صفحة الكاتب : ادريس هاني

هذه فلسفتي 2
ادريس هاني
من أين يأتي هذا الغرور الجانح إلى الفلسفات الضحلة؟ دعني أبدأ أوّلا بتعريف معنى الضحالة الفلسفية..بكل بساطة إنّها حالة انحطاط بالتّأمّل إلى ظواهر تنبت في اليومي ولكنها لا تحيل على الكوني..ذلك الكوني الذي به فقط نشمخ عاليا..ومعه فقط يصبح الكبرياء مشروعا..إذ يبدو الابتعاد عن الكون والاندماج فيه هو رأس المصائب التي تبدأ من عالم العقل حتى دنيا الاجتماع.. قصّة الاندماج في الكوني انتابتني منذ وعيت وجودي على هذا الكوكب..كان طقسا من طقوسي أن أنام أحيانا تحت السماء وأقرأ في صفحتها حركة النجوم..كم هو مذهل هذا الصّمت الذي يزيده الليل جلالا.. وحين ينتابني وجع ما ألوذ بالطبيعة..إن جلسة تحت شجرة الأرز أو الكاليبتوس تمنحني الكثير من الصّحة..الكون وإن تربعنا على جزء ضئيل منه فهو ملهم خلاصنا..أعني بالكون ما يفوق البعد الكوسمولوجي الفيزيائي..أعني الكون بما فيه الرمزي حيث تنعقد هياكل المعنى والحبّ.. كنت مدينا للسّاموراي..هنا حتّى المعركة هي استثناء نابع من وجهتي نظر بين الخير الكوني والشّر النابع من الرؤية التي تنفصل عن الكون..الخصم هنا ليس نقيضا بالمعنى الذي ينتج صداما هادفا ، بل هو حكاية أنانية شاردة من قبضة الكوني..ألا ترى إلى من يريد ان يكسر الحجر بيديه الهزيلتين أو يقطع الحديد بأسنانه؟ هي كذلك غريزته حين تجنح به خارج المنطق الكوني القائم على تعادل القوى التي معها ينتهي الصدام ولكن يبقى الصراع عميقا..الخصم هنا ليس نقيضا بل هو شريك في التكامل الكوني حيث المعركة هي بحث عن الهارموني إلى أن يتحقق التوازن الذي تضمحل معه الرغبة في التدمير..هنا وجب أن لا نخشى النقيض بل المطلوب أن ننسّق معه تكاملا يخدم الحقيقة الكونية..سنجبره على الاندماج الكوني حين نعزله عن حماقاته التي منبعها خداع الشطط عن الكوني.. الكوني يرفض النّشاز ولا يقبل إلاّ بالاندماج..أحيانا يشعر المجذوب بأنّ تشويشا كبيرا يمارس عليه من قبل المحيط ولا يسمح له بالتّصرف ببراءة الكون..هذا مصدر قلق عارم..كان بعضهم يقول له: لماذا تغمض عينيك ساعة فساعة..يصعب على غير الكونيين أن يدركوا بأن تغميض العينين هو الوسيلة المتبقّية للخروج من عالم ضاقت به مقولاته إلى الكون لا زالت فيه مساحة للاحتمال..تجديد الصلة بالكوني ترقى بالكائن وتذكره بانحطاط العالم.. الكون فينا..والمجذوب يحب التفكير بصوت عالي..يحب أن يتصرّف كطفل..لكن المحيط فاسد..والجواسيس ليسوا بالضرورة فلاسفة..هنا الفلسفة قد تصبح خطرا على أمن الدّول..وعلى العالم..وربما قد يتمّ التعامل معه بمنطق الجريمة والجنحة أو قد يفسحون له مجالا ليشارك أصحاب الحق العام في معازلهم..ربما اختار المجذوب عالمه الذي لا يشبه عالمهم..فالعالم الذي أدركته شيخوخة المعنى لم يعد يملك سوى غواية التشويش..علينا إذن أن نغمض أعيننا قليلا لنهرب من كونهم المزيّف..يغمض المجذوب عينيه لكي لا يرى نورهم المزيّف..إنه نور خادع ومخيف..ولا مخرج إلاّ بإشعال نور الباطن..النور الذي تراه ولا يراه مستهلكو القناديل المضلّلة.. ليس ثمة نور بل هناك أنوار بقدر همّة المستنير..ودائما ثمة من يخرّب هيكل النور الذي نعتقد أحيانا أنّنا دخلناه بجلال اليقين..ما أحلى اليقين..ما أحلى الموقنين..حتى لو استخفّ بهم أهل الشّك..ولا زلنا نرى اليقين حتى في خدعة الشّك المريب..ما أيقنك أيها الكوجيتو الخادع وأنت تخفي هيكل اليقين خلف شكّك الآني الملتبس..وما أكثر الأنوار التي تخدعنا..وإن سطعت فليس ثمة ما يضمن أنّنا في قلب الأنوار التي بها يهتدون..كالشمس التي كادت تخدع إبراهيم قبل أن يتأكّد أنها من الآفلين.. لقد تقاسمنا إذن العمل: فشغلهم الضلال وشغلنا اليقين..فالشّك للعقول الضعيفة..سياسات عقل شارد عن الكون.. لك أن تعرّفني من أكون..لم أعد أعرف نفسي مذ تهدّم هيكل الحقيقة..أو حينما يسرق الضٌّلاّل فلذة من يقينك..أو يستهينون بقناديل الإشراق النابع من كونك العميق..أو يستخفّون بالقول الثقيل الذي هو مربط الحقيقة الكونية.. لقد سرقوا نار المعرفة وأطفؤوها..وسرقوا المعاني من مستودع الحقيقة وناولوه للعقول الصغيرة..الكون الذي يسكن فينا يكبر بهمتنا ويصغر بتفاهتنا.. هناك من يندمج في زقاق المعاني ويعتقد أنه اندمج في المنطق الكوني الكبير..الكون يعني نحن حين نتصالح مع المعنى الكبير المولود في جدلنا الداخلي..إنّنا لن نتسامح ولن ندرك التسامح حتى ندرك الكون ونصبح في مستوى جلاله..ابحث إذن عن وردة كونك المهدور..عن ترجمان أشواقك..كونك الذي أهدره سرّاق الحقيقة والشّوق والمعنى..استسلم لقدرك الكوني الذي لا يخونك.. هكذا بتنا ننتظر حالة الهارمونيا الكونية بالفعل..والكون يتحرك من ناحيته ليلتقط ما شرد عنه واشتاق لمنبع السعادة الكوني..هذا ما يسمى معجزة..وهو ليس إلاّ الهارمونيا الكونية..حين يتحد المادّي بالرمزي..والعياني بالغيبي..حين يصبح القانون في خدمة قيمة القيم لا قيمة الميكانيكا..ولأنّ الكون صديق قديم ، فهو يقوم بمهمّته في صمت وتآمر مع مكر الحقيقة..هو من يوحّد شتات القلوب ومذاهب العقل بمعجزة الهارمونيا الكونيّ الخلاّق ويزرع يقينه في حقول المعاني الكبرى والأشواق العليا، حيث هناك تنبت وتينع وتبسق شجرة المعرفة المستحيلة..شجرة الأنس الراقي..في انتظار الرواء السمح..لا تنسى أنّنا من جيل الظّمأ..وزهرة مدائن القلق..ومع ذلك لا زالوا يقتلوننا بالأسئلة الصغيرة...هذا الغباء الذي لا يوجد سوى في كونهم الخادع وليس في كوننا الذي لا زال هو منبع أملنا الكبير..منبع الخير الوجودي..

