صفحة الكاتب : فلاح السعدي

قطوف قرآنية
فلاح السعدي
القرآن رسالة الحبيب :
    حينما تتطلع في آيات أو سور القرآن فإنك تقطف ثماراً رائعة فانتبه لها ولا تخسرها, وهي أنك تعطي عينيك ثواب النظر وأذنيك ثواب السمع ولسانك ثواب النطق, وكثير من القطوف التي وتسر قاطفها وتجعل قلبه مطمئنا ساكنا, فهو الأنيس, ذكر عن الإمام السجاد ×: ( لو مات بين المشرق والمغرب لما استوحشت بعد أن يكون القرآن معي )( ), فما اعظمه من انيس لكل إنسان وانت المجاهد في سوح الوغى, فالقرآن رسالة الحبيب وهل يمل حبيب من قراءة رسالة حبيبه ؟
ما هو القرآن ؟
     القرآن هو ( كلام الله تعالى المنزل على قلب النبي محمد | المعجز بنفسه المتعبد بتلاوته).
وهو الكتاب الموجود بيننا الآن والذي أجزاءه (30) جزءاً وعدد سوره (114) سورة, وتنقسم سوره إلى (مكية ومدنية).
1. السور المكية هي : ( تلك السور التي نزلت قبل الهجرة إلى المدينة ، وأغلب محاورها تدور حول بيان العقيدة وتقريرها والاحتجاج لها وضرب الأمثال لبيانها وتثبيتها) وعددها (86) سورة.
2. السور المدنية هي : ( التي نزلت بعد الهجرة ويكثر فيها ذكر التشريع وبيان الأحكام من حلال وحرام) وعددها (28) سورة.
أول القطوف القرآنية نزولاً :
    حينما يتحدث الناس فأنهم يذكرون أن أول ما نزل هي الآيات من سورة العلق والذي لا بد أن ننتبه اليه هو أن هناك في رأي الباحثين ان أول ما نزل من الآيات ممكن أن تكون هي ¼ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ½( ), ولكن علينا ان نعرف ان اول ما نزل كسورة كاملة هي سورة الفاتحة المباركة على النبي | وهذه سمة اتسمت بها هذه السورة المباركة بما لها اهمية اختصاصها بالصلوات اليومية (الفرض), واما آيات غيرها سبقتها نزولاً فهي إنما نزلت لغايات اخرى( ).
كما ان آخر ما نزل من الآيات هي آية الإعلام ب6كمال الدين( ) ¼الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً½( ), واما آخر ما نزل من السور هي سورة النصر. 
إذن صار لدينا أول آية نزلت وأول سورة كاملة نزلت وآخر آية نزلت وآخر سورة كاملة نزلت.
 
 جمال الافتتاح (سورة الفاتحة) :
     نعم هو الجمال الذي افتتح الله فيه كتابه المنزل على قلب النبي | وهو جمال سورة حوت من الكمال والبلاغة والمعاني والإعجاز بما حواه كتاب الله اجمع, حيث نتلمس منها كل عطاء العلم والمعرفة فهي السورة التي تميزت بأنها يمكن ان تترجم الى كل اللغات فكلماتها بغاية الوضوح والدقة لتكون لجميع المصلين على مختلف شعوبهم وقبائلهم سهلة حين قراءتها بالصلاة.
حكم فقهي :
    لا تتم الصلاة إلا بقراءة الفاتحة, وهذا يعني وجوب قراءتها بالصلاة وأما البسملة وهي قول ¼بسم الله الرحمن الرحيم½ فهي جزء من الفاتحة أي يجب قراءتها بل هي الآية الأولى منها آية رقم(1) ويتخير المصلي بقراءة الفاتحة أو التسبيحات في الركعة الثالثة والرابعة, ويجب الجهر في البسملة في كل صلاة في الركعتين الأولى والثانية, وقد ذكرت الروايات عن اهل البيت : ( لا صلاة إلّا بفاتحة الكتاب).
اسمائها :
    لسورة الفاتحة اسماء عديدة منها أم الكتاب والسبع المثاني وأم القرآن والوافية والكافية ولم تكن هذه التسميات عبثاً فالفاتحة هي الملخص المفيد للقرآن تحمل ما يحويه كله من معان ومقاصد وتشريعات وعبادات وعقيدة وحكمة ومعاملات وغير ذلك وتسمى سورة الحمد, ولكل من هذه التسميات معنى يقول () في محـكم التنزيل: ¼ وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ½( ).
 
