صفحة الكاتب : د . رياض السندي

باي باي ... هوشيار
د . رياض السندي
كنت قد اخترت عنوانا لهذا المقال وهو (هوشيار زيباري خارج وزارة المالية) ليكون استكمالا لمقالي السابق (هوشيار زيباري خارج وزارة الخارجية) الذي نشرته عدة مواقع الكترونية، الا ان اقتحام المتظاهرين المقار الحكومية في المنطقة الخضراء المحصنة هذا اليوم في الاول من ايار 2016، ودخولهم للبرلمان العراقي، وهروب المسؤولين الاكراد الى اربيل بطائرة خاصة بعد تخريب لدولة العراق على مدى 13 عاما ، دفعني لكشف واحدة من اهم صفحات الفساد التي قام بها هوشيار زيباري طيلة هذه السنين في وزارتي الخارجية والمالية .  وهذا ماسبق وان كشف عن اهم مظاهره تقرير المدقق الدولي لشركة ارنست  أند يونغ  المختصة بالمحاسبات عن الفساد في العراق لعام 2015 .  وتوضيحا لكل ملابسات خلافي مهم ثم تركي لوظيفة نائب السفير لبعثة العراق لدى مكتب الامم المتحدة في جنيف عام 2013.                                                                                   
 لقد لعب هذا الرجل واحدا من اسوأ الادوار في تخريب العراق وتدميره وكان بمثابة معول هدم للدولة طيلة عقد كامل اثناء توليه وزارة الخارجية. وقد سطرت عنه مئات المقالات  التي تشكل مجلدات كاملة تعطي صورة سيئة عنه عى الرغم من محاولات اتباعه ومناصريه لتلميع صورتهبشتى الوسائل والذرائع عن نضاله او انتماءه العشائري ، الا ان كل تلك المحاولات ردت عليهم وكانت اساءة لهم ولسيدهم فانقلب سحرهم عليهم.
وسوف لن اتحدث عن تلك الحقبة التي اشبعت بحثا وتحليلا، الا اني ساتحدث عن هوشيار زيباري منذ استلامه وزارة المالية في 18/10/2014 بعد تخليه عن منصب نائب رئيس الوزراء في 28/9/2014 وارغم رفيق نضاله وواحد من اكثر المخلصين لحزبه الا وهو روز نوري شاويس على التخلي عن م  نصب وزير المالية لهمستخدما نفوذه العشائري وقربه من زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني . وقد ظلّ هذا الاصرار مبهما لدى الكثيرين الا اني كنت ادرك تماما مايعنيه ذلك بحكم تجربتي في العمل في وزارة الخارجية ، وهذا ما دفعني لكتابة هذا المقال .
لقد ذكرت في مقالي السابق باني كنت ضحية عقد فساد كشفته اثناء عملي الدبلوماسي كقائم للاعمال المؤقت في جنيف والمتمثل في عقد شراء قطعة ارض لبناء مقر جديد لممثلية العراق في جنيف بسعر 23,5 مليون فرنك سويسري ، اي ما يعادل 25 مليون دولار امريكي، وان السفير السابق محمد علي الحكيم اصّر، وفي اخر يوم له في الممثلية،  على مقابلة السمسار السويسري (Pierre-Yves Guillaume) وهو مدير شركة عقارية تدعى (Rive Droite immobillier) واتفق معه مبدئيا على شراء القطعة المذكورة وعلى العمولة قبل مغادرته الى نيويورك . وكأي عقد فاسد تشارك فيه الكثيرون بحصص مختلفة وصلت الى المحاسبة (رجاء نوري ) التي اختلفت مع مدير الادارة لتقول له ( يشرفني اني عملت مع صدام حسين )، وكذلك المستخدم المحلي (باسم مالك رشيد) وهو عراقي مقيم في سويسرا ومزكى من المجلس الاعلى لمعرفته  بعادل عبد المهدي بحكم قرب سويسرا من فرنسا، والذي يدعي  بان صدام قد اصدر ضده حكما بالاعدام، كما يدعي الكثيرون هذه الايام. وقد لعب هذا المستخدم ومايزال دورا سيئا في سرقة اموال الممثلية بشتى الوسائل حتى وصل الامر بدائرة تجهيز الوقود التدفئة لدار السفير بان ترسل كتابا الى الممثلية لتخبرها بأن احدى فواتيرها مكررة وغير صادرة عنها وهي بمبلغ 17 الف فرنك سويسري وقد جرى اخبار السفير بذلك الا انه لم يتخذ اي اجراء بحق الموظف المذكور.
