صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

اللغة العربية والدين!!
د . صادق السامرائي
   "كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون"فصلت 3
 
أي يعلمون اللغة والبيان فيفهمون معانيه ويعقلون مقاصده , فالذي يعرف اللغة العربية في مجتمعنا يعرف القرآن ومَن لا يعرفها يجهله أو يجهل الكثير منه . 
 
فالضعف اللغوي يتناسب طرديا مع الضعف الديني عندنا, أي كلما إزداد المجتمع العربي جهلا بلغته كلما إزداد جهلا بدينه , ووفر الفرص الثمينة للطامعين من الذين يراءون ويترعرعون في أحراش الجهل الكثيف.
 
العربي الضعيف اللغة ضعيف الدين. 
 
فاللغة عماد الدين , ولا يمكن لعربي أن يكون مستوعبا لدينه وهو يجهل القرآن ومعاني كلماته , ولكي يكون واعيا لما يقرأ ومتفكرا به , عليه أن يكون مدركا للغته. 
 
وبهذا يفوّت الفرصة على الذين يريدون العبث بعقله وتسخيره لأغراضهم ومطامعهم الدنيوية بإسم الدين.
 
فأعداء الدين يتكاثرون وسط غابات الجهل اللغوي , الذي يمتد في أعماق المجتمع مثلما تفعل الصحارى في أرضه , وهو يرقبها بلا حراك. 
 
وعودة العربي إلى لغته ودراستها بحب ورغبة حضارية معاصرة , تساهم في قوته وعزمه وتمنحه الأمل والرجاء , وتجعله يفكر بإيجابية وتفاؤل وثقة بالحاضر والمستقبل.
 
ولا يمكن القول بأن العربي الذي لم يتمكن من لغته لضعف نشأته وتربيته اللغوية يستطيع أن يربي أبناءً ذوي قدرة على المجابهة والتحدي في الحياة , لأنه قد زرع فيهم الضعف والترهل وفقدان قيمة اللغة والفكر , وأضعف آليات عقولهم ووفر لهم أسباب الخواء , وبهذا منعهم من التعبير عن دورهم في المجتمع. 
 
أي أن ضعفنا اللغوي سيؤدي إلى إضطرابات إجتماعية وسلوكية ذات نتائج ضارة بالأجيال , لأننا أضعفنا المؤهلات اللازمة للحفاظ على هويتنا التأريخية والدينية , التي ترتكز على قوة اللغة ودورها في إستيعاب مستجدات الزمن الذي نحن فيه.
 
والمشكلة التي نواجهها , أننا قد أهملنا التفاعل الفكري الخلاق فيما بيننا , وتنازلنا عن الكثير من النشاطات الثقافية الإجتماعية التي كانت ذات قيمة مهمة في مسيرتنا الحضارية , فلا نأبه بجلسات تبادل الأفكار والمحاورات اللغوية والبلاغية وغيرها من نشاطات العقل والإبداع ,  التي تساهم في منح قيمة إجتماعية للغة , التي هي مفتاح المعرفة ومخزن الحكمة والتجربة الإنسانية للأجيال.
 
لقد أسقط العرب العديد من التفاعلات الإيجابية المهمة في حياتهم , وسخروا طاقاتهم في سبيل التعامل السلبي مع الذات والموضوع , فابتعدوا كثيرا عن قيمة اللغة وجوهر الدين وأصوله وأسسه , التي تربي المجتمع على حُسن الخلق والنظام في التفكير والعمل والجد والنشاط والعطاء الأمثل.
 
ضعفت اللغة العربية فضعف الدين في بلاد العرب.
 
وبسبب هذا الضعف المتبادل والمتضاعف في متوالية هندسية عبر الأجيال نواجه اليوم تحديات نقف أمامها عاجزين , لأن الأفكار إستنقعت , والرؤى تحجرت , وجنح معظم الحائرين إلى حيث الأجداث , وراحوا يتحدثون بلغة كان يا ما كان في قديم الزمان , ويحسبون أن الذي كان يمكنه أن يكون ويتحقق , بعد أن دارت عجلة الأزمان وسحقت الماضي وأنجبت منه أشياء لا نريد وعيها والتفاعل معها ,  لغياب الأدوات اللغوية والفكرية اللازمة لهضمها وإستيعاب عناصرها , وتحقيق رؤاها وفقا لما فينا من المميزات والطاقات.
 
