صفحة الكاتب : عمار العامري

تحرير الفلوجة وبصمات سرايا الحكيم
عمار العامري

    تزامناً مع احتفالات شيعة أهل البيت "ع" بذكرى ولادة منقذ البشرية المهدي المنتظر "عج", انطلقت عمليات "كسر الارهاب" لتحرير الفلوجة الاسيرة لدى داعش منذ 13 عاماً, كونها أهم معالقهم الاستراتيجية.

   الفلوجة؛ التي تأجلت عملية حسم تحريرها او تعذرت كما يبدو, خلال الفترة الماضية, لأسباب عديدة منها؛ تدخلات خارجية بسبب الضغط السني بحجة اوضاعها الانسانية, ومنها عدم وجود توافق داخلي, عندما باتت على وشك التحرير في شهر رمضان الماضي, او لعدم وجود ارادة حقيقية لتحريرها لدى القيادة, قبل صدور فتوى المرجعية.
   وتزامناً مع انطلاق عمليات تحرير الفلوجة, كان "لسرايا شهيد المحراب" حصة الاسد في المشاركة بتحريرها, فقد انبرى لهذه المهمة الجهادية؛ اللواء الثامن سرايا عاشوراء, واللواء السابع عشر سرايا الجهاد, واللواء السادس والستين سرايا العقيدة, واللواء السابع لواء المنتظر, وسرايا التركمان.
   ونتيجة لما تتمتع فيه "سرايا الحكيم" من الاقدام في حسم المعارك, والانضباط العالي في تنفيذ التعليمات العسكرية, أسندت لها قيادة محورين مهمين من بين المحاور الستة المكلفة بتنفيذ خطة اقتحام العمق العسكري للفلوجة, فضلاً عن مساندة تشكيلاتها لاحد المحاور الاخرى.
   وسيدون التاريخ لأبناء المدرسة الحكيمية المجاهدة, مواقف مشرفة في عمليات تحرير اراضي العراق المغتصبة من قبل داعش, ابتدأ من حزام بغداد واللطيفية واليوسفية, وبلد وتكريت, وامرلي وجبال حمرين وبيجي, والثرثار والصقلاوية, واليوم يشمرون السواعد في تحرير الفلوجة من دنس الارهاب.
 

  

عمار العامري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/24



كتابة تعليق لموضوع : تحرير الفلوجة وبصمات سرايا الحكيم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد علي جعفر ، في 2016/05/25 .

