صفحة الكاتب : علي البدر

عرض تحليلي نقدي لقصة "امرأة في مهمة خاصة" عادل المعموري
علي البدر
1) القصة
امرأة في مهمة خاصة قصة قصيرة _
"""""""""""""""""""""
ألقى نظرة حزينة على زوجته المريضة ،هزّ رأسه بأسى ملتفتاً صوب ابنته قائلا :
_اتفقتُ مع مكتب التشغيل لجلب خادمة تقضي حوائجنا ..كي تتفرغين للدراسة والتعليم 
_فكرة جيدة يا أبي :
.قالتها واقتربت من من حافة سرير المريضة واردفت :
_لا تنسى يا أبي ان تتفق مع المدرسة لاعطائي دروسا خصوصية ..عدّل من نظارته ونهض واقفا وهو يقول :
_نعم وجدتُ لك مدرّسة خبيرة لغة إنجليزية وخبيرة اقتصاد رائعة ..ستأتي اليوم إن شاء الله ..انحنى على زوجته وهمس لها بحنو :
_سأذهب الآن هل تحتاجين شيئا أجلبه لك من الخارج ؟..أغمضت عينيها الذابلتين ثم فتحتهما وهي تزدرد ريقها بصعوبة ..وهمست بصوت خفيض:
_لا أحتاج شيئا ..اذهب.. رافقتكَ السلامة .. خرج الرجل وأغلق الباب دونه ..نظرت إليه الفتاة من خلال النافذة المطلة على سيارة والدها وهي تخرج من الباب الرئيسي ..عادت إلى أمها وأمسكت بيدها وهي تنظر لها بحزن عميق فيما كانت المرأة تغمض عينيها وعلى وجهها شبح ألم خفي ..
ساعة جدار الصالة تشير إلى الساعة الرابعة مساء ..انتبهت الفتاة لصوت الجرس وهو يرن .. نهضت واتجهت مسرعة صوب غرفتها ..نظرت الى وجهها في المرآة ..ثم اتجهت صوب الباب الرئيس لتفتحه ..طالعها وجه امرأة اربيعينة أنيقة تعلو وجهها علائم صرامة وقسوة ..فتحت لها الباب وأشارت لها قائلة بترحاب :
_أهلا بكِ سيدتي ..تفضلي على الرحب والسعة ..دخلت المرأة دون ان تنبس بكلمة واكتفت بابتسامة باهتة ودلفت عبر الرواق الى الصالة ..حقيبتها اليدويةالكبيرة معلقة بكتفها الأيسر ..جلست على الأريكة وانتزعت الحقيبة من كتفها ووضعتها قريبا منها ..أسرعت البنت تجري نحو المطبخ وعادت بعد قليل حاملة بيديها " صينية" صغيرة وفيها قدح عصير وشطيرة كيك في صحن زجاجي فاخر ..وضعته امامها وقالت مبتسمة: 
_أهلا وسهلا ..سوف لن اتعبكِ معي ..في الأسبوع مرتين فقط لحين الانتهاء من الامتحانات ..وضعت المرأة رجلا فوق رجل ...ومدت يدها بهدوء وشرعت تقضم قطعة الكيك ..وانشغلت تأكل وتحتسي من العصير تاركة القصبة جانبا ..انهت الصحن وأفرغت الكأس بأقل من دقيقة ..نظرت إليها البنت باستغراب والابتسامة لم تفارقها منذ دخول السيدة عليها ..قبل أن تنهي أخر رشفة من الكوب ..قالت لها :
_سأجلب لكِ شطيرة أخرى وعصير آخر ..لحظات فقط ..عن إذنك ..لم تفه المرأة بكلمة ..الفتاة اختفت بداخل المطبخ المقابل لباب الصالة ..أبدلت المرأة ساقيها والتفتت تنظر الى الجدران المزينة بالصور واللوحات الثمينة .. نهضت صوب لوحة معلقة قرب النافذة وأخذت تنظر إليها بامعان ..
