صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

هذه القصة القصيرة  تخليدا لملاحم بطولة افراد من الحشد الشعبي المقدس ومستنبطة من الواقع في جبهات القتال ضد زمرة داعش التكفير .
وكتبها الكاتب بصيغة ادبية ضمن شروط وقواعد كتابة القصة القصيرة وشاركها في مسابقة كلنا حشد التي اقامتها الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة قسم الاعلام وحاز على شهادة شكر وتقدير في الاحتفاء الذي اقامته الامانة المذكورة بتاريخ 31|5|2016.
(1)
كان غريبا أن يسأل فلاح مثله إنساناً مثلي لا تربطه به  صداقة ويحدثه عن ما رآه في نقل جسد شهيد من قبر الى آخر   ,وكان يظهر على وجهه الذي يتلألآ كالشمس وعينيه النجلاء الواسعة أثر سؤال يحمل بين ثناياه تساؤلات تحمل ندوب الشهقات ,فاستمات لمعرفة الجواب ,وكأنه يقول ذاك انا .
وطالت دهشتي وأنا أحدق في الفلاح الشاب , فأسرعت في الإجابة . وتحسست سبلاً كثيرة لهدايته وأنا أقول رحمه الله , رائحة المسك تفوح من جسده رغم دفنه منذ شهرين !
وأعلل الفرق بين الشهيد و من مات حتف انفه ,فقلت وكأنه مدفون منذ ساعة , ثم نتناقش معا ,وكان يميل لمعرفة فائدة الشهادة الى المجتمع ,فوصفته كالشمعة التي تحترق وتفنى لتضيء الطريق للآخرين . 
استنشق نسيم هواء القرية العذب بأنفه الطويل يوزع نظراته ببريق عينيه السوداوين ما بين النخلة والزرع ,و ينظر الى براءة الطيور المحلقة .. يبحث في ذهنه عن علة بقاء جسد الشهيد وكيف تأكله الارض ؟
ولكني نجحت أخيراً في قولي ,فذكرت بأن روح الشهيد بلغت درجة ومنزلة من السمو والطهارة حيث يترك هذا السمو والطهر آثاره على جسده و دمه،  وعلى ما يرتديه من لباس , فجسد الشهيد ولباسه اكتسبا الشرف من طهر روحه وعلو فكره وسمو تضحيته .
ـ رد قائلا :
إنها طاهرة الروح .
ـ فقلت : نعم .
استأذن , ولست أدري ما دار في عقله ,فما كنت أرى أفكاره وقد  حجبها عظم ولحم الرأس .
كل ما حدث تبسم لي قليلا ليوحي بأنه وجد ضالته , ثم مضى وهو يدعو بكلمات لم تلتقط أذني منها إلا هذه الكلمات فأُطالبكَ ياربّ أن ترزقني شهادةً مُطَهِّرَةً أنا اخترتُها لنفسي كفارةً عن ذنبي.
ولم يستدر نظري عنه وهو يخترق الارض الزراعية المزدحمة بالأشواك ,ولا عن ثوبه الأنيق الذي يشبه لون الكفن ,او حتى عن قدميه اللتين كانتا تخطوان  خطوات ثابتة من ذيل الثوب كطابوق صلب .
وأراقبه في عجب وهو ينشب رجليه الطويلتين كساقي زرافة  في الارض ,ولا يهتز وهو يتحرك .
راقبته طويلا حتى أتعبني كل دقيقة في مسيره , فقد كنت أتـوقع في كل ثانية أن يعود فيسأل ؟
 وأخيراً استطاع الفلاح الشاب أن يخترق الارض دون العودة بسؤال آخر .
و استأنف سيره في بستان ,وقبل أن يختفي بين الأشجار شاهدته يتوقف دون حراك  . وكاد ثعبان يقتلني وأنا أسرع  لمعرفة ماذا حدث !