(( عادة لم أكن لأكتب ردا ً على مقال هو أقرب لأن يكون سيناريو لعدة مقالات , لتعدد الرؤى به والافكار , ويضج بالمغالطات التاريخية , واسقاط الرؤية الحزبية الخاصة , على احداث معينة والهدف منها هو استشراف موقف حزبي وهمي , وجعله يبدو واقعيا للقارئ والمتتبع . وكأني أقرء نصا ً قد أجبر كاتبه عنوة على كتابته , فقط ليصل الى نتيجة مفادها , أن ابناء المدرسة الحكيمية ( مجاهدون ) وعلى يدهم تحرر العراق !. وربما سأعلق أنا أيضا مجبرا ً فقط لأوضح بعض الأمور :
1 ــ أنا أتفق معك على أن انطلاق عمليات كسر الإرهاب متزامنة مع ولادة منقذ البشرية في ليلة النصف من شعبان . ولكني لا اتفق معك على أن الفلوجة كانت اسيرة لمدة ( 13 ) سنة على أقل تقدير في نظر المجلس الأعلى . فهذا الحزب بقى أمينا بالنصرة لأهل الفلوجة وتوجهاتهم الإنفصالية , والتخريبية للعملية السياسية تحت مسمى الإقصاء والتهميش الوهميين , وشلّ العراق سياسيا ً واقتصاديا واجتماعيا من خلال ساحات الاعتصام التي لم ترد مثيلها بتاريخ الأمم , وغض النظر عن كل مظاهر الموت الخارجة من هذه المدينة القميئة , من ذبح وقتل وانتحاريين ومفخخات وعبوات وووووو , ولم نلق من مجلسكم وزعيمه السيد الحكيم إلا النصرة والدعم المنقطع النظير , وتحت مسميات عدة , منها أنبارنا الصامدة ووجوب رفدها بثلاثة مليارات دولار ؟. ومرة يجب فتح الحوار مع الإرهابيين والجلوس معهم وطمأنتهم حتى تقف التفجيرات ؟. ومرة من خلال تسقيط وتوهين الجيش العراقي واتهامه بارتكاب المجازر بحق الشعب العراقي .. وهذا كله على لسان الزعيم المجلسي الأوحد السيد عمار الحكيم . هذا من غير المناكفات السياسية مع المالكي وكتلته حتى بدوتم ( كخصماء الدهر ) .
فمدينة الفلوجة لم تكن اسيرة بنظركم , وعلى العكس تربطكم علاقات حميمية وودية معهم ومع قادة جناحهم السياسي الموجود بالعملية السياسية , وهذا هو ذر الرماد بالعيون بعينه.
2 ــ لم تتأجل عملية حسم تحرير الفلوجة للأسباب المذكورة لديك , وإن كنت لم افهم عبارة ( الضغط السني ) , مع انكم مشمولون بعدم التوافق الداخلي , لأنكم كتلة سياسية معتد بها , وعليكم ما على البقية وتتحملون الوزر كالأخرين . ومن يعتقد بعدم وجود الإرادة الحقيقية لتحرير الفلوجة , فما الذي عدا مما بدا , هل امتلكت الحكومة الإرادة الآن ؟ هل دفعتم انتم الحكومة لكي تمتلك الإرادة ؟ . أم ماذا ؟. ينبغي لكم توضيح الأسباب الحقيقية لذلك للناس ! ولكني سأوفر لك ما خفي عنك وثبت عند زعامات الأحزاب العراقية ومنها زعامة المجلس الأعلى ولم يطلعوك عليها , واذكر لك الأسباب :
ــ تحرير الفلوجة من عدمها مرهون بالإرادة الدولية والإقليمية . فتواطئت الدول المعنية عن الخلي عن داعش , وتم الإيعاز الى الحكومة العراقية لترتيب اوراقها لتحرير الفلوجة . وواحدة من الاسباب الرئيسية هو الإتفاق النووي الإيراني مع مجموعة ( 5+1 ) , وحتى سمّت السعودية ( تسريبات ) بعملية ( تحرير الفلوجة ) والسبب الأخير هو من جعل عمار الحكيم لأن يذهب لزيارة مقر قيادة عمليات الفلوجة , وإلا كانت محرمة عليه قبل الموقف السعودي لأنه تربطه بعلاقة استراتيجية معها , كيف لا وملك السعودية السابق وقد قلد عمار وسام المملكة الراقي حينها .
فالأميركان والسعوديون والخليجيون والأتراك والأيرانيون والمجتمع الأوربي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة هي كلها كانت تشكل عقبة أمام دحر داعش وتحرير الفلوجة ؟. والإحراج الذي ما بعده إحراج للحكومة المسلوية إرادتها , وكذلك لزعامات الأحزاب وكذلك لقادة الحشد الشعبي .. لأن القرار التحرير ليس بيدهم ..!
3 ــ فالإردة غير متوفرة عند الجميع .. قبل الفتوى وبعد الفتوى .. والفتوى جيّرتموها أنتم لكم ولباقي الأحزاب وصارت لكم فصائل مسلحة مسجلة في هيئة الحشد الشعبي , أي رسمية , وإلا قبل هذا الموعد لم تكن إلا ميليشيات مسلحة منفلتة وخارجة عن القانون , تزامط بها الأحزاب وتبرز عضلاتها بين الحين والاخر لأجل المكاسب السياسية .
4 ــ للآن الحشد الشعبي مناط له حسب الخطة العسكرية ( الدولية ) محيط الفلوجة , إلا من شذ , ولك أن تعرف أماكن تواجد فصائل المجلس .
5 ــ سيدون التاريخ الموقف المشرف الذي انبرت به فصائل الحشد الشعبي حينما حرروا البشير رغما عن إرادة الحكومة الغائبة , وارادة هيئة الحشد الشعبي المزاجية , وإرادة جميع الزعامات الحزبية الخائفة , وإرادة اميركا الورقية ؟؟؟؟. وتحررت كأنموذج وطني شرعي بطولي قح , وعلى مثل هذا أقيس ويقيس كل شريف لا يبغي غير الوطن والوطنية والوطنيين , ولذلك لم تذكر أنت ( البشير ) لأنكم ليس لديكم بها دور , ولا لأمثالها مما ذكرت وسطرت .
6 ــ المدرسة الحكيمية المجاهدة راسخة بوجدان الشرفاء من الشعب العراقي , والشعب العراقي حريص على نبذ كل ما هو شاذ وعبئ على مسيرة الشعب ككل وإن انتسب وانتمى للمدرسة الحكيمية أو لغيرها .
7 ــ الفلوجة والموصل وكل شبر من أراضي العراق الحبيب والواقع تحت سيطرة داعش , كان من الممكن تحريرها من دنس الأرهاب وداعش منذ الشهور الستة الأولى للفتوى , ولكنكم كأحزاب وكتل واجندات وعمالات ومناكفات وصراعات ومنافسات ووووو حالت دون ذلك , ومكنتم الأجنبي وداعش من الإستحواذ على العراق ومقدراته .. وهذا ليس اتهام من عندي وإنما تشخيص المرجعية الدينية العليا التي جعلتموها خلف ظهوركم حتى بح صوتها , واذكرك بقول المرجعية بنص خطبة الفتوى ماذا قالت بحقكم :
" ثالثاً : إن القيادات السياسية امام مسؤولية تاريخية ووطنية وشرعية كبيرة .. وهذا يقتضي ( ترك الاختلافات والتناحر ) خلال هذه الفترة العصيبة، وتوحيد موقفها وكلمتها، ودعمها واسنادها للقوات المسلحة .. ليكون ذلك قوة إضافية لأبناء الجيش العراقي في الصمود والثبات " خطبة الجمعة 13 / 6 / 2014 م .
8 ــ شكرا .. ولا تُجبر ثانية على كتابة مقال انت مكره عليه .)) .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النفط العربي وقواعد اللعبة الأمريكية  : احمد شرار

