صفحة الكاتب : د . زكي ظاهر العلي

ايها السبهان، الفلوجة تقبر احلامكم .. السعودية عدو العراق الاول.
د . زكي ظاهر العلي

لسنا طائفيون ولا نسعى لتاجيج المواقف الطائفية بل ندعوا دائماً للوفاق والتفاهم بين الطائفتين على اساس الوطنية واحترام حقوق الاخر التي كفلها الدستور وعلى كل الصعد.

ولكن من غير الصحيح بل لم يعد من المفيد السكوت والمداهنة على ما يجري وما يقوم به بنو سعود لنكون كالنعامة التي تدس راسها في التراب فهذا من شأنه زيادة التراكمات  التي تؤدي الى زيادة الاحقاد وتازيم الوضع اكثر، لهذا حان وقت المصارحة والمكاشفة ووضع الطرف الاخر على المحك والقاء الحجة عليه  لنرى ان مضى في غيّه ام هنالك من  ضوء في  نهاية النفق للرجوع الى رشده قبل فوات الاوان ان وقع ما لايحمد عقباه لاسمح الله  كما يشتهي بنو سعود ويخططون له وعندها ستكون حرباً طائفية  تاكل الاخضر واليابس ولايفيد عظ الاصابع بعدها.

الامر الذي يحتم علينا دعوة كل العقلاء من العرب لعدم الانجرار وراء رغبان بني سعود مهما كثرت او كبرت مغرياتهم  والله على  ما نقول شهيد.

فحسناً فعل الاستاذ المجاهد الكبير ابو مهدي المهنس حينما اشار بتصريحه الموجز الى حقيقة مكشوفة بقوله ( ان السعودية حاضرة في الفلوجة ).

ليس على طريقة المعتوه حازم الشعلان وزير الدفاع الاسبق حينما صرح بان (ايران عدو العراق الاول ).

وليس تحدياً للاخوة السنة فهم مواطنون عراقيون لهم ما لغيرهم من العراقيين  كل الحقوق التي يقرها الدستور والود والاحترام اللذان تقرهم الاعراف الدينية والاخلاقية وحقوق الانسان في وطنهم العراق بعيداً عن مزاعم بني سعود الذين ارادوا منهم ان يكونوا كحصان طروادة لايذاء العراق والسيطرة عليه وجعله تحت ارادتهم ومطامعهم  الخبيثة  كما هو الحال مع اليمن.

ولكن من حق الفلوجة ان تتساءل هل هي مدينة عراقية ام مزرعة وماخور من مواخير بني سعود؟.

ان السبهان يطالب بانقاذ النساء السعوديات في الفلوجة، عجباً ماذا تفعل  اؤلئك النسوة وقد تم عرضهن في مواقع التواصل الاجتماعي وهن يحملن السلاح غير مقاتلة قواتنا الامنية ومناصرة الدواعش وتقديم الدعم العسكري والجنسي لهم.

لم تترك لنا تصريحات المتطفل السفير السعودي رجل الاستخبارات الارهابي الداعشي  ثامر السبهان من متنفس لاستيضاح امره فقد طغت رائحة عداءه للعراق وتعدت كل  الحدود.

وقد طار صواب بني سعود كما هو واضح بعد ان بدى تحرير الفلوجة كالعصفور في اليد فاخذوا يتطيرون بتصريحاتهم العدوانية ضد العراق وهو تدخل سافر لم يشهد له التاريخ من نظير.

ان اعلان وزارة داخليتهم الذي اشار الا جمع تبرعات للدواعش بسبب تدخل الحشد الشعبي يثلج صدورنا ويجعلنا نرقص فرحاً فهو يكشف مدى رعب بنو سعود من هذا الحشد المبارك ويبين في نفس الوقت مدى قوة وشكيمة هذا الحشد وكذلك فشل مخططاتهم  في دحر القوة الوطنية العراقية بشتى اصنافها ، فلابد انهم تخيلوا ان صنعهم  لحثالات الدواعش ودعمهم بهذه القوة الرهيبة المفاجئة والمدعومة بماكينة اعلامية خبيثة  خطط  لها بشكل عجيب وتم دعمها  وتسخير كل ما يملكونه من امكانية  وفضائيات تافهة لتجهيز هذه القوة الهمجية  التي لايمكن لبلد جريح كالعراق دحرها بعد ان حل بريمر جيشه واصبح كالرجل المريض الذي لايقوى على درء المرض عنه،  فهي بحق فرصة بني سعود وحلفائهم الذهبية للاجهاز على القوة الشيعية وتغيير الوضع في العراق وتخليص الواقع العربي من  الوضع الديمقراطي الحقيقي الذي طرأ على هذا الواقع العربي المتخلف كتخلف حكم بني سعود الدكتاتوري الفاشي ولكنهم يشاهدون تطاير حلمهم الرهيب هذا  يوماً بعد يوم فتطايرت عقولهم معه واصبحوا لايفقهون ما يصرحون به.

