صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

تركيا بين اليوم والرؤية المستقبلية
عبد الخالق الفلاح

في تركيا يبدوا ان التغييراصبح مضموناً في برنامج الحكومة القادمة ، والذي جاء متطابقاً تماماً، ومعبّراً عن السياسات والمواقف المعلنة للرئيس رجب طيب أردوغان . وتحويل النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي، وهو البند الأهم ربما على جدول أعمال الحكومة الجديدة. والتي كانت من اسباب الخلاف رغم الجهود التي بذلها خلال الشهور العشرين هي الفترة التي قضاها كرئيس للوزراء حيث عمل احمد داود أوغلو بجد من اجل حل الكثير من القضايا الداخلية و الذي كان من أحد أهم عقول إدارة حزب العدالة والتنمية ، وساهم من خلال بحوثه الأكاديمية في رسم توجهات متقدمة للسياسة الخارجية ، ونقلها نحو لعب أدوار على المستوى الدولي انطلاقًا من القدرات التي تتوافر لها ؛ رغم اختلاف نهج رجب أردوغان عن احمد أوغلو في العديد منها والحديث من أن السياسة الخارجية التي تبنتها الحكومة التركية خلال تولي داود أوغلو لوزارة الخارجية ورئاسة الوزراء فشلت في بعض الملفات الإقليمية . وكذلك بعض المشاكل المهمة خلقت متاعب بين فريقي العمل لفترة من الوقت ما وصلت هذا البلد الى ما وصل اليه  . وكان الاعتقاد ان أردوغان هو الرئيس الذي يعد القائد الطبيعي للحزب الحاكم ، ويملك قاعدة شعبية قوية في المجتمع، ولذلك يمكن للنظام في تركيا أن يتقدم، إذا انسجم رئيس الوزراء معه في العمل بوصفه رئيسا للدولة ولم يتحقق ذلك لهما . ومع النظام البرلماني الذي لا يزال قائما، ويشكل أساسا للكثير من المشاكل في البلاد. ومن الواضح خلال عهدعلي بن  يلديريم بوصفه رئيسا للوزراء الحالي ستحاول حكومة العدالة والتنمية إجراء تعديلات على الدستور ، والتحول إلى نظام يسمح للرئيس بأن يكون عضوا في حزب سياسي، وسيكون هذا حلاً وسطاً مؤقتا بعد ان  صارت تركيا في وضع جديد ينتخب فيه الرئيس بالتصويت الشعبي. وعلى الرغم أن من  ينتخب بهذه الطريقة يبدو محايدا من الناحية الرسمية، فإن من المستحيل، بالنسبة له، أن يكون على هذه القاعدة ، كما لو كان لا يملك روابط بأي حزب سياسي. وتبقى المساعي عند الرئيس اردوغان وحزبه هو إصدار دستور جديد يعتمد النظام الرئاسي، لكن عدد المقاعد في البرلمان الحالي لا يسمح بذلك ، اي ان عليه ان ينتظر الانتخابات القادمة لتحقيق هذا الامل  كما أن النظام الرئاسي يجب أن يوضح جيدا للشعب على اعتباره نظاماً جديداً يراد منه ادارة البلد بموجبه . وبعبارة أدق تحتاج تركيا إلى إيجاد الأجواء المناسبة لمناقشة أي نوع من النظم تتطلبه لتعزيز الديمقراطية والحقوق الأساسية . لكن، هذا غير ممكنا في الوقت الحالي نظرا للاعتراضات التي تثيرها أحزاب المعارضة حول النظام الجديد، ورغبتها في استمرار الاطرالحالية . بن علي يلديرم هو مهندس معروف بأعماله وجهوده الإنمائية، فعندما كان في زمن قيادته لوزارة الاتصالات والمواصلات والنقل، شيدت الطرق والجسور وأقيمت مشاريع عملاقة وهو الآن يريد التركيز على التنمية ولعله سوف يخاطر ويهدف إلى تنفيذ مشاريع عملاقة مثل قناة إسطنبول ، والدفع بسرعة العمل واعطائه الحيوية والحد من التباطؤ الذي تمربه تركيا منذ اندلاع الاحتجاجات في غازي بارك عام 2013. ويحاول تحقيق العديد من المشاريع على نحو متزامن، كما ستركز تركيا على زيادة النمو في مجالات عديدة  في الفترة المقبلة . لا يعرف عن يلدريم انخراطه بالسياسة، أو اهتمامه بها بالمعنى المباشر للكلمة، ونادراً ما كان يدلي بدلوه في القضايا السياسية. أو السجالات المتعلقة في القضايا السياسية الساخنة، الداخلية والخارجية. وبالتأكيد، هو لا يحمل طموحاً سياسياً، وقد تصرّف، عموماً، كما الوزراء الميدانيين التنفيذيين والنشيطين .

