صفحة الكاتب : مهدي المولى

اهداف الحملة الاعلامية ضد الحشد الشعبي
مهدي المولى

منذ ان بدأت معركة 15 شعبان لتحرير الفلوجة بدأت حملة اعلامية واسعة ضد الحشد الشعبي المقدس وفق خطة  مدروسة الغرض منها الاساءة للحشد الشعبي المقدس ومنعه من المشاركة بتحرير الفلوجة وتطهير ارضها وانقاذ ابناءها من الذبح ونسائها من الاسر والاغتصاب والبيع في اسواق النخاسة التي أعدت من قبل أقذار ال سعود لهذا الغرض وقيل ان اقذار ال سعود وعدو الكلاب الوهابية والصدامية برفع سعر الاسيرة العراقية سيكون سعرها ثلاثة اضعاف سعر الاسيرة السورية  كما ان الحشد الشعبي المقدس أعاد  الاسلام الى اهله من أيدي المجموعات الارهابية الوهابية الظلامية بقيادة ال سعود التي أخطفته  واعاد الى الاسلام صورته الحقيقية الاسلام رحمة للعالمين لا اكراه في الدين  لاتمم مكارم الاخلاق لكن الوهابية الظلامية بقيادة ال سعود شوهت صورته وجعلته شقاء للعالمين ذبح الاخرين دين اكراه ووحشية وغزو وسبي معاديا للعلم والعمل  وهذا يعني حجمت  الدين الوهابي وقلصته وشعر ال سعود بزوالهم لهذا شنت حملة اعلامية وعسكرية على الحشد الشعبي المقدس 

بدأت هذه الحملة بنباح بعض المحسوبين على اهل السنة  والذين يمثلون اهل السنة في العملية السياسية امثال لقاء  الوردي والعاني والهاشمي  وغيرهم اضافة الى ثيران العشائر والمجالس العسكرية الذين يعيشون في فنادق اربيل وعمان ودبي وابو ظبي وعواصم عربية وعالمية  وتعاونت معهم وسائل اعلام حاقدة ومأجورة مهمة وواسعة وفي بلدان مختلفة  في كل مكان حيث خصصت مليارات الدولارات من قبل العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود وقدمت الى كل من ينبح ضد الحشد الشعبي المقدس بغير حساب وحسب الطلب

وبدأ نباح هؤلاء وفق تلحين واداء واحد  ضد الحشد الشعبي المقدس

مثل وصفه بالمليشيات الطائفية المجوسية  مليشيات فارسية مجوسية يطلبون بثارات كسرى الذي قتل على يد البدو  الاعراب   يستهدف القضاء على السنة العرب   واعادة العراق الى الدولة الفارسية كما اصدرت كلاب الدين الوهابي الضالة الكثير من الفتاوى التي تكفر الحشد الشعبي المقدس وتدعوا الى ذبح عناصره وسبي نسائهم وبيعن في اسواق النخاسة   وحرموا التطوع في الحشد الشعبي المقدس ومن يتطوع فهو كافر عاصيا للرب ونبيه ويقصدون بالرب ونبيه معاوية وابنه يزيد  ودعت الكلاب الوهابية  كل المسلمين ويقصد كل الذين يعتنقون الدين الوهابي الى رفع اصواتهم ضد الحشد الشعبي وتكفيره وكل من لا يكفر الحشد الشعبي فانه خائن للعروبة والاسلام  لانهم ادركوا ان  تحرير الفلوجة التي تعتبر عاصمة الارهاب الوهابية ونقطة انطلاق الكلاب الوهابية لذبح  العرب والمسلمين واسر النساء العربيات والمسلمات كما ان تحرير الفلوجة يعني تحرير الجزيرة والخليج من العوائل الفاسدة وعلى رأسها عائلة ال سعود العميلة لاعداء العرب والمسلمين والخائنة للعرب والمسلمين

لهذا  رأى ال سعود وكلاب دينهم الوهابي بدء معركة 15 شعبان لتحرير الفلوجة بدء  معركة تحرير الجزيرة من ال سعود ودينهم الظلامي وكلاب دينهم الوهابي  لهذا شعر ال سعود بالخطر من تحرير الفلوجة  يعني تحرير الجزيرة من ال سعود يعني القاء القبض على ال سعود واحالتهم الى العدالة يعني سيكون مصيرهم كمصير  ال صدام وال القذافي   

