صفحة الكاتب : زياد طارق الربيعي

دراسة عن حرب العصابات ( Guerrilla warfare)
زياد طارق الربيعي

أعداد المقدم زيـاد طـارق مجيد الربيعي

1 .تعريف حرب العصابات :
هي حرب غير تقليدية بين مجموعات قتالية يجمعها هدف واحـــــد مشترك حيث تتكون هذه المجموعات من وحدات قتالية صغيرة نسبيآ مدعمة بتسليح أقل عددآ ونوعيــة من تسليح الجيوش النظامية وتتبع أسلوب المباغتة في القتال ضد التنظيمات العسكريـــــة التقليدية في ظروف يتم اختيارها بصورة غير ملائمة للجيش النظامــي ومقاتلو حرب العصابات يتفادون الالتحام في معركة مواجهة مــــــع الجيوش التقليديــــــة لعدم تكافؤ الفرص معهم فيلجئوون إلى عدة معارك صغيرة ذات أهداف إستراتيجية يحددون هم مكانها وزمانها بحيث يكــــــــــون تأثيرها موجـــــع للخصم فهو أسلوب عسكري يلجأ إليه الطرف الأضعف للتغلب على خصم قوي عندما يجد أن المواجهة النظاميــــة ليست في مصلحته حيث تتميز حرب العصابات بطابعها الفجائي المباغت لاستنزاف العــــــدو وجره إلى تعبئة دائمة وتكبيده خسائر فادحة بجهدٍ قليل كما تلجأ فـــي بعض الأحيان إلى تخريب المنشآت والبنى التحتية الحيوية للخصم والاسم الأجنبي لحـــــرب العصابــــــات أصله إسباني ويعني الحـــــــــــرب الصغيرة و تتميز قيــــــادة حرب العصابــــــات بأحادية القيادة غالبآ. 
2. القيــادة والسيطرة:
يجمع قادة العصابات عادةً بين القيادة العسكرية والقيادة السياسية فـــــــي نفس الوقت ولابد لحرب العصابات ان تفشل إذا لم يكن لهــــــــــا هدف سياسي معلــوم وتعتمد حرب العصابات على الإعلام بشكل رئيسي وذلك في تصوير ونشر العمليات العسكرية قبــل وأثناء وبعد أي عملية عسكرية أو كما يتطلب الموقف كما أن التركيز في استخدام الدعاية والحرب النفسية مهم بالنسبة لعناصر حرب العصابات وذلك لكسب المزيد من الأنصار والتبرعات بالأموال ويحرص عناصر حرب العصابات على الحفاظ على سريتهم وسرية تحركاتهم كما يحرصوا أن يكونوا على صلة طيبة مع السكان المدنيين لأنهم خير من يؤمن لهم غطاء أمنيآ ومصدرا للتمويل والتموين وعادة ما تبقى العناصر القتالية في الريف والأماكن المعزولة استعدادا لنقل حربهم إلى المدن حالمآ يحين الوقت طبعا يعتمد هذا على ما إذا كان مسرح عملياتهم وأماكن تواجدهم كانت حروب العصابات قديمآ تمثل جزءآ من إستراتيجية الجيوش النظامية بالنسبة لصنوف القوات الخاصة غير انه لـــم يعد بعد اليوم هناك أي امل في تطبيق ذلك على ارض الواقع وألهمت حرب العصابات منظري العسكرية النظامية في الفترة المعاصرة وهو ما أثمرَ في النهاية تشكيل القوات الخاصة التي تُوكل إليها مهام محددة في عمقِ أراضي العدو وتتحرك في مجموعاتٍ صغيرة لإصابة أهدافٍ محددة في نطاقها الزماني والمكاني ومن أوجه الشبه الأخرى كذلك بين حرب العصابات والعمليات الخاصة أنَّ هدفهما ليس تحقيق مكسب ميداني أو عسكري حاسم وإنما تكبيد العدو خسائر أو التمهيد لعملية عسكرية كبيرة عبرَ تلك العمليات النوعية التي قد يكون هدفها تنفيذ اغتيالات أو تخريب بنايات أو تجهيزات أو قطع خطوط إمداد إلى غير ذلك.
3. تكتيك حرب العصابات:
