صفحة الكاتب : د . رياض السندي

تهريب السجائر في الدبلوماسية العراقية
د . رياض السندي
في البدء أود القول انه يؤلمني أشد الالم أن يكون هذا هو حال الدبلوماسية العراقية التي أنجبت أسماء لامعة مثل عصمت كتاني وعبد الامير الانباري وآخرون كان الغرب يتمنى أن يكون له دبلوماسيون بهذا المستوى من الكفاءة والخلق. ويؤلمني أكثر أن أسمع عن بعثة عملت فيها لاربع سنوات متواصلة مسؤولا لملف حقوق الانسان، ثم نائبا للسفير، واحيانا قائما بالاعمال المؤقت، الا وهي بعثة العراق الدائمة لدى ىمكتب الامم المتحدة في جنيف بسويسرا. ولطالما كان خلافي وإعتراضي على تصرفات العديد من الدبلوماسيين الذين لم يفهموا من الدبلوماسية سوى سرقة الاموال بأي طريقة لانهم يعلمون علم اليقين إنهم طارئون على هذه المهنة التي لم يدخوها الا بالواسطة أو وفقا لنظام المحاصصة المقيت. وللاسف فان عبء هذه السفارات والبعثات عادة مايقع على الشخص الثاني فيها، لان السفير هو درجة خاصة ممثلة لاحد الاحزاب السياسية التي دخلت العراق بعد الاحتلال عام 2003، ومعظمهم ينتمي لدول أجنبية أو لاجهزة مخابراتها، ويدين بالولاء لها بحكم تمتعه بجنسيتها الاجنبية. وهذا كان حال بعثة العراق في جنيف. فأول سفير عيّن لها بعد برزان التكريتي كان السفير بهاء الشبيب وهو بعثي سابق وكان كبيرا في السن وغير قادر على حضور الاجتماعات لمرضه الذي اقعده لاحقا وتوفي به ولم يكمل دورته الدبلوماسية. ثم عينت الوزارة السيدة أحلام الكيلاني وهي زوجة الوزير السابق رائد فهمي، إلا انها حوربت كثيراً من الجناح الشيعي في الوزارة الذي كان يقوده وكيل الوزارة محمد الحاج حمود وعصابته من أمثال محمد الحميميدي الذي جلب من نيويورك ليرقى الى درجة سفير على قائمة التحالف الكردستاني على الرغم من إنه شيعي ومن محافظات الجنوب وبعثي سابق ارتقى ليصبح نائباً للسفير محمد الدوري في نيويورك عام 2002. وقد نقله هوشيار زيباري معه كمستشار عند إنتقاله لوزارة المالية ومازال يعمل بهذه الصفة. وكذلك مقداد إبن أخت الوكيل الذي أحيل على التقاعد عام 2013. وعباس كاظم عبيد الفتلاوي الذي تربطه بالوكيل محمد الانتماء المكاني لنفس المحافظة والانتماء الحزبي لحزب البعث العربي الاشتراكي، لاسيما وانهما عملا معا في وزارة الخارجية في ظل حزب البعث قبل عام 2003، وقد تفانى في خدمة الوكيل المذكور حتى إنه كان يداوم في البعثة أيام العطل للاتصال به وإبلاغه أخبار البعثة أول بأول، والتغطية على ملفات الفساد فيها بما لامجال لبحثه هنا، وقد أعيد الى نفس البعثة في العام الماضي ومازال فيها. وقد حارب كل هولاء القائم بالاعمال العراقي في البعثة أحلام الكيلاني لكونها سنية ولحرصها على العمل ولطوحهم في أخذ منصبها أيضا، لذا لم تمنح درجة سفير وبقيت بدرجة وزير مفوض حتى الان. أما محاربة هذه العصابة التي كان الوزير السابق هوشيار زيباري ينصاع لها تماما فقد سرت الى الدكتور عبد المجيد العنبكي الذي اضطر لترك البعثة وطلب اللجوء في سويسرا عام 2009. وبعد ذلك، حللت انا في المركز الثالث في قائمة المستهدفين في هذه البعثة من عصابة وكيل الوزارة المذكور محمد الحاج حمود والتي كانت تتعامل بازدواجية واضحة فهي تخفي فضائح جماعتها وتلفق على الاخرين فضائح مختلقة، ورغم عدم قدرتهم على ايجاد مثل ذلك عندي وعند الاخرين لحرصنا في العمل وإخلاصنا للعراق بدافع ديني وأخلاقي وهذا أمر مشهود للعراقيين المسيحيين دوما والحمد لله. الا انه وجدوا في تقرير رفعته عن احوال البعثة بعد نقل السفير محمد علي الحكيم (أمريكي الجنسية) الى نيويورك تجاوزا يستوجب عقوبة التنبيه التي لم اتقبلها ولجأت لكل الاساليب القانونية لالغائها ولم افلح في ذلك، فأضطررت الى ترك البعثة. وبعد ذلك جرى تعيين عديل جلال الطالباني سفيرا لبعثة جنيف وهو السفير محمد صابر اسماعيل زوج شقيقة زوجة الطالباني. وكانت واحدة من ملفات الفساد فيها هو تفرغ الدبلوماسيين والمستخدمين في البعثة من الذين عُينوا من قبل الاحزاب الشيعية للعمل فيها لجمع الاموال بأي طريقة حتى لو كانت غير شرعية ولربما كان مرغمين على ذلك لدفع المال لتلك الاحزاب أو لاشخاص توسطوا لتعيينهم. ومثل هذه الامور أصبحت شائعة ومعروفة.
وقد كتبت في مقال سابق بعنوان (باي باي هوشيار) بتاريخ 1/5/216 نشرته العديد من المواقع الالكترونية من بينها موقع كتابات والحوار المتمدن، عن ملفات فساد كثيرة بملايين الدولارات، من بينها ملف الاتجار بالسجائر مستغلين المزايا الدبلوماسية للاتجار غير المشروع. أقتطع منه الفقرة التالية:
