عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء
 بعيداً عن دهاقنة العملاء وكبار مجرميهم، وقرونهم الشيطانية المريدة، ممن لا ترجى توبتهم ولا ينفع ندمهم، ولا يجدي إصلاحهم واستدراك أوضاعهم، ولا يجوز العفو عنهم، ولا ينبغي التسامح معهم، ممن غاصوا عميقاً في مستنقع العمالة، وتورطوا حتى الثمالة في وحل التعامل والتخابر مع مخابرات العدو الصهيوني، وقدموا له العون والمساعدة، والمعلومات والبيانات، وكشفوا له عن الوسائل والأسرار، والخفايا والخبايا وما لا يستطيع الوصول إليه بدونهم، وتسببوا في تصفية مقاومين واغتيال قادة ومسؤولين، وأفسدوا حياة الشعب وخربوها، وكانوا سبباً في اندلاع حروب ووقوع اعتداءاتٍ واجتياحاتٍ، تسببت في استشهاد المئات من أبناء شعبنا، واعتقال الآلاف منهم، وتخريب وتدمير مناطقهم، دون أدنى إحساس بالندم أو الغيرة على شعبهم.
 
أولئك لا عفو عنهم، ولا تسامح معهم، ولا قبول بواقعهم، ولا دراسة لظروفهم، ولا تفهم لأوضاعهم، ولا تعاطف مع مشاكلهم، بل الحكم عليهم بحسم، ومعاقبتهم بردع، والقسوة عليهم بلا رحمة، والشدة في التعامل معهم دون لينٍ، والتشهير بهم وفضحهم واجبٌ، وكشف أسمائهم وتعرية أشخاصهم لازمٌ، وتعميم جريمتهم ونشر فضائحهم ضرورة، ثم الإعلان عن عقوبتهم وتنفيذها أمام العامة في وضح النهار، وعلى مرأى ومسمعٍ من الكون كله، دون خوفٍ من الاحتلال، أو حسابٍ للجان حقوق الإنسان، ومدعي الرحمة ممن لا تعنيهم العمالة في شئ، ولا تعيبهم الخيانة في الحياة، ليكونوا لغيرهم عبرة، ولأمثالهم خاتمةً ومصيراً.
 
إنما حديثنا عن صغار المتعاونين، وبسطاء المتخابرين، ممن أوقعتهم ظروفهم في العمالة، وأسقطتهم بلاهتهم في شباك التخابر، وساقتهم جهالتهم إلى حيث لا يستطيعون العودة، وأجبرتهم فاقتهم وحاجتهم على القبول بالأثمان القذرة، دون تقديرٍ واعٍ ومسؤولٍ منهم عن حجم جريمتهم، وفحش خيانتهم، وقذارة مهمتهم، ولكنهم لم يوغلوا بعيداً، ولم يقترفوا كبيراً، ولم يقدموا للعدو شيئاً فادحاً، وبات بعضهم يريد التخلص من ورطته، ويرغب في الفكاك من أزمته، ويسعى لمن ينقذه وينتشله من ضائقته، خاصةً إذا أدركنا أن العدو استغل ظروفهم واستفاد من حاجتهم، وساومهم في ضعفهم، وابتزهم في ضائقتهم، ونال منهم بخسةٍ ونذالةٍ.
 
أولئك المضللين التائهين الحائرين المتساقطين على الطريق، هم من ينبغي أن نقف إلى جانبهم، وأن نمد يد المساعدة إليهم، وأن ندرس ظروفهم ونتعرف على أحوالهم، وأن نحاول أن نلقي إليهم بحبال النجاة وأطوادها، علهم يجدفون نحو الشاطئ، ويصلون بالمساعدة والتنوير إلى بر الأمان، إذ غايتنا الإنقاذ لا العقاب، والعلاج لا البتر، والتصحيح لا الحرف، والانتشال لا التوريط، خاصةً إذا علمنا أن أعداد هذه الفئة المستهدفة من العدو كبيرة، وقدرته على اصطيادهم والنيل منهم عالية، ما يعني أننا في حاجةٍ إلى وقايةٍ وعلاجٍ، وحمايةٍ وممانعةٍ أكثر من حاجتنا إلى الثأر والانتقام، وإلى القصاص والعقاب.
 
ولعل الموقع الأمني الفلسطيني المتخصص والرائد في هذا المجال "مجد"، قد أورد دراسةً بيانيةً علميةً قيمةً ينبغي الوقوف عندها، والتأمل فيها، ودراستها من مختلف جوانبها، إذ أنها دراسة قيمة، تنير لنا الطريق، وتصوب لنا المسار، وتحدد لنا الاتجاه الصحيح للعمل والانطلاق، وهو بدراسته المنشورة بَيَّنَ أهمية الالتفات إلى الأرقام التي أوردها، والفئات التي لحظها، والحالات الاجتماعية والإنسانية التي ركز عليها، وكأنه في دراسته أراد أن يلقي بالمسؤولية الأكبر على المجتمع والسلطة، وعلى الناس والحاكم، وعلى الظروف والأوضاع، لكن دون تبرئةٍ للمتعاملين من جريمتهم، أو تبسيطٍ لخيانتهم.
 
