صفحة الكاتب : جواد بولس

دروس في الفاشية
جواد بولس
لقد انضم رئيس حزب  يسرائيل بيتينو إلى حكومة بنيامين نتنياهو التي سيشغل فيها منصب وزير الدفاع خلفًا لموشيه ( بوغي) يعلون، وذلك في خطوة تباينت إزاءها ردود الفعل، فالبعض علّقها رايةً على عصا ببيبي الساحر، وآخرون أتبعوها بما سبقها من بهلوانيات سياسي ماكر مخادع، وقلّة استوعبتها كضربة أخيرة تهشّم ما بقي سالمًا من إناء دولة متصدع تتناثر أجزاؤه منذ سنين ، وتتدحرج الآن بتسارع مقلق صوب هاوية فحماء. 
ستكون لهذه الخطوة تأثيرات متعددة وأخطرها، بعيني، هي ما سيلحق بمصير المواطنين العرب في إسرائيل وبعدها بالأقلية اليهودية التي استشعرت ذلك الدرك الذي وصل إليه النظام الحاكم؛ ففي الجبهات الأخرى، وأقصد تلك الأحداث المتفجرة في منطقة الشرق الأوسط و في مناطق أخرى في العالم، تدار الأمور وتضبط وفقًا لقوانين تحكمها مصالح دولية واصطفافات سياسية جديدة بعضها سيستسيغ تقوية حكومة بيبي بدخول ليبرمان وحزبه أو حتى قد يكون منهم من دفع الاثنين إلى مخادع هذا الزواج؛ فكثيرون ممن كانت عندهم إسرائيل كيانًا صهيونيًا مزعومًا أمسوا، في عصر الربيع الأعجف، حلفاء لها وشركاء في مستقبل ما زالت أثوابه تُرفأ في مخايط العبث المبكي.
الأكثرية من المواطنين العرب في إسرائيل لم تلتفت لهذا التحول، بل نجدها ماضية في مواجهة شؤون حياتها اليومية وكأن ما يحدث لا يعنيها ولن يؤثر على مستقبلها بالمطلق. ويبقى الأخطر ذلك الانكماش المزعج الذي تمارسه معظم قيادات الجماهير العربية بصورة محزنة ومستفزة في ذات الأوان. فأين رؤساء البلديات والمجالس المحلية وأين طواقم ومسؤولو الجمعيات الأهلية وغير الحكومية وأين المفكرون والإعلاميون والمؤرخون وعلماء السياسة وأصحاب رأس المال والشركات الكبيرة؟ أفلم يستشعروا أنه أوان الشد والهمم! 
إن انضمام ليبرمان وزيرًا للدفاع وعلى حساب عضو قيادي في الحزب الحاكم وعسكري بارز في سجل وتاريخ حروب هذه الدولة-  ليس مجرد دخول  لاعب تعزيز في الفريق اليميني المتطرف الذي يقوده نتنياهو زيادة في تحديه للمجتمع الدولي ، كما جاء في تعقيب القائمة المشتركة في بيانها المنشور، بل هو حدث يشير إلى تفاعلات جوهرية في بنية نظام الحكم الإسرائيلي، ولأنه كذلك كان جديرًا بأكثر من بيان توصيفي يعلن لقارئيه بسطحية وسذاجة على  أن دخول ليبرمان للحكومة ليس غريباً أو شاذاً بل كما قال المثل الشعبي ״وافق شنٌّ طبقة״. فالتنازل عن بوغي يعلون رغم مواقفه وتاريخه، يختم عمليًا مسلسلًا يخرجه نتنياهو منذ زمن وتعود مشاهده المبكرة عندما بدأ بإبعاد من سموا في حينه أمراء الليكود ومنهم بني بيغن وداني مريدور وغيرهم، وتلاه التخلص أو  إسقاط قادة قدوا من مبادئ ذلك الليكود التاريخي التقليدي الذي مثل شريحة جمعتها عدة مقومات لم تعد معدة النظام الجديد قادرة على هضمها وبلعها، ومنهم سيلفان شالوم وغدعون ساعر ونعومي بلومنطال وهيرشزون واولمرط وغيرهم.
 غير أن ضم لاعب تعزيز لا يبرر التنازل عن كابتن الفريق لا سيما ونحن نعرف ما أعلنه هذا الكابتن على الملأ حين كتب في سيرته الذاتية التي أسماها  طريق طويل قصير أنه توصل إلى استنتاج على  أن الشريك الفلسطيني يريد أن يعيش مكاننا وليس بجانبنا، وفي هذه الحالة لا تدعم تنازلاتنا الاستقرار بل تقوضه، ولذلك توصلت إلى خلاصة أنه، في حقيقة الأمر، لا يوجد لنا شريك لحل الدولتين، ومع هذا لم يجد له مكانًا في فريق الكيكبوكسينغ الذي يقوده بيبي.
معرفتنا لماذا اختار نتنياهو وجوقته ليبرمان على حساب زميلهم هي قضية أساسية لأننا قد نتوصل بعد استكشافها إلى ما سيترتب على ذلك من نتائج وعواقب، وعندها ربما سننجح بوضع برامج عمل نضالية من شأنها أن تصد ما نتوجسه من مخاطر. 
القائمة المشتركة لم تقم بذلك لأنها قاصرة عن ذلك، فكل مركب من مركباتها يحمل موقفًا مبدئيًا مغايرًا إزاء ما يحصل وموقفًا مختلفًا بشكل جوهري لما تعنيه تلك الأحداث ولكيفية التصدي إليها . 