ومن الامثلة على ذلك ماحدث في صيف عام 2012 حيث القت الشرطة الفرنسية القبض على مستخدم محلي يدعى ( ح. ع.) وسائق سويسري يعملان في بعثة العراق في جنيف ، واشارت التحقيقات الى انهما القي القبض عليهما متلبسين ببيع مايقارب مليون يورو من السكائر الاجنبية التي تحصل عليها الهيئات الدبلوماسية من السوق الحرة بسعر 25 يورو لتباع بسعر 75 يورو للعبوة الواحدة. وبعد التدقيق تبين ان العديد من موظفي البعثة قد اشتركوا في تلك العملية التي جرت لعدة مرات ولفترة استغرقت عدة سنوات، وذلك من خلال تقديم كتاب مختوم ووصولات باسم السفارة لاستلامها، ومن بين الذين اشتركوا فيها محاسب السفارة (لطيف السعدي)، واداري اخر يدعى (عمار نايف الياسري)، وبمجرد كشف العملية انهالت الاتصالات على السفارة مما يشير ان المشتركين في العملية يتبعون جهات متنفذة في الدولة، كان من بينها اتصال من عادل عبد المهدي القيادي في حزب الدعوة. 
وكالعادة في العراق، فقد سعت دوائر الفساد الى لملمة الموضوع. الا أن الحق كشعاع الشمس لايمكن حجبه مهما طال الزمن.
واليوم طالعتنا الصحف السويسرية عن هذا الموضوع تحديداً في فضيحة جديدة للدبلوماسية العراقية التي باتت تعرف على مستوى العالم بسلسلة فضائحها.
فكتب موقع سويس إنفو الرسمي يوم 23/8/2016 تحت عنوان: إساءة إستغلال المزايا الدبلوماسية - غرامة مالية ثقيلة لموظفيْن بالبعثة العراقية بجنيف يهربان السجائر ويتاجران بها، بما نصه:-
" فُرضت غرامات صارمة على موظّفيْن إثنيْن تابعيْن للبعثة الدبلوماسية العراقية في جنيف لتورّطهما في عملية احتيال ضخمة تتعلّق بتهريب السجائر. وقام هذان الموظّفان بإعادة بيع 600.000 علبة سجائر في السوق السوداء في شمال غرب فرنسا من دون دفع الأداءات الضريبية.
وكعقوبة لتجاوزهما القانون، تم تغريم هذيْن الموظّفيْن الأوّل 170.000 فرنك سويسري (177.000 دولار)، والثاني 120.000 فرنك للسجائر المهرّبة، والتي تقدّر الضريبة التي لم تسدّد عليها ب 2.4 مليون فرنك.
وقد أكّدت إدارة الجمارك الفدرالية يوم الإثنيْن 22 أغسطس صحة التقرير الذي نشرته صحيفة "سونتاغس تسايتونغ" والذي جاء فيه أن الشخصيْن أساءا إستخدام الإمتيازات الممنوحة في العادة للدبلوماسيين وبشكل غير قانوني لبيع السجائر المعفاة من الرسوم الجمركية في السوق السوداء في فرنسا على مدى ثلاث سنوات.
ونظرا لكون مخالفة التهريب تسقط بمرور سبع سنوات، فإن ثلث حجم البضائع المهرّبة لا يمكن معاقبة المهربيْن عليه. في المقابل رفضت السلطات الفدرالية طلبا تقدّمت به البعثة العراقية لدى الأمم المتحدة بجنيف والقاضي بخفض الغرامة بالنسبة لأحد الموظفيْن، الذي سبق أن أطرد من عمله بالبعثة.
ووفقا لمكتب الجمارك، طلب المهرّبان السجائر من شركة في شمال ألمانيا، متخصصة في تسليم البضائع المعفاة من الرسوم الجمروكية للدبلوماسيين والسفارات والمنظمات الدولية، وتم تسليم الشحنات إلى شركة تنشط في سويسرا الناطقة بالفرنسية.
ولاحقا، نُقلت البضاعة إلى مستودع مستأجر في فيرناي – فولتير في فرنسا (بلدة على حدود فرنسا مع جنيف)، محاذية لمطار جنيف. ومن هناك، أُرسلت السجائر إلى مدينة رين (Rennes) في شمال غرب فرنسا، حيث أُعيد بيع السجائر في الشوارع.
ولم يطلب المهربان السجائر بإسم البعثة العراقية فقط، ولكن أيضا بإسم البعثات الدائمة لهونغ- كونغ، والبحرين، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان.
وقد انتبهت الشرطة السويسرية لهذه العملية المحبكة الخيوط بعدما اشتكت الغرفة التجارية بهونغ- كونغ إلى السلطات السويسرية من أن مجهولين قد طلبوا استيراد سجائر نيابة عنها".
كما نشرت صحيفة  Minutes)20(  السويسرية التي تصدر باللغة الفرنسية تفاصيل عن هذه القضية في عددها الصادر يوم أمس 22/8/2016 تحت عنوان: (دبلوماسيون عراقيون متهمون بتهريب السجائر الى فرنسا يقعون في كماشة الشرطة السويسرية).
والغريب في الامر، إن العملية جرت بإسم بعثات أخرى مثل هونغ –كونغ والبحرين والسعودية وسلطنة عمان. 
والادهى من ذلك، إن بعثة العراق مازالت تدافع عن الفساد وكتبت الى السلطات الفدرالية السويسرية طالبة تخفيض مبلغ الغرامة على منتسبيها التي رفضته تماما، كما تقول الصحيفة ذاتها.
ويتزامن ذلك كله مع فضيحة نجلي سفير العراق في لشبونة بالبرتغال الذان إعتديا بالركل والدهس لمراهق برتغالي. 
حقا إنه زمن الفضائح الدبلوماسية في العراق.

