صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

في ذكرى وفاته الوائلي الإرث الثقافي والمنبر الحسيني
صادق غانم الاسدي
رحل من الدنيا بإرادة الله , وظل اسمه محفوراً في القلوب والعقول , عرف بخطاباته الشامخة وصوته ذو النبرة الحنونة يمتزج فيه صدأ واقعة ألطف وترتيل آيات الرحمن , في كل مكان وزمان شئت أم أبيت تسمعه في البيت وفي المركبة وفي جميع المناسبات الدينية, حاضرا"مع وجودنا لما تركه من ارث فكري شامل لم يصبه صدا مهما مرت عليه الدهور, وأراء صائبة نورت سبل المعرفة وقربتنا زلفا من اليقين , من على المنبر يرسل العلم كالسحاب بمختلف إشكاله وأنت تصغي إليه يغنيك عن مطالعة جمعا" من الكتب, وصف انه المكتبة المتنقلة , تفاعلت له أجيال وتسابقت له مختلف الطوائف, ملئ الأرض وعمرها بنصائحه تعالى كلامه لوحدة المسلمين دون كلل وملل , شرح الفكر والفلسفة والتاريخ وعلم الاجتماع وأبحر بالشعر ووصف النفس وغرائزها مالم يصفها المختصون , نصب راية للحسين في كل قرية ومدينة وطاف بالعالم ليعلن أن الحسين منارا" للمؤمنين وشعلة يهتدي بها المجاهدون وينتصر بها المظلومين تساقطت دموع الحاضرين في مجالسه من القلوب , واكتحلت عيونهم بنور إل محمد, ودق باسم الحسين ومن على منابر الدين مسامير الحق في صروح الطواغيت , ولد الوائلي في النجف 17ربيع الاول  1347ه  1 ايلول 1928م , وهو الشيخ احمد ابن الشيخ حسون الليثي الوائلي , وقد اشتهرت عائلة الوائلي بال حرج نسبة الى جدهم الاكبر ( حرج) وهو اول من نزح من الغراف بلدهم الاصلي وهبط بالتجف الاشرف هعلى اثر معركة بينه وبين بعض العشائر , وأطال الله بعمره ليدخل العراق بعدما رحل منها قسرا" ليرى الطاغية مهزوما" مكسورا" وتوفي يوم 14 تموز 2003 تزاحمت عليه الملايين لترفع نعشا" لمثواه الأخير , تاركا المنبر حزين وهل يمكن لكفن أن يضم عملاقا"يحمل جميع العلوم , ودفن إلى  جوار كميل ابن زياد في البقعة الطاهرة على مقربة من كان يقول عنه علي الدر والذهب المصفى , انه الشيخ والدكتور احمد الوائلي,أيها الشيخ طاب مثواك وقدمت إلى ربك ليجزيك بعملك وحبك لاءل بيت الرسول  ليكون معك أنيسا"في القبر ونورا" ساطعا" على صراط المستقيم , , يقول الدكتور علي جواد الطاهر ( النجف مدينة العلم الديني المنقطع النظير ثم الأدب والشعر , يعتني أهلها بقول الشعر وسماعه والحديث عنه ويستمر بالقول أنهم أدباء كما يتنفس المرء الهواء ولأتسل بعد ذلك عن الكتب والمكتبات والأسر العريقة في العلم والأدب والشعر ), , كان أول أستاذ يتعلم على يديه  الدكتور الوائلي هو الشيخ عبد الكريم قفطان الذي اشرف على تعليمه في مسجد الشيخ ( علي نواية) وبعدها تتلمذ على يد ثلة من العلماء اشهرهم المصلح الإسلامي الكبير الشيخ محمد رضا المظفر , ثم ولج المدارس الرسمية وانتسب إلى مدرسة الملك غازي الابتدائية , انهي تعليمه النظامي في سنة 1962 ليحصل على البكالوريوس في اللغة العربية والعلوم الإسلامية , والتحق بكلية الفقه التي تخرج منها سنة 1969 ثم حصل على شهادة الماجستير من جامعة بغداد عن رسالته( إحكام السجون في الشريعة والقانون ) وبعدها حصل على شهادة الدكتوراه من كلية دار العلوم بجامعة القاهرة عن أطروحته( استغلال الأجير وموقف الإسلام منه) سنة 1972 ,الوائلي كان خطيبا" وشاعرا" ارتقى منبر الخطابة في سن الرابع عشر وتتدرج ووصل بكفاءته العلمية والثقافية مالم يصله شهرة ,كما لم يقلد الوائلي من سبقوه في الخطابة بل ابتكر مدرسة بدأت به واستمر بها طول النصف الثاني من القرن العشرين , وبرز ايضا" خلال فترة صعبة وحرجة شهدت سيطرت الاتجاهات المادية على الساحة والحركات القومية وكانوا لهم تأثير على عقول الناس واستقطابهم مما يعني أن مهنة الخطيب صعبة جدا" والخطيب في مؤسسة المنبر الحسيني ليس موظفا" في دولة حتى تكفله , واستطاع الوائلي من فرض مهمته بفضل كفائتة الشاملة وعن طريق المنبر من إدخال منهج وسط المجتمع واستقطاب الأضواء بدرجة ملفته للنظر ومتحديا" كل التيارات في الشارع ورغم ماتملكه من