صفحة الكاتب : حامد شهاب

تطورات مهمة في العلاقات الأمريكية العراقية..وتوقعات بفوز هيلاري كلينتون!!
حامد شهاب
 قد يقول كثيرون : وما شأننا بما سيجري في الولايات المتحدة من انتخابات وما ستسفر عنه من انتخاب رئيس جديد ، ومدى تأثير ذلك على مجريات الوضع في العراق ؟ وهناك من يذهب الى القول ان لا (متغيرات جديدة) يمكن ان تحدث على القرار الامريكي تجاه العراق ودول المنطقة ، حتى وان فازت كلينتون أو غيرها في سباق الرئاسة الأمريكية..
لكن المتتبع النبيه لابد وأن يلمس (مؤشرات مهمة) يمكن إدراجها في مسار العلاقات الامريكية العراقية ينبغي التوقف عندها وأخذها في الحسبان ، وعلينا ان نراقب تطوراتها باهتمام ، علها يكون قد انعكست (إيجابا) على مسار تلك العلاقة ، ويمكن تأشير ملامح المرحلة المقبلة على الوجه التالي :
1.    إن أحد مؤشرات ( إيجابية ) يمكن تلمسها في حال فوز هيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة الامريكية هو ان لدي تلك الشخصية المتمرسة في السياسة (إهتمامات خاصة) بالعراق، ولديها (خبرة معمقة) بتأريخ هذا البلد وشخصياته ومتطلبات الوضع العراقي وكيف ترسم صورة (مغايرة) لما حاول الرئيس الحالي أوباما تجاهله كثيرا بشأن مجريات الوضع العراقي ،وسعيه لعدم حشر انف الولايات المتحدة في كثر من صراعات الزعامات العراقية المحتدمة ،وهي أي كلينتون ، لديها من القدرة على التأثير في رسم معالم ستراتيجية جديدة للعلاقات الامريكية العراقية تكون في صالح العراق العربي البعيد عن التأثير الإيراني قدر الإمكان، وسنخوض في تفاصيل هذه التطور في نقاط لاحقة.
2.    ان هناك توجها وميلا كبيرين لدى الامريكيين عموما نحو (التغيير) ، ويبدو ان ملامح هذا التوجه تسير بإتجاه إختيار (إمرأة) هذه المرة ، تمتلك معالم الخبرة والشخصية المقبولة (داخليا وخارجيا ) لتكون على رأس القيادة في الولايات المتحدة، وبخاصة أن كلينتون كانت وزيرة الخارجية الامريكية وهي شخصية حظيت بالاهتمام منذ ان تولى زوجها بيل كلينتون الرئاسة الامريكية عام 1993 ، وتحظى باهتمام دوائر القرار الاميركية ولعبت ادوارا مهمة في ترطيب علاقات الولايات المتحدة مع اكثر من طرف دولي، واسهمت في تهدئة (توترات) سببتها السياسات الامريكية في عهد الرئيس الامريكي الابن جورج بوش ووالده، وأسهمت في ( تصحيح ) مسارات تلك العلاقة في عهد توليها منصب وزارة الخارجية الامريكية بين اعوام 2009 – 2013 ، وكانت من أفضل وزراء الخارجية الامريكيين قدرة على رسم ملامح علاقات الولايات المتحدة مع دول العالم وبخاصة مع الدول العربية، حيث رسخت علاقة اقوى مع دول الخليج وقادته، وبنت معهم وشائج قوية من العلاقة بعد ان حاول مسؤولون امريكيون التنصل من تلك العلاقة او سريان مفعول (توترات) في مسار تلك العلاقة، وكانت علاقاتها مع ملك السعودية السابق الملك عبد الله في اعلى أشكالها، وأعادت علاقات الولايات المتحدة مع السعودية الى أعلى مراحل تقدمها على مختلف المستويات.
3.    وقبل سنوات اقامت هيلاري كلينتون علاقات قوية مع كبار شخصيات العراق المؤثرة وبخاصة العشائر العراقية ذات التوجه العربي، وسعت لتفهم مطالبهم، ولديها تفهم كبير لتلك المطالب، وكانت صورتها لدى قادة سياسيين عراقيين معارضين لتوجهات الحكومات العراقية السابقة ايجابية، إذ كانت (تتفهم) طبيعة الاضرار التي لحقت بمن هو محسوب على المكون العربي، وسعت لدعمهم بكل السبل والوسائل لايصال صوتهم الى مصادر القرار الامريكي العليا ، واوصلت منهم رسائل مهمة، ربما انعكست ( إيجابا ) على مسار تلك العلاقة وتربطها مع شخصيات عراقية عروبية علاقات حسنة.