  

د . رياض السندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/23



كتابة تعليق لموضوع : تهريب السجائر في الدبلوماسية العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيـثم القيـّم
صفحة الكاتب :
  هيـثم القيـّم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إيران: لن ننتظر الأوروبيين لمواصلة مبادلاتنا مع العالم

 من صفحات الفخر العلوي  : علاء سدخان

 جنايات الكرخ: الإعدام لإرهابيين نفذوا عمليات إجرامية في العراق وسوريا  : مجلس القضاء الاعلى

  زينب الجواري ، تألق في الفن التشكيلي  : الناقد التشكيلي العربي عبود سلمان

 السلطات الخليفية تستدعي رجال دين للتحقيق، وتؤجل البت في حل "الوفاق"

 هدم شبهة تحريم الزواج المؤقت  : رئبال عبد الكريم

 يا عودة ..  : نافز علوان

 صناعة رئيس الجمهورية ونزعة الإنفصال الكُردية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 الضمير هو الرقيب عليكم  : عمر الجبوري

 الذهب يستقر بعد نزوله 2% لكن ارتفاع الدولار يكبح المكاسب

 المرجعية الدينية وتزييف المعايير ...... (الحلقة الثالثة)  : عباس عبد السادة

 أَلأمَلُ والانْتِظارُ..وعي المفهوم  : نزار حيدر

 رسول الله (ص) أفضل ما خلق الله سبحانه وتعالى  : خضير العواد

 مع الدارجة المغربية.. لكن ضد اعتمادها في المنظومة التربوية  : محمد المستاري

 كْن حيدراً للعباد  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net