صفحة الكاتب : مكتب السيد عادل العلوي

کیف انت مع القرآن الکریم
مكتب السيد عادل العلوي

 بسم الله الرحمن الرحیم

 
لاشك أنّ رسول الله محمد بن عبد الله‘ سيد الرّسل وهادي السُّبل خلّف من بعده خلافتين وهما الثقلان كتاب الله الكريم وعترته من أهل بيته المعصومين الطاهرين^، والأوّل هو القرآن الصامت التدويني واللفظي والكتبي، والثاني هو القرآن الناطق العيني إلّا أنّ الأمّة من بعده منهم من إتخذ هذا القرآن مهجوراً، فمنهم من هجر القرآن التدويني فإكتفى بألفاظه وغفل عن تطبيقه في حياته، ومنهم من هجر القرآن العيني، فلم يؤمن باماتهم ووجوب طاعتهم وولايتهم.
 
ولا شك أن فضل كلام الله التدويني والعيني على سائر الكلام كفضل الله على خلقه، ونحن إنّما نعيش في هذه الدنيا مرّة واحدة، فالمفروض والمطلوب منّا أن نكون مع القرآن في كل حركة وسكون ، وفي كل صغيرة وكبيرة، فنعرض أنفسنا وحياتنا بكل جوانبها وأبعادها على القرآن الكريم، فما وافقه فهو الحق وما خالفه فإنّه من زخرف القول ومن الباطل الزائل.
 
وعلينا بتلاوة القرآن في الليل والنهار والعمل به (ومن قرء القرآن وهو شاب إختلط بلحمه ودمه) و(خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه وعمل به، فإنّه (بأيدي سفرة كرام بَررَة) فمن إختلط لحمه ودمه بالقرآن كان مع السفرة الكرام من الملائكة المقربين والأنبياء والمرسلين والأوصياء والشهداء والصديقين وحسن  أولئك رفيقاً.
 
وكان القرآن حاميه وشفاه وشافعه يوم القيامة، وإنّ القرآن يعني كلام الله مع عبده من دون حاجز ومن دون واسطة، بل من الحديث المباشر، فيخاطبه الله تارة إنطلاقاً من مجتمعه الإنساني بقوله (يا أيها الناس) وأخرى إنطلاقاً من مجتمعه ألا بما في قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا).
 
وأوّل القرآن تلاوته المباركة، ﴿ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ﴾  وفي الروايات لا يقل في كل يوم عن خمسين آية، والنظر إلى المصحف الشريف عبادة، ومن مسّه بعد الطهارة من الحدث الاكبر والأصغر، فإنّه يحيي قلبه، وينير بصره، ويزيد في رزقه وأنه خزائن الله ومأدبته وأنه سبحانه يتجلّى في كتابه، الله الله بهذا القرآن العظيم والكتاب الكريم، فاستشفوا به وإنتفعوا من أنواره ومن تلاوته، إلّا أن العمل بآية منه أكبر وأعظم من ألف ألف مرة من تلاوته، فإنّه ربّ تال للقرآن والقرآن يلعنه، فيما إذا خالف قوله فإذا قال ﴿ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ﴾ فلا يكذب وإذا قال ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ ﴾ أقامها، وإذا قال ﴿ كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ ﴾ في شهر رمضان المبارك  فإنه یصوم وهكذا يعمل بكل تعاليمه وأحكامه، فلا يأكل الربا إذ أنّ القرآن قال له أنّه حرب مع الله سبحانه، وليعلم أنّه ما من عمل من خير أو شر يره يوم الجزاء من مالك يوم الدين.
 
جاء أعرابي إلى رسول الله وآمن به وأراد أن يتعلم القرآن، فأمر النبي أحد أصحابه أن يعلّمه، فبدء الصحابي بتعليمه أولاً سورة الزلزال ولما وصل إلى قوله تعالى ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَه (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَه ﴾ فقال الأعرابي كفاني فإنّه عرفت ما هو الواجب عليّ وذهب، فأخبر الرسول الأعظم‘ بذهابه وما قاله، فقال النبي‘: (رجع الاعرابي فقيهاً) أي فاهماً فإنّ الفقه لغة بمعنى الفهم، فإنه فهم الأعرابي وصار فقيهاً إذ عرف أن لكل فعل ردّة فعل، وآمن بيوم القيامة وبالمعاد ويوم الجزاء، وإنّه من يعمل مثقال ذرة من خير أو شر فإنّه يرى ذلك محضراً، فيا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته، ولتنظر كل نفس ماذا قدّمت لغد ، وإلا فإنه يأتي ذلك اليوم الذي يدك فيها الأرض دكاً، وجاء أمر ربك والملائكة صفاً، وجيء بجهنّم يومئذ ، فيتذكر الإنسان وأنّى له الذكرى، فيقول يا ليتني قدمت لحياتي، فإنّ الآخرة هي الحياة الأبدية، وأمّا الدنيا فحياتها ظلّ لتلك الحياة وإنها مشوبة بالموت والأحزان ومحفوفة بالمكاره والمخاطر.
 
