صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

من أشهر أدباء الطفولة بالعراق!
ياس خضير العلي
 
كنت متفاجأ باللغة
الانكليزية القديمة أضيف لها حروف , والعربية أضيف لها النقاط والحركات وكسروا
مبدأ عدم تحريف القرآن الكريم وكتابته كما هو , عذرهم حاجة الأعاجم الداخلين
للأسلام لفهم المعاني , قالت تحب أدباء الطفولة لماذا لاتجالسني ألهذا أم الزملاء
الأخرين باستراحة تعلم الانكليزية ينسونك الهموم بالضحكات والنكات استراحتك هنا من
الحياة و قلت لا هات ماعندك وسأنقله للعراق لعله يفيدنا بثقافة الطفولة !لأني كنت
أفكر بمخطوطات شكسبير تفاجأت أنه كتب بأنكليزية قديمة !
 
قالت أحدثك عني
وعن مدينتي الحبيبة عندي بيروت ولبناني لما لا تتواصلون معنا , أم يقال أنكم
تقرأون مانطبع ولكن اليوم الأنترنيت والتواصل , وسأروي لك سر من الأدب الغربي
والشرقي ثمين و لقد لبيت دعوة لحضور مهرجان عن الطفولة في بلغاريا وما أن حطت
الطائرة في مطار مدينة صوفيا العاصمة البلغارية عام 1980م , حتى أستقبلني شاب
وشابة من العلاقات العامة في اتحاد الأدباء البلغار ووجدت المشاركين من الكتاب في
أدب الأطفال وشعراء وموسيقيين ورسامين ومؤلفين مسرحيين والمهتمين بالنتاج للطفولة
, وتعرفت على برنامج زيارتي لمدة أسبوع سأقضيه منه زيارة مدينة بلوفديف التاريخية
التي تقع على نهر ماريشا , والمبيت في استراحة مجمع سياحي اسمه لامارتين مخصص
للكتاب , فتسأ لت في نفسي ( لماذا سميت بأسم الشاعر الفرنسي لامارتين) ولد في
1790م وتوفي في 1869م_ وماعلاقة شاعر البحيرة وزعيم المدرسة الرومانسية بهذا البيت
الأثري الذي حولته البلدية لاستراحة سياحية , عام 1975م , ووضع لخدمة الكتاب في
بلغاريا , وأنا كنت انتظر رؤية بيت التاجر البلغاري (غيورغي مفريدس) الذي سكن فيه
لامارتين لمدة أسبوعين , وهو عائد من رحلته للشرق , وعندما وصلت للاستراحة وكانت
بالقطار لمدة ثلاث ساعات وجدت البيت المبني من  الخشب والاجر الأحمر , وعرفت أن التاجر قدمه
هدية لخادمته الأمينة , وبناءه بطابقين , ويقع بالحي التراثي القديم الذي منعت
السيارات من المرور به , وخصصت بعض الغرف كمتحف لصور وكتب لامارتين , والذي أنطلق
من ميناء مرسيليا بفرنسا عام 1832م متجهآ لأكتشاف أسرار الشرق , فوصل بيروت في أيلول
نفس العام وزارها ثم زار دمشق العاصمة السورية وريفها , ثم ذهب ليافا والى أستنبول
وبلغراد ثم عاد لباريس, وشاهدت صورته في قصر سان بوان الذي كتب فيه اشهر ماكتب ,
واهمها رحلة الى الشرق و وجوسلين , وسقوط ملاك , وفرازيللأ, وموت سقراط والتأملات
الجديدة , وشاهدت صورة زوجته ماريان .
 
وفي المتحف ماكتبه
بخط يده عن المدينة هذه يقول _
 
دخلت بلوفديف
يرافقني حوالي ستين الى سبعين فارس للحراسة و فخرج الناس للنوافذ والشرفات ينظرون
ألى الموكب و وما أن وصلنا الى بيت مفريدس , حتى أسرعت عماته وأخواته لأستقبالنا في
بيت واسع  جميل و يمتاز ببهوه الرائع ,
ونوافذه المطلة التي تبلغ أربعة وعشرون نافذة , أما مفروشاته فكأنها أوربية فخمة )
.
 