وحين وصلت كان يقف ثابتاً على ما يرام يتفرج على منزل الشهيد ويتابع أطفاله , وهم يلعبون ويضحكون بكل سعادة . ولم يلحظني ، ولم يتوقف كثيراً ، فمن جديد راحت ساقاه تمضيان به , وقبل أن ينحرف ,استدار الى الخلف على مهل ينظر لي بالفتحات الكبيرة الداكنة السوداء في وجهها ,وألقى نظرة طويلة على وجهي ,وحرك شفتيه العريضتين الحمراوين  ,وقال :ـ 
أين هو الان ؟
ـ كانت إجابتي بسؤال ...
من؟
تلعثم الفلاح وطرق هُنيئة ,فأجاب :
- اقصد الشهيد .
ـ قلت حسب الآية (ولا تحسبن ) ...عند ربّه حيّ يرزق .
ـ رفع كفيه وتلفظ هنيئا له ,اللهم اجعلني عندك .
وأردف ...
أسألك يا أخي .. واقسم عليك بدم سيد الشهداء أن تلحقني بركب الحشد الشعبي .
تأملت في قوله ,فقلت بأذن الله .واتصلت من جوالي بالقائد ,فأمرني أن أزوّده برقم هاتفه .
وأبلغت الفلاح بأن لا يحدثني عن ما يجري بينهم من حديث حول لقاء ,او تكليف ,او تدريب !
ـ استغرب الطلب بكلمة لماذا؟
قلت : هذا مبدأ ,فالمعرفة على قدر الحاجة , ولتقديس أسرار الجهاد .
ودعته بشعور مفارق , جسد لا يرى جسد أخيه مرة أخرى ,وربما تلتقي الأرواح , فودعني بحرارة غامرة بالبهجة والسرور .   
                                              (2) 
  بعد شهرين وفي صباح سبت كنت في جبهة جرف الصخر ,فاستدعاني القائد ,وابلغني بالتحاق المجموعة الجديدة التي ستكون بإمرتي .وطلب أن اذهب معه ليعرفنا على بعض .
ونحن نتخطى إليهم ,فجأة رأيته معهم  ...
رفرف  صدري كجناحي العصفور ,وزقزق قلبي فرحا ,وهفهف البطينان مرحباً .
وبدأت كما لو كنت استعيد لحظة اللقاء والحديث معه عن جسد الشهيد في شريط سريع وأنا أراه .
ـ نظر القائد إليّ , وقال صاحبك الفلاح .
قلت : لم أتوقع ذلك .وسألته كيف هو في التدريب ؟
رد ...كالأسد الضاري عندما يقتل اسود .
نهض من بين المجموعة ,فأقدم يجري إليّ سريعا ,وأسرعت إليه ,فتعانقنا عناق أجساد .. كأخ لم يرى أخيه منذ سنين .
وردّ يقول بعزة :
ـ رأيت فيك رؤيا  فجر اليوم  .
ـ فنطقت .. ماذا ؟
ـ سالت قطرات من دموعه على خديه وهو يقول جسدك يتذرى بالهواء .
ـ تدخل القائد بأحسن القول ذلك مصير كل من تربّى بحجر ثورة سيد الشهداء .
ـ فدعوت ... أسال الله أن يكون ذلك .
سار بنا القائد نمضي الى الأخوة بخطوات حتى وقفنا تحت شجرة الزيتون ,فعرفنا ببعض وأمرهم بالطاعة ,ثم ذهب وتركني معهم .
وبدا لي من أول الأمر إيمان وشجاعة المجموعة واستهانتهم بالعدو  ,وإصرارهم على النصر والشهادة .
لا اعرف ما حدث لي عندما رأيت حماستهم بانفعال ,ولكن الشيء المؤكد قررت احتواء انفعالهم . 
طلبت أن يجلسوا على حشائش الارض حيث ظل الشجرة التي أقف تحتها .
بدأت اسأل كل فرد منهم عن سبب تطوعه ؟
فاجمعوا على رأي واحد هو الشهادة .
ـ فقلت : من يبحث عن لقاء المعشوق ,فأكيد يقدم الدم والروح كهدية . 