انهم لا يملكون من العمق السياسي الا دسومة دولارات النفط التي ليس لعقواهم العفنة حصة في صناعتها  انما هي رحمة من الله كان عليهم استغلالها للاصلاح لا لخراب بيوت الاخرين كما يفعلون في اليمن وسوريا والعراق لوكان لهم لب سليم.

هل كان موقف الجبير وزير خارجيتهم الاملط حين ترك الجعفري ولم يقابله في مصر موقفاً شهماً ينم عن اصالة عربية شريفة؟، وقد كان الجعفري يروم المصالحة بنية طيبة بين ايران والسعودية كبلدين مسلمين رغم خطأ هذا التحرك كما سلطنا الضوء على ذلك في مقالات سابقة.

بل على العكس من ذلك دعوا الرئيس التركي اردوغان وعقدوا معه حلفاً ستراتيجياً  امعاناً بعدوانيتهم للعراق واستهتاراً لاهانته مباشرةً بعد مؤتمر خارجية العرب المنعقد في مصر بناءً على طلب العراق ضد التدخل التركي. فهل هنالك من خسة وعداء تفوق على هذا ؟!، وماذا ترى بنو سعود سيفعلون لو ان العراق كان قد فعل ذلك ازائهم وهم الذين لم يتوانوا عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران لمجرد اعتراضها على اعدام الشهيد النمر؟.

هذا الواقع المفضوح يبين ماهي الغاية السعودية الخبيثة التي تكمن وراء تعيين رجل المخابرات السعودي ثامر السبهان سفيرا في العراق.

ولم يكتفوا من فرط حماقتهم  بتصريحات السبهان الغبية المغلفة بالدفاع عن المصلحة السنية  فاصدروا هذا البيان متحدين به الحشد الشعبي وهم بذلك محاولين اشعال حرباً طائفية تقضي على العراق واهله لو بدأت لاسمح الله.

وما محطاتهم الفضائية التي تلوك الاسطوانات المشروخة ضد الحشد الشعبي واظهار مظلومية السنة الا دعماً اعلامياً منسقاً للدواعش الذين هم صناعة صهيونية امريكية بسلاح امريكي واموال ودعم خليجي وعلى راسهم السعودية وقطر.

وبهذا يتضح لكل انسان حليم مدى البون الشاسع بين السيستاني رجل الدين الشيعي وبين المتحكمين بشؤون السعودية فمواقفه وتصريحاته المستمرة بان السنة اخواننا ولايجوز التعدي على اي من حقوقهم ما هي الا محط انظار واعجاب حين مقارنتها بمواقف بني سعود العدوانية الحاقدة المكشوفة  المئارب.

اننا نحذر من تدخل سعودي عسكري كبير تماماً على غرار ما فعلوه في اليمن وما قاموا به عند هجومهم على كربلاء سابقاً فهم بدو اجلاف لايفهمون الا لغة الصحراء الغادرة مهما تمتعوا به من الاموال التي لايمكن لها ان تغيرهم " فطبعهم غالب على التطبع هنا ".

انهم يسوقون حرباً لاهوادة فيها ضد الشيعة  وان بني سعود هؤلاء اتخذوا على عاتقهم على ما يبدوا تبني الشعار البعثي المعروف " لاشيعة بعد اليوم " لبتر دابر الشيعة من تواجدهم بين المذاهب الاخرى ، ومن يدري ربما كانوا هم من دفع  حزب البعث لرفع هذا الشعار فهم قادرون على تحريك من يريدون من ضعاف النفوس الاشرار بدولاراتهم المغرية.