ويتحدث عن الملابس
لأهل البيت فيقول ( والثياب الشعبية فيها تشبه الى حد بعيد ثياب الفلاحين في
ألمانيا و أما ثياب النساء فتشبه ثياب سكان الجبال في سويسرا , تدل على الحشمة والأخلاق
الرفيعة .. وبالغرم من أن النساء سافرات و فعلاقتهن بالرجال تقوم على الأحترام
المتبادل , والمودة العميقة ولا تقيدها أية قيود ...
 
وينتقد الحكم
التركي العثماني السلطاني لها على الرغم من علاقته مع السلطان فيقول _
 
أن بلغاريا يمكن
ان تتحول الى حديقة غناء , أذا تخلت الأدارة التركية عن ظلمها وحكمها حكمآ أعمى !,
فالبلغاري يحب وطنه حبآ عميقآ ..
 
وأطلعت على سجل
الزوار وماكتبه من سبقني من كلمات مؤثرة و لكن نحن العرب ماعسانا أن نكتب والجروح
والهموم تثقل تفكيرنا لايمكنني أن أنسى شيئآ منها وهل لي ألا أن أكون سفيرة لأمتي
وأنا احمل ماكتبته للأطفال العرب من نماذج نتاج الأمة من ما سجلته من معاناة
الأطفال العرب من فلسطين الى باقي انحاء بلادنا ...
 
ومميزات هذه الدار
أنها تستقبل الكتاب بكل الفصول والضيافة المسموح بها هي شهرين لك الحق أنتمكث فيها
... تذكرت وهي تقول لي ذلك اخواني وزملائي الكتاب والأدباء العراقيين ومن سيوفدهم
لهذا القصر ليبقوا فيه شهرين ضيوف يكتبوا مايشاؤون لكن أكيد لن يعودوا وكما كنا
نسمع أنهم من يوفد منهم هم والفنانيين والرياضيين أكثرهم لم يعود يطلب اللجؤ
والأمثلة كثيرة بتاريخ العراق وأسماءهم معروفة ...
 
وعدت استمع أليها
وهي تحدثني عن لامارتين ورحلته للشرق فتقول _
 
أنه يعتبر الشرق
الملعب القديم الذي وقعت به أحداث يريد أكتشافها , ويتعرف على مهبط الأنبياء كما
يقول بكتابه الى صديقه دوميك برسالته _  
لو استطعت أن اجمع 100فرنك , لذهبت الى اليونان , ثم الى القدس , لاأحمل
ألا كيسآ , ولاأكل ألا الخبز ...
 
وكتب لصديق أخر
يقول له _
 
أود أن أزور
القسطنطينية قبل كل شيء .. لأتفرج على شواطيء البوسفور و أنتقل لسوريا وفلسطين
,ولبنان وتدمر وبعلبك ودمشق أذا سمح العرب , والى مصر حيث أخرج على النيل والأهرام
, ووصل لامارتين لبيروت وأستأجر بيتآ محاط بالبساتين عند أبواب المدينة , وترك
زوجته وأبنته وذهب بقافلة من الجياد الى الجليل شمال فلسطين ليزور السامرة وصور
وصيدا وزار بحيرة طبريا والبحر الميت والأردن , وعاد للقدس ليعود لبيروت , لكنه
يصف رحلته للقدس فيقول _    لقد أستولى
الأتراك على الهيكل المقدس أستيلاء مكنتهم منه الحرب, ألا أنهم لم يهدموه , ولم
يشوهوا جهة من جهاته , بل يحرسونه بخشوع وأحترام وتقوى تقتشيها العبادة المسيحية  , والقلاع المغربية التي تخيم على المدينة وتعشعش
في جدرانها المهجورة شجيرات التين والقرنفل , ولولا هؤلاء الحراس الاتراك للقبر
المقدس المتنازع عليه بين الارثوذكس والكاثوليك وسائر الطوائف المسيحية لأستحال
لموضوع جدال وخصام ...الحقيقة أنه حيثما رأى المسلم فكرة الله في روح أخوته و
أحترمها وأنحنى أمامها ....
 