فقد أورد موقع "مجد" في دراسته الحريصة أن أغلب العملاء الذين تم ربطهم بشبكات التعامل والتخابر مع العدو، كانوا وقت ارتباطهم من فئة الأطفال والشباب تحت سن العشرين من عمرهم، وأن نسبتهم من بين العملاء المكتشفين تصل إلى 60%، وأن مستوى تعليمهم متدني جداً، فمنهم الأميون ومنهم الكثير ممن لم يتجاوزوا المرحلة الابتدائية إلا قليلاً، وقد شكلت نسبة عدم المتعلمين منهم 49%، وهذه النسبة وتلك تلقي باللائمة الأكبر على المجتمع المحيط والأسرة اللصيقة، إذ أنهم الأقرب إلى الأطفال والصبية والشباب، الذين يحتاجون إلى الرعاية والتوجيه والاهتمام، ويلزمهم المراقبة والمساهمة في حل مشاكلهم، والانتباه إلى حاجاتهم واهتماماتهم ومواهبهم وخبراتهم، وإجادة استغلالها، وحسن توجيهها.
 
وتورد الدراسة أيضاً أن النسبة الغالبة من المتعاونين مع العدو الإسرائيلي هم من الفقراء المعدمين، ومن العاطلين المحتاجين، ومن فئة العمال وأبنائهم الذين يضطرون للعمل عند الإسرائيليين في الأرض المحتلة عام 48، ومن العزاب وغير المتزوجين، وممن يسكنون في المخيمات والتجمعات السكنية، وممن يعانون من أمراضٍ يلزمها علاج وسفر، أو من الطلاب والتجار الذين ترتبط حياتهم بالسفر، وهم يشكلون نسبةً تتراوح بين 47.5%-76%، مع الانتباه إلى أن نسبة كبيرة من العملاء المتقدمين في عمالتهم هم من الأصحاء جسدياً، وممن لا يعانون من مشاكل مادية أو اجتماعية، ولكن الدراسة تتمحور حول فئة العملاء المبتدئين، الذين يتوقع علاجهم، ويرجى نجاتهم من المستنقع الذي وقعوا فيه.
 
لذا فإن على السلطات الفلسطينية الحاكمة أن تولي المواطنين اهتمامها ورعايتها، وألا تتركهم نهباً للعدو ينهشهم بأنيابه، ويصطادهم بشباكه، ويوقعهم في حبائله، فالأمانة التي تحمل كبيرة، والمسؤولية التي تتولى عظيمة، لذا فإن عليها ألا تترك فقيراً يعاني من الفقر والفاقة، ولا مسكيناً يشكو العوز والحاجة، ولا مظلوماً يقاسي الظلم والجور، ولا مريضاً يبحث عن العلاج ويرجو الشفاء، ولا تترك الطلاب وصغار السن وحدهم دون توجيهٍ ولا رعاية، ولا الفتيات دون متابعة وإرشاد، وتوعيةٍ وتنوير، إذ بهذه الرعاية لبسطاء المتعاونين وعامة المواطنين نستطيع أن نعالج هذه الظاهرة، وأن نحصن المجتمع ونحمي الشعب، ونصون الوطن، ونحول دون تمكن الاحتلال منا وسيطرته علينا، لكن الطلقة والمشنقة التي هي ضرورية وحتمية أحياناً لعتاة وعتاولة العملاء والجواسيس، إلا أنها لا تكفي وحدها دون منهجٍ متكامل من الوقاية والرعاية.
 
إن هذه الدراسة تلقي بالمسؤولية الكبيرة عن هذه الظاهرة السيئة، وهذا المرض الخبيث الذي تصاب به كل الشعوب التي تخضع للاحتلال، قديمها وحديثها، وستبقى هذه الظاهرة ما بقي الاحتلال وما بقيت النفوس ضعيفة والحاجات كثيرة، ولكنها تبقى حالة منبوذة وغير مقبولة، وشاذة وغير عامة، وينبغي محاربتها بشدة وعلاجها بحكمة، إذ لا يكفي الاستئصال فقط لتجاوز المرض والشفاء منه، بل قد يكون العلاج أحياناً أفضل، والوقاية أسلم، والقضاء على العوامل والأسباب أنجع وأكثر أمناً وسلامةً للمجتمع.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/18



كتابة تعليق لموضوع : عملاءٌ فلسطينيون مذنبون أبرياء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب د . همام حمودي
صفحة الكاتب :
  مكتب د . همام حمودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاستعمال الخاطئ لمصطلح ((الإرهاب)) !!!  : رعد موسى الدخيلي

 رئيس مجلس المفوضين يشارك في المؤتمر التاسيسي لجمعية الهيئات الانتخابية في العالم والمؤتمر السادس للهيئات الانتخابية العالمية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 وعلى الأعراف رجال  : عبد الله بدر اسكندر

 الاقليم السني سيناريو داعشي  : د . محمد الغريفي

 وزير الداخلية يجري جولة ميدانية ليلية  : وزارة الداخلية العراقية

 مَوْلَايْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 ممثل المرجعية الدينية العليا يدعو لتحرك دولي لإعادة الآثار العراقية المسروقة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 دعوات وتصريحات جوفاء للحوار  : عبد الخالق الفلاح

 البتول النسوي ينظم زيارات تعاونية للمدارس الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية للمنتدى

 احاديث عن الثورة والشعائر الحسينية (5)  : علي جابر الفتلاوي

 ايها العراقي ... أحمل لأخيك سبعين محملا ! ؟  : غازي الشايع

 الاصلاحات العراقية في العيون الاميركية  : سعود الساعدي

 السيد فؤاد معصوم عراقي اولا  : مهدي المولى

 لقاء مع إعلامى هولندى 1-2  : مدحت قلادة

 السوداني : لا تمديد في فترة استلام طلبات التعويض  : فاتن رياض

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net