لهذا وقفوا بقوة وبكل ما يملكون من قدرة وقوة وباي طريقة من اجل منع تحرير الفلوجة وبما ان الحشد الشعبي المقدس هو القوة الاسياسية والرئيسية في تحرير الفلوجة والقوة التي تمنح القوات الامنية الثقة وتدفعه للامام  بقوة  متحديا الكلاب الوهابية  اعداء الحياة والانسان المدعومة من قبل ال سعود   فما الانتصارات الكبيرة والمهمة لقواتنا الامنية الا نتيجة لمساهمة ومساندة ومشاركة الحشد الشعبي المقدس  فالحشد الشعبي المقدس حقا انه التفاتة ربانية

فعندما تحررت الانبار من ظلام ووحشية الكلاب الوهابية والصدامية  بواسطة القوات الامنية الباسلة بدعم من قوات الحشد الشعبي المقدس  خرج الداعشي المعروف ظافر العاني وهو يصطنع الفرح والسرور كذبا  لان تحرير الانبار كانت مصيبة حلت بظافر العاني والداعشية لقاء الوردي لكنه تظاهر بالفرح لغرض الاساءة الى الحشد الشعبي فقال هذا الحقير الديوث ان معركة تحرير الانبار انظف معركة لان الحشد الشعبي المقدس لم يشترك في المعركة  لكن هذا الديوث بعد ايام  اعلن هذا الديوث العميل ان الانبار مدينة منكوبة 90بالمائة مدمرة  فتأملوا اي حقارة واي خسة وصل اليها هذا العميل الخائن

لو دققنا في الامر لاتضح لنا خلاف ما قاله هذا الحقير الخسيس ان المدن التي دخلها الحشد الشعبي المقدس لم  تتعرض لاي ضرر وتخريب  مثل صلاح الدين ومدن كثيرة في صلاح الدين وديالى

وهذا سفيه وصبي ال سعود يدعي انه اكتشف شي لدى العراقيين  اثلج صدري ما هو هذا الذي اثلج صدر هذا السفيه الحقير وجد ان العراقيين يميلون الى الدواعش الارهابية الوهابية وان العراق داعشيا وهابيا ويؤكد لاسياده ال سعود بان الفلوجة لن  يحتلها الفرس المجوس وستبقى وهابية الدين ضيعة تابعة لال سعود

 فالحشد الشعبي المقدس الذي ولد نتيجة لفتوى المرجعية الدينية التي كانت التفاتة ربانية ضم كل عراقي انسان يعتز بانسانيته بقيمها الانسان بغض الطرف عن اعتقاده وجهة نظره  حيث اخذ على عاتقه انقاذ ليس  العراقيين بل انقاذ العرب والمسلمين والناس اجمعين من ظلام ووحشية الكلاب الوهابية بقيادة ال سعود

هذا هو سبب اعلان ال سعود وكلابهم الوهابية  الحملة الاعلامية والحربية ضد الحشد الشعبي المقدس

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/01



كتابة تعليق لموضوع : اهداف الحملة الاعلامية ضد الحشد الشعبي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المنتدى الاجتماعي العراقي
صفحة الكاتب :
  المنتدى الاجتماعي العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكاية غرام مهترئ الى سمر.. الوطن والمنفى  : جبار حمادي

 وليد الحلي : تحرير أهالي الفلوجة من داعش هدف آنساني ينبغي عدم التشويش عليه بأجندات طائفية  : اعلام د . وليد الحلي

 لاعب عراقي يجلب الحزن للعراقيين!  : عزيز الحافظ

 توسع الاتجار بالبشر في العراق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 تربية المثنى تبحث مع اليونسيف دعم العملية التعليمية في المحافظة  : وزارة التربية العراقية

 الخزرجي يتابع في ندوة ثقافية حركة التاريخ واسقاطاته المتجددة  : الرأي الآخر للدراسات

 سجناء رفحاء  : عبد الرسول الحيدر

 من قصص التوراة. حوار بين الرب الله والشيطان .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الاعلام الخليجي يلوذ بالصمت تجاه ما يدور بالعراق ؟!  : د . مقدم محمد علي

 علماء البحرين يدعون للصيام، والقوات الخلیفية تعتدي على مظاهر عاشوراء وتمنع صلاة الجمعة

 هَمْسَةٌ في أُذُنِ طائِفي  : نزار حيدر

 السياسيون فايروس مرض العراق  : رسول الحسون

 الهيئة العامة للاثار والتراث تعقد مؤتمرها العلمي عن انتهاكات داعش الارهابية بحق الموروث الثقافي العراق  : اعلام وزارة الثقافة

 حياكم الله يا عشائر الجبور"والبونمر" يا اصل الشهامة والرجولة والغيرة العراقية  : علي محمد الجيزاني

 علاوي يغرد خارج السرب  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net