صفحة الكاتب : عبدالله الجيزاني

حشد المرجعية وتحالف امريكا
عبدالله الجيزاني
منتصف عام 2014، الاشقاء العرب مع العدو الصهيوني والشيطان الامريكي، استغلوا الفشل والتخبط في القيادة العراقية، ليتم احتلال الموصل والزحف باتجاه تكريت. 
 الحواضن في اطراف بغداد، الجنوبية والغربية والشرقية، والخلايا النائمة في مركزها، تنتظر ساعة الصفر، حين وصول قوات داعش العربية الى شمال بغداد، لاحتلال العاصمة. 
  مقرات داعش لا تبعد عن العاصمة الا بضع كيلو مترات، لا تحتاج من جنود الامة العربية المجيدة، الا قطع المسافة بين تلك المقرات ومركز العاصمة بغداد. 
مخطط أن تنطلق الفلوجة بالتزامن من عامريتها، ومن النخيب، ومنهما باتجاه كربلاء المقدسة والحلة والنجف الاشرف، لتلتحم مع قوات عربية اخرى بقيادة المرجع العربي العراقي واشباهه، ليتم اسقاط الوسط والجنوب العربي، واعادته الى الحضن العربي! 
 عجز الجميع حكومة وقيادات سياسية عن الحل، فالقوات الامنية في اسوء حالاتها المعنوية، وفقدت زمام المبادرة والصمود بالكامل، حيث وصلت اكبر قياداتها الى اربيل، دون علامة الاركان والسيوف والنجمات! بل اكتفى رئيس اركان الجيش الفعلي وقيادات الركن بالدشداشة العربية! 
القوات العربية تضاعفت امكاناتها التسليحية والمادية والبشرية، عندما تمكنت من السيطرة على كافة معدات واسلحة ثلاثة فرق من الجيش العراقي، اضافة لأسلحة ومعدات الشرطة المحلية والوية الطوارئ، اضافة لمئات المليارات من الاموال التي تركت لهم في مصارف محافظة نينوى، ورفعت معنويات المقاتلين العرب، من خلال ذبح المئات من الروافض في سجن بادوش، وسبي الاف النساء من الشبك والتركمان والايزيديات، هذا يضاف الى صعود الشعور القومي لدى اهل الموصل، الذي استقبلوا ابناء جلدتهم بالزغاريد، والهتاف، لينزوا الجار منهم على جاره الشبكي واليزيدي والمسيحي، ليقتله ويسبي نساءه، ليقدمها لجيش الامة العربية المجيدة الزاحف لتحرير العراق! 
 صدح صوت الانقاذ من النجف الاشرف، المدينة القديمة، محلة البراق، حيث يسكن مرجع الامة وصمام امانها، ليعلن فتوى الجهاد الكفائي، ماهي الا ساعات حتى تشكل جيش مليوني، بإمكانات ذاتية، وفزع الجار الصفوي، بأسلحته وامكاناته وكبار قادته، الذي تم توزيعهم بين اربيل المهددة بالسقوط، وتخلى عنها الصديق الامريكي، وبين معسكرات واماكن تجمع المتطوعين.
انطلقت عمليات الحشد الشعبي، من شاخات اللطيفية الى الكراغول في اليوسفية الى اطراف ديالى المحتلة، الى جرف النصر.
وجد الشيطان الامريكي نفسه محرجا، شكل تحالف دولي لمواجهة داعش من الكبار في العالم، حيث قدر هذا التحالف 4 سنوات للقضاء على داعش، في الوقت الذي بدأ الحشد يقضم الاراضي لتي سيطرت عليها داعش العربية، عندها تحول تحالف الشيطان الامريكي الى معرقل لتحركات الحشد وتعطيل انتصاراته. 
رغم كل المعرقلات التي وضعها التحالف بإيحاء وتحريض الامة العربية المجيدة،  سنتان من عمر الحشد، ولم يتبقى امامه الا الفلوجة والموصل، التي يعطل التحالف الامريكي اقتحامهما من قبل الحشد المقدس، منذ اشهر طويلة.
كل هذا يدعونا ان نقول؛ العار كل العار لساسة لا يفقهون من السياسية الا الامتيازات والمناصب، والفخر كل الفخر لساكن النجف الاشرف، الذي اذهل العالم بحكمته وحنكته وبساطته.
الموت للامة العبرية المتآمرة منذ انبثاق فجر الاسلام الى لحظتنا هذه، والحياة لامة لوكان العلم في الثريا لناله رجل منها...

  

عبدالله الجيزاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/23



كتابة تعليق لموضوع : حشد المرجعية وتحالف امريكا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لبنى صميدة
صفحة الكاتب :
  لبنى صميدة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السجن واكتساب الطباع من الآخرين  : الشيخ جميل مانع البزوني

 العمل : 381 زيارة ميدانية لمتابعة المشاريع المدينة للضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جريدة المصطفى الموصلية تزهر من بين الركام  : حمزه الجناحي

 جنايات النجف: المؤبد لمدان خطف فتاتين بمساعدة آخرين لاستغلالهن في الدعارة  : مجلس القضاء الاعلى

 إمرأة بائدة  : عبد الحسين بريسم

 قصر النظر الكوردستاني.. !  : قاسم العجرش

 "رايتس ووتش" تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة في العالم  : شيعة رايتش ووتش

 العراق بحاجة الى مصلحين  : مهدي المولى

 فرقة ناجي عطا الله بين الوهم والحقيقة  : عباس يوسف آل ماجد

 الحشد الشعبي يعلن تحرير قرية العدنانية شمال قضاء البعاج

 المفوضية تعلن عن حاجتها لـ300 موظف براتب (600) ألف دينار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مبادرة لشراكة العمل وحل الازمات .. الحلقة الثانية  : علي الدراجي

 هجوم الطائرة المسيرة التابعة للحوثيين على مطار أبها يخلف 9 جرحى

 ترامب يشيد بنتائج أول يوم للقمة الثانية مع كيم وسيوقع “اتفاقية مشتركة”

 مو صوچك.. صوچ إبن شكرية!!  : فالح حسون الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net