمتد في عمق التاريخ لتصل الى اكثر من ستة آلاف عام.
   فالى اهلنا الطيبين في ولاية ميشيغن، والى كل من استضافنا واحتفى بوجودنا هناك، والى كل العوائل الكريمة التي فتحت لنا ابواب منازلها لندخلها كبيوتنا بلا تكلف او مجاملات زائدة، اليهم جميعا شكري وشكر صديقي العزيز الفريق البياتي وتقديرنا واحتراماتنا ودعواتنا وتضرعاتنا وصلواتنا، ليحفظهم الله تعالى من كل سوء وان يوسع عليهم في ارزاقهم، وكل عام والجميع بالف خير.
   عود على بدء، دعوني اتحدث قليلا عن اعمال مؤتمر الجمعية، والذي جاء في وقت يكاد الياس يسيطر على الساحة العراقية، سواء في الداخل او في المهجر، بعد كل هذه الاخفاقات التي تعرضت لها مؤسسات الدولة، بسبب الفشل المرعب الذي بدا يلمسه المواطن في كل مفاصل الدولة، خاصة على صعيد الامن والخدمات، وكل ذلك بسبب مبدا المحاصصة سيئ الصيت الذي يتستر على الفشل والارهاب والفساد المالي والاداري الذي ينخر بجسد الدولة كما تنخر الارضة بالخشب.
   لقد اشتمل المؤتمر على اربعة بحوث مهمة، الاول قدمه الفريق احمد كاظم البياتي وكان بعنوان (الارهاب والامن في العراق) والثاني كنت قد قدمته بعنوان (الاعلام والديمقراطية في العراق الجديد) والثالث كان قد قدمه السيد انطوان الصنا بعنوان (حقوق الاقليات في العراق) اما الرابع فقد كان بعنوان (الطفل العراقي وحقوق الانسان) قدمه السيد داوود ابو سرمد.
   ولقد لمست اهمية البحوث على لسان الحضور الذي اثنى على محتواها بشكل كبير، فقد عبر احدهم بقوله انها تساهم في بناء العراق الجديد، فيما اعتبرها آخرون بانها تعالج الواقع وتبتعد عن التنظير والانشاء.
   ولقد كان للحضور النوعي مداخلات وتعليقات واحاديث مهمة جدا غطت نصف وقت المؤتمر تقريبا، ما يدلل على تفاعله مع اعمال المؤتمر وبحوثه، كما انه مؤشر على انه استفاد منه بدرجة كبيرة.
   لقد بذلت الجمعية باعضاء الهيئة الادارية وكوادرها، واخص بالذكر صديقي الاستاذ حميد مراد، رئيس الجمعية، جهودا كبيرة لانجاح المؤتمر، ولقد لمس الحضور ولمست انا والفريق البياتي هذا الجهد من خلال التنظيم الراقي والدقيق لكل ما يخص المؤتمر واعماله، كما لمسنا ذلك بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والتكريم المعنوي الذي خصتنا به الجمعية وادارتها وكوادرها، فشكرا لهم جميعا.
   30 تموز 2011
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/02



كتابة تعليق لموضوع : دمعة وطن في ضيافة الاهل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عراقي من : العراق ، بعنوان : صحيح في 2011/08/03 .

هنيئا لكل الشرفاء بهذه الدمعة
اناس قلة هم من خدموا العراق
وكم نأمل ان يكونوا كثرة

• (2) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : هنيئا لكل الشرفاء في 2011/08/03 .

من المعجبين جدا بالفريق
اتذكر مرة رايته وقد اخرج سلاحه وسط ساحة التحرير يوم لم يكن في القوات المسحلة غير بضعة مئات


وفعلا هذه هي الدمعة الوطنية كما وصفتها استاذ نزار

هنيئا لكل الشرفاء بهذه الدمعة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى المياحي
صفحة الكاتب :
  مرتضى المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضبط مدير مصرف الرافدين – فرع سفوان ومسؤول تنظيم الصكوك مُتلبِّسَينِ بجريمة الاختلاس  : هيأة النزاهة

 عوالم خفية: حوار الصحافة والفساد  : حيدر حسين سويري

 العمل تحدد ضوابط اطفاء الديون التي بذمة مستفيديها من ذوي الشهداء  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العبادي يبحث مع مسؤولي الحشد الشعبي استعدادات تحرير المناطق المغتصبة

 تاملات في القران الكريم ح67 سورة المائدة  : حيدر الحد راوي

 السلة والعنب.. وضياعهما معا  : علي علي

 الصديقةُ السيدةُ الزهراء:عليها السلام: هي الكوثرُ بنص القرآن الكريم والإمام المهدي :عليه السلام هو السبطُ الأخير  : مرتضى علي الحلي

 العبيدي يلقي بقنبلة فساد انشطارية  : عباس الكتبي

 السدره  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 سنوات الكلاب ودولة الصفيح!  : امل الياسري

 بمشاركة مراجع الدين؛ مكتب السيد السيستاني في مدينة قم يقيم مجلسا تأبينيا للمرجع الموسوي الأردبيلي

 مسلسل الحسن والحسين وضعف امكانياتنا الاعلامية  : عبد الحسين بريسم

 قصة سد الكوت  : صالح الطائي

 مطالب برلمانية عراقية بتوقيف نائب رئيس كردستان العراق

 الإيمان المجرّد عن الكفر  : كاظم الحسيني الذبحاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net