4.    سعت هيلاري كلينتون للوقوف بوجه التمدد الايراني في العراق والحد من نفوذ ومطامع ايران، وشجعت على علاقات خليجية عراقية للوقوف بوجه الاجتياح الايراني للعراق، ونصحت دوائر القرار الامريكي ان لاتترك ساحة العراق فريسة لاطماع ايران وفرض املاءاتها على هذا البلد، ووقفت موقفا قويا مناهضا لايران ومطامعها ( التوسعية ) في المنطقة العربية عامة والعراق بوجه خاص وسعت للجم تلك الطموحات ، والضغط على ايران للانصياع لرغبة المجتمع الدولي بالحد من برنامجها النووي الى ان تم تحقيق الاتفاق النووي الامريكي الايراني، وهي ما تزال تدرك حتى الان ان اتفاقا كهذا لن يكبح جماح ايران، وهي تدعو الى ان تمارس الولايات المتحدة المزيد من الضغوط على ايران للإنصياع لرغبة المجتمع الدولي بالقضاء على احلامها التوسعية وفي اقامة برنامج نووي لاغراض التسليح، ودعت الى عدم (تصديق) الطروحات الايرانية بشأن برنامجها النووي، وحذرت من الانخداع بالشعارات والاداعاءات الايرانية بالرغبة في مسايرة التوجهات الامريكية الساعية الى ترويضها ، لكي تحد من نفوذ ايران على المستوى الاقليمي ولكي لاتبقى ( تعلب بذيلها ) مع الغرب على طول الخط.
5.    ان بمقدور الرئيسة المقبلة للولايات المتحدة ( كلينتون ) إن ساعدها اللوبي الخليجي في مهمتها للفوز بمنصب الرئاسة الامريكية ودعمها ماليا وعلى صعيد دوائر رسم القرار والاستطلاعات ، ان تحدث (متغيرات) كثيرة لصالح تلك الدول وللعراق بوجه خاص، وهي سوف لن تترك القادة العراقيين يتصارعون بتلك الطريقة التي تخلو من أي احساس بمسؤولية ماتلحقه تلك السياسات من أضرار خطيرة بمصالح بلدهم ، وهي قادرة على (ترويض) من لديه (مطامع) أو من يحاول ان ( يتمترس ) خلف جهة اقليمية سواء ايران او غيرها وتفهمه ان الولايات المتحدة سوف لن تترك له مثل هذا التوجه مستقبلا، وانها ستمارس الضغوط على رؤساء كتل وشخصيات الرئاسات الثلاث أيا كانت، لتفهم انها لن تسمح لهؤلاء ان يجروا العراق الى مصدر ارباك للسياسات الامريكية، وان يتوقف نزيف الدم العراقي، ويتوقف (الهيجان المنفلت) لبعض الزعامات الطامحة الى العودة الى واجهة الاحداث في العراق، وربما ستبلغهم كلينتون رسالة مفادها ان عهد (الطغيان) في العراق قد ولى الى غير رجعة، وليس بمقدور أي كان ان يفرض أرادته على الآخرين مهما حاول ان يظهر او يستعرض قوته وبأي شكل من الاشكال، لان الولايات المتحدة ملزمة امام المجتمع الدولي، بالحفاظ على أمن العراق واستقراره، وان ماحدث من صراعات حادة مؤخرا لن تتكرر مرة اخرى اذا ماتولت كلينتون عرش الرئاسة في الولايات المتحدة، وهي وان لم تحدث (تغييرات جوهرية ) على سياساتها في العراق والمنطقة الا انها ستضع حدا لذلك الصراع الدامي الذي يحتدم في العراق، وستتفهم وجهات نظر الاطراف التي يهمها استقرار العراق والحفاظ على علاقات قوية مع الولايات المتحدة مع ابداء تقديم كل ( التسهيلات ) التي تضمن عدم (تفاقم الصراع) في هذا البلد لتشكل مصدر تهديد لوحدة هذا البلد ترابه الوطني، وهو مايشكل (عنصر تفاؤل) يمكن ان يعود بفوائد كثيرة على مستقبل علاقات العراق مع الولايات المتحدة.
هذه بإختصار معالم تلك العلاقة المحتملة اذا ماشاءت الاقداروفازت هيلاري كلينتون برئاسة الولايات المتحدة في انتخابات الرئاسة المقبلة، أردنا توضيح بعض ما ستنعكس معالم تلك العلاقة بالايجاب ، وعلى العكس فأن فوز (ترمب) ربما يؤشر فصل (تدهور) أكثر خطورة ، لأن رئيسا لايمتلك معالم تجربة وتعامل مع ازمات المنطقة لدولة عظمى وبخاصة مع ازمات العراق المستفحلة ، ليس بمقدوره احداث تطور ايجابي في علاقات الولايات المتحدة مع دول المنطقة والعراق بوجه خاص، مايترك تأثيرات ضارة على مستقبل تلك العلاقة، وسينعكس (سلبا) حتى على مصالح الولايات المتحدة وربما تحدث (مفاجآت دراماتيكية) تحدث في العراق تسبب متاعب كثيرة للولايات المتحدة اذا ماخرجت تلك الاحداث عن مساراتها وأصبح من الصعب السيطرة على تداعياتها قبل ان تتفاقم نحو الأسوأ، وهو مايجعلنا نرسم بعض صورة معالم (تفاؤل) إن حالف الحظ كلينتون وفازت في سباق الرئاسة الامريكية، فأن (متغيرات) إيجابية ستحدث لصالح العراق والعراقيين، حتى وان كانت في حدود ليس ما يتمناها شعب العراق وقواه الوطنية المخلصة، لكنها ستكون عونا لهم على (تفادي) أزمات خطيرة في المسقبل بعون الله.