صاحبي يصغي ويحلل  كلامي ,وبعد أن أكملت العبارة شعرت بأنه سيكملها بكلمة .
ـ نطق :وجسده .
ـ ذلك صحيح ,ولابد أن تكون  الهدية ثمينة .
ـ ثمينة !
ـ نعم ,نتعب العدو في وصوله إلينا ,ونختار الموقف بدقة في تقديمها .
قضيت ساعة  معهم كأنها لحظات , واتفقنا على موعد الغداء بعد صلاة الظهر في ذلك المكان ,وذهبوا مجاميع حسب التقسيم  كل ثلاثة أفراد الى نقطة . 
طلبت من الفلاح الشاب أن يرافقني في رحلة الاستطلاع  لغرض رصد مواقع العدو الذي يبعد عنا كيلو متر واحد في منطقة الفارسية . 
                                         (3)
                                  رحلة ساعة 
دخلنا الغرفة الصغيرة المتنقلة وخلعنا الملابس العسكرية لنرتدي ملابس سوداء تشبه ما يلبسه  العدو .
عرفت لمرافقي ما سنقوم به خلال وقت محدد وسبقت التعريف أثناء لبس الملابس الجديدة بأن  الحذر مهما بلغ أوجه لا يمنع القدر.
ـ ردّ صديقي بقوله : 
كنت أتمنى أن استشهد بملابسي الأولى .
ـ رأيت من واجبي تذكيره برؤياه بي فجر هذا اليوم ,فقلت بالنسبة لي لا يفرق  معي لان جسدي سيتذرى بالهواء .
ـ تبسم وهو يقول عندك يا أخي لكل سؤال جواب .
كانت الأفكار مركزة  في ذهني عن هذه الرحلة  , وانتظر سؤال صديقي عن الهدف منها .
وحين خروجنا من الغرفة تفوّه مستفهماً ؟
ـ هل استطلاعنا دفاعي ؟
ـ تأملت قليلا , فقلت : كلا بعده سيكون هجوميّاً .
غمرته الفرحة وراح يستنهض بهمّة ,آخذاً دوره لتبليغ النقاط كافة بأننا سننطلق .
وبعد نصف ساعة من السير في البساتين وصلنا بالقرب من تجمعات الإرهاب ... نشاهد تحركاتهم وأعدادهم .
عدنا بعد انجاز المهمة الاستطلاعية ,وأبلغت القيادة باحتياجات مجموعتي من اجل الهجوم .
 
                                      (4)
                                 اللقاء الأخير
اجتمعنا على الموعد ...
ذاك يدعو .
وآخر يصلي .
صديقي  صلى بملابسه العسكرية بعد أن اغتسل بماء النهر . 
وبعد أن أتممت صلاتي رحت استلقي تحت ظل شجرة الزيتون .
حضر الغداء ..
ـ التفت الفلاح إليّ : سأذهب الى نقطة الرصد , فقال : استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .
ذهب واخذ قلبي معه , كنت اشعر بأن أمراً سيحدث , لكن لا اعرف ما هو ؟
تبعد نقطة الرصد بمسافة خمسين متراً .
آكل وانظر إليه .
ـ قال احد الأخوة : سيدي هل هناك شيء ؟
ـ لا ,فهو لم يأكل .
رد الطباخ : سيدي الخير كثير ,وحصته موجودة .
خرج صاحبي مسرعا وهو يقول تفرقوا... تفرقوا .... انتحاري قادم .
نهضنا نحمل السلاح مسرعين إليه .
لا جدوى كان يبتعد عنا كلما اقتربنا منه .
احتضن العدو وهرول به .
في لحظة ...
أصبح ومضة .
وشّحت الشظايا  أجسادنا .
دوي الشهادة تعالت أصواته .
خرجت روحه ,ورأيت جسده  يتناثر , بل يتذرى في الهواء كقطرات الندى .
إنّه...... جسد شهيد .

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/11



كتابة تعليق لموضوع : الجسد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرزاق الشيباني
صفحة الكاتب :
  عبد الرزاق الشيباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net