صفحة الكاتب : جواد بولس

قمة مسيحية من أجل فلسطين وبعد!
جواد بولس
 نقلت بعض مواقع الأخبار المحلية وبصورة محدودة جدًا نبأ افتتاح أعمال مؤتمر الكنائس الفلسطينية المحلية والأميركية وذلك في الواحد والعشرين من نيسان الجاري في مركز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر في مدينة أطلانطا، ولقد عرفنا مما جاء في  الخبر اليتيم  أن الرئيس كارتر قد شارك في اليوم الثالث للمؤتمر وفي الجلسة الختامية وألقى فيها كلمة كانت بمعظمها في صالح القضية الفلسطينية، إذ حث الإدارة الأمريكية ومجلس الشيوخ على وجوب الترحيب بمساعي الفلسطينيين للتوجه إلى مجلس الأمن حيث لا يجب أن تقابل هذه المساعي بالڤيتو الأمريكي بل بالدعم والتأييد، كما وتوجه إلى الرئيس أوباما وطالبه بأن يعلن صراحةً معارضته للسياسة الإسرائيلية واستمرار احتلالها للأراضي الفلسطينية. 
يتضح من قلة ما نشر من تفاصيل حول أعمال هذا المؤتمر وما سبقها من إعداد وتحضيرات، أنه التأم بحضور رؤساء تسع وعشرين كنيسة أمريكية وثمانية عشر من رؤساء منظمات تابعة لمجلس كنائس أمريكا ومجلس الكنائس العالمي ومجلس الكنائس اللاتينية الأفريقية، ومعهم شارك رؤساء الكنائس المحلية الأساسية : بطريرك الكنيسة اللاتينية العربي فؤاد طوال، رئيس أساقفة الكنيسة الأنجليكانية، العربي سهيل دواني، رئيس الاتحاد اللوثري العالمي ورئيس الكنيسة اللوثرية  العربي د. منيب يونان، والأب العربي إبراهيم فلتس نائبًا عن حارس الأراضي المقدسة، والبطريرك اليوناني ثيوفولوس، الكنيسة الاورتوذكسية، وكذلك شاركت شخصيات ناشطة في الحقلين السياسي والاجتماعي، ورئيس وأعضاء اللجنة الرئاسية للشؤون المسيحية.           
لقد أفاد الخبر المنشور أن المؤتمر جرى بأجواء داعمة للقضية الفلسطينية، توّجت بإعلان بعض الخلاصات العامة الإيجابية، مثل حث الإدارة الأمريكية على ضرورة تبنيها موقفًا متوازنًا وعادلًا يمهد إلى السعي بخطوات عملية باتجاه عملية ناجحة تفضي إلى حل النزاع وإلى سلام عادل ودائم، كما وأوصى المؤتمرون على ضرورة زيادة الزيارات المتبادلة وزيارة أفواج الحجاج، لا سيما إلى مدن فلسطين، أما  أبرز التوصيات، كما جاء على لسان الخبر، فكان تشكيل لجنة مشتركة للمتابعة وللإعداد لعقد قمة أخرى قد تلتئم  في فلسطين. 
من المؤسف أن ينعقد مثل هذا المؤتمر، الذي يبدو كمؤتمر هام ولافت، ونحن لم نسمع عنه من قبل ولا نعرف عن دواعي انعقاده وتفاصيل من حضر من رؤساء الكنائس الأمريكية وغيرهم من المشاركين، فرؤساء الكنائس المحلية العرب يشكلون حضورًا وازنًا من شأنه أن يبعث برسائل هامة إلى رعايا تلك الكنائس في الولايات المتحدة وحتى إلى الفضاءات الأوسع، مع أنني، في هذه الجزئية، كنت أوثر أن أرى بين المشاركين كهنة عربًا أو شخصيات وطنية تمثيلية عربية تمثل الوجود المسيحي العربي في أراضي ال ٤٨، خاصة الأورتوذكسي.
نحن في الشرق نعرف أن تشكيل لجان متابعة قد يكون أضمن الطرق لخنق قضية ما وأقصرها، وأقول ذلك خاشيًا، فانعقاد مثل هذا المؤتمر، في هذه الظروف العالمية القاسية، يشكل رافعةً إن صينت، بوعي ودراية، قد تصبح محطةً لما هو أكبر وأهم في حياة القضية الفلسطينية؛ وعلى جميع الأحوال من شأن هذه اللقاءات، إن أعد لها بشكل مهني ومدروس، أن تزيل طبقةً من ذلك الالتباس العربي العام والسائد ، حول تعريف من هو المسيحي/ النصراني،  فأكثرية العرب والمسلمين تنظر إلى المسيحيين في العالم وكأنهم عجنوا من الطينة ذاتها وصُبوا في نفس القالب، فأمريكا كلها ريجان وبوش، وأوروبا كلها ثاتشر، وكل هؤلاء ومعهم جميع النصارى في العالم هم أحفاد ريكاردوس، إفرنجة كافرين وأعداء.
قادة فلسطين لم يقعوا في مطب هذا التعميم، وانتبهوا دومًا إلى ضرورة وأهمية مخاطبة العالم والمسيحيين باسم فلسطين العربية، بمسلميها ومسيحييها، ولربما نجد أن الرئيس الراحل ياسر عرفات كان مؤسس هذه المدرسة والأبرع في رسم رؤاها الإنسانية الوطنية وتوطيدها كنهج كفاحي شامل، لكننا نشهد بعد رحيله  أن الرئيس محمود عباس ومعه القيادة الفلسطينية الحالية، يتمسكون في هذه الإستراتيجية ويولونها أهمية لافتة.    
قد نفهم أن مرد ذلك الموقف يعود إلى فهم وطني صحيح عند قيادة فلسطين التاريخية، ومفاده بالمختصر: أن ما يُدعى ب"العالم المسيحي" ما هو إلا كيان متخيل وهمي غير موجود بشكل محدد ومادي وموحد، واكتشفوا كذلك أن واضعي هذه التسمية تعمدوا، في الحقيقة، إلى ترسيخها في ذهنية العالم، هكذا بشكله المطلق، لأن ذلك يخدم سياساتهم ومآربهم، فحكام إسرائيل، على سبيل المثال، يعملون بجهد وبمنهجية وبخفاء وبذكاء، من أجل إقناع العرب والمسلمين بأن كل المسيحيين إخوة  وكلهم يعادون العرب ويقفون مع إسرائيل وسياساتها، وفي نفس الوقت وبنفس الخطورة يمارسون نفس السياسة مع المسيحيين، كل المسيحيين، ويحاولون إقناعهم أن العرب هم مسلمون وأن المسلمين هم أشرار وأن المسيحيين كاليهود ضحايا لهؤلاء الأشرار.  
من هنا كانت المحافظة على الوجود المسيحي العربي في فلسطين والدول العربية الأخرى يحمل بعدًا إستراتيجيا وجوديًا تنبهت له القيادات الفلسطينية وأبرزته بشكل لا يقبل المساومة أو التحريف، وإلا كيف نفسر إصرار تلك القيادة على ضرورة تحصين مقاعد برلمانية للمسيحيين ورئاسات مجالس بلدية وقروية حتى وإن كان سكان تلك المناطق المسيحية أقلية واضحة، إنها مصلحة وطنية قومية عليا وسياسة بعيدة النظر وعميقة الإنسانية وكفاحية صادقة.
من شأن قمة أطلانطا ومثيلاتها أن تضرب وتفكك مركبي المعادلة القاتلة الرائجة وتثبت أن :  المسيحيين ليسوا عالمًا واحدًا بل عوالم وأتواب، وأن في فلسطين شعبًا عربيا تعود جذور بعضه إلى ناصرة البشارة ومذود بيت لحم وطريق الآلام .
لقد سبقت قمة أطلانطا أحداث هامة جرت في بعض المحافل والكنائس المسيحية في العالم حين بدأت قياداتها الروحية تخطو بإيجابية نحو الحق الفلسطيني وفي مشهد يعكس تغييرًا واضحًا في سياسات تلك الكنائس القديمة حين كانت معظمها في صالح إسرائيل. وربما كان الاحتفال في الفاتيكان الأكثر جذبًا لأنظار العالم، حين أعلن البابا فرنسيس الثاني في السابع عشر من أيار المنصرم عن قداسة راهبتين فلسطينيتين : ماري بواردي المولودة في الجليل وماري غطاس المولودة في القدس، وفي رسالة من الفاتيكان تعلن عن حرصه على أبناء فلسطين العرب وعن أهمية فلسطين وقدسية دور أبنائها وبناتها في إشعال نور الحق والعدل الإنساني.    
 لهذه التطورات أهمية بالغة على مستقبل الحق الفلسطيني، خاصة ونحن نشاهد كيف ينهار العالمان العربي والإسلامي، ولذلك على القيادة الفلسطينية وقيادات الجماهير العربية في البلاد، كل من موقعه، أن تولي هذه المسألة جل اهتماماتها وأن تقدمها إلى رأس أولويات العمل الوطني المنظم، ومن أجل إنجاح ذلك أكرر ما قلته في الماضي:  بأن الإعتماد فقط على لجنة رئاسية تعمل وفق رؤى وإمكانيات متواضعة لن يفيَ هذه المهمة حقها ووزنها، وشاهدي على ذلك ما لم نعرفه عن هذه القمة، قبل انعقادها وبعده .  
 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/29



