صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

مكالمة هاتفية مزعومة بين نذل كويتي والحجاج
خالد محمد الجنابي

يزعم النذل الكويتي ( الصحفي الكويتي ) مفرج الدوسري ، انه اجرى اتصالا هاتفيا مع السفاح الحجاج بن يوسف الثقفي ، واستنجد به على العراق ، يقول مفرج الدوسري في مكالمته المزعومة :

اتصلت بالحجاج بن يوسف الثقفي رحمه الله أشكو اليه سوء طباع جيراننا الذين لا عهد لهم ولا أمان فقال رحمه الله:
مرحبا بك يا أبا سالم.. لقد افسدت عليَّ قيلولتي ولكن لا ضير هات ما عندك.
قلت: وعليك السلام يا أبا محمد، معذرة على الازعاج ، ولكن لابد من استشارتك في أمر قوم تعرفهم حق المعرفة.
الحجاج: قوم أعرفهم! اتعني أهل العراق؟
قلت: وهل سواهم شر في هذه الدنيا يا أبا محمد ؟

في البداية اقول للنذل الكويتي مفرج الدوسري لعنك الله ولعن السفاح الذي استنجدت به على اهل العراق ، أهل العراق يامفرج هم تاج على رأسك ورأس اسيادك ، أهل العراق هم اهل الكرم والطيب والاخلاق ، هذا أولا ، اما ثانيا ، فلماذا اتعبت نفسك يامفرج الدوسري واتصلت بالحجاج ؟ كان بأمكانك الاتصال بالعاهرة الكويتية سلوى المطيري لتتكفل بألأمر وتتصل هي حسب معرفتها ، فسلوى لديها خبرة اكثر منك في هذا المجال خصوصا بعدما حاولت تشريع القانون الخاص باستقدام ازواج حلوين للكويتييات بعدما رأت انكم غير قادرين على نكاحهن واشباع رغبتهن الجنسية ، وصدقني يامفرج ان سلوى المطيري تخدمك اكثر من السفاح الحجاج ، فبأمكانها الوصول الى اعتى السفاحين بكل بساطة ، هل تستعين بالسفاح الحجاج على اهل العراق يامفرج ؟ هل تعلم يامفرج ان العراقي الواحد يمكنه ان يمسك بكفه على غلاصم كل الكويتيين ؟ واذا اراد ان يمسك بقوة بسيطة فسيجعل اشرفكم يتبول على نفسه فرط الخوف والوجل ، واذا مسك بقوة اكثر فسيجعلكم تسبحون بغائطكم يانذل ، اتمنى ان تأتي في زيارة للعراق انت والحجاج عندها سيستقبلك أي عراقي لا على التعيين ويصفعك ( بنعاله ) انت والحجاج ، قد تسأل لماذا ( النعال ) ؟ اقول لك لأن ( ابو بريص نجس ) ولايمكن صفعه باليد مباشرة !

يضيف النذل الكويتي مفرج الدوسري قائلا :

قلت: ألا تستطيع رحمك الله ان تأتي لزيارتنا لبضعة أيام ، وتكون في ضيافتنا معززا مكرما!!
الحجاج: كيف ، ولماذا؟
قلت: نستنسخك رحمك الله ، ونعيدك حاكما على العراق كله ، فأنت اعلم بهم وتجيد التعامل معهم.

هنا اريد ان اذكر هذه المعلومة التاريخية للقارىء الكريم ، بعد أن انتصر الحجاج في حربه على عبد الله بن الزبير ، أقره عبد الملك بن مروان على ولاية مكة وأهل مكة ، وكان وإياهم وأهل المدينة على خلاف كبير ، وفي عام 75 هـ حج عبد الملك بن مروان ، وخطب على منبر النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، فعزل الحجاج عن الحجاز لكثرة الشكايات فيه ، وأقره على العراق ، ودامت ولاية الحجاج على العراق عشرين عاماً ، هذه المعلومة تؤكد ان العراق كان موجودا منذ ذاك التاريخ بل وقبله بعشرات القرون ، ولن يكن هناك أي كيان اسمه الكويت ، ولو كانت الكويت موجودة لكان تم تعيين واليا او حاكما عليها حالها حال باقي الامصار العربية الاخرى .

هذه ليست المرة الاولى التي يتجاسر فيها النذل مفرج الدوسري على العراقيين دون استثناء احد منهم ، حيث سبق له ان اتهم اسياده العراقيين بالغدر والطمع بالسلطة ، متناسيا ان الغدر ليس من شيمة الشرفاء ، والشرف هو عنوان فخر لكل عراقي على مر التاريخ .

كلمة اخيرة اقولها للنذل مفرج الدوسري ، لاتنسى نفسك يامفرج حين تتحدث عن العراق لأنه دولة ذات كيان مرموق وانتم مجموعة من الهمج والرعاع ولايمكن ان تنطبق عليكم كلمة دولة حتى لو انطبقت السماء على الارض ، علاوة على ذلك فأن الكلاب تعوي والقافلة تسير ، انتم الكلاب التي تعوي والعراق هو القافلة التي تسير بكل ثقة ، ومايهم القافلة نباح الكلاب فحتما انها ستتعب من نباحها ومن ثم تأتي لتتمسح بذيل القافلة لعلها تجد مكانا لها بين الكلاب السائبة ، أما بخصوص اتصالك المزعوم بالسفاح الحجاج بن يوسف الثقفي ، فأتمنى ان ترسل لي رقم هاتفه كي اتصل به واخبره ان من شيمة النذل ان يستنجد بالانذال ، وهذا مافعلته انت .

أهل العراق ورود تتفتح مع الايام ويفيح عطرها في ألأرجاء ، أما انتم فأقول ، ماأوسخكم ، ماأوسخكم ، ماأوسخكم ، لا ، أستثني أحدا .

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/02



كتابة تعليق لموضوع : مكالمة هاتفية مزعومة بين نذل كويتي والحجاج
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حازم المولى
صفحة الكاتب :
  علي حازم المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش يفقد سيطرته على ما تبقى من ايمن الموصل وفرار اكثر من 250 اسرة من قبضته

 شهادات من داخلها.. الفلوجة تحت رحمة المسلحين

 تربية ميسان تستعد لمهرجان البصرة المسرحي ب(بقاياه)  : عدي المختار

 العتبة الحسينية تنظم مسابقة (خطوة) للتصوير الفوتوغرافي الدولي على هامش مهرجان تراتيل سجادية   : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 البصرة صداع في رأس حكومة عبد المهدي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 جحوش وخونة من الكورد .. يقودون الأضطرابات  : نبيل القصاب

 الأسد: ليته سكت..!!  : احمد النعيمي

 من أنشأ داعش, بوش الابن أو اوباما ؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 صحة الكرخ: تعاون مشترك بين وحدة الطب النفسي و مختبرات الطوارئ لكشف المتعاطين للمخدرات في مدينة الامامين الكاظمين(ع) الطبية

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع الكناني دور الاستثمار في تعزيز الخدمات الصحية بعموم البلاد  : وزارة الصحة

 المتطفلون والشعائر الحسينية  : اياد طالب التميمي

 هل للطاغية حسنات ؟ تعالو نبحث عن حسنات الأنظمة البديلة !!  : د . ماجد اسد

 وزارة الصناعة والمعادن تعلن عن اقرار مجلس الوزراء توصية بتمويل الشركة العامة للمنتوجات الغذائية لانتاج زيت الطعام  : وزارة الصناعة والمعادن

  السيد عمار الحكيم حاضرا  : رضا السيد

 بعد طول انتظار  : ا . د . ناصر الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net