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/30



كتابة تعليق لموضوع : هذه فلسفتي 2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان جاسم
صفحة الكاتب :
  قحطان جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مكافحة المخدرات في ديالى تلقي القبض على احد المتاجرين بالمخدرات في بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

 وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تفتتح جسر المثنى شمالي بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 مجلس محافظة البصرة يطالب الحكومة بوقف تصدير النفط للأردن

 يعلن معهد المهن الصحية العالي عن فتح باب القبول للعام الدراسي 2017 – 2018  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ماذا يفعل غلام أردوغان في كردستان ؟  : علي حسين الدهلكي

 مسعود بارزاني يكلف امير قطر للتوسط لدى اسرائيل

 فطيمة في ستوكهولم  : احمد الشيخ حسين

 النزاهة توقع اتفاق تعاون مع نقابة المهندسين العراقيين

 تعيين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للجزائر

 لاعب عراقي يجلب الحزن للعراقيين!  : عزيز الحافظ

 بعد التعثر أمام فياريال.. ريال مدريد يبصم على إحصائية للنسيان

 ندعو الى المشاركة في تظاهرة ليوم الجمعة المصادف 15-4-2011  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 رئيس ديوان رئاسة الاقليم لدى استقباله وفد الجمعية العراقية لحقوق الانسان: المبادرة بيد قوات البيشمركة لا ارهابيي داعش  : دلير ابراهيم

 البكاء على الاطلال  : محمد صالح يا سين الجبوري

 منظمة الهجرة الدولية: تراجع النازحين في العراق من 5.8 مليون إلى مليونين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net