هل لمسنا اي ادانة او استنكار او اي قول شريف من هؤلاء السعوديين عن مذبحة سبايكر الشهيرة مثلاً، او مايقوم به الدواعش من تفجيرات  ذهب ضحيتها الالاف من ابناء العراق الابرياء  رغم انها امتدت لعقد من الزمان؟!!.

وسؤال يطرح نفسة، ماذا ستفعل السسعودية لو ان العراق بعث لها بارهابيين في عقر دارها وهم الذين قطعوا راس الشهيد النمر لمجرد التعبير عن رايه؟

لذا يجب علينا التعامل معهم بنفس الصرامة والشدة التي يفهمها هؤلاء البدو المستكبرين.

ان دعوة المعتوه حازم الشعلان لم تنطوي على حجة حقيقية انما تنطلق من منطلقين، منطلق طائفي ومحاولة الاخذ بالثار من ايران ايام حربها مع صدام .

ولكن بنظرة بسيطة لا تفصيل فيها نشاهد وبكل وضوح كيفية وقوف ايران مع العراق ومساعداتها الحقيقية له في الكثير من المجالات الحيوية دون تسليط الاعلام والتزلف، في مقابل المواقف العدوانية المشينة التي توضح حتى مدى خسة مساعدات السعودية للاخوة السنة ومدى الذلة والمنيّة التي يحملونها للعراق من العرض الاعلامي الصفيق لمجرد مساعدات بسيطة للانبار والتي يشوبها الكثير من الشكوك باستغلالها لادخال مساعدات لدواعشهم هناك.

من هنا فلا مناص من تصنيف السعودية بانها عدو العراق الاول الذي لابد من الخلاص منه وقطع دابر العلاقة به ليرقد العراق واهله بسلام ( فما لايصلح تركه اصلح ) وقالوا في الامثال العربية   (الباب اللي يجيك منه ريح سده واستريح) فتف والف تف للعلاقة مع هكذا بشر كالعقارب القارصة.

وهو تعالى من وراء القصد.

  

د . زكي ظاهر العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/13



كتابة تعليق لموضوع : ايها السبهان، الفلوجة تقبر احلامكم .. السعودية عدو العراق الاول.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مدحت قلادة
صفحة الكاتب :
  مدحت قلادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الخيكاني:- خطاب المفوضية الاعلامي يتبنى تعزيز الشراكة مع المؤسسات الاعلامية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 وزير الثقافة "نحتاج إلى همة لبناء العراق كهمة العمل في المدينة الثقافية"  : احمد محمود شنان

 الصغير : كتلة كبيرة ستنبثق في البصرة، واتفاق على شخصين لمنصب المحافظ

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (86) الاشتباه بكلمة سامحوني وملاحقة كتبة ادعو لي

 العقيدة العلمية الغائبة!!  : د . صادق السامرائي

 أما ان تكون مع جبهة الحق أو الباطل  : صادق غانم الاسدي

 فيديو جديد.. اشتباكاتات بالايدي داخل برلمان كردستان

 الدعوة لحجاب المرأة وهمٌ أم حقيقة ؟؟ الجزء السادس  : حسن كاظم الفتال

 اية الله المدرسي: العراق شعب واحد ولا فرق بين سني وشيعي والتقسيم الطائفي في العراق طامة كبرى  : الشيخ حسين الخشيمي

 الإعلامي بشير تعبان يلعق جراحته بصمت ..!!  : منتهى الهاشمي

 لهذا السبب لا نأكل ذبائح غير المسلمين ؟ ابشع ما قرأته في الكتاب المقدس .   : مصطفى الهادي

 السعودية تحاول تغطية فشلها وانتهاكاتها من خلال الجامعة، وإسرائيل قد تَحْضُر لقاءاتها من اجل تقسيمها  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 هدم قبور الائمة في البقيع؛ شهادة على انتهاك آل سعود للمقدسات

 دار ثقافة الاطفال تشارك في مؤتمر (حقوق الطفل ) لهيئة رعاية الطفولة ..  : اعلام دار ثقافة الاطفال

 اعتقال عائلة بحرينية أثناء زيارة ابنها في التوقيف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net