ويكفي كي نستبين تلك الفروقات أن نقرأ تلك البيانات الرئيسية الثلاثة، علمًا بأن كثيرًا من الأحزاب والحركات العربية غيّبت مواقفها وملأت أدراجها صمتًا ؛ فبعدما أكدت القائمة المشتركة أن ما حصل لم يكن أكثر من وافق شن طبقة  هاجم بيانها بوغي يعلون ووصفه بمجرم الحرب وهاجموا، كذلك، الإعلام الإسرائيلي ألذي وصف أخلاقية موقف بوغي بدفاعه عن الجنرال غولان وتصريحاته التي لم ترق لبيبي وحكومته العنصرية، في حين خلا بيانها من أي مقترح عملي لأي خطوة نضالية أو فكرة في هذا الاتجاه، وهذا في انسجام تام مع بيان النائب زحالقة الذي ضمنه هجومًا على بوغي يعلون مؤكدًا أن دخول ليبرمان إلى الحكومة هو كمن يضيف صفرًا إلى أصفار كثيرة، ومضيفًا على موقف المشتركة فكرة عمومية بعدما خلص إلى القول إن  هناك وجه آخر لكل مصيبة. ووجود ليبرمان وزيرًا للأمن يسهّل فضح السياسات والجرائم الإسرائيلية، وهي فرصة للخروج بمبادرة جدية لعزل ومحاصرة ومعاقبة الحكومة الإسرائيلية  . لم يكشف لنا زحالقة من أين وكيف سيبدأ الحصار؟ أمن القرم أم من القرن ؟ من الصحراء وما تخبئه لنا من رياح أم ربما ننام أولًا والصباح رباح!   
أما بيان الجبهة الديمقراطية فكان مختلفًا بشكل جوهري إذ أن  التجارب التاريخية تثبت أنّ الفاشية لا تبسط سيطرتها حين تمتلك أكثرية برلمانية فحسب، بل حين تخبو الأصوات وتنتكس الإرادات، وتنعدم المقاومة.. إنّ مطلب الساعة هو النضال العربي-اليهودي العنيد ضد الاحتلال والعنصرية  وهم لذلك ناشدوا كل المؤمنين بقيم السلام والمساواة والديمقراطية بضرورة العمل المشترك حيث  لا نملك ترف اليأس. بل تقع علينا مسؤولية تاريخية – وهي إنقاذ الشعبين من الكوارث المتربّصة، ووقف الحرب القادمة  وعليه دعوا كل المواطنات والمواطنين، عربًا ويهودا، وكل القوى والمنظمات، للتجنّد لمظاهرة الألوف مساء السبت 28.5.2016في تل أبيب. 
إذن، فالمشتركة تنطق بما قل ولا يدل، لأنها ليست أكثر من خيمة تلم الأخوة غير الأعداء. والتجمع يُطمئن فليبرمان ليس أكثر من صفر يضاف على أصفار الحكومة، والحل   محاصرة ومعاقبة الحكومة الإسرائيلية.  
ويبقى ما تقترحه الجبهة موقفًا وطريقًا، رغم كونها تنظيمًا ضعيفًا ومفككًا، هو الفرصة والأمل. فكم قلنا أن جميع ضحايا الفاشية حلفاء.
ما يحصل في إسرائيل اليوم قد حصل في أوروبا من قبل، وهذا ما قصده نائب رئيس الأركان الجنرال يئير غولان حين صرح أنه  يشخص في إسرائيل تفاعلات حدثت في ألمانيا قبل سبعين عامًا، فالنظام الإسرائيلي ينجز ما قامت به قبله أنظمة اوروبية فاشية حين أطبقت فكوكها كالملازم على مفارق ومفاصل الحكم، وقد تسنّى لها ذلك بعد أن تخلّصت أولًا من أعدائها التقليديين، كالشيوعيين والاشتراكيين وبني الأقليات والمختلفين، ثم أنهت ارتفاعها إلى رأس الحكم دائسةً على رقبات من حالفوها في البدايات مثل الليبراليين والمحافظين الذين لم يعد لهم مكاناً في نظام أسمته الحضارة بالفاشية .
من المفارقات أن نقرأ ما كتبه يعلون في سيرته إذ قال  لقد تعلمت أنه في عالم  متغيّر بوتيرة متصاعدة وفي جميع مناحي الحياة، من لا يسأل نفسه في كل صباح ومساء ماذا تغير يتحول إلى إنسان غير ضروري  . لم يسأل يعلون نفسه ماذا تغير  في إسرائيل خلال عقود طويلة من قمع شعب آخر، حتى وجد نفسه عالة على نظام حكم خدمه حتى طلوع الأرواح،  وهو ليس وحيدًا، فاليوم يتحرك واحد مثل ايهود باراك ليصف الحكومة بالفاشية، وكذلك يفعل روني دانييل وهو صحافي عرف بيمينيته البارزة  وسبقهم إلى ذلك الجنرال غولان ومئات آخرون، فكلهم بدأوا يشعرون أن رقابهم قد تداس، وقد يأتي دورها بعد رقاب العرب.         
وأخيرًا، لم يكن شن العرب فاشيًا ولا طبقته يهودية عنصرية، فإذا كان ليبرمان شنًا وافق طبقته، فليفتش كل شن منا عن طبقته ولنصرخ معًا يا كل ضحايا الفاشية اتحدوا.       