كتابة تعليق لموضوع : قمة مسيحية من أجل فلسطين وبعد!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام ابو كلل
صفحة الكاتب :
  وسام ابو كلل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أرواحنا وأموالنا في ساحة التصفيات  : رحيم الخالدي

 المرجع المدرسي : الحج بمثابة الزلزال الذي يهز الإنسان من أجل التغيير والتطوير الجذري  : حسين الخشيمي

 الحشد الشعبي يقتل دواعش في كركوك ویلاحق جيوبا إرهابية في ديالى

 الشباب والرياضة مستعدة لتذليل اجراءات تنفيذ مشروع مضمار بغداد الدولي للدراجات النارية  : وزارة الشباب والرياضة

 في ليلة حلم..  : هشام شبر

 مکتب العبادي: ماضون بعملية الاصلاح ولا تراجع عنها

  باقة ورد وقبلات للشيوعيين في عيد تجمعهم من اسلامي متشدد  : سعيد العذاري

 الحشد الشعبي يؤكد مشاركته بتحرير تلعفر وينفي قصف قواته غرب الأنبار

 اعتقال تاجر مخدرات ايراني متلبساً بادخال "الكرستال" لبغداد

 التوازن النووي السني الشيعي  : مفيد السعيدي

 الكذب لبعضهم طوق نجاة  : علي علي

 بيان صادر من رئيس ديوان الوقف الشيعي حول التصويت على قرار  قدسية النجف ( النظام المجتمعي ) 

 فقراء  : د . صادق السامرائي

 لتوحيد الجهود من اجل محاربة الفساد بالعمل  : عبد الخالق الفلاح

  ألديمقراطية في مصر  : عزيز الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net