_ ألا فليتساءل
المسيحيون ما ذا لو كانوا يفقعلون لو سلمتهم الحرب مكة والكعبة ؟ أكان بأستطاعة
الأتراك أن يقبلوا من جميع جهات أوربا وآسيا ليكرموا بسلام الاثار المحفوظة
للاسلام ؟و وبالمناسبة كان السلطان عبد الحميد قد منح لامارتين أرض زراعية هبة في
آسيا الصغرى تكريمى لحبه لأهل الشرق .
 
قلت لها يكفي لقد
رفعتي درجة حرارة رأسي وأنا جئت لأرتاح من الدراسة لقد مروا اليوم الغربيون
والأمريكان حلفاءهم كمحتلين بالقوة للعراق وطني وماعساني أقول لكم لقد عملوا بنا
ماعملوا الحرب والصراع الأهلي وزرع الفتن وتربية العصابات وأنشاء الميليشيات
لتساعدهم بحصد الطفولة بالعراق وتدمرهم وتنشر الجهل والأمية والظلام وكأني
بلاماتين يصف ماسيحصل بتوقعه هذا أن بغداد بالعصر العباسي كانت للعرب ولو أني كنت
أعيش بزمانه أو هو حي اليوم لكتبت له الرسالة التاريخية أن العراقيين أثروا في
الهجمات المغولية التي أحتلت بغداد وأعادتهم لبلادهم مسلمين الديانة , لكن اليوم
لا الأمريكان يعودون من العراق وحوش بدليل أمريكا تدخلهم مستشفيات الأمراض النفسية
للعلاج من أثار ولعنة الحرب على العراق, وهو يرى أن  ماللمسلمين في الكعبة المقدسة أهمية لهم  ماكان شعورهم لو أحتلها المسيحيون وهل سيسمحون
لهم بحرية الدين ومن سينتصر برسالته وفكره على الثاني , ولو أننا لدينا حديث نبوي
يقوا أن العالم العربي والأسلامي يتم أحتلاله بعد سؤ حكمه من أبناء جلدتنا (
يأتيكم رجال من أنفسكم أذا اطعتموه كفرتم وأذا خالفتموهم قتلوكم ,  ثم يقول تسقط بيد الغرب بلاد المسلمين  ألا أربع مدن وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة
والشام دمشق والبلقاء بالأردن حاليآ ),  وأتذكر قول الشاعر العربي _     
 
ولينا فبالعفو
سجيتنا   ووليتم فبالدم رشقتمونا !
 