وعلى رغم ذلك فان هناك اختلافات اساسية بين عهد داود أوغلو ويلديرم . فلدى كل واحد منهما ملامح مختلفة، فداود أوغلو أكاديمي، وهذه المزية تنعكس دائما في السياسة. وداود أوغلو سياسي رومانسي شكلت رؤيته السياسة الخارجية التركية منذ عام 2009..ومن المحتمل ان تعمل الوزارة الجديدة  لتنقل تركيا من المسار المثالي الرومانسي إلى الواقعية في السياسة الخارجية خلال الحقبة الجديدة و بشكل سريع في منطقة الشرق الأوسط وتتعرض العلاقات لإعادة تشكيل في أكثر من  ملف وتعيش تركيا توترًا في العلاقات مع دول مثل العراق وسوريا ومصر والسعودية ولعلها غير نشطة مع بعض دول التعاون الخليجي يجب التغلب عليها لاهمية هذة العلاقات ولاخراج انقرة من الانغلاق والتراجع وخاصة من ناحية الازمة الاقتصادية  الصعبة التي تمر بها. كما أن الحراك الفاعل الذي تشهده المنطقة حاليًا والتحالف الذي يتم تشكيله لمواجهة تنظيم الدولة في العراق وسوريا يستدعي وجود تركيا عن قرب من أجل تنسيق التحركات والمواقف، خاصة أنها على تماس مباشر بما يجري في هذين البلدين على وجه الخصوص وانعكاسها على العالم بعد ان اشعلت لهيبها في البداية وانكفأت السياسة الاميركية الحالية على اثر الضغوطات الداخلية  ودفعت المنطقة منه ثمناً كبيراً خصوصاً مقارنة لحجم الضحايا الذين سقطوا والدمار والخراب الذي حل في بعض بلدانها وهي ليست ظاهرة جديدة عند واشنطن فقد مارستها بعد حرب فيتنام واليوم في العراق وسوريا واليمن والاثمان الغالية لحجم الضحايا البشرية والاقتصادية التي تدفعها كل يوم .

ومن المؤكد أن نهج بن علي يلدريم لا يتم  إلا بموافقة تامة من الرئيس رجب طيب أردوغان، وهذا ما كان قد صرح فيه خلال تقديمه تشكيلة الحكومة إنه يدعم الاصلاحات الدستورية للرئيس لتحويل تركيا من النظام البرلماني إلى الرئاسي ومن المواقف الدولية والذي يهدف إلى تحسين موقف تركيا الاستراتيجي حتى لو كان هذا على حساب تقديم تنازلات معينة من نوع أو آخر لهذه الدولة أو تلك. وعلاقات تركيا اليوم لا تتمركز فقط على الشرق الاوسط ودول الجيران  المتوترة ولكن التوتر واتساع الخلاف بين أنقرة وواشنطن، وكذلك بين أنقرة والدول الرئيسية في الاتحاد الأوروبي، والخلافات التي أضحت بينة جدًا عند النظر في السياسات الغربية تجاه الدول العربية المجاورة لتركيا. ويمكن الاشارة الى ان على  أعقاب محاولة الانقلاب، قامت بعض الدول والدوائر بالإدلاء بآرائهم حول محاولة الانقلاب الفاشلة، وهناك لا يمكن حتى الآن تقييم مواقف البعض من الدول منهم بدقة في الوقت القريب على الاقل ، ناهيك عما إذا كانوا قد لعبوا دورًا في محاولة الانقلاب الذي يعمل الرئيس والحكومة تصفية عناصره في الداخل واخراجهم من المؤسسات ويعتبرهم العائق امام مشاريعه .

