الانِشاء الصرخي مِنّ خلف الميكريفون
ابو باقر

  كُنتُ قد وعدتُ سابِقاً ان اُتابع ما سيلُقيه الأرهابي الطريد صاحِب الفكرالسلفي محمود عبد الرضا في عنوان قدّ ساقهُ قبلَ عِدة اشهر وكان تحتَ مُسمى ( السيستاني ما قبلَ المهدِ الى ما بعدَ اللحِد ؟) وهذا العنوان يوحي لِمن يقرأهُ بِأن واضِعهُ يمتلك مِن الغباء قل نظيرهُ بل هوَ قد افصح عما في جمجمتهُ من مرضٍ عُضال قد تجذّر ولا املَ يُذكَر في عِلاجه وشفائه , الانِشاء الذي القاه مُدّته ساعة ودقيقتان واثنان وعشرون ثانية تحدث اول خمسون دقيقة عن التُراث السُني مُتمثلاً بالبُخاري حول التدليس والتزوير وهو قدّ اشبعهُ قُدماء الاعلام من الطائفة بحثاً وتنقيحاً وتدقيقاً وهو يُزّوِر على مطاياه انهُ قد جاءَ بِفتحٍ جديد ! ونحنُ لا نستغرِب بل لا نستبعد ان كُلّ كلامهُ مُستنسخ من الكُتب المُنتشرة على الانترنت وخصوصاً اذا كانت لكَ معرفة بالعيلم آيةُ الله (كوكل) فتستطيع بمعيته ان (تُصفط) ومِن كُلِ مصدر فِكرة حتى تتُمّ كِتاباً تحصل مِن خِلالهُ على القابٍ عِدة وخصوصاً اذا كانَ هُناك مَن يُبغض المرجعية ويُسوّق وبصورة مُخزية وقميئة لِرجُلٍ قد اتقنَ ( التنطنط) وفي كُلِ مُناسبة حول الاعلمية والمرجعية وشأنيتهم , وكذلك قد اورد بعض الاحتمالات التي تُتَصور حول التُراث الشيعي في خصوص الروايات الكاذِبة والتي بَرَع محققوا المذهب في استخلاصها من خلال اخضاعها الى علم الرجال ، والمُضحِك ان هذه الاحتمالات قد جعلها من اليقينيات المقطوع بِصحتها وهو قد كشفَ عن جهلٍ مُركّب غاية في الصفاقة والسذاجة والغباء المُفرط ولا نُريد ان نسترسل اكثر من ذلك واظهار المُتناقضات التي ساقها كمُحاربتهِ وهو عنوانه العريض للتكفير وهو يُكفِّر العُلماء العدول ؟! وكذلك ساقَ هذه الاية ( وعدَ اللهُ الذين آمنوا وعملوا الصالحات -منهم- مغفرةً واجراً عظيما ) وقد جعلها دليلاً على ان الصحابة جميعاً عدول وهو ما يعتقد به غيرنا , في حين ان في الاية وهيَ مِن الواضِحات كلمة ( منهم ) وايّ مُبتدأ عارف بِأُسس اللغة العربية يفهم ان (مِنّ) تُستعمل في هذه الاية للتبعيض وليس للجمع لا كما سوقّ هذا الجهول , وقد اجَهَدّ نفسَهُ في صرف انحراف بعض الصحابة ايُمّا جُهدٍ لأسترضاء اولياء خُبزته بعدَ ان ظهَر لهُ مقطع سابق يتحدث عن خلود نفس هؤلاء الصحابة في قعر النار ! ولا اعلم ( ما حدا مما بدا ) .
 الرجُل مُكلَف وهو يعكس حالة العناء والتخبط والهستيرية التي تعيشهُا دول ( البعران ) بسبب وجود المرجع الفذّ السيد السيستاني ( دامت ايامِ وجوده) وفتواه الشهيرة التي اربكت دول الغرب قبلَ الشرق وهذا الانعكاس دليلهُ عندما حان كلامهُ على السيد المرجع ( وأنا اُشاهِده ) : قد تهسترَ وجَنَّ جنونه وساقَ آيةً تتحدث عن المُنافقين وطبقها على المرجعية العُليا وباقي المراجع العدول وبعدها امطرَهم بوابِل من الشتائم التي يستقذر لفظها حتى ( ابن الشوارع ) وبدأ بالعويلِ والنحيب ولم يبقى الا ( اللطم ) وهو انعكاس تام لعويل داعش واعراب البادية في ما فعلهُ بِهم ابناء واحباء المرجعية المُباركة الذين نكأوا جُرحهم في ( الفلوجة ) وهوَ قدّ تناغمَ ظُهوره بعدَ العريفي الذي زار مِصرَ مؤخراً مؤلِباً اهلها لِمُحاربة شيعة اهل العراق حصراً وحسب ما يقول : لِما فعلهُ ابناء العراق في الفلوجة !
 كُلّ ما تحدثَ بهِ هذا الطريدّ عن مرجِعية السيد السيستاني هو ثلاث دقائق , ساقَ آية ثمّ شتم وولّولّ ؟ ولا اعلم اينَ ذهب ذلك العنوان العريض الذي يرتكز موضوعه على سماحة المرجع قَبلَ المهدِ وبعد اللحد ؟ وهو لمّ يتحدث مُطلَقاً عن سماحتهِ الا بالثلاث دقائِق تِلكّ !
 و سيخُرج لنا أحدّ الحاقِدين على المرجعية مِن اتباع محمود قائلاً :
 هذهِ ( المُحاضرة الاولى عن السيستاني ) والبقية ستأتي ؟
 فأقول : رغم ان جويهلُكم الطريد لمّ يأتي على ايّ شيءٍ يُذكر في خصوص المرجعية رغمَ ذلك سنستمع ونستمتع بـ (سليقته ) المُضحِكة في مُحاضراته القادمة ونرى وننتظر اني معكم مِنَ المُنتظرين .
 وأخيراً سؤال يطرح نفسه :
 متى دّرسَ هذا الدعي الكذاب تحتَ مِنبر سماحة المرجع ولِمُدّة (سنتان) حسب ادّعائه ,على مَن يعثر على الاجابة فلا يُقصر في ارسالها الينا , والحمدُ لله كثيرا.  