لماذا سميت بالسبع المثاني ؟
      سميت السورة بالسبع المثاني لأمرين :
1. لأنها سبع آيات تقرأ مرتين في كل صلاة.
2. لأنها نزلت مرة مدنية ومرة مكية.
السؤال الآخر الذي يدور:  لماذا اختار الله سبحانه وتعالى هذه الآيات السبع لتكون الأهم في كتابه العزيز والملخصة له؟ 
الفاتحة كما يقول المفسرون على قصرها قد حوت معاني القرآن العظيم واشتملت على مقاصده الأساسية بالإجمال. فهي تتناول أصول الدين وفروعه ، فهي القرآن العظيم فالفاتحة هي الملخص المفيد للقرآن العظيم تحمل ما يحويه القرآن كله من معان ومقاصد وتشريع وعبادات وعقيدة وحكمة ومعاملات وغير ذلك مما يحويه القرآن, فقد اختصر رب العزة والجلالة القرآن العظيم في سبع آيات فقط, وهذا ما يعجز عنه البشر مهما كتبوا وابدعوا.
بيان المعاني :
   أما البسملة ¼بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ½ فإنني أكتفي بقول المفسرين وهي أنها أدب مع الله في أن نبدأ كلامه بذكر اسمه وأن نبدأ الأعمال بها وتعني (أنا أبدأ بذكر أسم الله), وروي عن أمير المؤمنين : ( إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَقْرَأَ أَوْ يَعْمَلَ عَمَلا فَيَقُولُ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ فَإِنَّهُ يُبَارَكَ فيهِ).
قوله تعالى: ¼الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ½ : فكلمة (الحمد) كلمة تقال  للتعبير عن الشعور بالرضى أو السرور لتمام أمر كنت ترجو تمامه أو لعدم حصول مكروه كنت تخشى حدوثه. والحمد لا يكون إلا لله بينما يكون الشكر لله ولغير الله، قال تعالى: ¼أن اشكر لي ولوالديك الىّ المَصير½ ذلك أن الشكر عادةً يكون على أمرٍ خاص وموجه للشخص المتسبب فيه، لكنك لا توجه الحمد لهذا الشخص إنما تقول الحمد لله, وحتى عندما تصاب بمكروه تقول الحمد لله، لأنك بذلك تعبّر عن الرضى العام والقبول بما رضي الله به لك, وذلك تأدباً مع الله.
وقوله تعالى: ¼الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ½تفاسير مختلفة منها أن الرحمن للآخرة والرحيم للدنيا، ومنها أن الرحمن لجميع الخلق والرحيم للمؤمنين خاصة, وفي رواية عن الإِمام جعفر بن محمّد الصادق قَال: (وَالله إلهُ كُلِّ شَيْء الرَّحْمنُ بِجَمِيعِ خَلْقِهِ، الرَّحِيمُ بِالْمُؤْمِنينَ خَاصَّةً).
وقوله تعالى: ¼مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ½ أي أن هناك يوماً يسمى يوم الدين وهذا يعني ضمناً أن هناك حياة بعد الموت، وان هذا اليوم المسمّى يوم الدين هو يوم الحساب.
وقوله تعالى: ¼إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ½ تمثل العلاقة المتبادلة بين الله وعباده، أي تصعد العبادة إلى الله وينزل العون من الله وإنك بقولك ¼إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ½ تؤكد على وحدانية الله وتفرده بالعبادة، فإياك تعني أنت وحدك. 
وقوله تعالى: ¼اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ½ هذه الآية هي الوحيدة في السورة بصيغة الدعاء, وطلب الهداية معناه طلب الوصول والثبات على الحق.
وهذه الآية : ¼صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ½ تفسير للآية السادسة التي قبلها وهي آية الدعاء, وبيان الصراط.
    وبهذا تكون آيات سورة الفاتحة كلمات مختصرة مفيدة جامعة مانعة موجزه للقران العظيم تشكل الخطوط العريضة لدستورِ ومنهاجِ الأمةِ من غيرِ خوضٍ في التفاصيل فيكون الإعجاز فيها أنها سبع آيات لخصت القران الكريم كاملاً من غير نقص. إضافة إلى إعجازها بأنها جزء من القرآن الذي تحدّى اللهُ به العربَ بل الإنس و الجن أن يأتوا بمثله, إذاً فهي والقرآن العظيم معجزة الرحمن على مر الزمان.

  

فلاح السعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/26



كتابة تعليق لموضوع : قطوف قرآنية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد الحجاج
صفحة الكاتب :
  جواد الحجاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  أزمة المعرفة والحاجة إلى التأويل..  : ادريس هاني

 الفحوصات الطبية لرونالدو تسفر عن 3 نتائج مثيرة!

 شرطة كربلاء تعلن القبض على مطلوبين وضبط عجلات ودراجات نارية غير اصولية  : وزارة الداخلية العراقية

 أَلْمُجَامَلَاتُ...لِمَاذَا؟! [٦]  : نزار حيدر

 ((عين الزمان)) الحملة الوطنية لأعمار مصفى بيجي  : عبد الزهره الطالقاني

 مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي 13-3-2018  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 قراءة نقدية لبعض أفكار السيد كمال الحيدري عن المرجعية  : السيد أبي الصاحب الشريفي

 بعد إعدام "معاذ".. السلطات الأردنية تكافئ الارهابيين!  : عباس البغدادي

  الصهيونية الاب الروحي للوهابية التكفيرية  : مهدي المولى

 السيد عادل مراد كلامه صائب وفي الصميم  : حميد العبيدي

 الحملة الوطنية لجمع الوطنية  : علي فاهم

 ودارت بنا الايام  : محمود خليل ابراهيم

 الأكراد يهددون بالانسحاب من الحكومة في حال شمول وزرائهم بالتغيير

 مكافحة المخدرات في الديوانية تلقي القبض على 6 مطلوبين  : وزارة الداخلية العراقية

 بطولة إيطاليا : تأهل ديوكوفيتش ونيشيكوري إلى الدور الثاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net