_العصير والشطائر سيدتي ..انتبهت إلى الفتاة وهي تضع لها الشطائر وكوب العصير ..كان كوب العصير أكبر حجما من سابقه بمرتين ..تركت الفتاة "الصينية: فوق الطاولة الصغيرة واقتربت من المرأة وهي تقول لها :
_لوحة سريالية ثمينة ..تلك اللوحة لسلفادور دالي ..أبي معجب بالمدرسة السوريالية ..هزت المرأة رأسة بإيجاب وعادت لتجلس في مكانها ..أكملت احتساء كوب العصير والشطيرة بدقيقتين ثم انتزعت قطع" الكلينكس: من العلبه وهي تمسح فمها وأطراف أصابعها ..قالت المرأة وهي تلعق شفتيها بتلذذ :
_متى أبدأ العمل ؟
_على راحتك سبدتي ...أنا جاهزة 
_وأنا أيضا جاهزة ..
_لحظات ..عن إذنك ..قالتها واندفعت صوب غرفتها المقابلة لغرفة أمها ..عادت حاملة بيدها كتب مدرسية وبعض الأقلام ..وضعتها قرب "الصينية" الخاوية والكأس النظيف ..ثم سحبت طاولة كبيرة ووضعتها وسط الصالة ..جلبت كرسيين وضعتهما الواحد قبالة الثاني ثم حملت الكتب والأوراق ووضعتهم فوق الطاولة الكبيرة .
_ماذا سندرس اليوم .. في درس الاقتصاد ؟قالت الفتاة متسائلة :
_أنتِ على راحتك ..أريد أن أشاهد المطبخ ومحتوياته ..ألقت الفتاة بالاقلام جانبا فوق الطاولة ..وسارت معها وهي تزم على شفتيها تنظر إلى المرأة باستغراب دون ان تلحظ ذلك تلك السيدة ..وقفت وسط المطبخ وأخذت تتفحص مجتوياته قطعة قطعة ..رفعت رأسها نحو الفتاة وهي تسألها :
_حدّدي لي مواعيد تناولكم الوجبات الثلاث ..كي يتسنى لي تدبير أمري على أكمل وجه ..نظرت إليها الفتاة وابتسامة غريبة ترتسم فوق وجهها ثم قالت ضاحكة 
_هل هذا ضمن درس الاقتصاد ياسيدتي ..دمكِ عسل تحبين المزاح ..تفضلي معي لنتهيأ للدرس ..سحبت المرأة يدها من قبضة الفتاة وتمتمت :
_لا أحتاج إلى درس أنا أفهم طبيعة عملي ..لي خبرة طويلة في هذا المضمار ..لمْ تخبريني أين غرفة نومي ؟..فغرت البنت فاها..وتراجعت خطوة إلى الخلف مصطدمة بحافة الطاولة الكبيرة وقالت :
_لم أفهم ... هل اتفقتِ مع أبي على المنام في بيتنا ؟
_طبعا ..من حقي أن تكون لي غرفة انام فيها ..
_أليس لكِ
أولاد وبيت وزوج ؟أبي قال لي أنكِ مرتبطة بدوام يومي في كلية الاقتصاد ..
_أي كلية اقتصاد ؟
_ألستِ المدرّسة التي اتفقَ معها أبي للدروس الخصوصية ؟..ابتسمتْ المرأة وربتّت على كتف الفتاة قائلة :
_أنا لستُ مدّرسة ولا معلّمة .
_من أِنتِ إذاً........... أوه..يا لغبائي ؟!
-------------------------------------------------------------------------------
 