تذكرت أطفال
العراق مقارنة بأبسط شيء بالعالم مجانية الحكايات والقصص وأدب الطفولة والموسيقى
والرسم أنها مجانية بكل العالم هل سيحصلون عليها ... متى ؟ ومن سيبادر ليتبنى أن
يكون شاعرهم أو كاتبهم    ...ولامارتين
وغيره كلامهم كلام الشبعان والحر المدلل ونحن كلام الجوعان والتعبان من الأسر
وقيوده...وأتذكر مدير عام ثقافة الأطفال كان منصب أشبه بالفخري يعين فيه بوزارة
الثقافة والآعلام المنحلة أيام صدام  أصدقاءه
من  غير المتخصصين أمثال الضابط العسكري
المنقول بأمر صدام الى منصب مدير عام ثقافة الأطفال عبدالرزاق عبد الواحد المعروف
بعد أن كتب له قصائد المدح وكان الرجل يرغب بالهروب من المعارك والدماء والقتال
ليبدل ملابس الحرب بملابس المدنية ويتمتع بالعودة مساءآ لعائلته بأمان فأضطر
للكتابة الشعرية لمدح صدام واعتقد أشترى ربما هذه القصائد وألا ضابط عسكري من أين
جاءته ثريحة الشعر والمضطر يركب البحر وأنا خدمت بالعسكرية وشاهدت القساوة بالحرب
أعطينا أموال وسيارات هدايا للضباط مقابل مواقع خلفية بعيدة عن نار العدو بصراحة ,
وكانت بنايتة ثقافة الأطفال في الكرادة الشرقية على الطريق بين جسر المعلق وجسر
الطابقين وبجانبها منطقة أمنية ممنوع المرور فيها للأشخاص والسيارات تسمى منطقة
حركات التحرر , فكيف يصل الأطفال والمثقفين والكتاب والفنانيين أليها ؟, واليوم هي
تقع مقابل متنزه الزوراء في الكرخ سمعنا من الزملاء الصحفيين أن بعض زملاءنا
وزميلاتنا وجدوا فيها تعيينات بعد 2003م وتصدر مجلة أو كتيب هذه لاتؤدي بعالم
الأنترنيت والألعاب الألكترونية شيئآ اليوم الطفولة دخلت ثورة التقنيات
الألكترونية  ويمارسون عملهم  الوظيفي الروتيني وليس الأبداعي يعني لأجل
العيش, وأين الأصدارات الألكترونية ممكن هناك برامج أنتاج ألعاب بلهجة وأبطال
عراقيين وماأكثر القصص لدينا من السندباد وعلي بابا الى جحا الى الكثير, و لأنه
الطفولة عالم يحتاج من يحبه ويدخل أليه وهو متفرغ من مسؤوليات الحياة ولايفكر
بالربح والخسارة  ليكتب ويمثل مسرح توجيهي
تثقيفي تعليمي وتربوي ويتواجد مع الطفولة موقعيآ من المدارس ورياض الأطفال الى
النوادي وملاعب الرياضة ومواقع الرسم والرقص والغناء والموسيقى فهم أطفالنا ينشدون
لنا ليسمعونا مايريدون قوله وهم الصلة بين الوطن وأهله لأنهم الأمل المستقبل لنا
ويبقى الجواب مفقود لدي لمن كنت أقرأ بطفولتي بالعراق أو من هم كتاب الطفولة
بالعراق لأجيبها ؟ لم أتذكر أحد ألا عبد الرزاق عبد الواحد شاعر القاددسية الثانية
وصدام !!!! .
 
الصحفي العراقي
 
ياس خضير العلي
 
مركز ياس العلي
للآعلام _ صحافة المستقل
 

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/29



كتابة تعليق لموضوع : من أشهر أدباء الطفولة بالعراق!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عباس هاشم
صفحة الكاتب :
  د . عباس هاشم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضريبة الدخل على رواتب ذوي الدخل المحدود ...غرام ام انتقام؟؟؟؟؟؟؟؟  : محمود خليل ابراهيم

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل مبعوث رئيسة وزراء بريطانيا   : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 السيسي يسيء لسلمان والأخير ينسحب من الجلسة ..!  : قيس المهندس

 وأخيراً وصل المستقبل !!  : سلمان عبد الاعلى

 أبطال الحشد بِخدمة أبطال المَنَصّاتْ  : رحيم الخالدي

 هل أصبح العراق فريسة ؟  : علي الزاغيني

 يمنيون يتظاهرون أمام السفارة السعودية في بروكسل

 ارقام مخيفة للعنف وحكومة باحصاءات مضللة  : رياض هاني بهار

 حِوارٌ شامِلٌ عَن آفاقِ العَلاقةِ بَينَ بَغداد وَالرِّياض [٤]  : نزار حيدر

 الديكتاتورية أشد الأمراض فتكا في جسد الشعوب  : وليد المشرفاوي

 صحة الكرخ: استشارية طب العيون في مستشفى الكرخ العام تستقبل اكثر من (1820) مراجع خلال شهر

 تهدمت والله أركان الهدى . ماذا يعني ذلك ؟   : مصطفى الهادي

 كيف و متى تولدت فكرة اعلان البغدادي نفسه خليفة

 امام جمعة میسان: المرجعية العليا هي صمام امان العالم الاسلامي

 تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة  : علي زويد المسعودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net