وبعد مغادرة السفير للالتحاق بمنصبه الجديد، توليت مسؤولية القائم بالاعمال المؤقت وانكشف فساد هذا العقد عن طريق  سمسار فرنسي اخر يدعى ( Gospin)  ليكشف ان قطعة الارض المذكورة مبالغ في سعرها وانه سبق له وان عرض على البعثة قطعة ارض اكبر بسعر 9 ملايين فرنك سويسري وبضمنها ضريبة العقار. وهذا ما دفعني الى مفاتحة وزارة الخارجية في بغداد بتاريخ 00/2/2013حول شبهة الفساد في هذا العقد. وبدلا من مكافآتي على حرصي على اموال العراق ، اصدر الوزير عقوبة ادارية بحقي بتاريخ 00/3/2013 .
وجرى تعيين سفير جديد وهو الكردي محمد صابر اسماعيل ، وهو عديل لجلال الطالباني، الذي وقع العقد بتاريخ 12/2/2014 ونشر الخبر على الموقع الالكتروني للممثلية تحت عنوان (توقيع عقد شراء ارض بأسم العراق)، وياله من عنوان مضحك يبين ان الكل تسرق باسم العراق، وفي هذا الخبر اتضحت الصورة تماما، حيث يقول الخبر( بمتابعة واهتمام مباشر من معالي وزير الخارجية الاستاذ هوشيار زيباري تم بعون الله بعد ظهر اليوم الاربعاء الموافق 12/2/2014 ، اكمال مراسيم توقيع عقد شراء الارض التي ستكون مقر الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى مكتب الامم المتحدة في جنيف، حيث وقع الممثل الدائم سعادة السفير د.محمد صابر اسماعيل عقد شراء ارض باسم الارض مع المالك (لم يذكر اسمه) في دائرة كاتب عدل مدينة جنيف ).
وقد شابت عملية التوقيع خدعة اخرى مرّرها المستخدم المحلي باسم مالك ، والمتمثلة في دفع العراق اجور الدلالية للبائع والدلال ايضا بنسبة 1% من قيمة العقار لكل منهما بلغت 230,500 مئتي وثلاثون الف وخمسمئة فرنك سويسري، اي مايعادل ربع مليون دولار لكل منهما. وهنا يثور التساؤل : هل سمعتم في كل التاريخ ان يدفع المشتري اجور دلالية للبائع؟ وقد مرّر هذا السفير العجوز هذا العقد على أمل ان يشفع له ذلك مستقبلا لتمديد خدمته ، وهو لايعلم بان سيده هوشيار سيرحل عن الوزارة قريبا وسيحال هو على التقاعد لتجاوزه السن القانوني ، وان شفيعه في هذا التعيين الطالباني سيرقد في السليمانية دون تأثير. وبالفعل تمت احالته على التقاعد مطلع هذا العام .
وربما يتسأل الكثيرين عن سبب اصرار هوشيار زيباري على تولي منصب وزارة المالية وانتزاعه من رفيق نضاله روز نوري شاويس الذي استلم الوزارة لايام معدودة فقط؟
يمكن استخلاص عدد من الاشارات التي تغني في هذا المجال، وهي:-
1. ان توليه لحقيبة المالية هو لاكمال مسلسل تخريب العراق الذي بدأه منذ سنوات وخاصة في الجانب الاقتصادي منه . وبالفعل فقد اثبتت الوقائع لاحقا بان ادارته للوزارة كان سيئا وذو اثار سلبية كبيرة كما انه لم ينجح في تحسين وضع العراق اثر الازمة الاقتصادية التي ضربت البلاد بعد انخفاض اسعار النفط. ولم يتصرف كوزير ضمن حكومة بل كان يؤلب الشارع العراقي  على الحكومة الذي كان يسعى لتهييجه من خلال تصريحاته النارية التي تشير الى قرب افلاس العراق وعدم قدرته على تسديد رواتب الموظفين ابتداء من شهر نيسان لهذا العام . وكان عليه ، على الاقل ، ان يكتم حقيقة الوضع الاقتصادي للبلاد.