 الهيأة العامة للسدود والخزانات تواصل اجراء الرصد لسد دربندخان  : وزارة الموارد المائية

 مشروع إنقاذ العراق  : محسن الشمري

 الفقراء لا يسرقون!  : كفاح محمود كريم

  قناة الجزيرة من قنوات معكم وعليكم..كالزوجة الثانية  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 أثبات الرؤية الشرعية للهلال وعلاقتها بقول الفلكي -جدليات في الاطروحات الفقهية الامامية -  : د . رزاق مخور الغراوي

 استعدادات مكثفة للخروج بتظاهرات حاشدة تحت شعار ( جمعة عراقنا واحد )  : وكالة نون الاخبارية

 ترامب ; يدعو بريطانيا ...  : مهند ال كزار

 كِيسُ..الْعَيْشِ.. .ِقِصَّةٌ..قَصِيرةٌ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 عندما يصبح المسؤول خروفا للنذر  : زينب عادل الموسوي

 المواد الغذائية بين رفعها والبقاء عليها وهموم المواطن  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 إستبعاد الفيليين وصمت المنظمات الفيلية  : صادق المولائي

 قيس المولى من سيحكم الــعـــراق ؟؟؟  : قيس المولى

 الى ابي مع التحية  : جواد الماجدي

 مجرد تساؤلات....الأنبار الى أين  : علي العبادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net