أجهزة إعلامية تسيطر بها , والمنبر مثل كل عملية تربوية تستهدف تربية الإنسان , فيها ايجابيات وفيها ثغرات يمكن التغلب عليها إذا صح العزم وصدقت النية وبذل الجهد , أن مساحة المنبر بدأت تتسع لتشمل كل إنحاء العالم الذي يوجد فيه مسلمون , وبالذات المسلمون الشيعة , كما أن الوائلي أنقذ المنبر الحسيني من الخرافات والأساطير والأخطاء في سرد الحقيقة التاريخية  وتحرج كثيرا" إثناء دراسته في القاهرة بالخروج في إي مكان حفاظا" على ثقة المنبر, فالح عليه المرحوم الدكتور عبد الرزاق محي الدين على أن يقضي مع الدكتور الوائلي سويعات في متنزه على نهر النيل يقدم الشاي لرواده وفيه جو منعش ومنظر لأبأس , فقال الدكتور الوائلي للراحل إنا اعرف ذلك وأتذوقه ولكن لو جاءت أسرة وجلست بالقرب منا وجاء بعض الخليجيين أو العراقيين وقال : بالله لقد رأيت هذا الذي يعظ الناس جالسا" بين النساء الحاسرات فماذا ستكون النتيجة ستكون حتما" مؤدية إلى اهتزاز ثقة المنبر , كما قام بتهذيب الحزن والبكاء وحوله إلى أسلوب حديث في الوعي السياسي والفكري , وقد وجه الشيخ الوائلي نداء لإخوانه وأبنائه من أهل المنبر فقد قال ( أرجو لكم أن تكونوا في ظل أبي الشهداء وفي ساحته الكريمة العزيزة أهنئكم بهذا الانتماء الذي لاشك في كونه شرفا" في الدنيا وأجرا" وثوابا" عند الله تعالى يوم لأظل إلا  ظله , لأننا نعمل في خدمة بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر اسمه ونتلوى ونستلهم سير أهل بيت اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا" ) سأل الوائلي كيف تألف المحاضرة : قال لابد من تصور نوع الموضوع وهدفه مثلا" هل الموضوع خاص أم عام لارتبط بمناسبة خاصة ويصلح لآن يقرأ دائما" , ثم يتعين تحديد الهدف من الموضوع , حتى يتم على ضوئه البحث ثم نشرع بالمراحل التالية:1ـ اختيار نص يكون صدر للموضوع وعنوانا" له تدور أجزاء الموضوع حوله كان يكون أية وحديث 2ـ نجزء النص الى مفرداته المكونه له لترى ماترتبط به هذه المفردات من معنى يتضمن حكما" شرعيا" او قاعدة علمية او نكته ادبية او توجيها" اخلاقيا" , ثم ندعم به المفردة من باب التأييد 3ـ تستدعي هذه المضامين المشابهة لضمها الى المفردات ودمجها في صلب الموضوع 4ـ ملاحظة وجود الربط بين مفردات هذا النص وعدم الغفلة عنه 5ـ نختم هذا الموضوع بصورة عضوية منسجمة مع جانب من جوانب الطف ولعل هذه العملية الاخيرة أصعب مافي تأليف الموضوع عند البعض لتباعد مضامين معظم البحوث عن الارتباط بمعنى او جانب من جوانب واقعة الطف وهذه المسألة مما لم يعد لها مكان في اهتمام المنبر الفارسي او الهندي , فأن تلك المنابر لاتحرص على ربط واقعة الطف ربطا" عضويا" بالموضوع بل تورد شيئا" من فصول مأساة الطف , لقد رافق بداية المنبر الهيكل التراثي الموروث بالشكل والمضمون والذي تحرص اشد الحرص على الاحتفاظ بكثير من جوانبه كأليات متوارثة لها مكانها في عمق الوجدان وضرورتها لكونها جذوة لانريد لها ان تخبو فمثلا" مادرج عليه هيكل المجلس الحسيني الاساسي في العشرة الاولى من شهر المحرم من تسلسل مصطنع حيث يكون الخطيب في اليوم الاول يتحدث عن هلال محرم ومايصاحبه من ذلك من تداعي المعاني ومايصاحب ذلك من حكايات , وفي اليوم الثاني يتناول الخطيب فضل البكاء على ماجرى من فواجع واقعة الطف ومشروعية هذا البكاء والتماس الادلة على ذلك ومايترتب من الاجر والثواب , واليوم الثالث يتناول خروج الحسين من المدينة ومااحاط به من اجزاء تصور المشهد ولوداع قبر جده ( رسول الله صلى الله عليه واله ) , اليوم الرابع مسير الحسين ومروره بالمنازل والتقائه ببعض من اهلها ولقاء الحر معه ومادار بينهما , اليوم الخامس مسيرة مسلم بن عقيل عليه السلام ومكانته وسر اختيار الحسين له ليكون رسوله الى الكوفه , اليوم السادس تتلى سير شهداء الطف من انصار الحسين مثل حبيب بن مظاهر ومسلم بن عوسجه وزهير بن القين , اليوم السابع يخصص الى العباس بن علي واخوانه ابناء ام البنين , اليوم الثامن للقاسم بن الحسن الشهيد