صفحة الكاتب : محمد الحسن

المتصارعون على قصعة الوزير..!
محمد الحسن
 الإنقلاب السريع الذي حدث في جلسة إستحواب العبيدي كشف المكشوف والمخفي للناخب الذي ما زال مصراً على نزاهة ومصداقية هذه السيدة أو ذلك النائب الممثل للكتلة المعاكسة..!
عملية الإستجواب تحوّلت إلى صراع بين الكتل السياسية، ولكي نكون أكثر إنصافاً، بعض الكتل السياسية. فكانت الخريطة النيابية المهتمة بموضوع الوزير كالتالي:
١-كتلة دولة القانون جناح السيد المالكي وهي الكتلة التي أصرت منذ فترة طويلة على إستجواب الوزير بمناسبة أو دونها، وقد حمل هذا الملف (حنان الفتلاوي) و (عالية نصيف). 
٢- كتلة تيار الصدر وهي الكتلة التي دافعت عن الوزير ونصبت نفسها محامي دفاع.
٣- كتلة عائلة الكربولي، وهي الكتلة الساندة للاستجواب ضد الوزير.
٤- تحالفات شبه معلنة بين تلك الكتل وبعض الأعضاء والكتل الأخرى، بمعنى إن هناك مجموعة كبيرة تقف مع الإستجواب وهذه المجموعة ذات أغلبية سنية. 
      الخريطة أعلاه لا تمثل جميع مجلس النواب، وفي وسط ذلك  الصخب يثار سؤال كبير يكشف خفايا أكبر؛ ما هو دور وموقف باقي الكتل؟! 
الواقع إن تلك الكتل بقيت مصداقاً للمثل العراقي (الأطرش بالزفة) الذي لا يعلم  بما يدور حوله من صفقات، سيما إن الإتهامات عكست بما لا يقبل الشك عن تنافس بين تلك الكتل الأربعة للظفر بالقرب من الوزير بغية الإشتراك في (مغانم الوزارة) وحسب تعبير رئيس البرلمان للوزير "وزارتك هي مصدر الأموال". 
الوزير جلب   الكتل الأربعة التي تصارعت على إبتزازه، إلى المنطقة التي وضعوه بها، ويبدو إنه حاصل على دعم من كتل لم يكن لها دور في تلك القضية بعد أن عرض عليهم الملفات. وبذات الوقت لم يكن مهتماً بالكتلة المدافعة عنه، ويبدو من سياق الطرح إنه كان مستعداً لكشفهم أيضاً، وهذا ما حدث فيما بعد. 
كتلة المالكي ممثلة بحنان الفتلاوي وعالية نصيف، ومعهم ما يسمى (جبهة الإصلاح) يسعون لإقالة الجبوري، مع بعض الإختلافات البسيطة حول الموقف من العبيدي، لكن الإتفاق هو إستجواب الوزير لأسباب منطقية حسب ما هو معلن، وبالتالي يكفل الدستور والممارسة النيابية هذا الحق. 
كتلة الصدر تعترض على ذلك الإستجواب، وظاهر الإعتراض يتقاطع مع حركتهم القائمة على مفردة (شلع قلع)..! 
تبدو المعادلة غريبة، وأقرب ما تكون لكسر الإرادات بطريقة المراهقة السياسية، بمعنى إن الخصم ينتظر موقف خصمه ليعلن العكس!.. 
تفكيك ذلك التعقيد، وتبسيط الغرابة، أحدثه موقف العبيدي والحراك  الذي أعقبه. فأنكشفت اللعبة على أصولها، وأتضح إن خلاف مجموعة الصدر مع مجموعة المالكي هو خلاف مالي بحت. 
حنان الفتلاوي التي فقدت سطوتها في الحكومة وقدراتها الهائلة في كسب الجمهور الإنتخابي من خلال التعيينات، إستثمرت علاقتها مع النائب السابق حيدر المُلا الذي كان عراباً لصفقة سابقة جمعت الفتلاوي بخميس الخنجر، وحسب كلام الوزير المستجوب فأن الفتلاوي ومن خلال حيدر المُلا طلبت مليوني دولار ثمن الكف عن إستهداف الوزير، وهذا أصبح أحد ثوابت قضية إستجواب العبيدي الأمر الذي وضع الفتلاوي تحت طائلة منع السفر، وهو ما أثار حفيظتها فكشفت أوراق منافسيها على قصعة الوزير؛  وهنا يتجلى سر وقوف تيار الصدر مع الوزير الذي أدعت الفتلاوي إبتزاز التيار له، بدليل إن عجلات حاكم الزاملي تحمل لوحات الدفاع!.. 