  

ابو باقر

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/03



كتابة تعليق لموضوع : الانِشاء الصرخي مِنّ خلف الميكريفون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : علي العراقي ، في 2016/07/26 .

يبقى الصرخي الهارب واتباعه اتفه من الحمير لايفرقون بين الناقة والجمل 



• (2) - كتب : دكتوره ساره ، في 2016/07/26 .

لنسال سؤال هنا لماذا دائما عندما ينتصر الحشد الشعبي ياتي الصرخي الهارب وينهق على كل ما هو جميل في بلدي 



• (3) - كتب : اوراس الاردبيلي ، في 2016/07/26 .

احسن يراعك ايها الكاتب فقد فضحت الصرخي وزبانيته علمهم سيدهم الهارب من العدالة كيف يتخفون خلف الكيبوردات ليكيلوا الشتائم للاخرين  



• (4) - كتب : عبد الاله الراشدي ، في 2016/07/26 .

دليل واحد قد اسيقه هنا وسيصدم الصرخي الهارب واتباعه 

من شهد له من علمائنا الاعلام فليقدموا دليلهم بذلك

اما الانشئيات والصراخ ونهيق الحمير دليل على الافلاس من كل شيء حتى الشرف 



• (5) - كتب : ابو احمد الشمري ، في 2016/06/07 .

احسنت ابا باقر 

يبقى الصرخي واتباعه لايعرفون غير السب والشتم فاي رجل دين هذا الذي يعرف جميع انواع السب والشتم في محاضراته ، ولم يجد غير كلمات تعبر مايُعرف عنه واتباعه بانهم استخدموا النت مثل خفافيش الظلام لاتظهر الا عندما ينام الاخرون .

 





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الموسوي
صفحة الكاتب :
  عادل الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لَعَمْرُكَ‏ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ سورة الحجر (15)  : سيد جلال الحسيني

 رئيس كتلة الوركاء النيابية في مؤتمر مواجهة خطابات الكراهية

 مفارقات يوسف القرضاوي

 بندر بن بوش...  : باسم السلماوي

 طقوس الْلَا انْتِمَاءْ  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 داعش واقع مفروض ام ارهاب طارى ؟!  : محمد حسن الساعدي

 السليطي أولاً  : سعد الفكيكي

 في زمن الردة الثقافية  : د . محمد شداد الحراق

 القاسم تألق لعبا وخسر نتيجة أمام الديوانية.   : نوفل سلمان الجنابي

 حصاد اليوم

 الخطاب لا يحمينا من المفخخات  : واثق الجابري

 الإنشطار بين الاقوال والافعال  : علي شيروان رعد

 الاسلوب الغرائبي في المجموعة القصصية ( واسألهم عن القرية ) انمار رحمة الله  : جمعة عبد الله

 الشعوب تتجه نحو الدولة ونحن نتجه نحو العشيرة !!  : صلاح غني الحصبني

 المسخ  : حاتم عباس بصيلة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net