صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

سفير النوايا الحسنة لجواسيس الموساد الصهيوني حماية دبلوماسية!
ياس خضير العلي
الخطوة الأولى أصدار الحكومات العميلة لأمريكا والصهيونية قانون السماح بالجنسية المزدوجة فأنكشف
العملاء ممثلين ومطربين وبعد فشل المقيمين بأمريكا والغرب من لعب دور ببلدانهم العربية
طالب العملاء الموجودين بمواقع السيطرة على الثقافة العربية والرأي العام العربي
لقبول الصهيونية والأحتلال الأمريكي والغربي لبلاد العرب , مستفيدين من تجارب
أحتلال القرن التاسع عشر والعشرين , لأنه الحرب النفسية وغسل الأدمغة وزرع الأفكار
المواليه أضمن من أي سيطرة عسكرية بعد أن كانت فكرة فرق تسد لاتكفي التي طبقتها
أمريكا بالعراق بين العرب والمسلمين كنموذج فرقتهم لمذاهب متناحرة وبحرب أهلية
دامية وعداء لاحل له أ بعزل المناطق تحت الفدرالية والأقاليم الى أن تهدأ النفوس ,
ولامشكلة في ذلك لأنه الكويت مثال دولة عدد سكانها قليل ومساحتها قليلة مقارنة مع
محافظة الأنبار العراقية العربية ذات الأغلبية السنية , لكن أهل الكويت ولاءهم
وحبهم لوطنهم الكويت طغى على أنتماءهم العربي والأسلامي و للأصل العراق بعد فصلهم
عن ولاية البصرة بعد سقوط الدولة العثمانية التركية المحتلة للعرب , واليوم أمريكا
وحلفاءها ومنهم أسرائيل ومخابراتها الموساد المسيطرون على منظمات الأمم المتحدة
التي لها أمكانية التغلغل في جميع دول العالم مستغلة الصفة الأممية لأغراض الموساد
والصهيونية لدمار العرب فكريآ وعقائديآ وعسكريآ وأقتصاديآ ونجحت بتجنيد الفنانيين
العرب المشهورين من أمثال الممثل المصري عادل أمام والمطرب العراقي المغني كاظم
الساهر وغيرهم من ممثلين ومطربين عرب منحوا مايسمى بمنصب سفير النوايا الحسنة
بمنظمات الأمم المتحدة , وهؤلاء منحوا ذلك كحماية لهم من حكومات بلدانهم ومن أي
خطر لأنهم يحملون جواز سفر وجنسية دبلوماسية كسفراء للمنظمة الدولية هذه التي هي
لعبة بيد أمريكا وحلفاءها والدليل تصرفاتها في موضوع طالبي اللجؤ العراقيين بالدول
العربية من أحداث مصر عام 2011م والتي تخلت عن العراقيين وهم حزينون خائفون يبكون
بالشوارع والمطارات ودور العبادة المصرية وأرسلت الطائرات التابعة للأمم المتحدة
لنقل موظفي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بمصر الى أوربا بينما تركت اللاجئين
طالبي اللجؤ بالشوارع ضحية للأحداث وهي اخلاقيآ وقانونآ ملزمة بتوفير الحماية
واللجؤ لهم وتكرر ذلك بليبيا اليوم تركت العراقيين نفس الحالة مارستها ولو كانت
هناك منظمات أو سفراء نوايا حسنة يقولون أنهم ليسوا عملاء للموساد الصهيوني
وأمريكا وأولهم كاظم الساهر ليقدم تقرير للأمم المتحدة بالحوادث هذه وليقيم دعوى
وشكوى قانونية لمقاضاة المفوضية وحل مشكلة طالبي اللجؤ العراقيين هؤلاء ولازالوا
يعانون والحالة مستمرة , ومن التصرفات والأدلى الموثقة بالصوت والصورة والتي بثتها
كل تلفزيونات العرب  وكل العالم مسرحية من
تمثيل الممثل المصري عادل أمام والذي يحمل صفة سفير نوايا حسنة هي مسرحية ( الواد
سيد الشغال) , حيث تهجم على الدين الأسلامي الحنيف وكفر بالمباديء والقيم
الأسلامية وأستخف وشتم المسلمين حينما يظهر بمشهد عقد قرانه على أبنة صاحب البيت
الذي يعمل لديه ويحضر الرجل المأذون بعقد القران فيقول له ( أريد منديل أم منديل
تريد ) يعني شتم المسلمين من عهد النبوة لليوم واستهزا بنا وبالتعاليم الآلهية
النازلة من السماء وهو المحتال الذي سرق من الأمم المتحدة المفوضية السامية لشؤون
اللاجئين 5مليون دولار من مخصصات اللاجئين العراقيين بمصر عام 1997م .
 
وهذه مقدسات المسلمين
من التقاليد والسنة النبوية الشريفة يضع العريس الراغب بالزواج يده اليمنى بيد
والد أب المرأة المطلوب الزواج منها وتغطى اليين بمنديل قطعة قماش نظيفة وتقرأ
سورة الفاتحة بعد تلاوة المراسيم الدينية المتعارف عليها بالزواج الأسلامي , وقال
عادل أمام له _هل تريد كلينكس أي ورق صحي يستخدم للتنظيف وثم كرر هل ينفع شراب أي جوارب
 
تصوروا الأستهزاء
بالقيم الأسلامية يضعون الجوارب بدل المنديل الذي يضعه رجل الدين للبركة , أي
أستهزاء بالقيم الدينية العربية الأسلامية لم يحترم العرب المسلمين .
 