 
2. سعى لنقل الاموال الى اقليم كردستان العراق لافقار الحكومة المركزية والتأثير عليها في الجانب الاقتصادي المهم، وبالفعل فقد حوّل الى الاقليم المذكور مبالغ كبيرة في زمن كانت البلاد تعاني من التقشف.
3. ان  وزارة المالية تتيح له امكانية الوفاء بالتزاماته المالية الشخصية لدى الدول الاخرى،ومنهذه الالتزامات تبنيه ملف التعويضات مع الكويت وتسهيل دفع مبالغ التعويضات الكبيرة ، والبعض منها مكررة ، مقابل عمولات مالية خصص لها وكيله محمد الحاج حمود الذي امسك بملف التعويضات طيلة 13 سنة ، وحارب العديد من الكفاءات من اجله ، في حين انه لم يقدم شيئا للعراق. وكان في كل دورة للجنة التعويضات يلقي كلمة موجزة مكررة منذ سنوات لاقيمة لها اسقاطا للفرض ، ثم يلتقي رئيس لجنة التعويضات السيد مجتبى قزازي الذي ظلّ في اللجنة لاكثر من خمسة عشر عاما ، وهو ايراني تم اختياره من الدول الكبرى امعانا في ايذاء العراق. وكان المكان المخصص للقاء هو لذلك هو مطعم ايراني يقع في جنيف يسمى ( مطعم عمر الخيام )، وهناك تجرى الصفقات بغطاء ايراني وفساد عراقي. وقد حاول احد الدبلوماسيين في قسم التعويضات من اجراء حساب بسيط لحساب مبالغ التعويضات فاكتشف بسهولة تكرار دفع مبلغ 50 مليون دولار، وكنت انذاك رئيسا لقسم المعاهدات في الدائرة القانونية في وزارة الخارجية ، ومسوؤولا لملف التعويضات في ممثلية العراق في جنيف لاحقا ، وتم ابلاغ وكيل وزير الخارجية المذكور بذلك وكان رده : ( احنا دفعنا مليارات ، بقت على الفلسان ) ، ورفض المطالبة بها بشكل جدي. هكذا كان حرصهم على اموال العراق، وكل ذلك جرى بعلم الوزير زيباري. وكل مافعلوه هو سحب الملف مني لايداعه لدى دبلوماسي شيعي يمرر لفسادهم ويغطي عليه ، وقد اعادة هذا الدبلوماسي الى جنيف في مطلع العام 2016. 
4. اضافة الى الالتزام في ملف التعويضات ، فان هناك عقود مالية اخرى شابها الفساد وكان على الوزير اكمالها ، ومن بين تلك العقود، عقد شراء قطعة الارض  في جنيف السابق الذكر والذي اثرته  للوزير بكتاب رسمي من الممثلية المذكورة برقم 677 وبتاريخ 2/5/2013، فردّ الوزير بعقوبة ادارية تظلمت منها اداريا اولا ، ثم اقمت الدعوى على قرار الوزير امام محكمة الموظفين ، الا ان التهديدات التي وصلتني واصدار امر احالتي للدائرة القنصلية كعقوبة بعيدا عن اختصاصي دفعني الى طلب اللجوء مكرها في سويسرا ، وكان هذا العقد سببا في اعتماد سويسرا اجراءات انتقامية وعرقلة منحي فرصة عمل او اي حق من حقوق اللاجيء طيلة ثلاث سنوات، نتيجة كشفي لعقد الفساد هذا ، الذي يبدو انه طبخة دولية-وطنية بامتياز. لذا فان اصرار زيباري على تولي منصب وزارة المالية هو لدفع مبالغ تلك العقود الفاسدة اما بعد استحصال مبالغ العمولة عليها مقدما ، او لضمان الحصول عليها لاحقا، لانه بخلاف ذلك ستلاحقه الفضائح الدولية التي ستطيح به سريعا.