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/26



كتابة تعليق لموضوع : دروس في الفاشية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطالقاني
صفحة الكاتب :
  جمال الطالقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ليبقي الساسة العراقيين على طموحاتهم لكن ليؤجلوها هذه المرة فقط  : حمزه الجناحي

 فريق المركز الوطني لادارة الموارد المائية يزور موقع سدة الكوت  : وزارة الموارد المائية

 هنا تكمن المشكلة الحقيقية...  : عمار احمد

 أمانة مسجد الكوفة تقيم حفل (تتويج الفتيات) لسن التكليف الشرعي وللسنة الثالثة على التوالي  : فراس الكرباسي

 رابطة شهداء جرحى الجيش العراقي تقدم شكرها وتقديرها لمدير وموظفي دائرة ضحايا الارهاب  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مثقفو صلاح الدين يحتفلون بالذكرى الرابعة لتأسيس دار الإبداع للنشر  : اعلام وزارة الثقافة

 العبادي: مستمرون بتعزيز قدرات القوات العراقية في التسليح والتدريب

 الذكاء وحده لايكفي ...غير اسلوبك تنجح  : الشيخ عقيل الحمداني

 مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تطالب بفتح تحقيق فوري بالعدوان على طلبة العلوم الدينية في النجف الأشرف وتعويض المتضررين  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 أور ليست عيلام ..ونوروز ليس عيدا فارسيا  : حسين باجي الغزي

 جهود وزارة الكهرباء وجنودها المجهولون تستحق الشكر ..والمطلوب المزيد!!  : حامد شهاب

 رسول: العثور على 50 عبوة والقبض على احد الارهابيين

 ذي قار : بيان .. لا صحة لخبر استهداف المحافظة بـ(22) سيارة مفخخة ونحتفظ بحقنا بمقاضاة من روج لهذا الخبر المكذوب  : وزارة الداخلية العراقية

 دائرة اصلاح الاحداث تطلق (47) حدثا خلال شباط الماضي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هل أن الديمقراطيات العربية بحاجة لتشرتشل؟!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net