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/07



كتابة تعليق لموضوع : تطورات مهمة في العلاقات الأمريكية العراقية..وتوقعات بفوز هيلاري كلينتون!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب شهاب
صفحة الكاتب :
  زينب شهاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى ابي في حياته الابدية  : عبد الحسين بريسم

 المحاصصة .. سياسة الدمار الصامت / الجزء الاول  : ماء السماء الكندي

 ساستبدل مذهبي واكون رافضيا بحرانيا  : علي الدراجي

 كذبة واشنطن المفضوحة وصراع المصالح  : عبد الخالق الفلاح

  اذاعة ُ كربلاء تحتفل بعيد ميلادها السابع  : هادي الربيعي

 الشرطة المحلية تتسلم الملف الأمني في المحافظات العراقية

 الخروقات الامنية، واكذوبة التصريحات!  : محمد الشذر

 مديرية شرطة ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين وعلى عصابة للمتاجرة بالحبوب المخدرة  : عبد الحسين بريسم

 الحشد والموصل ... اسرار وابعاد  : سعود الساعدي

 قراءة  في  قصة   "حلم  على  رجل  واحدة "   : سهيل عيساوي

 عبــراتٌ لن تسقط  : محجوبة صغير

 محافظ بغداد: العاصمة تعاني من الطمر العشوائي ولن نسمح بتحولها الى مكبّ للنفايات  : اعلام محافظة بغداد

  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ "  : محمد توفيق علاوي

  فزت ورب الكعبة..حين رحل ابو تراب  : د . يوسف السعيدي

 وزارة الموارد المائي اعمالها بتطهير الجداول والانهر في محافظة ديالى  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net