ولدينا أمثلة كثيرة
حتى في الغناء كاظم الساهر نشر الرذيلة بأغاني خليعة وأباحية منها قوله [احدى
أغنياته _     ضمني على صدرك ألخ !!!(
وتاريخه بالعراق أيام عدي صدام أيام نادي الجاردرية ببغداد وحفلاته لبن صدام والتي
كان ينشر منهاجها تحدي لخلاق العراقيين بالصحافة علنآ وهي تبدأ من السادسة مساءى
الى السابعة صباحآ وحاول نشر الرذيلة والرقص والغناء والأباحيات بين العراقيين لكن
أخزاهم الله وأنتهوا وهرب قبل نهايتهم ويقولون كان سمسارآ لهم ببيروت عاصمة لبنان
والقاهرة عاصمة مصر لأرسال الفنانيين العرب لهم ولديه أرصدة مالية ضخمة بالدولار
مسجلة ببنوك مصر ولبنان والخليج وغيره هي مسروقة من أموال الشعب العراق ) .
 
هؤلاء أدوات خطيرة
بالمجتمع العربي وأحتاجوا لحماية من أمريكا والصهيونية لكن الجواز الدبلوماسي وصفة
سفير النوايا السوداء لاتنفعهم والشعوب العربية ستلاحقهم بكل أنحاء العالم لأنهم
أستهزؤا بنا وبمقدساتنا وهل يتجرؤن على مس الديانة المسيحية أو اليهودية بكلمة ,
ومعروف أنهم متعاقدون مع مؤسسة روتانا التي لها تلفزيونات عربية كثيرة بالشراكة مع
الأمير من آل سعود الوليد بن طلال الذي كان العراب والسمسار والقواد  لنشر الرذيلة بين العرب المسلمين بواسطة روتانا
وتلفزيونات الشراكة بينه وبين ميردوخ اليهودي الصهيوني الأسرائيلي أمبراطور
الصحافة العالمية برأس مال من آل سعود  وحاول لليوم اختراق الشعب العراقي العربي المؤمن
المسلم من خلال بث تلفزيونات بلهجة عراقية مثل تلفزيون الحرة الممول من الكونغرس
الأمريكي وتلفزيونات ميردوخ المسجلة بأسم اصدقاءه العراقيين من حملة الجنسية
الأجنبية مثل تلفزيون السومرية وتلفزيون البغدادية وغيرها من أذاعات وتلفزيونات
وصحفي بلهجة عراقية كلها مقراتها خارج العراق .
 
قال تعالى _ الذين
يحبون أن تشيع الفاحشة في المؤمنين _ قرآن كريم
 
ولكن هؤلاء أكثر أخطر
من الفاحشة يشتمون الأسلام والعرب علنآ أي أعداء وباسماءهم العربية وادعاءهم انهم
مسلمون عرب وهم ليسوا منا وكما قال الرسول الأكرم محمد (ص) _ احذروا يهود أمتي !
ومن المصائب أن ملك السعودية منح المطرب الفرنسي الجنسية ماجد المهندس الجنسية
السعودية والسكن والسيارة وهدايا أخرى وهو من أصل عراقي متجنس بالفرنسية من عام
1997م , وحتى كاظم الساهر مطرب من أصل عراقي متجنس بالجنسية الأجنبية ومتنازل عن
العراقية من عشرات السنيين ومنح اللقب المخصص لفنانيين من العراق يجب أن يكونوا
عراقيين ويحملون الجنسية العراقية الأن وهذه مخالفة لتعليمات الأمم المتحدة
واللجنة التي منحته هذه الصفة خالفت التعليمات وعلى هيئة الرقابة بالأمم المتحدة
مراجعة الموضوع وسحب صفو السفير للنوايا الحسنة المخصصة لفنانيين عراقيين منه وأعادة
ترشيح فنانيين من العراق كأستحفاف عادي أذا كانت الأمم المتحدة لديها ألتزام
أخلاقي أمام الشعوب والأمم بالعالم .
 
الصحفي العراقي
 
ياس خضير العلي
 
مركز ياس العلي
للآعلام _ صحافة المستقل
 

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/25



كتابة تعليق لموضوع : سفير النوايا الحسنة لجواسيس الموساد الصهيوني حماية دبلوماسية!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الحلو البيضاني
صفحة الكاتب :
  حمزه الحلو البيضاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  المرأة الاهوارية تحتفل بعيدها في قضاء الچبايش  : جلال السويدي

 مكتب العبادي : السفراء مشمولون بخطة الاصلاح وتخفيض الرواتب

 المرجعية الدينية وقضية سبايكر...(1)  : عباس عبد السادة

 السعودية تسعى لتفكيك التحالف الوطني وواشنطن تدّخر الدوري لمواجهة نفوذ ايران  : اور نيوز

 قميص يوسف . لماذا حذفت التوراة (عمى) يعقوب؟ الجزء الأول.  : مصطفى الهادي

 ارحمينا بالترقيع يابنت علوش!  : زهير الفتلاوي

 علي حاتم سليمان يمثل داعش  : مهدي المولى

 وشهد شاهد من أهلها  : حامد الحامدي

 شرطة واسط تلقي القبض على 85 متهم وفق مواد متعددة  : علي فضيله الشمري

  العمل تضع خططا وحلولا لدمج المتسولين مجتمعياً  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لا مناص من حكومة التناص!  : حيدر حسين سويري

 تساؤلات وردود  : السيد محمد علي الحلو

 أمانة بغداد ونوايا خلف الأبواب  : محمد حسن الساعدي

 المالكي يهدد العراق ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 اخيرا سيسقط نظام صدام ودكتاتورية البعث بتحرير الموصل  : د . صلاح الفريجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net