فأين اللغة ومناهجها المعاصرة , وأين القائمين عليها وما هي مشاريعهم , وكيف يستطيعون أن يبنوا معجمية لغوية مفيدة في عقول أبناء الأمة , لكي يوظفوها لصالح التعبير عن أفكارهم الصالحة , ويشيدون بها عمارة الحاضر السعيد والمستقبل الزاهر للأجيال. 
 
إنّ الذين بلا قدرة على فهم معاني مفردات ما ينطقونه ,  لا يمكنهم أن يأتوا بمفيد لأنفسهم أو لغيرهم , بل ينتكسون إلى حالات الإنكسار والنكوص النفسي والسلوكي , الذي يدفعهم إلى مراتب دونية في مستوى التفاعل البشري مع الحياة , وبهذا فأنهم يؤسسون لإنقراضهم وهيمنة الآخرين عليهم.
 
ويتحقق الضياع في أنهار الحيرة وعدم الثقة والركض وراء السراب , بسبب العطش الشديد للمعرفة والإدراك , وبفعل غشاوة الجهل والغفلة والتشويش , والتخدير من قبل الماهرين في تخدير المجتمعات وإجراء العمليات الجراحية  , التي تساهم في تعويقهم وشل  قدراتهم وتحطيم أبسط آليات صيرورتهم وتناميهم. 
 
فالشعوب لها مَن يخدرها ومَن يقوم بإجراء عمليات جراحية لها يستأصل منها أعضاء القوة والقدرة على التطور والبقاء.
 
وعندما تفقد المجتمعات هويتها اللغوية وتتبعثر رؤاها وأفكارها , فأنها تكون سهلة التخدير والوقوع في حبائل الطامعين بها . 
 
وحالما تضعف اللغة فأن الدين يكون أضعف , وبهذا يتم إستغلاله بمهارات فائقة من أجل النيل منها وتدمير نسيجها وقوتها وقدرتها على الحياة الأفضل. 
 
ولا يمكن للمجتمعات العربية أن تمتلك زمام أمرها من غير لغة عربية قوية معاصرة , ووعي ديني قرآني واضح يساهم في وحدتها وعزتها ورفعتها الحضارية , لأن جهل اللغة يجعل الدين الواحد سببا للفرقة والضياع لغياب الفهم السليم لدستور الدين وأصوله المبينة في القرآن.
 
وهكذا فمن يجهل لغته يجهل دينه وينتهك حرمات مصيره.
وتبقى السماء تنادي: 
                              "إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" يوسف 2
                           و  "قرآنا عربيا غير ذي عوجٍ لعلهم يتقون" الزمر 28

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/23



كتابة تعليق لموضوع : اللغة العربية والدين!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عباس الطيب
صفحة الكاتب :
  الشيخ عباس الطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استشهاد وجرح 50 جندي عراقي بقصف للطيران الامريكي والزاملي يطالب العبادي بفتح تحقيق بالحادث

 رئيس مجلس محافظة ميسان يطلع على انسيابية توزيع الاراضي للفقراء في مجلس قضاء العمارة  : بسام الشاوي

 قراءة في قصيدة ( صوت القلب ) رفيف الفارس  : جمعة عبد الله

 إبادة الايزيدية جريمة بحق الإنسانية  : كفاح محمود كريم

 حقيقة داعش..بين أكاذيبهم وحقائق الوقائع التاريخية؟؟  : هشام الهبيشان

 بالصورة : اوباما يشاهد مباراة أميركا والمانيا على متن طائرة الرئاسة

 لماذا يرفض المسلمون الاسلام؟  : د . حسين ابو سعود

  الحكومة والخوف من الإعلام ..!  : فلاح المشعل

 الدال على الخير كفاعله!!  : سيد صباح بهباني

 وقفة مع الحمقى  : د . حسين ابو سعود

 خارطةُ طريقٍ لحلِّ مُشكلةِ كركُوك  : نزار حيدر

 دور الدين في تحقيق النمو الحضاري .... الضمانات وشبهات الفكر الآخر  : الشيخ عدنان الحساني

 الكورد الفيليون الاصالة والتنصل  : عبد الخالق الفلاح

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يستقبل رئيس جامعة البيان د. محمد علي العامري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ثورة الإمام الحسين هي حركة إصلاحية لمدى الدهر...  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net