صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة.
مصطفى الهادي

 لم أر في حياتي مذهبا يدافع عن المنحرفين والمفسدين دفاعا مستميتا مثل مذهب الأشعرية ـ أهل السنة ـ فهؤلاء لا يهمهم حتى تكذيب الرسول ص والقول على لسانه بما لم يقله وتأويل وقلب ولي وطي أحاديثه من أجل الدفاع عن مفسد فاسق مجرم أزهق أرواح العباد بغير حق.
ولم ار فيما رأيته أقذر من علماء يفترون ويختلقون من اجل الاسائة إلى آل بيت نبيهم، فيُمعنون في فضائلهم تضعيفا وتكذيبا وتسخيفا وتسفيها. فهل للدينار والدرهم هذا التأثير الساحر بحيث يخطف ابصار ضمائر هؤلاء؟نعم لا بل الأكثر من ذلك . فبسبب الدينار وبريق الذهب امعنوا في آل بيت نبيهم قتلا وتشريدا فملأوا بقاع الارض ، وكأن رسول الله اوصى بقتلهم ــ واجسامهم في كلِ أرضٍ توزعُ.
تدل الروايات المستفيضة على أن الرسول (ص) وقف على بعض الصحابة وكان عددهم عشرة. وأشار لهم وقال : آخركم موتا في النار .
هذا الحديث أرعب هؤلاء وأخافهم خوفا شديدا حتى أن أبا هريرة إذا مازحه أحد القوم وقال له مات سمرة ، يُغشى عليه وذلك حينما لم يبق ممن بشرهم بالنار إلا سمرة وأبا هريرة . وكان ابو هريرة عندما بقي مع سمرة ، كان يتمنى الموت ويقول : ما أحب الموت لي الآن .
سمرة بن جندب الذي يكاد يُجمع عليه بأنه من الفساق الذين اهلكوا الحرث والنسل وازهق أرواح آلاف الأبرياء.
سمرة بن جندي الذي قتل ثمانية آلاف من أهل البصرة في أقل من ستة اشهر . والرواية التالية تدلنا على مدى قسوة سمرة على أهل القبلة .
((نقل عن عامر بن أبي عامر ، قال: كنّا في مجلس يونس بن عبيد فقالوا: ما في الأرض بقعة نشفت من الدم مثل ما نشفت هذه ـ يعنون دار الإمارة بالكوفة ـ قُتِلَ بها سبعون ألفاً فسألت يونس، فقال: نعم من بين قتيل و قطيع، قيل من فعل ذلك؟ فقال: «زياد ابن أبيه و ابنه عبيد الله بن زياد ، وسمرة بن جندب)).
سمرة بن جندب الذي قبل الرشوة من معاوية ليروي أن آية : ((وَمِنَ النّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الحَياةِ الدُّنْيا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلى ما فِي قَلْبِهِ وَ هُوَ أَلَدُّ الخِصامِ* وَإِذا تَوَلّى سَعى فِي الاَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيها وَيُهْلِكَ الحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لا يُحِبُّ الفَسادَ)) نزلت في علي بن ابي طالب عليه السلام . (1)
سمرة الذي رد طلب النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال له النبي ص : (إنك رجل مضار) . 
سمرة بن جندب الذي حلل الخمر بعد أن حرمها الله ورسوله . واجتمعت الأمة الإسلامية على تحريم الخمر بعد الرسول ص . 
الحديث في سرد مزايا الرجل يطول . 
وعلى ضوء ذلك فإن سمرة فاسق ، ولا تنفعه الصحبة ، ولو نفع الصحبة أحد ، لنفعت إمراتي لوط ونوح ، فكان الحكم عليهما : فقيل ادخلا النار مع الداخلين . 
الأحاديث : 
عن أنس بن حكيم، قال: كنت أمرّ بالمدينة فألقى أبا هريرة فلا يبدأ بشيء حتى يسألني عن سمرة، فإذا أخبرته بحياته فرح، فقال: إنّا كنّا عشرة في بيت فنظر رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) في وجوهنا ثمّ قال: آخركم موتاً في النار. فقد مات منّا ثمانية فليس شيء أحبّ إليّ من الموت يعني يموت قبل سمرة حتى لا يذهب إلى النار . راجع الذهبي في ميزان الاعتدال بداية ترجمة سمرة بن جندب .
وفي رواية أخرا عن أوس بن خالد قال: كنت إذا قدمت على أبي محذورة سألني عن سمرة، وإذا قدمت على سمرة سألني عن أبي محذورة، فقلت لاَبي محذورة في ذلك، فقال: إنّي كنت أنا و هو وأبو هريرة في بيت فجاء النبي «صلى الله عليه وآله وسلم» فقال: آخركم موتاً في النار، فمات أبو هريرة ثمّ مات أبو محذورة.
وروي عن ابن طاووس وغيره قال النبي لاَبي هريرة وسمرة بن جندب وآخر: (آخركم موتاً في النار) فمات الرجل قبلهما، فكان إذا أراد الرجل أن يُغيض أبا هريرة، يقول: مات سمرة، فيُغشى عليه ويصعق، فمات قبل سمرة. (2)
هذه الرواية التي تجعل أبو هريرة يُغشى عليه من شدة الخوف عندما يسمع خبر أن سمرة مات قبله. يُفهم منها أن الصحابة كانوا يعرفون أن هذه بشرى بالنار يوم القيامة إلى أحد من عناهم النبي في حديثه. إضافة إلى أن هؤلاء العشرة قضوا عمرهم وأحدهم يتمنى الموت قبل صاحبه، فانظر يا رعاك الله اي حياة عاشها هؤلاء؟
ولكن تعال وانظر إلى ما يفعله أهل السنة بمثل هذه الأحاديث وكيف يتأولونها ويختلقون لها ما يحرف المعنى المراد من رواية النبي (ص) . خصوصا وأن آخر من مات من هؤلاء المبشرين بالنار هم : ابو هريرة وسمرة بن جندب فعمد أتباع الخط الأموي السفياني إلى التلاعب بتاريخ وفاة كل منهما لكي لا يُعرف أيهما مات قبل الآخر ، لأن الإثنين كانوا من خدام الدولة الأموية وممن تنعم في خيراتها وروى الأباطيل دعما لها فكثير من المؤرخين قدموا وأخروا في تاريخ وفيات هؤلاء مما يجعل الرؤية مشوشة في من هو آخرهم موتا فتمعن.
اضافة إلى ذلك ومن أجل دفع الفهم الصحيح لهذه الرواية عمدوا إلى رواية غريبة أدعوا فيها أن قول النبي لهؤلاء آخركم موتا في النار . ليس نار الآخرة إنما نار الدنيا ، ويجعلون ذلك من دلائل النبوة وإعجازها بأن يخبر النبي بأن آخر هؤلاء النفر سوف يموت في النار أو في قدر الماء الحار.
فما هي هذه الرواية ؟
من أجل انقاذ زميل معاوية ابن ابي سفيان عمد ابن عبد البر إلى القول : ان سمرة سقط في قدر مملوء ماء حارا يغلي فمات سلقا. روى ذلك بإسناد متصل ولكن العلة في هذا الإسناد هو داود بن المخبر الذي ضعفه القوم ،فتبيّن الوضع في هذه الرواية وبذلك تسقط هذه الرواية. ويبقى سمرة في نار الآخرة كما اخبر الحبيب (ص).ومن المعروف ان الذي يموت هكذا ميتة يُقال له : مات سلقا ، وليس مات حرقا. 
وأما البيهقي فقد نقل رواية أن آخرهم موتا في النار وأن سمرة هو من مات بهذه الميتة فأبهم الرواية ولم يذكر فيها أنه يموت بسبب الحرق أو السلق.فحذف رواية الحرق. 
هذا ما يفعلونه بأحاديث النبي (ص) دفاعا عن القتلة والمجرمين وسفاكي الدماء او الكذبة الفجرة الذين باعوا دينهم بالدينار والدرهم .
ويكفينا من قول سمرة بعد أن عزله معاوية من ولاية البصرة : (لعن الله معاوية والله لو أطعت الله كما أطعت معاوية ما عذبني أبدا).
وما خفي كان أعظم . 
المصادر.
1- روي أن معاوية كان قد أعطى سمرة بن جندب من بيت المال مائة ألف درهم على أن يخطب سمرة في أهل الشام ويشهد كذباً بأن قوله تعالى: (ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام ) أنها نزلت في علي بن أبي طالب (عليه السلام) وآية : (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله) أنها نزلت في ابن ملجم.فلم يقبل سمرة هذا العرض، فبذل معاوية له مائتي ألف درهم، فرفضها، فبذل له أربعمائة ألف درهم، فقبل، وخطب بها فيهم.
2- بما أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حكيم لا بل سيّد الحكمة فإنه عندما يقف على عشرة من صحابته ويقول لهم كلهم : (أن فيكم واحد من أهل النار) ثم لا يُبين من هو ، تصور حالة هؤلاء الصحابة فكلما مات واحد منهم انخبطت ابطون الباقين وأصابهم الدزانتري ، هؤلاء العشرة كلهم منافقون ولذلك رغب النبي ص ان يُعذبهم في الدنيا بهذا العذاب الاليم وقد قيل أن الانتظار اشد من القتل. فتمعن لسلوك النبي مع هؤلاء العشرة .
والذي يُحاول ان يُخفيه ممن يُدافع عن هؤلاء الفساق هو ، ان قول النبي آخركم في النار فإنها لغويا تعني ، اولكم وآخركم كما في قول القرآن : ( حتى إذا اداركوا فيها جميعا قالت أخراهم لأولاهم ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا ضعفا من النار قال لكل ضعف ولكن لا تعلمون ). هذا ما اراد النبي ابلاغه لهؤلاء العشرة المبشرة بالنار . فتمعن
 