5. ان تولي وزارة المالية ستتيح له امكانية اخرى الى جانب العقود الفاسدة ، الا وهي امكانية التستر وتمرير بعض الممارسات المالية الفاسدة التي يقوم بعض اتباعه ومنهم المحاسبون ومسؤولي البروتوكول في مختلف سفارات العراق والبالغ عددها 83 سفارة او بعثة في مختلف دول العالم ، والذين يجري تعيينهم بأمر الوزير شخصيا. وهذا مايقتضي التوضيح .
من المعروف ان وظيفة المحاسب تنحصر في التعاملات المالية لكل سفارة، لذا فان مجرد نقل المحاسب الى دولة اجنبية ، وفي ظل ظروف العراق الصعبة ، يعد مكافأة يجب على المحاسب ان يدفع ثمنها سواء مقدما او لاحقا من نزاهته واخلاقة وحرصه على المال العام . واذا امتنع عن ذلك فانه سرعان ماسيصدر امر اعادته للمركز بعد فترة قصيرة جدا لتعذر الوفاء بمتطلبات مكتب الوزير والسفير معا. وعلى المحاسب تمرير الوصولات الوهمية والمزورة وتحقيق دخل معلوم يرسل الى الوزارة في بغداد حتى لو تطلب الامر استقاع مبالغ معينة من رواتب الموظفين. لذا فقد كان المحاسب الذي ينصاع لتلك التوجيهات ويعمل بها هو الشخص الاول في كل سفارة واقوى من السفير ذاته لانه يملك معلومات خطيرة عن فسادهم. وسبقت الاشارة الى ان بعض المؤسسات الاجنبية قد فاتحت سفارات عراقية عديدة عن ان العديد من الوصولات التي وصلتها لم تصدر منها، ومع ذلك لم يجر اتخاذ اي اجراء قانوني او اداري لارتباط الفاعلين بكبار مسؤولي الدولة. ومن الامثلة على ذلك ماحدث في صيف عام 2012 حيث القت الشرطة الفرنسية القبض على مستخدم محلي يدعى ( ح. ع.) وسائق سويسري يعملان في بعثة العراق في جنيف ، واشارت التحقيقات الى انهما القي القبض عليهما متلبسين ببيع مايقارب مليون يورو من السكائر الاجنبية التي تحصل عليها الهيئات الدبلوماسية من السوق الحرة بسعر 25 يورو لتباع بسعر 75 يورو للعبوة الواحدة. وبعد التدقيق تبين ان العديد من موظفي البعثة قد اشتركوا في تلك العملية التي جرت لعدة مرات ولفترة استغرقت عدة سنوات،  وذلك من خلال تقديم كتاب مختوم ووصولات باسم السفارة لاستلامها، ومن بين الذين اشتركوا فيها محاسب السفارة (لطيف السعدي)، واداري اخر يدعى (عمار نايف الياسري)، وبمجرد كشف العملية انهالت الاتصالات على السفارة مما يشير ان المشتركين في العملية يتبعون جهات متنفذة في الدولة، كان من بينها اتصال من عادل عبد المهدي القيادي في حزب الدعوة. 
ان العديد من هذه الحالات التي شهدتها سفارات العراق في الخارج كانت تقتضي ان يبقى هوشيار ف اي منصب رسمي للتدخل وغلق تلك الملفات . وها مايفسر  لنا توقيع عادل عبد المهدي للاكراد عن حصة نفط الاقليم بمجرد استلامه منصب وزير النفط ، وهو ماعبر عنه رئيس الوزراء لاحقا بانه صديقهم وقد تنازل لهم كثيرا مع الاحتفاظ بنسبة من تصدير النفط  للمجلس الاعلى الذي ينتمي اليه عادل عبد المهدي (فرنسي الجنسية).