2) عرض تحليلي نقدي للقصة 
وهكذا يعودنا القاص عادل المعموري في التسابق مع كلماته لفك رموز ثيمة القصة theme أو عقدة أو جوهر القصة Topic. وبالنسبة الى هكذا كاتب، فانني أعتقد أن كل زاوية من هذا المجتمع تثيره وتقوده لزخم لانهائي لن أقول مغلقا بل متعدد المسالك المفتوحة على فضائيات تعطيه نهايات متنوعة، تسهل عليه اقتناص أعماقها. وهنا تكمن الجرأة والحسم عندما يختارأكثرها أثارة واستغرابا ومفاجأة لدى المتلقي.. لقد وضعنا الكاتب في زاوية نتوقع منها نموجين . المرأة التي تساعد زوجته المريضة ونموذج المدرسة التي ستدرس ابنته لغة انكليزية واقتصاد. وسأحاول الولوج الى خياراته باختيار شخوصه. 
1) جعل الكاتب الزوجة مريضة لأن المرض يعطي مبررا لدخول المرأة التي تساعدها. 
2) ونفس الحالة بالنسبة للمدرسة حيث ضعف ابنته ببعض المواد مسوغا لدخولها..
ولنتساءل. ما هو السبب الذي أفقد البنت قدرتها على التمييز ان كانت المرأة مدرسة أم معينة تساعد الزوجة؟ لقد تدرج الكاتب في ذلك وأعطى تمهيدا لكي يكون مبررا عقلانيا منطقيا Logical justification لهذا الأرتباك والألتباس.
" انتبهت البنت لصوت الجرس وهو يرن .. نهضت واتجهت مسرعة صوب غرفتها ..نظرت الى وجهها في المرآة ..ثم اتجهت صوب الباب الرئيس لتفتحه ..طالعها وجه امرأة اربيعينة أنيقة تعلو وجهها علائم صرامة وقسوة ..فتحت لها الباب وأشارت لها قائلة بترحاب " وفي العادة يكون المدرس في أعلى هيبة ووقار عندما يدخل على طلابه خاصة لأول مرة. كما ان اناقة المرأة كان فخا اخر ذكيا وانسيابا اوقعنا الكاتب فيه . ورغم وجود دلالات على ان القادمة تصرفت بطريقة ربما تجعل البنت تغير من نظرتها وتوقن انها ليست بالمدرسة التي وعدها الأب بها، لكن هذه البنت استمرت بالتعامل على ان المرأة مدرسة لأن الهالة التي طبعت في ذهنها اتجاه المدرس أو المدرسة مشوبة بالأحترام والتوجس، جعلتها تلجم أو تكبت أو تبتلع شكوكها فأقنعت أو حاولت اقناع نفسها بأنها فعلا المدرسة. ولكي يحسم الأمر فان الكاتب جعل المرأة توغل بتصرفاتها التي تنحاز لكونها معينة في البيت مما اضطر البنت أن تصف نفسها بأنها غبية. وأعتقد انها ليست كذلك ولكن الزخم الهائل الذي تربت عليه من وسطها الثقافي في احترام الاخرين ومنهم من حمل رسالة التدريس هو الذي جعلها لا تحسم بسرعة ماهية المرأة. ولم يقصد الكاتب اهانة أو استهجان من يقوم بخدمة الاخرين حسب ما لاحظنا من التصرفات كطريقة الأكل أو عدم استعمال القصبة، وانما لعدم ارتباط هذه الطبقة بالأتكيت في الأكل وغيرها لكنها قد تمنح عاطفة وأمانا غير محدود بصورة انسيابية عفوية..
يحاول الكاتب دائما مشاكسة قراءه بجعلهم وسط توقعات غير محسومة لديهم، لكنه يحسمها ضمن حبكة plot هادءة ورغم ذلك اصفها بالمفاجئة. عادل المعموري.. لحظات حلوة مرت متسارعة وأنا متفائل بالخير لأنك تعيش بيننا. اسمح لي أن أشكرك.. تحياتي.. 