وهذه العجلات تجلب الشك، وتفتح الطريق لما هو أبعد بكثير، وبالتالي يخشى أتباع الصدر أن يفقدوا الإمتيازات التي تقوّم حركتهم السياسية، والتظاهرات كمثال. وهنا تتجلى أقبح المضحكات؛ وسيلة حراك مدعي النزاهة؛ عبارة عن فساد وصفقات!..
ومثيلتها مهزلة أخرى؛ فجبهة إصلاح برلمانية قائمة على ملفات إبتزاز وتعيينات خارج الضوابط.. ذلك ملف عضو جبهة الإصلاح (عالية نصيف) التي فضح الوزير قضايا فسادها وإبتزازها وتحويلها لعقارات. 
إنّ كتلتي، الصدر والمالكي، الأكثر ضجيجاً وإدعاءاً للإصلاح، فواحدة قطعت الطرقات بحجة الإصلاح والثانية إحتلت البرلمان تحت نفس الذريعة؛ إتضح إنهما أفسد الكتل السياسية وأكثرها إجراماً بحق الشعب، وهذا يؤشر على أسماء المفسدين في الواقع السياسي العراقي بما لا يقبل الشك. 
      الوزير فند مزاعم حصر الفساد بمكون معين، فحملت ملفاته أسماء أبرز عناصر إتحاد القوى التي ينتمي إليها الوزير؛ فالكربولي يعد مصدراً مالياً مهماً والجبوري رئيس السلطة التشريعية ممثلاً  عن المكون السني، وسمسار الصفقات حيدر ملا. 
 يحسب لرئيس البرلمان هدوءه ورصانته المعهودة عكس الأسماء الأخرى التي لجأت كعادتها إلى الصراخ والضجيج. غير أن ذلك الهدوء لا يبرأ ساحة الجبوري، فأسمه ورد كمتهم وعراب  لصفقات الفساد حسب إدعاءات الوزير. إن موقف العبيدي من الأسماء السنية، يعد خروجاً على بعض مثالب العملية السياسية في الوسط السني القائمة على مبدأ "إنصر أخاك.." ولعلها المرة الأولى التي يظهر بها الخلاف السني إلى العلن وتحت قبة البرلمان، وهذا يفتح باب صراع؛ فأما أن ينتصر الوزير ويتحول إلى الرقم السني الأول، ولكن ليس بثوبه المذهبي بل كأسم وطني، ويبدو إن هذا الطموح المشروع لم يغب عن العبيدي الذي نشط بشكل واضح بعد الإستجواب في مناطق مختلفة من بغداد وهو يطلق رسالة مكررة ولكن بكلمات وصيغة جديدة. 
ومع إن تحديد نوايا الوزير قبل فحص الملفات، من الأمور الصعبة، إلا إن تصرفه يعتبر حملة مواجهة قوية ضد رموز الفساد الذين وردت أسماؤهم في الجلسة وبعد الجلسة عندما بدأ نشر الغسيل.  
وهي بالضرورة أسماء تعبر عن كتل وليس أشخاص منفردين، غير أنّ الهارب الوحيد من تلك الأسماء هو الصدر وأتباعه الذي ثبت تورطهم بالفساد بطريقة الإبتزاز، ويبدو إن الفتلاوي على إطلاع كامل بملف الفساد الصدري إبتداءاً من إحتكار التعيينات وصولاً إلى فضيحة "عجلات الزاملي" وما لم يُذكر أكثر بالتأكيد. في ظل تلك الخلطة الرهيبة يغض الناخب العراقي عينه عن حقائق تكشف لأول مرة. 
هناك ناخب يتظاهر ضد الفساد، وهو مؤيد وتابع لكتلة راعية للفساد ولكنها تريد إحتكار الصفقات لها حصراً. وهناك ناخب آخر مؤيد لجبهة (إصلاح) تدعي محاربتها للفساد، وثبت فسادها والسعر الذي تتعامل به. 
المثير للشفقة إن هذين الناخبين، ما زالا يتصارعان من أجل نصرة الناهبين!.. 

  

محمد الحسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/04



كتابة تعليق لموضوع : المتصارعون على قصعة الوزير..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري
صفحة الكاتب :
  عبد الجبار نوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net