صفحة الكاتب : وليد كريم الناصري

راقصة في عصر القيامة
وليد كريم الناصري
السادس عشر من مايو (أيار) لعام (2007)، وقفة تأمل في خارطة الطريق، العراق بإتجاه هاوية التقسيم، المذهبي والطائفي، مصانع الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي، يعد طبخة معلبة، لا حاجة لتذوقها ألان، ستركن جانباً، المسلمين يجيزون أكل الميتة عند الاضطرار، حينها قد لا تكون كلمة (Expire) على العلبة ذات إشكال شرعي ، لأن الحكم الإسلامي فشل حينها في العراق، ولابد من تذوق غيره حد الإضطرار.
"جوزيف بايدن"عراب مشروع التقسيم ومساعده "ليزلي جليب"، رئيس مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن، كانا يبحثان عما يغطي فشل الولايات المتحدة، والقوات المتحالفة لغزو العراق، وللخروج بشيء يدعو الى طمأنة إسرائيل، أو كسب ورقة، يمكن خلالها الضغط على الدول المجاورة في المنطقة، مع وجود معارض تركي، وترحيب كردي، كان لابد من نقل التجربة اليوغسلافية في التسعينات، الى العراق، ومن هذا الأساس أرادوا الانطلاق بالعراق، عبر مسار طائفي مذهبي قومي، يمكن من خلاله ضمان مصالحهم في المنطقة.
لسنا بصدد التركيز على مشروع التقسيم وآلياته، بقدر ما نشخص كيفية العمل على تقبله، في ضل الرفض العراقي، (الحكومي, والسياسي, والشعبي) والدولي المتمثل بين( تركيا وإيران وسوريا)، ومن أجل نفاذ ضوء المشروع، في فضاء التطبيق، لابد من العمل على خلخلة حائط الممانعة، عبر الضغط الدولي، أو تبادل المصالح الجهوية، أو إفتعال الأزمات المدمنة، في المجتمع العراقي، حينها تقدم طبخة التقسيم حلاً مقبولا بين جميع الأطراف، على الرغم من الجزم بعدم القناعة به من بعضهم.
الطريق الى مشروع التقسيم لم يكن معبداً، بما فيه الكفاية، على الرغم من تصدره قائمة المصالح الإسرائيلية في المنطقة، إلا انه محاط بكثير من الرافضين، ومن الجانب الأميركي والدولي أنفسهم، لما يشهده مجلس الشيوخ الأميركي، تصادم في الرؤى والنظريات بين الحزبين، ومحاولة الديمقراطي كسب الشعبية العالمية، في رسم ملامح خارطة طريق المنطقة، مما دعى القائمين على إيجاد الارضية المناسبة، وأدوات العمل من داخل موقع الحدث، أي العراق نفسه، حينها سيجبر المعارضين على تقبل المشروع.
إبتدأ الإعداد الى المشروع، منذ الولهة الأولى لتشكيل الحكومة،عملو على تقسيم السياسة على هذا الأساس، ولو راجعنا التقسيم السياسي العامل بالحكومة الآن، لوجدنا فيه إجحاف، حيث إن التقسيم لم يعطي دور الأقليات من الطوائف بصورة مستقلة، وتمادى بإعطاء السنة موقعان، الأكراد يمثلون جانب سني، والسنة بتمثيلهم السني، الشيعة وهم يمثلون أكثر من السنة والأكراد مجتمعين، يعطون موقع واحد، وهذا ما يركز النظرية التي تقول ( مقابل كل شيعي إثنان من السنة)، بغض النظر عن القومية.
التقسيم السياسي القائم في إدارة الرئاسات الثلاثة، قد يعتبر اللبنة الأولى، التي تدعم مشروع "بايدن" في العراق، إنطلاقاً الى الخطوة الثانية، وهي "التشضي الحزبي والكتلوي داخل التحالف نفسه" أو التمثيل الفدرالي، إستطاعت أمريكا ودول الخليج، عبر أجندتها العاملة، على خلق فضاء يبعث على تقبل مشروع التقسيم، بحجة الخروج من الأزمة الخانقة، الى فضاء يستجدى الحل في أروقته، وهذا ما نجده اليوم يعتلي صرح الأزمة ، والتي من خلالها يتم معالجة الخطأ بما هو أفضع منه.
الوقت الذي تزرع فيه داعش، في محافظات العراق الغربية، أزمة الفساد التي أوجدتها أمريكا في العراق، إختلاق مورفين الاقتتال والتشظي الطائفي، دوافع تجبر الحكومة والشعب، على تقبل مشروع التقسيم، وبدل من أن تجتمع القوى، بالدفع بإتجاه رفض المشروع، عبر محاربة داعش، وتوحيد الصفوف ضدها، يذهب زعماء بعض من الكتل على خدمة المشروع الاميركي، وزعزعة الأمن في المناطق الحساسة، عبر خلق جو ملؤه التعدي على ممتلكات الدولة، وإرباك الوضع داخلياً، لخلق فجوات الإتجار بحياة الابرياء.
وأخيرا؛ ما حصل في أروقة قبة البرلمان، من إعتصام فوضوي، وإنفلات مرتزقة البعث، بدخولهم مجلس الوزاراء، والتعدي على الموارد البشرية والمادية هناك، سواء بالطعن أو السرقة والنهب، في ظل إستعداد فصائل وقوى الحشد الشعبي والقوات الأمنية، لإقتحام الفلوجة، يتطلب وقفة لفك الربط بين الجبهتين، منصة الإعتصامات الغربية، كانت كفيلة بإدخال داعش بعبائتها هناك، ولعل مظاهرات اليوم، توصلها عبر عمامتها حيث بغداد والمحافظات.

  

وليد كريم الناصري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/23



كتابة تعليق لموضوع : راقصة في عصر القيامة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمود شنان
صفحة الكاتب :
  احمد محمود شنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة من الحاكم إلى أهل الدين..  : باسم السلماوي

 اخبار محافظة واسط

 شهدائنا عيدوا بدمائهم من اجل حفظ الاعراض  : د . صلاح الفريجي

 جامعة البصرة للنفط والغاز تبحث مع شركة لوك أويل تعزيز التعاون العلمي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 سرطان المخ   : عقيل العبود

 فواحش داعش (5)  : عبد الزهره الطالقاني

 الانتخابات والأمل المعقود  : ليث الربيعي

 ملاكات مديرية إنتاج البصرة تواصل أعمال صيانة على مضخات التبريد في محطة النجيبية الحرارية  : وزارة الكهرباء

 من بئر الغفله  : غني العمار

 500 متطوع وطائرات مسيّرة وأجهزة تشويش لفرقة العباس في تأمين زيارة الأمام الكاظم"ع"

 ((عين الزمان)) خـمـسـة مـنـافــع  : عبد الزهره الطالقاني

 مؤسسة الشهداء تعمل على تدويل قضية جرائم داعش الارهابي  : اعلام مؤسسة الشهداء

  الغرائبية والانزياح في نصوص الأديب العراقي الأستاذ عبد الرزاق عوده الغالبي. عنوان النص ( زهرتي البيضاء )  : د . عبير يحيي

 مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات يساهمون في دعم الجهد القتالي والمعنوي لمقاتلي الحشد المقدس  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 تقرير عن انتهاك حقوق الإنسان في العراق (محافظة الديوانية )  : صادق الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net