صفحة الكاتب : بهلول الكظماوي

بغداديات الحلقة الثانية :من دعوة الى الهجرة المعاكسة, بعنوان: ( خيارات صينيّة )
بهلول الكظماوي

 

بودّي وأنا احلم بصوت مسموع أن يسمع ندائي هذا المسؤولين في العراق الجديد حاثّاً ايّاهم أن يطلبوا العلم من الصين حسب الحديث الشريف .
فالصين اليوم قد غزت كلّ اوربا بمنتجاتها الصناعية و الزراعية.
بل وصل غزوها الاقتصادي هذا حتى الى الولايات المتحدة الامريكية.
و بما اني اكتب عن موضوع طلب علم ليس لافراد محدودين , بل لايجاد توجّه عام ترعاه الدولة, لتشجيع الصناعات الزراعية في قرانا واريافنا العراقية, وهذا ما هو موجود في الصين و يمكن الاستفادة من تجاربهم في هذا المضمار و طلب هذا العلم رسميّاً منهم ( طلب العلم فريضة على كل مؤمن و مؤمنة- حديث شريف ) .
فانا العبد لله تصلني عروض لمكائن و لمعامل متكاملة و بعروض و اسعار مغرية, و هذا ما يحصل معي فكيف اذا كان التعامل مع مؤسسات الدولة العراقية الجديدة.
اذكر في سنيّ السبعينات كان اتحاد الصناعات العراقي بالتعاون مع وزارة الزراعة و الاصلاح الزراعي في نيته (وربّما حصل) اقامة دورات تدريب مهنية زراعية كتربية الدجاج البياض و الدجاج المجمّد و حقول تسمين العجول ومراعي الاغنام و المسامك و المناحل.....الخ, وحصل حينها زملاء لي على دراسات متكاملة لذلك.
امّا انا كاتب هذه السطور وقد كنت صناعياً بالاضافة لمحلي التجاري المجاور لعشرات المحلات التجارية لعائلتي في باب الاغا في بغداد, وكنت مسجلا في اتحاد الصناعات العراقي و مديرية التنمية الصناعية , فآخر ما اشتريته من الاتحاد كان ثلاثة دراسات لمشاريع صناعية متكاملة,
الاولى لمشروع معمل سيراميك ( كاشي فرفوري و مواد صحية ) و كانت نصيحة دراسة اتحاد الصناعي بنصبها بمدينة العمارة نظراً لوجود المادة الاساسية للعجينة التي تتكون منها مادة السيراميك, اما المشروع الثاني فهو لمعمل متكامل لتعليب الفواكة و الخضر , وكانت تنصح الدراسة في اقامته في محافضة ديالى, اما الدراسة الثالثة التي اشتريتها فهي لمعمل انتاج غاز الاوكسجين من الجو وتعبئته في انابيب للاغراض صناعية تستعمل في اللحام و لاغراض صحية تستعمل في المستشفيات.
واتذكر كان من ضمن الدراسات ايضاً دراسة لمعمل مطاط ( كفوف عمال البناء و جزمات مزارعين و بالونات لعب اطفال...الخ و معمل متكامل لصناعة المعادن المسبوكة كالابازيم و القوبجات و الاكرات والقبضات كيدّات الابواب و الشبابيك...الخ).
تتضمّن الدراسات هذه حتى اسماء الشركات الموّردة لمكائن و آلات هذه المصانع كوحدات متكاملة و عناوينها و ارقام تلفوناتها و العنوان البرقي ( التلغرام ) و التلكس حيث لم يكن جهاز الفاكس و البريد الالكتروني معمول به يومذاك, و كانت أسماء هذه الشركات لا تقتصر على دولة واحدة , بل مصادرها تتنوع على دول اوربية عديدة بعضها اوربية شرقية و بعضها اروربية غربية حتى كان من بينها الهند و الصين و اليابان على ما اذكر, وحتى تتضمن دورات تدريبية و خدمات ما بعد البيع وكلف انشائها.
لا ازال اذكر سعر الدراسة الواحدة كانت خمسة دنانير لا اكثر و هي تسعيرة تشجيعية حتماً لا تساوي الجهد المبذول في تجميع معلوماتها و تعبّر عن مدى حرص العقل العراقي و اخلاصه في بناء مجتمعه آنذاك قبل أن تأتي و تستأثر عصابة المقبور صدام على الحكم و تشغل البلد في حروب طاحنة ترهق ميزانية الدولة و تقضي على التصنيع و على الزراعة, حتى وصل بنا الحال بعد السقوط و دخلت فيها الى بغداد و طلبت من صاحبي ان يذهب بي الى معمل الزيوت النباتية لاجده عبارة عن خرائب يسكنها من لا سكن له من الفقراء و المعدمين بعد ان كان ينتج لنا ارقي الصابون و الزيوت ,
فمن منا لم يستحم بصابون جمال, ومن منا لم يذق الطبخ بدهن الراعي او لم ينضّف اسنانه بالفرشات مع معجون الاسنان بسمة.
خنقتني عندها العبرة فروّحت عن نفسي بقراءة الفاتحة للمرحوم محمد حديد ( ابو الصناعة العراقية ) مؤسّس هذه الشركة العامة للزيوت النباتية رغم انه لا يمت لي بصلة القرابة ولم انتفع منه شخصياً الا انه كان قد رفع رأسنا ابناء العراق في ايامنا الغابرة, ولربما ترك اثر ودراسات ستبقى بعده ماكثة في الارض لتنفع الناس بعد ان يذهب الزبد جفاء انشاء الله تعالى.
عزيزي القارئ الكريم:
اكملت المسودة لهذا المقال و انا اروم طباعته واذا بي اسمع خبر سفر السيد رئيس الوزراء الى جمهورية الصين الشعبية ارجو من الله أن تكون زيارة موفقة مكلّلة بالفلاح و النجاح والسداد, وكان لي رغبة ملحّة في كشف و تعرية سلبيات تجار زماننا الردي الذي ابتلينا فيه باناس جشعين لا ذمّة و لا ضمير لهم اسائوا الى تجار العراق و الى المستهلك العراقي, بل اسائوا الى الانسانية بجلبهم (زبالة الصين ) البضائع الصينية الرديئة, بل و التالفة و التي لا تصلح للتداول او للاستهلاك.