ثم للقرآن تقسيمات في سوره وآياته كما ورد في جملة من الأحاديث الشريفة، وتقسيماته من جهات عديدة تارة بإعتبار أصول الدين وفروعه وأخلاقه، وأخرى بإعتبار قصصه وحكمه وآثاره، ومن تقسيماته أن الآيات القرآنية قسم منها يعرفها العالم والجاهل، وقسم منها يعرفه من لطفت روحه وحسنت سريرته، وكان من أمناء الله والراسخين في العلم وهذا ينبع من شرح الصدر للإسلام، فإنّه انشرح نور يقع في قلب المؤمن، وليس العلم بكثرة التعلّم إنّما نور يقذفه الله في قلب من يشاء أن يهديه، فيشرح صدره وينبسط قلبه فيسع رحمة ربه وعلمه، وكان عرش الرحمن وحرم الله، وكما ورد في الحديث القدسي عن الله سبحانه (أرضي وسمائي لا تسعني ولكن قلب عبدي المؤمن يسعني) ولهذا الإنشراح علامات ومنها: التجافي عن دار الغرور، والإنابة إلى دار الخلود، والإستعداد للموت قبل حلول الفوت، فتجد المؤمن نشيطاً بالعلم النافع والعمل الصالح، فيستعد لتلقي الحقائق وأسرار الكون، وما علومه الظاهرية والكسبية الحصولية إلّا مقدمة للعلوم الملكوتية والقلبيّة، فالوصول إلى حقائق القرآن لابّد من إنشراح الصدر ولطافة الحواس وشفافية الحدس، وطلب العلم القلبي إنّما يتّم بالطلب لحقيقة العبودية وذلّها في النّفس، فلا يرى لنفسه ملكاً ولا نفعاً ولا ضراً ولا حياة ولا نشوراً، وإنّه ليشتغل بأمر الله ونهيه، وكان شغله في صلاة، ولا يستكبر عن عبادة ربّه ولا يتكبّر على خلقه، وأنّ حقائق القرآن في صدور الذين أوتوا العلم محمد وآل محمد^، وقيل لرسول الله من يشهد على رسالتك، فقال: الله ومن عنده علم الكتاب، وهذا العلم عند أئمة أهل البيت^، وكما قال الإمام الصادق× (ولدني رسول الله وأنا أعلم بكتاب الله) فهذه من الولادة الخاصة وليست الولادة النسبيّة، فعند أميرالمؤمنين علي× علم الكتاب بتمامه، وأمّا مثل آصف الذي جاء بعرش بلقيس إلى سليمان بطرفة العين، فإنّه عنده علم من الكتاب أي بعض العلم وليس تمامه، فشرّق أو غرّب لا تجد العلم التام إلّا عند أهله، عند الراسخين في العلم محمد وآل محمد^، وما بيان الأئمة وتفسيرهم للقرآن الكريم إلّا لبيان حقائق القرآن وحقائق الإيمان، فأعرف منازل الشيعة بقدر روايتهم ومعرفتهم ودرايتهم بالآيات والأحاديث الشريفة، فإنّ المعرفة هي الدراية للرواية، وبالبدايات يعلو درجات المؤمن ﴿ يَرْفَعْ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ﴾ ومعرفة الحقائق القرآنية بأحاديث محمد وآله، فالمعارف والعرفان الإسلامي الصحيح كلّه في الثقلين بالقرآن والعترة الطاهرة^ والحمد لله رب العالمين.

  

مكتب السيد عادل العلوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/08



كتابة تعليق لموضوع : کیف انت مع القرآن الکریم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الركابي
صفحة الكاتب :
  صلاح الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نبوءة العزيز .. أنقذت الوطن  : مرتضى المكي

 محيميد سواق المدير  : شاكر محمود تركي

 أما آن للمسافر من إياب؟  : علي علي

 الصحافة المصرية ايام زمان . استعراض كتاب سلامة موسى ( الصحافة حرفة ورسالة )  : جمعة عبد الله

 واحتنا فرحانة! مهرجان الإنسان للإنسان!  : فوزي صادق

 بين عرفات وكربلاء  : ذو الفقار طلال الكمالي

 الحكومات التي بالت على نفسها  : كاظم فنجان الحمامي

  المشتركة تكذب ما تنشره{الجزيرة} وتصفها بقناة داعش والداعمة له

 غزوة "السومرية"..المؤمن العراقي والجحر السعودي  : جمال الهنداوي

 بابل الاولى في الكوليرا .. الاسباب والمسببات .  : حمزه الجناحي

 الشيخ همام حمودي يستقبل وفدا كوريا جنوبيا برئاسة مستشارة رئيسة الجمهورية بارك سونجا  : مكتب د . همام حمودي

 أسعار النفط تتراجع متأثرة بوفرة المعروض

 تداركوا المدن الحدودية  : حميد الموسوي

 عندما تذبح الحرية  : حسن الهاشمي

 الرسائل المفتوحة  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net