أما وظيفة مسؤول البروتوكول فهي لاتقل ربحا عن وظيفة المحاسب بل تزيدها باضعاف، حيث ان مسؤوليته تنحصر في حجوزات الفنادق للوفود العراقية الكثيرة التي تزور ذلك البلد الاجنبي، وفي بلد مثل سويسرا فأن ارخص فندق يكلف 200 دولار لليلة الواحدة، اما حجوزات المناصب الكبيرة فلا تقل عن 2000 دولار لليلة الواحدة ، في بلد يضم اغلى فندق في العالم وهو فندق ويلسون الشهير ، وكان على مسؤول البروتوكول الاتفاق مع ادارة الفندق لقاء عمولات معينة لجلب زبائن كثيرين بما يعود بالنفع على الفندق ايضا. وقد لاحظت اثناء عملي نائبا للسفير وقائما للاعمال المؤقت هناك ، ان حجوزات بعض الافراد العاديين ومن درجات صغيرة تمت في اغلى الفنادق ، حيث جرى حجز غرفة لسكرتير ثاني في فندق انتركونتيننتال الشهيرالذي تحل فيه  المحادثات حول سوريا واليمن وغيرها، وبالطبع فان الموظف الموفد سيلتزم الصمت اذا ماحجزت له اقامة في اغلى فندق، في حين ان ذلك يشكل جريمة هدر المال العام. والى جانب تلك العمولات الفندقية يسترد مسؤول البروتوكول مبالغ الضرائب عن شراء اي حاجة للسفارة او استضافة وفد في احد المطاعم، وهي في سويسرا نسبة 8% وعادة ماتشكل مبالغ كبيرة ، وهكذا كان موظف البروتوكول يرسل في كل شهر عشرون الف دولار للوزارة يجمعها من عمولات الفنادق ورسوم الولائم في المطاعم الراقية، وبالتاكيد يحتفظ لنفسه بنسبة منها ، وهكذا استطاع مسؤول البروتوكول في جنيف ان يشتري لنفسه قطعة ارض ويعيد بناءها في منطقة الكرادة ببغداد، وهو امر لم يستطع ان يفعله اي دبلوماسي اخر ارفع منه. ومثل هذه المبالغ لاتخضع لسيطرة واشراف الحكومة العراقية، وقد زادت حمى جمع هذه الاموال الى تمديد فترة بقاء مسؤول البروتوكول لسنة اخرى في الوقت الذي كان فيه رئيس الوزراء المالكي يشدد على وزارة الخارجية ووزيرها زيباري نظر للخلاف الحاد بينهما مما دفع هوشيار زيباري الى ترك الوزارة مرتين واعتبرها المالكي اجازة اجبارية وعيّن بلا عنه حسين الشهرستاني وكالة، مما دفع زيباري الى التراجع بعد فترت انقطاع استمرت شهرين ليعود للدجاجة التي تبيض ذهبا بعد توسط وزير الخارجية الاميركي. وقد وصل الامر بمسؤول البروتوكول في جنيف (أزهر علي حسين) الى حجز الفندق لعدة ليالي لشخص غير موفد ولم يدخل سويسرا بعد، مما حدا بالسفير محمد علي الحكيم الى الاستفسار من هذا الموظف عن هذا الشخص القادم دون أمر وزاري واستحصال تأشيرة الدخول السريعة له وبشكل يمكن تسميته بتهريب الاشخاص، الا انه لم يستطع ان يفعل شيئا سوى الصراخ ليخرج بعدها الموظف قائلا : اني كلفت بهذا العمل بأمر الوزير، ومن لديه اعتراض فليعترض لدى الوزير. وهكذا ثبت هلال العيد ، كما يقال.
ولو افترضنا ان مسؤول البروتوكول في كل سفارة يرسل عشرة الاف دولار شهريا لمكتب الوزير او العصابة التي عينته وتدافع عنه ، فان مجموع ما ستحصل عليه هو (830000) ثمانيمئة وثلاثون الف دولار شهريا بواقع وجود 83 سفارة عراقية في الخارج. وهذا اضعف الايمان.
ان مثل هذه السرقات وهدر المال العام واستغلال الوظيفة العامة الذي مارسته احزاب ومسؤولي الدولة بعد عام 2003 وانعدام الرقابة وسيادة القانون كانت سببا في الانهيار الاقتصادي للدولة العراقية تماما في عام 2015.