وكانت روسيا واحدة من الدول التي تبنت موقفًا مبكرًا يدعم شرعية الحكومة وفي ادانة محاولة الانقلاب ، ولعل السبب في ذلك أن موسكو تخشى من صعود الضباط المعروفين جيدًا بعلاقة وثيقة مع الأمريكيين. والكثير من التوقعات في ان يكون تغييرًا وشيكًا في الموقف التركي تجاه الأزمة السورية وخاصة التصريحات الاخيرة من القضية السورية لكل من رئيس الوزراء بن علي يلديرم ووزير الخارجية جاوش مولود اوغلو، ويعزز ذلك عن ما تمخض  من الاجتماع بين رجب طيب  أردوغان في زيارته لموسكو اخيراً مع الرئيس فلاديمربوتين حيث تم وضع الحجر الأساس لفهم النية التركية الروسية بشأن هذا الصراع .

 كما ليس هناك ما يشير إلى أن أنقرة تخطط  لقطع العلاقات مع واشنطن

أو الاتحاد الأوروبي ، بدلاً من ذلك ، فإن تركيا ستصبح أكثر حزمًا حول مصالحها في العلاقة مع الأوروبيين، وخاصة فيما يتعلق باللاجئين وتوفير ملاذات آمنة من قبل بعض الدول الأوروبية لعناصر من حزب العمال الكردستاني   التي قد طالبت من الولايات المتحدة أكثر من مرة بالتراجع عن تحالفها مع وحدات حماية الشعب التابعة لحزب العمال الكردستاني المطالب بالاستقلال، والذي يُصنف بمنظمةً إرهابيةً في الولايات المتحدة وأوروبا وكذلك جماعة غولن المتهمة بقيادة الانقلاب الاخير. وفي ضوء الرأي العام التركي الذي يعتبر أقل حماسًا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، فإن جوهر العلاقات التركية الأوروبية لن تتغيرللترابط التاريخي فيما بينهم وخاصة لتواجد العمالة التركية المنتشرة في تلك البلدان ولكن قد تخف عما كانت عليه  . وفي هذا المجال لايمكن ان نعزل العلاقات الايرانية التركية ونموها في الوقت الحاضر على حساب توثيق الروابط بينهما وتقريب وجهات النظر والتي قد تحرج تركيا أمام حلفائها الأميركيين والأوروبيين، ولكن تحاول اصلاح الاخطاء الكبيرة التي وقعت فيها  شرط ان لا يؤثر على الدورالاستراتيجي الايراني أو يقوِّض سياسته  المتنامية في الشرق الأوسط . وبعد ان ربحت طهران ونجحت في مساعيها، وحققت إنجازاًت كبيراً على المستوى الدولي ، و في كسب جاراً إقليميَّاً مهمَّاً من قائمة أعدائها الحاليين والمفترضين لتتعاون معاً في حل القضايا المهمة وعودة الهدوء للمنطقة التي تعيش الازمات والنكبات وايقاف نزيف الدم والقضاء على حلم الشرق الاوسط الجديد .

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/24



كتابة تعليق لموضوع : تركيا بين اليوم والرؤية المستقبلية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غزوان المؤنس
صفحة الكاتب :
  غزوان المؤنس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معركة الطف نتيجة تراكمات  : سلام محمد جعاز العامري

 موسكو ثانية  : هادي جلو مرعي

 مساعد رئيس جامعة واسط يشدد على ضرورة تقديم أفضل الخدمات لطلبة الأقسام الداخلية  : علي فضيله الشمري

 الاعتماد يحرز لقب كاس وزير الشباب والرياضة للفرق الشعبية في الجانب الايمن للموصل  : وزارة الشباب والرياضة

 فضائيات الأجندات المشبوهة ..!  : فراس الغضبان الحمداني

  ماذا بعد الفلوجة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 تنسيق مشترك بين العمل والداخلية للحد من العمالة غير القانونية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 يا بثينة لم تاتينا بجديد  : سامي جواد كاظم

 التقى السيد وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي المهندس رياض عبد الله مدير سد الموصل  : وزارة الموارد المائية

  خلال زيارته لعشائر سوق الشيوخ ,الوائلي : تمليك الاراضي الزراعية للفلاحين سيؤدي الى الاكتفاء الذاتي

 افتتح السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي اليوم الاربعاء جهاز تفتيت الحصى في شعبة الجراحة البولية بمستشفى الشهيد غازي الحريري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 زوبعة فنجان  : د . ليث شبر

 ضياع خطاب الرئيس العراقي في باريس  : سيف الخياط

 محاولة محو الإرث الحضاري من قبل من لا يملك تاريخا ولا حضارة تذكر  : وداد فاخر

 شبعاد وأهوار سومر وكلكامش .. رحلة البحث عن الخلود عبر قرار اليونسكو  : قحطان السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net