على الرغم من أنَّ إستراتيجية حرب العصابات دفاعية فإن تكتيك هذه الحرب هو تعرضي هجومي بمبدأ ان الهجوم هو أفضل وسيلة للدفاع وعلى الرغم أيضاً من اختلال ميزان القوى ضد مصلحة العصابات على المستوى الإستراتيجي فإنّها تسعى إلى تأمين التفوق على المستوى التعبوي (التكتيكي) وتطبق العصابات أساليب هجومية كالغارات والدوريات والكمائن والعبوات الناسفة والمفخخات وقصف المواقع الحساسة بوحدات قصف متحركة (هاونات وقاذفات صواريخ) ومهاجمة المناطق المنعزلة والأرتال العسكرية والتصدي للطائرات المقاتلة والمروحيات وأن هذه الأساليب وغيرها من الوسائل المتطورة تكون فعالة ومؤثرة تعمل على استنزاف جهد الخصم بشرياً ومادياً ومعنوياً والإبداع والمرونة في الوسائل والأساليب ضروري ومهم لتحقيق مباغتة وإرباك العدو ويتلخص بعدة نقاط جوهرية وهي:- 
آ .الكمائن: يتم اختيار المكان المناسب لإعداد الكمائن حسب متطلبات المعركــــة بحيث يؤمن لمقاتلي حرب العصابات العناصر التالية:
أولآ. يؤمن لهم تحقيق عنصر المباغتة والسرعة والحسم.
ثانيــآ. يسهل الانسحاب منه.
ثالثـــآ. يؤمن لعناصرهم القتالية حماية جيدة.
رابعــآ. يشكل صعوبة للخصم للتحرك بحرية.
خامسآ. يضع قوات الجيش النظامي فـــــــــي مرمى نيرانهم وإبقائهــــم مكشوفين لأطــــــــول مدة ممكنــــــــــة. 
ب .الغارات: التي تتشابه في تفاصيلها في بعض شروط الكمائن التـــي تعتمد انتظار وصول القوات العسكرية إلى نقطة معينة بينما تستند الإغارة مباغتة تلك القوات في مواقعه.
جـ . زرع العبوات الناسفة : وتكون عن طريق زرع العبوات الناسفة والالغام في طريق قوات الخصم أو القوات الامنية أو في طرق تقربية لتعرقل تقدم تلك القوات وملاحقتهم .
د . الرمي والقصف بالهاونات والصواريخ . وتكون العملية برمي القطعات المناوئـة بعدة قذائف الهاون أوالصواريخ ومن اماكن بعيدة نسبيآ.
هـ . القنص . وهو اسلوب متبع من قبل حرب العصابات وقوات الجيوش النظامية والقوات و الخاصة ويعتمد عليه الذين يخوضون في حرب العصابات .
ز . اغتيال المسؤولين الحكوميين وضباط الأجهزة الأمنية . وتتم عـــــن طريق أشخاص 
يعملون في داخل المدن ووظيفتهم القيام بعمليات الاغتيال وغيرها مــــن العمليات.
4. كيف يتم اختيار مكان وزمان التنفيذ . يتم اختيار الزمان ومكان تنفيذ الواجبات بناء على معطيات المعركة وأهدافها:
آ. غالبا ما تشن هذه الهجمــــــــات فــــــي جنــــح الليل مستغلين الظلام الدامس.
ب. اختيار الوقت الذي تكون فيه قوات الخصم في أقصى حـــالات النعاس والتعب.
جـ . لا يمنع أن تشن قوات حرب العصابات هجماتها فـــــــــــي أوقات أخــــــــــرى حسب الهدف المقصود ولكن على حساب تكــــــــون فيــــــه المخاطرة أكبر.
5. تسليح حرب العصابات :
ليس هناك مقياس محدد لتسليح العناصر القتالية في حرب العصابات ولكـن لطبيعـــة ديناميكية الحركة عندهم فتفضل الأسلحة الخفيفة التي يمكن حملها وأكبر كمية ممكنة من الذخيرة وهي: 
آ . البنادق الخفيفة.
ب. قاذفات الصواريخ المحمولة المضادة للدروع RBG7 .
ج. المدفع الرشاشة سواء كانت ثقيلة أو متوسطـــــــــة لتأمين التغطيــــــــــة الكثيفة ومنح عناصر المجموعة حرية أكبر من الحركة.
د. القنابل اليدوية.
ه. العبوات الناسفة لتزرع ضد الأفراد وضد الآليات.
و. بنادق القنص .
 