الصبي الذي تمتزج ذكراه بما رافقه من افاق عاطفية زوجته وصنعت له عرسا" , ويمتزج عرسه بدم المعركة , اما اليوم التاسع فهي الى علي الاكبر بن الحسين اول قتيل من الهاشمين وحالات الحسين عند مصرعه ومايرتبط بذلك من شؤون الاباء مع الابناء , اما الليلة العاشرة فهي مخصصة للاعداد المعركة وذكر ماجرى فيها من عبادة ووداع واستعداد للشهادة والحالة النفسية وهي تتوقع المجزرة صباحا" وفراق اهليها واحبها , هذا وصف الهيكل التقليدي للمجلس الحسيني عند الكثير من القراء , اطلاعات الوائلي : كان للدكتور الوائلي اطلاعات واسعة على مؤلفات كبار علماء السنة في السير والتاريخ والحديث , وكذلك اطلاعه على الكثير من تفاسيرهم المشهورة للقرأن الكريم مثل تفسير القرطبي والرازي اللذين كان يستشهد بهما كثيرا" في محاظراته , وكان الوائلي نفسه شاعرا" مفوها"مقتدرا" , وكثيرا" ماينشد من اشعاره في محاظراته وله دوواين شعر ومطارحات شعرية وهو  شاعر ذو لسانين فصيح ودارج واجاد وابدع بكليهما , فقد تحرك من خلال الشعر على الكثير من القضايا والشؤون السياسية والاجتماعية , ومن اشعاره الشعبية قصيدة ( حمد) و ( سيارة السهلاني) وقصيدة ( شباك العباس ) و ( سوق ساروجه) و ( داخل لندن) وقصيدة وفد النجف , ويجري الشعر على لسانه مجرى السهل الممتنع بل ويرتجله ارتجالا" , وقد تصدى الشيخ الوائلي الى حكم عبد السلام عارف , الذي يتميز حكمه بالطائفية المقيته فقد قال قصيدته بمهرجان الادباء عام 1965
بغداد يومـك لا يزال كأمسه   صورٌ علـى طرفي نقيض تجمع
يطغى النعيـم بجانب وبجانب    يطغـى الشقا فمرفّه ومضيع
في القصراغنية على شفةِ الهوى    والكوخ دمعٌ في المحاجر يلذع
ومن الطوى جنب البيادر صرّع    وبجنب زق ابـي نؤاس صرّع
ويد تكبّل وهـي مما يُفتدى    ويدٌ تقبّل وهي مما يُقطـع
كتب عن ثورة العشرين قصيدة رائعة جاء فيها:
ففي (الرميثة) من هاماتنا سـمة    وفي (الشعيبة) من أسلافنا نصـب
و(العارضيات) أمجاد مخـلدة   أضحى يحدّث عنها الدهروالكتب
فالجـو طائرة والأرض قنبلة   وبالجهات البواقي مدفع حـرب
وخضت بحراً دماء الصيد ترقـده   وما السفائن إلاّ الضمـدُّ العرب
وكان الوائلي مطلعا" على الافكار والفلسفات الغربية والعلمانية والاشتراكية  والشيوعية الامر الذي جعل منه ان يعقد مقارنات موفقه ويبين الفكر والفلسفة الاسلامية , اما كتب الوائلي فهي رد للخرافات والادعاءات التي دبرت واحيكة ضد الفكر الشيعي واتهامه بالارتباط الى ايران وقد كتب هذا الرد في كتاب ( هوية التشيع ) الكتاب الذي فند ادعاءات بعض المستشرقين والباحثين السنة بأن التشيع فارسي فرد عليهم بالادلة التاريخية والاسلوب المنهجي وثبت عروبة التشيع , اما كتابه فقه الجنس في قنواته المذهبية وهو كتاب صريح رد فيه ايضا" على بعض قضايا الزواج وتعدد الزوجات وزواج المتعة وشرعيته والزواج بالرقيق وزواج المسلم من الكتابية واستشهد بنصوص كتب اهل السنة مثل صحيح ابخاري وطبقات بن سعد , وبسبب الظروف السياسية في العراق هاجر الوائلي الى المنفى سنة 1979 ,وبقى خارج البلد 24 سنة , حيث قراْ الوائلي المجالس الحسينية قبل سفره في اكثر المدن والاقضية في جنوب العراق ومنذ 1951 ومابعدها دعى الوائلي للمجالس خارج العراق مثل الكويت الذي استمر يقرأ فيها حتى عام 1960 ثم انتقل بعدها الى البحرين , وفي عام 1996 اصيب الوائلي بمرض السرطان في فكه وتشافا من المرض ونظم قصيدة من على فراش المرض ندبه فيها الامام الحسين قال( تقبل منا مواسم قامت  لتواسي الائمة الاصفياء, وعهدنا لصاحباتي وعيهن  بان نحمل الحسين لواءا ) تم تكريمه مرة واحدة عام 1999 في لندن , له الالاف من المحاظرات المسموعة والمرئية بالاضافة الى العديد من الكتب اهمها هوية التشيع , ونحو تفسير علمي للقرأن , ودفاع عن الحقيقة , وتجاربي مع المنبر, ومن فقه الجنس في قنواته المذهبية , واحكام السجون , واستغلال الاجير , بالاضافة الى دوواوينه الشعرية , رحمه الله الوائلي وطيب الله ثراه وحشره مع الامام الحسين واصحابه .      
 