و هذا لا يعني ان كل ما تنتجه الصين هو بضاعة سيئة ليس الّا, ففي الصين وفرة في الانتاج الجيّد و العالي الكفائة بصورة مهولة, اعزي انا اكبر اسبابها هو عدم استهلاك وقت العائلة الصينية بتربية الكثير من الاطفال, اذ غير مسموح ان يكون للعائلة الواحدة اكثر من طفل واحد مما يوفر وقت و جهد هذه العائلة للانتاج الصناعي و الزراعي يضاف لذلك التشدّد و الصرامة في استثمار الوقت للعمل الدؤوب و عدم هدر اي دقيقة من دقائقه ثم قلّة العطل و الاجازات, وبناءً على ذلك سوف نجد أن العيب ليس بالبضاعة الصينية بقدر ما هو في نفسية الجشع و الطمع الكامنة في تجار آخر زمن في العراق.
اعذرني عزيزي القارئ الكريم:
لربّما يختلف البعض معي في الرأي حول اطلاق حرية التجارة بأي بضاعة كانت, حتى و ان كانت فاسدة أو ضارّة, و لكن لربّما تكويني و بيئتي تتدخل لتدفعني في محاربة الغش و التزوير و التلاعب باقوات الناس, فانا ابن زمن غابر ابحث عنه فلا اجده, كما ابحث عن الصدق و التفاني و الوفاء و الايثار لاجده قليلاً نادراً كندرة البغدادي في بغداد و البصراوي في البصرة والكربلائي في كربلاء و هلم جرا, حيث تبدلت الوجوه و اختلفت العادات و التقاليد التي تربينا عليها بفعل الحروب و الازمات و تدني دخل الفرد و التدخلات الخارجية التي القت بضلالها على اخلاق و تصرفات الناس.
فلا زالت صورة المرحوم والدي و كان تاجراً للاصباغ و المواد الانشائية , لا زالت صورته شاخصة امامي و هو يجري تجاربه على عينات من الاصباغ المعروضة عليه لاول مرة, فاتذكّره يدهن به الحائط الاسمنتي ثم يدهن به الحائط المبيض بالجص و البورك او الطين و كذلك الخشب بنوعيه الخشن و المصقول ثم الحديد و يسجل زمن نشفان ويباس المادة عليه و تغطية الالوان له و هل تحتاج عملية الصباغة لمرة واحدة او مرتين , ثم يعمل مثل ذلك كله في الشتاء كما عمله في الصيف, كان يعمل ذلك في داخل الابنية كما كان يعمله في الخارج في اماكن سطوع الشمس و هطول المطر عليها, كل ذلك لاختبار الصلاحية و حرصاً على سمعته و سمعة و شرف المهنة و الصدق في منفعة الزبون المستهلك للبضاعة, وكذلك كان يفعل مع بقية المواد, علماً أن الاصباغ التي رأيته يختبرها هي لشركات يثق بها فهو وكيلها العام في العراق او في الشرق الاوسط كشركة برجر الالمانية و شركة ري كرفل الانجليزية او شركة فاروسيا الهولندية أو شركة كوثر الباكستانية.
اذكر مرّة دخلوا عليه مجموعة لا اذكر من اين قدموا, لربما من النجف او من كربلاء, اذ كان واحداً منهم يعتمر العمامة السوداء و كان مقدما في الدخول و في الحديث على الثلاثة الباقين و كان اثنان منهم يعتقلون العقال العربي و الثالث افندي حاسر الرأس و اخذوا يشرحون له بان صاحبهم الافندي يتيم و قد انهى خدمته العسكرية و تزوج حديثاً وهم في صدد فتح محلاً له لبيع الاصباغ و المواد الانشائية ويطلبوا مساعدته , وبعد الحاح شديد قدروا ان يستحصلوا منه على تخفيض درهم واحد ( خمسين فلساً ) للغالون الواحد من صبغ علامة النسر كنا نحن وكلائه, فحينها قال لهم: اتعلمون كم سيكلفني هذا الدرهم؟ فقالوا له انه خمسة دنانير ثمن تخفيض مائة غالون, فقال لهم لا والله انه اكثر من خمسمائة دينار اذ الموجود اكثر من عشرة آلاف غالون القسم المتبقي عندي في المخازن و القسم الآخر مرسل لتجار آخرين موزعين على انحاء العراق ( بيع على التصريف ) يجب أن اخفّض السعر لكل واحد بعته درهماً بالغالون ليتساووا معكم, ثم امرني بعد ذلك ان افتح ( دفتر الذمّة ) دفتر الديون و اخصم السعر حتى يكون الجميع متساوون في المعاملة, وللعلم كان سعر الفرق ( الخمسمائة دينار في سنة 1967 يساوي بيتاً في ضواحي بغداد ).
و ليس والدي لوحده في هذا الحرص على سمعته و على المستهلك, بل كان هذا هو العرف السائد في الكثيرين من تجار السوق و كان عكس هذه الاخلاق هو الشاذ المستهجن, فعلى سبيل المثال كان لنا خياط (للقوط) للبدلات رأيته وانا صبي, رأيته يختبر متانة الخيط بأن يشد كل طرف فيه الى قطعة صلبة ثم يجر اطرافة ليقطعه و يرى قوة الخيط, ثم حرق وشيعة منه واخذ يشمها ليرى مادتها ما اذا كانت قطنية ام صوفية, وبعد ان اختبرها قال لعماله وجدتها جيدة لحد الآن و لكن بقي ان اغسله لارى هل قصر طوله بالغسيل أم لا.
(اولئك آبائي فجئني بمثلهم …..اذا جمعتنا يا ( جشوع) المجالس ).
عزيزي القارئ الكريم:
الامثلة التي اوردتها لم تكن الا لتقريب الصورة لما كنا عليه و الى اين آلت أليه الاوضاع كما اريد ان اشرح ما تغرق به الاسواق العراقية من بضائع فاسدة يأتي بها تجار آخر زمن من الصين و من الدول المجاورة طلباً للمرابح الحرام لغياب الرقابة و لغياب قانون حماية المستهلك.
و لي مثل بغدادي اريد ان استذكره معكم يقول:
التجّار ثلاثة اصناف و هم :
تاجر , وتجيجير, و زبالة التجّار.
عزيزي القارئ الكريم:
لك عليّ عهد ان افضح هؤلاء الغشاشين وطرقهم في هذا الربح الحرام.
فالى ذلك اللقاء في الحلقة القادمة التي أسميتها بـ (زبالة الصين ) ودمتم لاخيكم : بهلول الكظماوي.
امستردام في 17-7-2011
 