6. واجبات عناصر العصابات .
آ.أعمال الاستطلاع والرصد والتجسس لتحركات الجيش والأجهزة الأمنية.
ب. تخريب خطوط اتصال الجيش والاجهزة الامنية.
ج. تحقيق أكبر الخسائر في خطوط تموينه.
د . توجيه ضربات سريعة في قوات الدعم اللوجستي.
هـ. ضرب بعض النقاط الاستراتيجية التي يملكها الجيش.
و.عمليات الاغتيال والخطف.
ز. شن حرب نفسية ضد القوات المعادية عن طريق بث الشائعات التي مـــــن شأنها إضعاف الثقة بين أفراد قواته.
ح. تزوير الوثائق التي من شأنها تسهيل مهامهم المختلفة.
 
7. الخطة الإستراتيجية الأساسية لحرب العصابات .
وترتكز هذه الخطة إلى اليقظة والحركة والهجوم السريع والتكيف مع والوضع الراهن والطبيعة الجغرافية وخطوط المواصلات القائمــــــة والتناسب بين القـــــــوى والطقس وتركيزهم يعتمد أسلوب التظاهر بالهجوم في الشرق ليكون الهجـــــــوم مــــــن الغرب ومهاجمة الأماكن الضعيفة وتجنب المواقع الحصينة وتعتمد مبدأ الهجوم والانسحـــاب الخاطف ولوحظ أن تلك العصابات عندما تشتبك مع قوة عسكرية تنسحب عندمـا يتقدم وان تواصل الضغط عليه عندما يتوقف وتوجه الضربــــــة الشديدة اليـــــه عندما يتعب وتلاحقه عندما ينسحب وتضرب النقاط الضعيفة والمراكز الحساسة . 
8. إستراتيجية داعش في حرب العصابات:
ان استراتيجية عصابات داعش ترمي الى تجنب المواجهات الكبيرة وتجنب سقوط عدد كبير من القتلى في صفوفه فداعش استخلص دروس معاركه مع الجيش العراقـــــــــي حيث كان مقاتلوا ذلك التنظيم هدفأ مكشوفأ امام ضربات الجيش العراقي والقوة الجوية العراقية فكان اتجاه قياداته خوض معاركه في الحرب التقليدية الى قتال حرب العصابات التقليدية وقوامه هجمات صغيرة تشنها وحدات صغيرة واليوم تضطر عصابات داعش الى التنقل فـــــي الليل فقط وامواله تنفذ وهو تحت الضغط مع خسارة عصابات داعش المناطق التي يسطر عليها تعم مشاعر الريبة والاضطهاد وجنون العظمة قياداته ويفرض داعش قبضته علـــى السكان عن طريق القمع والاضطهاد وشيد عملاء للنظام البائد نظام ضبط اجتماعـــي يحاكي نظيره البعثي السابق وان عصابات داعش ترى نفسها على انها حركة سرية يصعب سير اغوارها وهي تتالف من مجموعة عملاء استخبارات سابقون في النظام البائد وضباط فـــــي حرسه الخاص وامنه الخاص وعشرات المقاتلين الاجانب الذين قاتلوا فــــــي افغانستان والشيشان واليمن وغيرها من المناطق وبدات عمليات الانسحاب الداعشي الاستراتيجي مــــــــن بعض المناطق التي كانوا يسيطرون عليها مثل الانبار وقسم من المواقع في صلاح الدين المحاذية لكركوك وعمل تنظيم القاعدة سابقأ وداعش حاليأ على ثلاث معطيات او خواص رئيسية في حربه وهي: 
آ . خلق الفتن والاضطرابات الداخية :
عملية خلق الفتن والاضطرابات السياسية الداخلية وهي البداية للعمل الإرهابي حيث يقـــــوم الإرهابيون باستخدام أشخاص مدنيين وغير مدنيين لزرع الفتن وتروج الشائعات لتخدم مصالحه ومخططاته الخبيثة.
ب . خاصية الاستنزاف: وتسمى ب (الدفاع الاستراتيجي) عن طريق تنفيذ عمليات مفاجئة على السكان المدنيين والقوات الأمنية والتي سوف تخلق تأثيرًا إيجابيًّا بنظرهم ويستخدم الإرهابيون تلك الهجمات بوصفها أداة للتوظيف ووسيلة لتقديم دفعة معنوية للجهاديين المحتملين كما يتصورون.
جـ . خاصية التوازن الاستراتيجي :
عندما يتمكن الإرهابيين من بناء جيش والسيطرة على المناطق التي استطاعوا انتزاعها عملوا على إقامة معسكرات القاعدة والمستشفيات والمحاكم الشرعية ومحطات البث الإذاعي كما حصل في مدينة الموصل . 
9. ألخاتمه :
ومما تقدم فان الإرهاب المتمثل بداعش عمل بنجاح طيلة الاعوام السابقة علــــى هذه ألاستراتيجيه العسكرية والتعبويه له وبداء بالتطور والبدء بمراحل أخرى جديـدة بعد أن اغتنم بهذه ألاستراتيجيه على كم هائل من الأسلحة والمعدات والمدرعات والآليـــــــات والذخائر والأعتده وبتصوري ولكي يتم النصر المؤزر علــى الإرهاب المتمثل بداعش فأن على القوات الأمنية والعسكرية تغيير الأساليب والخطط التي يستخدمونها منذ أكثر من 12 سنة فــي قتال الإرهاب كون هذه الإستراتيجية أصبحت مكشوفة لدى العـــدو وذلك بتغيير تلك الأساليب التي تستخدمها القوات الامنية من أجل تحسين القدرة علـى مجاراة حــرب العصابات التقليدية التي يتبعهـــــــــــا الإرهابيين وذلك بخلق معــــــارك أستنزاف ضد الزمــــــر الإرهابية لتقويضها وتدميرها.