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/04



كتابة تعليق لموضوع : آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدي المختار
صفحة الكاتب :
  عدي المختار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تعريف العلماني للدين  : سامي جواد كاظم

 لعبة جديدة مكشوفة  : مهدي المولى

 البيت الثقافي البابلي ينظم محاضرة عن آلية التوثيق في الدار الوطنية  : اعلام وزارة الثقافة

 بغداد وحرب الأضداد  : حيدر حسين سويري

 شيء من أسرار لافي المحرمة.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 السيد العبادي خطوة شجاعة وننتظر خطوات  : واثق الجابري

 صحة الكرخ /  صيانة و اصلاح (950) جهاز حاسوب مع ملحقاتها و اجراء (12) دورة  تخصصية خلال عام 2018     : اعلام صحة الكرخ

 أصابع تقطر دماً من هنا و هناك  : علي فاهم

  الزميل ماجد الكعبي يرشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين العراقيين .

 لكلّ حلٍّ معضلة؟!!  : د . صادق السامرائي

 العلاقة بين بغداد وإقليم كُردستان: تداعيات مابعد الإستفتاء  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 الى ابي مع التحية  : جواد الماجدي

 المالكي يعتاش على منجزات العبادي  : د . زكي ظاهر العلي

 حصيلة متميزة لشعبة الديلزة الدموية في مدينة الطب في مجال الغسيل الدموي للمرضى المصابين بعجز الكليتين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 العدد ( 513 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net