صفحة الكاتب : عدنان سبهان

أم المساجد.. أو أم الهاربين من الضرائب؟
عدنان سبهان

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
لطالما تساءلت لماذا أكثر من ٥٥٠ مسجداً في مدينة لا يتجاوز تعدادها الخمس مائة ألف نسمة..؟!! ولماذا معظم هذه المساجد قد شيدت بعد العقد الثامن و التاسع من القرن المنصرم مع أن تأريخ تأسيس المدينة يرجع الى بدايات القرن العشرين..؟!! الحاج أسماعيل أبن الملاك حسن آغا يعد أول رئيس بلدية لقضاء الفلوجة وذلك في بداية تأسيس الدولة العراقية في مطلع العشرينات وهذا يعني أن المدينة كان لها كيانها الأداري وحدودها الرسمية ومع ذلك لم يكن للحاج أسماعيل ولا لسكان المدينة هذه الروح الأيمانية ولا هذا الولع في بناء المساجد، فأي ملائكة هبطت بعد الثمانينات  وما هي مكامن هذه الفيض الأيماني المتأخر..؟!! ببساطة القول أن التهرب من الضريبة وحب جمع المال هو السر وراء ذلك، حيث أن أمتهان أغلب سكان الفلوجة العمل بالمقاولات وتجارة المعدات الثقيلة ومعامل الكونكريت والأسمنت جعلهم الأكثر أنتفاعاً بقرار مجلس قيادة الثورة المنحل القاضي بأعفاء التاجر من كل الملاحقات الضريبية فيما لو أقدم على بناء مسجداً.. والأدهى والأمر من ذلك أن تجار الفلوجة أستفادوا من ذلك القرار لتوريد كل مايحتاجوه لمعاملهم وشركاتهم بحجة بناء المساجد، فأزدهرت بيوت الله وأنتشرت حتى فاقت الخمس مائة مسجداً وصارت الفلوجة أم المساجد، وعشقها السعوديون والقطريون وأكزمة الخليج وعربان الصحراء لأنهم ببساطة يقدسون بيوت الله .. ولو ذبحوا أبناءه ...

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


عدنان سبهان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/20



كتابة تعليق لموضوع : أم المساجد.. أو أم الهاربين من الضرائب؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net