  

زياد طارق الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/04



كتابة تعليق لموضوع : دراسة عن حرب العصابات ( Guerrilla warfare)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : زياد طارق مجيد الربيعي ، في 2016/07/19 .

مع شديد الأسف يتم بخس حق الضباط وسرقة جهودهم بفضل سياسة خاطئة وغير دقيقة من قبل ضباط الاعﻻم ولا يتم نشر وتعميم هذه الدراسة التي تخص مصلحة الجيش العراقي خاصة والمؤسسة الامنية عامة لحقن دماء جنودنا الابطال .... تحياتي لكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب
صفحة الكاتب :
  احمد مصطفى يعقوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سلامة الخفاجي : ملف سبايكر لم ينته بعد

 مُفارقة  : د . عبد الجبار هاني

 مطارحات في النهضة الحسينية ندوة غنية ومطارحات قيمة بحضور السيد جعفر الحكيم ببغداد

 رد على رسالة جاءت عبر الاميل من أتباع العرعور  : ابو فاطمة العذاري

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يستقبل مجموعة جديدة من عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي الابطال  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 تيار شهيد المحراب.. ضمانة حقيقية للحاضر والمستقبل  : وليد المشرفاوي

 ((عين الزمان)) ورقـة الاصلاح الاعـلامي  : عبد الزهره الطالقاني

 التجارة.. استكمال توزيع الحصص التموينية لشهر تموز لمناطق الساحل الايمن في الموصل  : اعلام وزارة التجارة

 ياكربله ياكربله  : سعيد الفتلاوي

 انحسار فسحة الامل  : احمد عبد الرحمن

 بعد أن حررها الشهداء.. الموصل تُغتَصب من جديد  : وليد كريم الناصري

 قبل الانتخاب دعونا نصنع ناخبا جيدا  : مفيد السعيدي

 سلامات جورج بوش  : هادي جلو مرعي

 لا مناص فمصير الفاسدين القصاص  : سعد الزبيدي

 وصف أزلي  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net