صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

تبا للكراهية يا رمضان!!
د . صادق السامرائي
الكراهية مرض يصيب البشر , وكأي مرض فأنها تصيب النفس والعقل والروح , وتدفع بالمصاب بها إلى أن يكون ضحية سهلة لهذه العاطفة السلبية الهوجاء.
 
الكراهية موقف سلبي مضر بالحياة وتجلب الويلات على الأمم والشعوب , وتؤدي إلى الحروب والصراعات الدامية ذات القدرة العالية على الدمار والخراب.
 
الكراهية نظرة سوداء إلى كل ما يرتبط بالحياة وما يعبّر عنها , ولا ترى إلا بعيونها المشوهة ما تستطيبه وتغفل الحقائق والضوء , وتبتعد عن النور والجمال والصفاء والنقاء.
 
الكراهية عدوان على الذات والآخرين وإمتهان للقيم والمعايير السامية والمثل والمناهج الانسانية , التي بشرت بها السماء جميع أجيال الأرض البشرية.
 
الكراهية عقرب عمياء تسخّر طاقات الفرد لما يؤذيه ويؤثر في حياة غيره , ويصنع الأوجاع ويبني معالم الفناء والركون في وهاد الآهات.
 
الكراهية تمتلك الفرد ولا تسمح لأية خلية في جسمه أو لنبضة في قلبه أن تعبّر عن نفسها من غير جرعة من سمّها القتال , الذي يستعبد الفرد ويحوّله إلى أداة طيعة لها.
 
وما أكثر ضحايا الكراهية والعدوان الناجم عنها , وما أكثر الذين استعبدتهم الكراهية وشلت قدراتهم على الحركة , ومنعتهم من الخروج من سجنها المقيت , وأصابتهم بعقولهم ونفوسهم , وكل ما يمكن أن يصدر عنهم من قول وفعل وإشارة.
 
الكراهية مرض خطير وسرطان يصيب البشر ويمزّق الحياة , ولا يساهم في التفاعل الطيب مع الأشياء.
 
الكراهية لا ترى إلا السوء , ولا يمكنها أن تنظر الخير والمحبة والسلام , بل أنها قوة سوداوية مشحونة بالأوهام والتصورات الضيقة , التي تمثلها وتعبّر عنها أحسن تعبير.
 
الكراهية جنون سلوكي يحقق الفواجع الأرضية , ويجرّد البشر المصاب به من عقله وروحه , ويُخرجه من نوعه البشري , ويحوّله إلى حجر متحرك يريد طحن الأحياء وشرب الدماء.
 
الكراهية عاطفة سقيمة حمراء , لا تفهم المحبة ولا تتصور أن هناك ألفة وأخوة ورجاء. 
 
إنها مشاعر الموت وعاطفته , ومن أشرس العواطف التي تخطف البشر من إنسانيته وتجرده من معانيه وأخلاقه وقيمه النبيلة.
 
الكراهية مرض مثل مرض الكآبة الشديدة , التي تمتلك المريض وتدفعه إلى حقول الويلات وتمنعه من رؤية الحقائق والتفاعل مع الأشياء كما هي , بل كما تتراءى له بعينه التي ترفض الحياة وترغب في الموت والبلاء.
 
الكراهية بحاجة إلى علاج , والبشر المصاب بهذا الداء الوبائي عليه أن يستيقظ من قبر مأساته , ويخرج إلى ضوء الحياة ويحرر قلبه من اقياح الكراهية  وسموم الأحقاد والبغضاء , وينير وجوده بالمحبة والألفة والأخوة والسلام. 
 
المحبة التي تريدها السماء شفاءا لكل داء أصاب البشرية بسبب حقد الكراهية وعللها وثقافاتها السوداء وفيروساتها ,  التي تنتشر في كل مكان فتصيب الملايين بالداء البغيض , الذي يدفع بالبشر إلى الدمار والضياع والألم.
 
فهل من لقاح ضد الكراهية؟
المحبة هي العلاج الأول واللقاح الأول ومن لم يأخذ جرعة محبة ورحمة فعليه أن يجرّب ذلك مرة واحدة فقط , لكي يرى الحياة بعيون أخرى ويحقق الألفة والسلام في أرض إخوانه البشر , الذين يعانون ويطمحون إلى السعادة والأمن والوئام.
 
فهل سيغسل المصابون بداء الكراهية قلوبهم بزلال المحبة والرجاء والأمل؟
فالأديان محبة
والسماء محبة 
والمذاهب محبة
والله محبة
وتبا للكراهية وثقافاتها وأمراضها التي أذاقت البشرية المصائب والشرور.
 
فهل سنشفى منها ونغادر كهوف البغضاء الظلماء , وننطلق في رياض المحبة اليانعة الخضراء , التي تسرّ القلوب وتضم البشر في أحضان الرحمة والألفة والسعادة والمسرات؟!! 
                  
و"أحبب لغيرك ما تحب لنفسك واكره له ما تكره لها"

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/28



كتابة تعليق لموضوع : تبا للكراهية يا رمضان!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الحجار
صفحة الكاتب :
  علاء الحجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أهوار واثار الجنوب في عهدة المؤسسات الرسمية والخاصة، فهل ستُستثمر الفرصة التاريخية؟  : فادي كمال يوسف

 مفارز قسم السيطرات في شرطة نفط الوسط تضبط ثلاث عجلات معدة لتهريب المشتقات النفطية  : وزارة الداخلية العراقية

 (ملتقى بغداد الدولي) لمحاربة الفساد  : رسول الحسون

 أستخدام مكائن التبطين الحديثة(Gunter&Zimmerman) في اعمال قناة Dc1 المتفرعة من Bc1  : وزارة الموارد المائية

 الحكيم والجبوري یؤکدان ضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لاجراء الانتخابات القادمة

 هل ستطيح تحديات الساعات الأخيرة بمسار توقيع اتفاق أيران النووي ؟؟"  : هشام الهبيشان

 الى النائبة مها الدوري أحذري الأقزام أيتها العملاقة  : حامد گعيد الجبوري

 اعدام البرهامى  : مدحت قلادة

 فساد...في فساد...في فساد  : د . يوسف السعيدي

 كركوك التي قضمت ظهر البرزاني  : احمد البديري

 الوقف الشيعي في نينوى يشارك في مؤتمر تعزيز التعايش السلمي بين الأديان في المحافظة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 نداء الرافدين اول جريدة تواكب الاحداث الشعبانية ( صورة )

 بين الشريعة والعشيرة  : هادي جلو مرعي

 اساليب داعش في تدمير الشباب المتحمس  : الشيخ جميل مانع البزوني

 ثائر يعيش بين نار الغربة ..ونار البحث عن الهوية .  : ثائر الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net