  

علي البدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/10



كتابة تعليق لموضوع : عرض تحليلي نقدي لقصة "امرأة في مهمة خاصة" عادل المعموري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!

 
علّق منير حجازي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ما فتأ الاخ جولان عبد الله يظهر لنا بأسماء اخرى يتستر تحتها للتعليق على هذا الموضوع الذي على ما يبدو أنه اوجعهُ كثيرا واوجع كذلك اتباعه في المسيحية . فالاخ جولان عبد الله ليس مسلما ولا شيعيا كما يحاول اظهار نفسه من خلال تعليقاته أو مواضيعه ، فهو مسيحي ويبدو ذلك من خلال كل تعليقاته او الردود التي يكتبها على من يرد عليه من الاخوة الكرام ، فالاخ جولان عبد الله يستخدم نفس اسلوب المسيحيين على الانترنت في الرد على المسلمين وكل ما يطرحه من اسئلة او اشكالات واتهامات تنطلق من نفس المصدر ونفس الجهة وفيها نفس الانفاس . فهو حاول ان يظهر بمظهر الشيعي الحريص على رد شبهات إيزابيل ، وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه لانها لاهوتية ، وواجب اللاهوتي اظهار الحقائق حتى لو لم يكن ينتمي إليها . ولكن سبحان الله لم تدم هذه الصفة على جولان حيث انكشف من خلال استطراده بالكلام فبدأ يشتم الشيعة ورموزهم الدينية ثم بدأ يكيل المديح لرموز اهل السنة وابن تيمية وغيرهم ، ثم اليوم يمدح نفسه على الطريقة المسيحية . حتى بات القارئ حائرا امام هذه الشخصية المتقلبة العجيبة . واليوم يُطالعنا الاخ جولان عبد الله بهذه المشاركة تحت إسم (سمعان الاخميمي). مستخدما هذا اللقب للتستر على شخصيته المتقلبة فيقوم من خلال هذا الاسم بالرد على مقال إيزابيل. المدقق في اسلوب جولان و اسلوب سمعان يجد تشابه وتطابق عجيب في الاسلوب وفي بعض الاخطاء واستخدام المفردات . وبالامكان الرجوع إلى ما كتبه تحت اسم جولان ومطابقته بما كتبه تحت اسم سمعان. يا اخ جو لان اتمنى أن تراعي حرمة نفسك وتريح اعصابك ، فانت تعرضت إلى ردود صاعقة اخجلتك وكشف الكثير من الاخوة وجوهك المتعددة . يا اخي المسيحية كما تصورها انت من خلال ردودك الهزيلة على انها ديانة لا مثقفين فيها . اسمعت لو ناديت حيا. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين جويد الكندي
صفحة الكاتب :
  حسين جويد الكندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حققنا النصر الأصغر والنصر الأكبر قادم!  : قيس النجم

 صحفي ينفي خبر زواجه بالمتحدثة الرسمية للقائمة العراقية

  يوميات معتقل .. الحلقة الأولى  : رائد عبد الحسين السوداني

 الخزعلي يلتقي ممثل المرجعیة ویؤکد: فتوى السید السيستاني غيرت الخريطة ووحدت الصف

  الحرب على المصطلحات  : الشيخ عقيل الحمداني

 المعموري تشارك في صياغة وتعديل الدساتير العربية في مراحل التحولات السياسة)  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 مصدر: عناصر داعش الارهابي يحاصرون الاهالي في المنطقة التي اعلنوا فيها خلافتهم

 أمين عام مجلس التقريب بين المذاهب يلتقي راعي الموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 المهندس يزور الكلداني في سهل نينوى ويثنى بجهود بابليون الأبطال .

 الربيع العربي بين الدكتاتورية والشورى قراءة في استشراف الامام الشيرازي  : علي حسين/مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام

 تحرير الخمسة كيلو، والعثور على مخبأ للأسلحة التركية، ومقتل 48 داعشیا بأنحاء العراق

 صد هجوم بالعدنانیة وانشقاق بین الدواعش بالأنبار ومقتل واعتقال 45 ارهابیا

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٦)  : نزار حيدر

 في كربلاء..تحرّر العبيدُ واستُعبِدَ الأحرار  : نزار حيدر

 بيان فرقة العباس(عليه السلام) القتالية حول الأحداث المؤسفة في قضاء طوزخرماتو..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net