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/18



كتابة تعليق لموضوع : في ذكرى وفاته الوائلي الإرث الثقافي والمنبر الحسيني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : صادق غانم الاسدي من : العراق بغداد ، بعنوان : في ذكرى وفاته الوائلي الارث الثقافي والمنبر الحسيني في 2011/07/18 .

شكرا اخي علي حسين الخباز على مرورك بموضوع له اهمية انا اعتبرها وفاء لما قدمه هذا الرجل العملاق من فكر ودين وثقافة وعلوم الى البشرية رحل من الدنيا وضلت افكاره وارائه واسمه يتداوله الجميع , كما اشكر موقع كتابات في الميزان , الرائع من حيث التنظيم والدقة وعدم اهماله اي شيىء,واتمنا من الله ان يرزق العاملين في هذا المنبر الفكري الموفقية والاجر والثواب لانهم يقربونا من الله باستقبالهم ونشرهم لمواضيع تخدم العالم الاسلامي ومرة اخرى شكرا الى اخي علي حسين الخباز واتمنى له الصحة والموفقية



• (2) - كتب : علي حسين الخباز من : سس ، بعنوان : مرور في 2011/07/18 .

الاستاذ صادق الاسدي المحترم طيب الله انفاسك صديقي الرائع ولك مودتي
ودعائي





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن

 
علّق احمد سميسم ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أختي الطيبة إيزو تحية طيبة : يبدو أنَّ حُرصكِ على تُراث العراق وشعبه دفعكِ لتحمُل كل المواجهات والتصادُم مع الآخرين ، بارك الله بك وسدَّدَ الله خُطاكِ غير أنَّ عندي ملاحظة بسيطة بخصوص هذا المقال ، إذ تُخاطبين الطرف الآخر هُم الكنيسة، وأنت تستشهدين بالنص القُرآني . محبتي لكِ وُدعائي لكِ .

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم المرواني
صفحة الكاتب :
  راسم المرواني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net