 
 

  

بهلول الكظماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/18



كتابة تعليق لموضوع : بغداديات الحلقة الثانية :من دعوة الى الهجرة المعاكسة, بعنوان: ( خيارات صينيّة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بوقفة رؤوف
صفحة الكاتب :
  بوقفة رؤوف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اصابة 11 من زوار الامام الكاظم وامن بغداد تؤكد دخول عناصر إرهابية لاستهداف الزوار

  في اهمية علم الاجتماع لبناء المجتمع والاوطان ؟!. ( 1 )  : حميد الشاكر

 دمشق وسقوط الفاشية الأخير؟  : كفاح محمود كريم

 هيا نقرأ  : صالح الطائي

 البيان الـ 59 حـول المؤتمر " الوطني "  : التنظيم الدينقراطي

 من سلسلة" من كلثوميات السَّمر"..أنتَ عمري...!  : د . سمر مطير البستنجي

 بتوقيت تل أبيب  : اياد حمزة الزاملي

  بغداد تستقبل قاتل أطفال تركيا!  : غفار عفراوي

 الحسين عليه السلام ليس حكرا على المسلمين الشيعة فقط بل هو تراث عالمي مشترك  : محمد عبد القادر بوكريطة

 زوجات في "نكت" الأزواج ! !  : سالم بن سعيد الساعدي

 بابيلون ح22  : حيدر الحد راوي

 الشاطر حسن الأول على العراق ..  : حسين فرحان

 مسودة قانون المحكمة الاتحادية.. الجدل مستمر ونواب يصفوها بغير المدروسة

 العدد ( 424 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 من نينوى الى بغداد منظمة سور المرأة العراقية في زيارة لتجمع السلام العالمي  : خالدة الخزعلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net