وهكذا نجد ان واحدة من اسوأ الظواهر التي ظهرت في هذا العهد هو الطبقة الوسطى التي تتوسط بين المسؤول والشعب والمتمثلة بحاشية المسؤول وبطانته ، وهي طبقة منتفعة قدمت مصلحتها الشخصية على مصلحة المجتمع من خلال انتهاج اسلوب التملق والرياء والمداهنة ، لذا فانهم يظهرون على صفحة المجتمع بشكل اقبح من المسؤول نفسه الذي استخدمهم لاغراضه البشعة وبشكل أبشع. وهذه الطبقة التي انتهجت التملق والنفاق في كل عهد ، كلفت بالدفاع عن سيدها باي ثمن. وقد وجدنا مثل هولاء الاشخاص في وزارة الخارجية وكانت مهمتهم الدفاع عن الوزير اعلاميا وباسماء مستعارة وصفات مزيفة مقابل مايقدمه لهم الوزير من اموال وخدمات من خزينة الدولة عبر منحهم المناصب والايفادات وتعيين اقاربهم في وظائف معينة. وقد جرى كشف العديد من هولاء ومن بينهم محسن ميرو مدير معهد الخدمة الخارجية الذي كان يرد على المقالات التي تنشر ضد هوشيار زيباري باسماء مستعارة مثل ياسين البدراني، وكان دفاعه سيئا الى درجة ان التزام الصمت كان اولى واجدر. وبعد كشف ميرو تم البحث عن شخص أخر له القابلية على الكتابة بشكل افضل ، فوقع الاختيار على شخص عراقي مقيم في امريكا يعمل عامل توصيل طلبات البيتزا (ديلفري) هومحمد الحميميدي المقرب من وكيل الوزارة انذاك محمد الحاج حمود، والبعثي السابق الذي تمرس على كتابة التقارير الحزبية ضد ابناء مذهبه الشيعي حتى غدا نائب رئيس ممثلية العراق لدى الامم المتحدة في نيويورك في عهد صدام حسين ، والذي ترك وظيفته عندما احسّ بقرب نهاية صدام حسين ، وطلب اللجوء السياسي في الولايات المتحدة الامريكية عام 2001، بطريقة دراماتيكية نشرته تفاصيلها صحيفة الشرق الاوسط في عددها المرقم 8255 والصادر في 5/يوليو/2001، واستطاع الوزير بعد اعادته الى الوظيفة بدرجة وزير مفوض ترشيحه لمنصب سفير وفقا لمبدأ المحاصصة محسوبا على التحالف الكوردستاني التي اقسم لها ولوزيرها بالولاء والطاعة حتى لو تعارض الامر مع الاخلاق ، وهذا نجده يرد على كاتب هذا المقال عند نشره لمقال بعنوان (هوشيار زيباري خارج وزارة الخارجية) المنشور على عدة مواقع الكترونية في 18/8/2014، وجاء رده في اليوم التالي بعنوان (رياض السندي–دبلوماسي مطرود بشهادة مزورة) وباسم مستعار هو( مصطفى حسين رشيد )، وقد انبرى للرد عليه بعض الغيارى من العراقيين ورديت عليه بالوثائق مدحضا ادعاءاته الباطلة، مما ارغمه على الاعتذار بمقال اخر بعنوان(المغزى من مقالاتنا حول الخارجية) في 8/10/2014، رفضته شكلا ومضمونا ومازلت احتفظ بحق مقاضاته امام القانون عندما يوجد قضاء نزيه ومستقل في العراق. وقد التحق بسيده بعد ان غادر الخارجية الى وزارة المالية  واحيل على التقاعد .
واذ اعتذر للقارى الكريم عن الاطالة انما القد من ذلك هو تأريخ صفحة من صفحات تاريخ العراق في هذا العهد المظلم الذي ساده الفساد لكشف جميع اسراره امام الشعب العراقي ، واذا كنّا قد افتتحنا مقالنا السبق عن ها الوزير بعبارة ( اللهم لاشماتة) ، فاني لا املك الا ان اختتم مقالي هذا بعبارة ( اللهم بشماتة ) اقول : باي باي .... هوشيار.

  

د . رياض السندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/30



كتابة تعليق لموضوع : باي باي ... هوشيار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى سعدون
صفحة الكاتب :
  مصطفى سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net